قالت الجمعية الألمانية لمكافحة‬ اضطرابات أيض الدهون إن ارتفاع قيم الكوليسترول يندرج ضمن عوامل الخطورة‬ المؤدية لتصلب الشرايين، والذي يرفع بدوره خطر الإصابة بسكتة دماغية أو‬ أزمة قلبية.

وأضافت الجمعية أن قيم الكوليسترول المعروفة باسم "البروتين الدهني‬ منخفض الكثافة" (LDL) بصفة خاصة تلعب دورا حاسما في هذا الصدد. ‬

ونظرا لأن بعض اضطرابات أيض الدهون قد ترجع إلى عوامل وراثية، لذا‬ ينبغي على الأشخاص الذين يشتمل التاريخ المرضي للأسرة على حالات إصابة‬ بهذه الاضطرابات أو بالأزمات القلبية أو السكتات الدماغية الانتباه إلى‬ قيم الكوليسترول لديهم وفحصها بصفة دورية. ‬

وللوقاية من ارتفاع قيم الكوليسترول تنصح الجمعية باتباع أسلوب حياة‬ صحي يقوم على التغذية الغنيةبالألياف الغذائية والإكثار من الفواكه‬ والخضراوات والإقلال من الدهون الحيوانية قدر الإمكان، والمواظبة على‬ ممارسة الأنشطة الحركية والإقلاع عن التدخين وتجنب زيادة الوزن والتوتر‬ النفسي.‬