في تمام الساعة الثالثة والنصف عصراً أعلنت الخطوط الجوية التابعة لشركة أرامكو السعودية عن قيام رحلتها التي خصصتها للإعلاميين من مطار ارامكو بالدمام إلى حقل شيبة الواقع في أقصى صحراء الربع الخالي في رحلة تستغرق 60 دقيقة، دار خلالها في اذهان المسافرين أسئلة كثيرة، كيف ستهبط الطائرة في مطار شيبة الذي يقع وسط كثبان صحراء الربع الخالي ثاني أكبر الصحاري على مستوى العالم، وكم ستكون درجة الحرارة هناك وكيف يقضي العاملون في الحقل يومهم، وماذا عن توفر شبكات المحمول وبيانات الإنترنت في تلك الصحراء، حيث لا يتوقع أكثر المتفائلين ممن قطع ذلك الطريق أنه سيجد معالم للحياة هناك.

60 دقيقة بالطائرة تنقل الإعلاميين في رحلة «الإجابة عن الأسئلة»

الوصول والتعرف على حقل شيبة من م. أنور الحجازي

عند الهبوط تشعر للوهلة الأولى أن الطائرة ستهبط على إحدى مرتفعات الكثبان الرملية، فالحقل ومرافقه يقع بين أكوام من الكثبان التي لا يحدها بصر، حيث يصل طول بعض تلك الكثبان إلى ما يقارب 300 متر، ومن بين كثبان الرمال ظهرت فجأة مدينة ضخمة كجوهرة وسط الرمال لتبدد كل التوقعات وترسم صورة أخرى للحياة في عمق الصحراء الجرداء.

في مقدمة المستقبلين والمرحبين بالوفد الاعلامي كان المهندس انور الحجازي مدير الانتاج في حقل شيبة بوجه عملي وبشوش زادته رمال شيبة صفاء ونقاء ومهارة، وهو احد ابناء الوطن الذين يفتخر بهم الوطن قبل شركة ارامكو، يعمل هذه الايام مع زملائه المهندسين في الحقل بوتيرة متسارعة على رفع الانتاج خلال الاسبوعين القادمين من 750 الف برميل الى مليون برميل يوميا.

في صالة القدوم يقبع معرض للصور، يسرد حقائق وتاريخ الحقل منذ اكتشافه وإنشائه وحتى الآن، فمنطقة شيبة التي تعني "الرجل العجوز" كانت موعودة قبل نحو نصف قرن باكتشاف حول أنظار العالم لها، ففي 10 مارس 1999 افتتح الملك عبدالله رحمه الله الذي كان ولياً للعهد في ذلك الوقت الحقل ودشن باكورة أعماله، لتتحول بعدها تلك الصحراء إلى اسم لامع على خارطة المملكة والعالم وخارطة مصادر الذهب الأسود والطاقة.

وبعد استقلال إحدى حافلات الشركة بدأت الجولة التي وقفنا فيها على طريقة العمل في الحقل، إضافة إلى جولة على مرافقه الإسكانية والترفية ومرافق السلامة، حيث يعتبر الحقل بكل ما يحتويه معجزة سطرها الانسان السعودي وشاهد على إصراره وعزيمته التي ساهمت طوال سنين مضت في النهضة الكبيرة التي تعيشها المملكة في هذا العهد الزاهر.

خطوط الأنابيب

يصل طول خطوط الأنابيب بين الحقل والمعامل في محافظة بقيق أكثر 638 كيلو متراً، حيث تمتد من المعمل الرئيسي لفرز الغاز من الزيت بحقل الشيبة الى معامل بقيق، كما تم تعديل خطوط الأنابيب والمضخات الموجودة حاليا شمال بقيق وتحسينها لتوصيل الزيت الخام الى فرض التصدير في رأس تنوره والجعيمة، كما أن تعديلات أجريت على أنابيب المعامل مؤخراً، وأضيفت مرافق جديدة شملت خزانات شبه كروية وثلاث مضخات لشحن الزيت الخام ووحدة تركيز ووحدة ضغط للغاز طاقتها 100 مليون قدم قياسية في اليوم ووحدة نزع طاقتها 200 مليون قدم مكعب قياسية في اليوم ومحطة تحلية لمعالجة المياه.

آلية عمل الحقل

من خلال مايعرف بغرفة التحكم الآلي عن بعد في مرافق الحقل، يقوم فريق من الفنين والمهندسين بتوجيه العمل في المعامل التي يحتويها الحقل، بدأً من وحدة استقبال ومعالجة الغاز والتي تستقبل الغاز القادم من معامل فصل الزيت عن الغاز حيث يجري فصل الغاز في هذه الوحدة تماماً وتنظيفه من الشوائب المصاحبة له، وبعدها يتم تبريد الغاز إلى 100 درجة تحت الصفر ليتم تحويله من الحالة الغازية إلى السائلة ثم يتم تخزينه في خزانات خاصة وضخه من جديد كمادة لقيم للمعامل الأخرى، أما المتبقي من الغاز مع الشوائب فيتم ضغطها إلى 3000 درجة ومن ثم حقن باطن الأرض بها وذلك للحفاظ على الأوصاف الفنية للحقول المنتشرة هناك، كما يحتوي الحقل على وحدة تنتج خاصة بالطاقة الكهربائية والتي يصل إنتاجها إلى أكثر من 500 ميجاوات يوميا وتغذي هذه الوحدة معمل شيبة إضافة إلى تغذية المعامل المجاورة بالكهرباء، كما يحتوي الحقل على وحدة خاصة تقوم بتصريف الغاز في حالة الضغط على الأنابيب وتحويله إلى حريق يخرج من مسارات خاصة، كما تتميز هذه الوحدة بمواصفات عالية تتماشى مع الموصفات العالمية ومواصفات السلامة لدى ارامكو.

مرافق الحقل

يحوي الحقل عدداً من المرافق التي صممت بطريقة روعي بها الجانب الترفيهي وجوانب السلامة، فالحي السكني في حقل الشيبة يتكون من مجمع سكني يحوي مرافق سكنية للموظفين مزودة بكامل التأثيث وصالات الطعام ومركز الترفيه، ومن المرافق أيضاً المطار الذي يحتوي على مهبط متطور للطائرات وصالة قدوم ومغادرة، إضافة مرفق محطة الإطفاء ومرافق للصيانة والخدمات المساندة، ومن المرافق أيضاً مركز طبي متطور يحتوي على تخصصات كثيرة ومزود بأجهزة وأدوية متنوعة وسيارات إسعاف، ومكتب للبريد، والعديد من المطاعم المتنوعة، كما تشمل البنية الاساس في الحقل على خط من الالياف البصرية طوله 650 كلم ونظام رئيس للاتصال اللاسلكي ومقسم للتفونات ونظام للأجهزة اللاسلكية المحمولة، وعلى صعيد الترفيه فيوجد ملاعب كرة قدم مزروعة وصالات رياضية متنوعة ومسابح.

العاملون في الحقل

يعمل في حقل شيبة 1500 موظف تصل نسبة السعوديين فيهم إلى 95%، ويعمل فيه الموظفون بطريقتين الأولى يبدأ أسبوع العمل فيها من السبت وينتهي الأربعاء ليعطى فرصة للموظفين الذين يرغبون في العودة إلى المنطقة الشرقية لمراجعة الدوائر الحكومية في حالة الاحتياج أو يستفيدون من عطلة نهاية الأسبوع بالقرب من أهاليهم، والطريقة الثانية هي العمل لمدة أسبوع ومن ثم التمتع بإجازة لمدة ثلاثة أيام ومن ثم العمل أسبوع آخر والحصول على إجازة لمدة أربعة أيام، كما أكد العاملون في أحاديثهم معنا أنهم فخورون بالعمل في أحد أهم المشروعات النفطية في العالم حيث يعملون جميعاً كالأسرة الواحدة، وأن الإرادة والتحدي الى جانب الخدمات المتوفرة في هذه المدينة العملاقة المفخرة لكل مواطن تغلبت على هذه الصعوبة وعلى قسوة الأجواء.

تجربة الظروف المناخية

وبعد الانتهاء من جولة التعرف على الحقل ومرافقه وكنوع من التقاليد التي أبلغونا بها ويجب أن يقوم بها زوار حقل شيبة، صعد وفد الإعلاميين إلى قمة أحد الكثبان الرملية مشياً على الأقدام بمرافقة موظفي الشركة، وذلك لتجربة الظروف المناخية الصحراوية التي يعيشها العاملين في الحقل حيث تصل درجات الحرارة في وسط النهار إلى 50 درجة مئوية، ومشاهدة الغروب من على قمة احدى الكثبان التي يصل طولها على 300 متر، وكانت فرصة لدى البعض للخروج من أجواء العمل وشغف الحصول على المعلومة الصحفية.

*معلومات إضافية

  • حقل شيبة ينتج حاجته الكاملة من المياه والكهرباء

  • سيتم قريباً افتتاح المحمية الطبيعية في شيبة بمساحة 600 كيلو متر مربع

image 0

معرض الصور الذي يحيي مسيرة حقل شيبة من اكتشافه وحتى الآن

image 0

أنابيب الإمداد تخترق بطون الكثبان الرملية

image 0

إحدى وحدات الإنتاج بحقل شيبة

image 0

غرفة التحكم بحقل شيبة يشغلها سعوديون بالكامل

image 0

جرياً على العادة يجب على الزوار الصعود لقمة أحد الكثبان الرملية

image 0

من اليمين زكي سفر، أنور الحجازي، هشام السليم

image 0

الحي السكني في حقل شيبة

image 0

أحد المشروعات التوسعية في الحقل كما بدت بين الكثبان الرملية

image 0

إحدى وحدات الإنتاج بالحقل

image 0

م. أنور الحجازي

image 0

طلال المري

image 0

فؤاد الذرمان

image 0

عبدالله العيسى