قالت جماعة قانونية تتعاون مع المهاجرين إن مسؤولي الهجرة الأمريكيين بدأوا جولة جديدة من المداهمات التي تهدف إلى ترحيل مئات من الأمهات والأطفال الذين دخلوا الولايات المتحدة من أمريكا الوسطى بشكل غير قانوني.

وقالت لورا ليشتر وهي محامية هجرة ورئيسة سابقة للجمعية الأمريكية لمحامي الهجرة إن مسؤولي إنفاذ القانون في مجال الهجرة اعتقلوا حتى أمس الأول الجمعة نحو 40 امرأة وطفلا يشملون 18 تجمعا عائليا من أمريكا الوسطى في ولايات تكساس ونورث كارولاينا وساوث داكوتا وربما ولايات أخرى. وذكرت رويترز في 12 مايو أن هذه المداهمات مخطط لها في مايو ويونيو حزيران ومن المرجح أن تكون أكبر حملة ترحيل تستهدف عائلات المهاجرين من قبل إدارة الرئيس باراك أوباما هذا العام بعد مداهمات مماثلة تم خلالها اعتقال 121 شخصا على مدى يومين في يناير. وقال مسؤولون أمريكيون إن عمليات الترحيل تهدف إلى ردع الهجرة غير الشرعية من السلفادور وهندوراس وغواتيمالا والحد من عبور مهاجري أمريكا الوسطى الحدود الأمريكية المكسيكية.