‏‫اختتمت اللجنة الثقافية في برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة مساء أمس الأول، أنشطتها الثقافية للمجموعة السادسة من ضيوف البرنامج، بحضور الأمين العام للبرنامج عبدالله بن مدلج المدلج، ولفيف من ضيوف البرنامج، ومنسوبيه.

وأوضح رئيس اللجنة الثقافية بالبرنامج فواز بن علي الخليفي، أن البرامج الثقافية للضيوف يتم تنسيقها والعمل على إعدادها بوقت مبكر بما يلبي حاجة الضيوف من البرامج النوعية التي تحقق أهداف البرنامج، مشيراً إلى أن البرامج الثقافية تنوعت ما بين مسابقات علمية، وملتقيات ثقافية، ومحاضرات، وندوات، إضافة إلى جلسات حوارية، وبرامج ترفيهية، لافتاً إلى أن اللجنة حرصت على تميز الهدايا المقدمة للمشاركين في البرامج، حيث تنوعت مابين مكتبات علمية، ومصاحف، وأجهزة إلكترونية، وهدايا من المورث الشعبي للمملكة، إضافة إلى هدايا خاصة للمكفوفين بما يناسب احتياجاتهم، وتبقى في ذاكرة الضيوف.

وثمن الخليفي الدعم الكبير والمتواصل من الأمين العام للبرنامج، الذي يتابع أعمال اللجنة من لحظة الإعداد إلى الختام ويسخر كل الإمكانيات لإنجاح أعمالها، بما يحقق الأهداف المنشودة من تلك البرامج، والتي تعود على الضيوف بالنفع الكبير، كما ثمن للزملاء العاملين في اللجنة والذين قدموا جهداً كبيراً لإبراز تلك الأنشطة من خلال منظومة متكاملة تعمل بروح الفريق الواحد، أسهمت -بحمد الله- في إنجاح تلك الأنشطة وهو ما لمسناه جميعاً من خلال تصريحات الضيوف.

الجدير بالذكر أن المجموعة السادسة من ضيوف البرنامج ضمت 250 شخصية إسلامية من ثماني دول عربية وافريقية.