أوصى المجلس المحلي للتنمية والتطوير بالطائف بضرورة إعادة تسيير الرحلات الجوية من مطار الطائف إلى المدينة المنورة والعكس لتلبية الطلب المتزايد على الرحلات وجدولتها أسبوعيا بما يحقق رغبات الزوار والسياح وأهالي الطائف.

وطالب المجلس برئاسة محافظ الطائف فهد بن عبدالعزيز بن معمر بدعم كاونترات الخدمات بمطار الطائف الحالي للمساهمة في القضاء على تكدس المسافرين وطول فترة انتظارهم، وتجديد وتوسعة مواقف السيارات الخارجية، لتستوعب أكبر عدد من السيارات وفق الإمكانات المتاحة، وتوسعة الصالة الدولية بما يتواكب مع حصول مطار الطائف على الرخصة الدولية من منظمة ايكاو، وزيادة الطاقة الاستيعابية للخدمات الأرضية لها، وخصوصاً في ظل وجود شركات ناقلة من تركيا وقطر والإمارات ومصر.

وكان المجلس المحلي قد ناقش هموم تطوير الخدمات بمطار الطائف، وتناول الطاقة الاستيعابية لمواقف السيارات الخارجية، وتوسعة الصالة الدولية، وموضوع إعادة تسيير رحلات من الطائف إلى المدينة، وتعاقد الطيران المدني مع شركة معتمدة للترحيل من المطار إلى داخل الطائف ومكة المكرمة وجدة، ضمن سعي المجلس المحلي لتعزيز الخدمات المقدمة بمطار الطائف والذي بات أحد أهم متطلبات النقل العام للسياحة الناهضة بمدينة الورد، والحاجة الماسة الى زيادة اعداد الرحلات المجدولة والاضافية من والى الطائف من مختلف المناطق.

وركز المجلس على المستجدات والأحداث والمناسبات التي تبرز الوجه المشرق لمحافظة الطائف، ومواكبة حركة الاقبال السياحي الكثيف على مصيف المملكة الأول، وتسخير كافة الإمكانات لدعم القطاعات الخدمية وتعزيز البنية التحتية لعاصمة المصائف العربية، وقد جرى رفع توصيات المجلس المحلي إلى مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس المنطقة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل.