عاشت خمس بلدات في محافظة الأحساء مساء الجمعة فرحة كبيرة وهي تزف 324 عريساً وعروساً في ليلة واحدة في خمس مهرجانات للزواج الجماعي، شهده عشرات الآلاف من المدعوين من داخل وخارج المحافظة، وسط تنظيم رائع وبمشاركة الآلاف من المتطوعين، في ختام موسم حفلات الزواج الجماعي لعام 1437 هـ.

واحتفلت الشعبة في زواجها الـ25 بزفاف 96 عريساً وعروساً، والبطالية 96 عريساً وعروساً، والحليلة بـ66، والمنصورة بـ40، والدالوة 26 عريساً وعروساً.

وصف خالد بن علي البريه مشرف مهرجان بلدة الشعبة بأنها واحدة من أنجح الفعاليات الاجتماعية الوطنية السنوية التي تتطوع فيها سواعد شابة مخلصة لإدخال السرور في نفوس الآباء والأمهات.

واستغل القائمون على المهرجانات الفعاليات لإقامة أركان توعوية طبية، وأركان للمحنطات والرسوم الفنية وبعض الحرف اليدوية الأمر الذي منحها جاذبيةً وبهجة.