سعياً للاستفادة من الكتب المدرسية لدى الطالبات بعد انتهاء الاختبارات، ومنعاً لامتهان هذه الكتب ورميها، قامت مدرسة مجمع تحفيظ القرآن الكريم للبنات بالنماص بجمع الكتب المدرسية بعد نهاية الاختبارات للاستفادة منها عن طريق إرسالها إلى بعض الدول الإفريقية الفقيرة لتدريسها لطلابهم.

جاءت هذه الفكرة بمبادرة من إحدى معلمات المدرسة وهي الأستاذة عزة الشهري بعد اطلاعها على مبادرة أحد المواطنين وهو عبدالله الجميلي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي طرحت إرسال الكتب التي تم جمعها من الطالبات ووضعها في كراتين مرتبة والمشاركة في مشروع "الصدقة بالعلم".

وأوضحت قائدة المدرسة الأستاذة شيماء عابس أن الفكرة قوبلت بالإعجاب والاستحسان من منسوبات المدرسة، وجمعت كتب المواد الشرعية لجميع المراحل، وكتب التربية الأسرية للمرحلة المتوسطة، وكتب المهارات الحياتية للمرحلة الثانوية، فهي الكتب المطلوبة ليتم إرسالها للدول الإفريقية الفقيرة وستُدْرّس لطلابهم، مضيفة أنه تم التواصل مع المسؤولين لإرسال الكتب المطلوبة.