افتتح أهالي قرية الدحض بآل برياع التابعة لمحافظة النماص مساء الخميس جامع آل برياع بعد إعادة بنائه من قبل فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة عسير، وذلك بحضور عبدالله بن ناصر مدير فرع الوزارة بالنماص.

وألقى الشيخ د. عبدالله بن بلقاسم محاضرة دينية بعد صلاة المغرب بعنوان "في بيوت أذن الله أن ترفع" ذكر فيها أهمية المساجد للفرد المسلم وأنها إحدى أهم ركائز الدعوة إلى الدين الإسلامي , وتحدث عن مدى تآلف القلوب بين المصلين والمساواة بينهم، والسعي إلى الصلاة في جماعة المسلمين.

وقال العقيد متقاعد شار بن عبدالله آل فهد رئيس اللجنة المشرفة على الجامع، إن تاريخ بناء المسجد الأول يعود إلى ما قبل عام ١٣٤٥هـ , كما ذُكر في تاريخ الوثائق والمعاهدات بين القبائل؛ ودوّن في الوثيقة المؤرخة بتاريخ ١ شعبان ١٣٤٥هـ والوثيقة الأخرى بتاريخ ٢٠ جمادى الأولى ١٣٥١هـ؛ وكذلك دوّن في الوثيقة المؤرخة بتاريخ ١ ربيع أول ١٣٥٦هـ، أما تأسيسه فيعود إلى ما قبل تاريخ الوثائق ويعتبر من أقدم المساجد الموجودة في المنطقة، حيث مر المسجد بمراحل عدة من التجديد والتوسعة على الطراز المعماري القديم من الحجر والطين حتى عام ١٤٠١هـ، عندما تولى الشيخ عبدالرحمن بن شيبان رئيس محكمة النماص آنذاك، مخاطباً الشيخ عبدالعزيز بن باز -رحمهم الله- جميعاً، والذي وجه سماحته بتحصيل مبلغ بنائه كاملا ثم القيام بهدمه وإعادة بنائه بالخرسانة المسلحة. وفي عام ١٤٣٤ هـ أعيد بناؤه وفق مواصفات مميزة على مساحة إجمالية بلغت ١٤٣٩م٢.