أقامت الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة السليل الأسبوع الماضي حفلاً لتكريم طلبة المرحلة المتوسطة المتفوقين دراسياً في الفصل الدراسي الأول من هذا العام الدراسي 1426/1427 والبالغ عددهم (66) طالباً متفوقاً من مدارس المحافظة والمراكز والقرى التابعة لها وذلك بمدرسة تحفيظ القرآن الكريم المتوسطة والثانوية بمحافظة السليل وذلك بحضور الشيخ عبدالحكيم العبود كاتب عدل السليل والشيخ حمد بن عبيد آل تني نائب رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالسليل وعدد من مديري المدارس بالمحافظة وأولياء أمور الطلبة.

وقد بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلاها الطالب محمد مشعف ثم ألقى الشيخ حمد آل تني كلمة جمعية تحفيظ القرآن الكريم في سن مبكرة ينمي مدارك الطالب كما بين أنه من أهداف الجمعية خدمة أبناء المجتمع والعناية بالموهوبين وتشجيعهم على طلب العلم والتحصيل والتفوق ومن ذلك كله حرصت الجمعية على تكريم نخبة متميزة من أبنائها الطلاب مشاركة منها في تأديه رسالتها المنوطة بها كما قدم شكره لحكومة مولاي خادم الحرمين الشريفين على ما يلقاه التعليم من اهتمام منقطع النظير ثم ألقيت كلمة أولياء الأمور القاها نيابة عنهم الشيخ خليفة مبارك العبدالهادي قدم فيها شكره للجمعية وأثنى على جهودهم في حفظ أوقات الطلاب بتعلمهم كتاب الله كما أوصى أولياء الأمور باستشعار عظم مسئولية تربية الابناء وضرورة تنشئتهم التنشئة الصالحة لما للمنزل من دور كبير في التربية ثم ألقى فضيلة كاتب عدل السليل الشيخ عبدالحكيم العبود كلمة بين فيها إن خير طريق يوصل للجنة هو طريق طلب العلم موصياً طلبة العلم بإرضاء خالقهم وشكره على نعمة العافية والعقل كما وجها ثلاث رسائل الأولى إلى أولياء الأمور بتربية أبنائهم وتنشئتهم التنشئة الصالحة وحثهم على الصلاة واكتشاف ميول أبنائهم ومساعدتهم على تنميتها والرسالة الثانية للمعلمين بأن يكونوا قدوة صالحة لطلبهم كونهم معيار الصواب والخطأ عند طلابهم والرسالة الثالثة للطلاب بأن يحرصوا على حفظ كتاب الله لما في ذلك من الأجر العظيم لمن وفقه الله لحفظه مبيناً إنهم بإذن الله منارة للمجتمع كما قدم شكره للجمعية والقائمين عليها على ما يبذلونه من جهد وعمل، بعد ذلك تفضل الشيخ عبدالحكيم العبود كاتب عدل المحافظة بتوزيع الهدايا والجوائز على الطلاب المتفوقين.