عممت وزارة التجارة والصناعة على المستوردين السعوديين قائمة جديدة بالمنتجات والسلع الغذائية التي يحظر استيرادها للسوق المحلي، بسبب ثبوت عدم صلاحيتها للاستهلاك الآدمي،مشددةً على أنها اتخذت كافة الإجراءات حيال منع دخول هذه المنتجات إلى المملكة.

وأكدت الوزارة على المستوردين بضرورة تأمين حاجة السوق من المصادر الأساسية المأمونة، مبينة أن هذه القائمة التي أدرجت في وثائق انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية،تتضمن حظر استيراد الحيوانات الحية من بنما بسبب حمى المواشي، لحوم البقريات ومنتجاتها من كافة بلدان الاتحاد الأوربي،لحوم البقريات الأفريقية ومنتجاتها من البلدان الأفريقية (باستثناء جنوب إفريقيا، والسودان، وإثيوبيا)،لحوم الطيور ومنتجاتها التي يكون مصدرها الولايات المتحدة الأمريكية،كندا، اليابان،جمهورية كوريا، وفيتنام، الصين، تايلاند، هونغ كونغ الصينية، لاوس، كمبوديا،باكستان، اندونيسيا، ماليزيا، لحوم الطيور الألمانية ومنتجاتها بسبب تلوثها بمادة نتروفين.

وشملت قائمة السلع والمنتجات الجديدة التي يحظر استيرادها، الحيوانات الحية من فصيلة البقريات المصابة بمرض التهاب الدماغ والتي يكون مصدرها إسبانيا، والبرتغال، إيطاليا، ألمانيا، فرنسا، اليونان، النمسا، بلجيكا، سويسرا، هولندا، الدنمارك، فنلندا، سلوفينيا، لوكسمبورج، أيرلندا، جمهورية التشيك، سلوفاكيا، بولندا، كندا، بريطانيا، والولايات المتحدة الأمريكية.

كما شملت السلع المحظورة ،الحليب الطازج والخضروات ذات الأوراق عريضة النصل التي يكون مصدرها المناطق المُصابة بالكوليرا ، جوز الهند الطازج والمجفف والذي يكون مصدره جزر سليمان وجزيرة غوام، والفلبين، بسبب فيروس C.C.C.، لحوم الطيور ومنتجاتها المصدرة من الصين والولايات المتحدة الأمريكية، بسبب تلوثها بمادة كلورامفينيكول .

وطالبت الوزارة من جميع المستوردين السعوديين والتجار بتجنب جميع البلدان الموبوءة بهذه الأمراض حفاظاً على صحة الانسان والحيوان والنبات،لافتةً إلى أنها ستفرض عقوبات صارمة على المخالفين لهذه القرارات التي تنص على ألا تكون اللحوم والسلع المستوردة من بلدان موبوءة بأمراض حيوانية تماشيا مع المواصفات القياسية السعودية.

ودعت الوزارة جميع المواطنين والمستوردين التعاون معها في التحقق من جودة وسلامة ما يستوردونه والمبادرة إلى إبلاغ الوزارة في حينه عن أي منتجات مشكوك في جودتها وتغليب مقتضيات المصلحة من اجل الحفاظ على صحة وسلامة المستهلك في المملكة.

على صعيد متصل، قررت وزارة التجارة والصناعة رفع الحظر المفروض على استيراد لحوم الضأن والماعز بجميع أنواعها (الطازجة والمبردة والمجمدة والمعلبة) من جمهورية إيران، وذلك من مسلخ فسارن ومصنع أمير أباد لتقطيع وتعبئة وتغليف اللحوم،بعد حظر دام أربع سنوات بسبب مرض الحمى القلاعية.

وقالت الوزارة في قرار لها بهذا الخصوص، إن رفع الحظر جاء بعد تحقق فريق فني سعودي قام بزيارة المسالخ الإيرانية للحوم، حيث تبين أن هذه المسالخ تفرض ضوابط وشروطاً صحية تطابق المواصفات القياسية السعودية المعتمدة.