1 - تأسيس مدارس ليلية بالخرج لمكافحة الأمية زاد عدد طلابها على (1500) طالب وهي مدارس لا تهدف للربح وذلك عام 1371ه.

2 - تأسيس مدارس لأبناء المزارعين في الخرج الأولى بالسهبا والأخرى بخفس دغرة وقد قام بإدارتهما والإشراف عليهما وذلك في عام 1374ه.

3 - تأسيس مدارس التربية النموذجية عام 1377ه والتي كانت بدايتها ب (24) طالباً وطالبة ليصبح عدد طلابها اليوم أكثر من (5500) طالب وطالبة في ظل مسيرة التنمية التي تشهدها المملكة في مجال التعليم.

4 - بناء عدد كبير من المدارس والكليات خلال الثلاثين عاماً الماضية يزيد عددها عن (250) مدرسة وكلية في كافة أنحاء المملكة وذلك من خلال مؤسسة أجا للتجارة والمقاولات التي تم تأسيسها عام 1391ه والتي تخصصت ببناء المنشآت التعليمية لصالح وزارة التربية والتعليم.

5 - تدريب الكوادر البشرية وتأهيل الكفاءات في مختلف المجالات الإدارية والحاسب الآلي واللغة الانجليزية والعمل على سد حاجة سوق العمل وذلك من خلال تأسيس معهد اليرموك لتدريب الكوادر البشرية عام 1404ه.

6 - تأسيس نادي مدارس التربية النموذجية بهدف تحقيق رسالة المنهج المتكامل وإيماناً بالدور التنموي الذي سيحققه النادي من خلال توفير بيئة تربوية سليمة تحت إشراف تربويين ومدربين مختصين ويعتبر من أفضل الأندية الرياضية على المستوى العالمي ولقد بلغت تكلفة بنائه أكثر من عشرين مليون ريال ويضم كافة المنشآت الضرورية من (صالة التزلج على الجليد - صالة الألعاب المختلفة - صالة الكراتيه - صالة اللياقة البدنية - المسابح والساونا والجاكوزي - صالة تخفيف الوزن ورفع الأثقال وغيرها من المرافق الهامة بالنادي) ومن مميزات النادي أنه أصبح ملتقى لأولياء أمور الطلاب خلال فترة مسائية خاصة بهم لممارسة النشاط الرياضي حسب رغبة كل ولي أمر وذلك في عام 1421ه.

7 - تأسيس كلية اليمامة الأهلية في مدينة الرياض لتصبح نموذجاً للكليات الأهلية والتي تم إنشاؤها عام 1425ه لتقدم خدمات أكاديمية على مستوى عالمي من خلال كادرها المتميز وتكامل تجهيزاتها وارتباطها مع العديد من الجامعات والكليات على مستوى العالم.

8 - المنح الدراسية: تمثل المنح الدراسية إحدى الوسائل الحضارية والقنوات الخيرة التي تساهم في دعم وتشجيع الطلاب على التميز والتفوق الدراسي والتي تخفف عنهم الأعباء المالية وبخاصة الطلاب ذوي الحاجة.

أ - منحة محمد إبراهيم الخضير الدراسية للمتفوقين: وهي عبارة عن إعفاء نسبة معينة من الرسوم الدراسية لطلاب وطالبات مدارس التربية النموذجية الذين حصلوا على أحد المراكز الأولى على صفوفهم بدءاً من الصف الرابع الابتدائي إلى الصف الثالث الثانوي.

ب - منحة محمد إبراهيم الخضير الجامعية للمتفوقين: وهي عبارة عن مكافآت مالية تصرف لطلاب مدارس التربية النموذجية وطالباتها الناجحين في اختبارات الثانوية العامة على أن يكون ترتيب نجاحهم ضمن العشرة الأوائل على مستوى منطقة الرياض وذلك وفق النتائج المعلنة من قبل إدارة التربية والتعليم للبنين والبنات والتي تنشر في الصحف الرسمية.

ج - برنامج الشيخ محمد الخضير للمنح الدراسية في كلية اليمامة: والذي يهدف إلى دعم وتشجيع الطلاب المتفوقين للالتحاق بكلية اليمامة واستمرار التفوق الدراسي حتى التخرج.

حيث تغطي المنحة الدراسية (25 - 75٪) من الرسوم الدراسية لكل سنة دراسية وتحدد النسبة وفقاً لنظام خاص ببرنامج الشيخ محمد الخضير للمنح الدراسية.

9 - مشروع محمد إبراهيم الخضير النسائي الخيري:

وهو مجمع متكامل الخدمات يضم عدة مشاريع تعليمية وتنموية في محافظة رياض الخبراء في منطقة القصيم تم تشييده على أرض مساحتها (45) ألف متر مربع وبتكلفة تزيد على (20) مليون ريال سعودي يهدف إلى دعم العنصر النسائي في منطقة القصيم من خلال تزويد المشروع بمختلف المنشآت التعليمية والتدريبية والمهنية والتي تساهم في رفع المستوى التعليمي في المنطقة بالإضافة إلى التأهيل المهني لفتيات المنطقة ويتضمن:

1) دار حضانة ورياض أطفال: صممت بشكل يتوافق مع أحدث التصاميم المناسبة للتعليم الذاتي المطبق في رياض الأطفال وتديرها الجمعية الخيرية.

2) دار لتحفيظ القرآن الكريم تستوعب أكثر من (1000) طالبة وتديرها جمعية تحفيظ القرآن الكريم في محافظة رياض الخبراء.

3) معمل للتدريب على الخياطة وتطريز الملابس النسائية والرياضية.

4) مركز للتدريب على الحاسب الآلي يشرف عليه أحد المراكز المتخصصة في الحاسب الآلي على مستوى المملكة.

5) قاعة محاضرات مجهزة بإمكانيات متطورة تتسع ل (500) شخص.

6) صالة عرض لمنتجات المشروع المختلفة من حلويات وتمور وملبوسات وغيرها.

10 - مجمع محمد إبراهيم الخضير التعليمي للمتفوقين:

في عام 1424ه تبرع الشيخ بإنشاء مجمع محمد إبراهيم الخضير التعليمي برياض الخبراء حيث يضم المجمع جميع المراحل التعليمية (الابتدائية - المتوسط - الثانوية) ويشغل المشروع مساحة (29,000 م2) ويتسع لعدد (1440) طالباً وبتكلفة إجمالية وقدرها (12,000,000) ريال ويهدف إلى توفير بيئة تعليمية نموذجية ترعى الطلاب المتفوقين في المحافظة وتساهم في بناء جيل المستقبل الذي تعقد عليه الآمال في بناء المجتمع ويتكون من:

1) الخدمات التعليمية وتشمل الفصول الدراسية ومعامل اللغات والحاسب الآلي والمختبرات.

2) الخدمات التعليمية المساندة وتشمل المكتبة ومصادر التعلم والقاعات المتعددة الأغراض والأفنية الداخلية المغطاة.

3) الخدمات الإدارية وتشمل: مكاتب المدرسة ووكلاء المدرسة والسكرتارية والمعلمين والمرشد الطلابي.

4) الخدمات العامة وتشمل المقصف والمسرح والمظلة متعددة الأغراض ودورات المياه ومستودعات بالإضافة إلى مرافق النشاطات المختلفة (الرياضية والاجتماعية والثقافية).

والمجمع التعليمي عبارة عن ثلاثة أدوار يحتوي على (24) فصلاً ابتدائياً و(12) فصلاً متوسطاً و(12) فصلاً ثانوياً وقد بلغت تكاليف إنشائه شاملة التأثيث (12) مليون ريال سعودي وتبلغ مساحة الأرض التي تم إنشاء المشروع عليها (2000) متر مربع والمشروع يستوعب (1500) طالب من المراحل الدراسية الثلاث.

11 - المركز الحضاري:

ساهم الشيخ محمد إبراهيم في تأسيس المركز الثقافي الحضاري برياض الخبراء وتبرع ب (5,000,000) ريال والمبنى يحتوي على صالة محاضرات تتسع ل (660) شخصاً ومكتبة عامة بقسمين رجال ونساء وتم تجهيزها على أعلى مستوى وذلك بهدف تشجيع الحركة الثقافية وخدمة لطلاب العلم الباحثين والمهتمين بالمحافظة.

12 - مركز التدريب المهني:

في عام 1425ه تم إنشاء مركز التدريب المهني لصالح المؤسسة العامة للتدريب المهني بتكاليف تصل إلى (10) ملايين ريال ويهدف هذا المركز إلى تأهيل الشباب للحرف والمهن التي يحتاجها سوق العمل وتوطين هذه الوظائف. ويشمل المشروع عشرة أقسام وهي: ميكانيكا - نجارة - سباكة - كهرباء - تبريد - بناء - حدادة - دهان - لحام - حاسب آلي موزعة على ثماني ورش كل ورشة مساحتها (24 * 30 م2) وتقدر مساحتها الإجمالية 5760 م2 بالإضافة إلى مبنى الإدارة العامة ومواقف السيارات بمساحة 1400 م2 ومسجد وبوفيه لتصبح المساحة الإجمالية 700 م2.

13 - مركز الإشراف التربوي والنشاط الطلابي:

إيماناً من الشيخ محمد الخضير بضرورة وجود متنفسات آمنة للشباب يقوم عليها رجال يحظون بثقة ولاة الأمر حفظهم الله فقد قدم الشيخ محمد الخضير هذا المركز والذي يشتمل على مبنى متكامل لمركز الإشراف التربوي واستاد رياضي ومسابح وصالات تدريب متنوعة وناد للحاسب الآلي ومطعم متكامل التجهيزات وصالة محاضرات مجهزة بأحدث التجهيزات ومسرح لإقامة الحفلات وممارسة الهوايات.

14 - تأسيس الشركة الوطنية للتربية والتعليم:

وبهدف تشجيع الاستثمار في مجال التعليم وخدمة العملية التعليمية في تطوير أداء المدارس الأهلية لتقف جنباً إلى جنب مع المدارس الحكومية في أداء رسالتها فقد قام الشيخ محمد إبراهيم الخضير بتأسيس الشركة الوطنية للتربية والتعليم كشركة مساهمة سعودية.

15 - إقامة العديد من قاعات المحاضرات:

حيث أنشأ الشيخ عدداً من قاعات المحاضرات المجهزة بأحدث التجهيزات الصوتية والمرئية ووضعها جميعاً في خدمة العلم ونشر الثقافة في المجتمع لتصبح مركز إشعاع ثقافي يرتاده الجميع لحضور المحاضرات والندوات والأمسيات وكافة الأنشطة الثقافية المتنوعة ومنها قاعة محمد إبراهيم الخضير الثقافية في مدارس التربية النموذجية بمدينة الرياض وقاعة المركز الحضاري في رياض الخبراء وقاعة الشيخ إبراهيم الخضير في المشروع النسائي الخيري في رياض الخبراء.

مؤسسة محمد إبراهيم الخضير الخيرية للتعليم والتدريب ويترأس مجلس الأمناء ويتكون أعضاء المجلس من أبنائه وبناته برأس مال المؤسسة البالغ عشرين مليون ريال، الهدف من المؤسسة دعم المشاريع التعليمية الخيرية ببناء المنشآت التعليمية والقيام بأعمال الصيانة والتجهيز لهذه المؤسسات بالإضافة إلى تقديم المنح التعليمية وتكريم العاملين في حقل التعليم.

بالإضافة إلى مساهماته في دعم العديد من المشاريع التعليمية في المنطقة وخارجها ودعم العديد من المدارس الحكومية للبنين والبنات بتأمين ما تحتاجه من أجهزة حاسب وآلات تصوير وأثاث وإقامة مظلات وغير ذلك مما تحتاجه المدارس.