أمراض نقص المناعة الوراثية تعد واحدة من الأمراض الناتجة عن خلل جينى الذى يسبب خللا فى الخلايا (T) والخلايا (B) أو كلاهما معاً والذى يتطلب علاجاً سريعاً عن طريق زراعة الخلايا الجزعية، يمر المريض فى رحلته إلى الشفاء بين قسمى نقص المناعة الوراثى وزراعة الخلايا الجذعية.

وبناء على ذلك فإن هيئة التمريض فى كل من القسمين لديهم دور عظيم وفعال فى تثقيف وتوعية أسر هؤلاء المرضى عن طبيعة المرض أو فحص المواليد الجدد لديهم لتشخيص المرض مبكراً وكذلك عن زراعة الخلايا الجذعية. ومما لا شك فيه أن فهم وإدراك هيئة التمريض لمشاكل واحتياجات هؤلاء المرضى له الأهمية القصوى والأثر العظيم فى دورهم فى تقديم العناية اللازمة لسلامة المرضى وامتثالهم للشفاء.

إن مستشفى الملك فيصل التخصصى ومركز الأبحاث بالرياض فى المملكة العربية السعودية يعتبر هو المركز الرئيسى الذى يستقبل مرضى نقص المناعة الوراثى من جميع أرجاء المملكة والبلاد العربية المجاورة.

وذلك لأن مستشفى الملك فيصل التخصصى أحد أكبر المراكز الرائدة فى العالم فى مجال زراعة الخلايا الجذعية لمرضى نقص المناعة الوراثى منذ عام1984م.

حيث إن هدف برنامج نقص المناعة الوراثى فى المستشفى هو تقديم أرقى وأحدث وأجود العناية الطبية لهؤلاء المرضى، إما عن طريق العلاج الوقائى أو العلاج عن طريق زراعة الخلايا الجذعية، وذلك حسب حالة المريض.

  • برنامج نقص المناعة الوراثى