تحتضن المملكة أكبر مشروع لإنتاج الدواجن ومشتقاتها على مستوى العالم والذي شيد بمنطقة القصيم على بعد 400 كلم من الرياض والذي يعد معلماً اقتصادياً بارزاً ومرموقاً وإحدى العلامات المضيئة للاقتصاد السعودي بما يحتويه من تجهيزاتٍ وإمكاناتٍ متفردة وتقنية متطورة تعد الأحدث من نوعها في هذا المجال.

ويضم مشروع دواجن الوطنية الذي تم تأسيسه عام 1977م حوالي 6500 موظف وموظفة من الكوادر السعودية المؤهلة تلبية للأسواق المختلفة كمشروع عملاق تمخض عن رؤيةٍ ثاقبة واستثماراتٍ ضخمة فاقت ال 6 مليارات ريال حيث يمتلك 284 حظيرة لإنتاج الدجاج الذي ينتج البيض المخصب.

من جانبه أكد نائب الرئيس التنفيذي لقطاع التسويق جمال السعدون على أنه يتم جمع البيض المخصب وإرساله إلى سبع فقاسات يحويها المشروع بأحدث المواصفات العالمية وبطاقةٍ استيعابية تبلغ 337 مليون بيضة مخصبة سنوياً و300 مليون صوص سنوياً مضيفاً أن القسم البيطري بالمشروع يعمل من خلال مختبراته الخاصة على مراقبة الإنتاج صحياً وبيئياً بدأً من الأمهات والصيصان وذلك للتأكد من سلامتها وخلوها من الأمراض.

ونوه السعدون بأنه يعمل الفريق البيطري المتخصص على تحصينِ صغار الدجاج وتقوية مناعتها بالفاكسين المعتمد عالمياً والمصرح به من جميع الهيئات الرقابية بالمملكة مشيراً إلى أن أكبر علامات القوة لدى المشروع، أن كل شيءٍ فيه بدءًا من الجدود وأمهات الدجاج، والبيض المخصب، والصوص اللاحم، وتربية اللاحم ومن ثم المسالخ، وانتهاءً بالمصنعات وبيض المائدة.

وقال: يحتوي هذا المشروع الوطني على أربعة مصانع لإنتاج أعلاف الدجاج وبطاقة إنتاجية تصل إلى أكثر من نصفِ مليونِ طنٍ سنوياً، وجميع المواد المستخدمة في صناعة الأعلاف طبيعية 100% والتي تتغذى عليها أكثر من 990 حظيرة للدجاج اللاحم على مدارِ الساعة بالإضافة لبقية قطعان الدجاج المتنوعة في بقية الحظائر الأُخرى.

وبين أن الكوادر السعودية تؤكد كفاءتها في تغطية احتياجات السوق داخل مزرعتين بالمشروع لإنتاج بيضِ المائدة وفي كل مزرعة 18حظيرةً مزودة بأقفاص خاصة لافتاً إلى أن خطوط إنتاج الدجاج تكون من خلال ثلاثة مسالخ يعمل كل منها بطاقة إنتاجية تصل إلى 42 ألف دجاجة مجهزة في الساعة. وأبرز كفاءة المصنع المتخصص في مصنعات الدجاج الذي يعايش الآلة الأوتوماتيكية الفائقة الدقة والخالية من التدخلِ البشري ويعمل وفق أحدث الأسس العلمية التي تسير عليها دواجن الوطنية، من حيث الاهمتام بالجودة والكفاءة الفنية حيث يقوم بإنتاج مجموعة متنوعة من مصنعات لحوم الدجاج، تفوق 150 صنفاً والعديد من الأنواع الأخرى ذات الجودة العالية والأشكال والأوزان المتنوعة التي تنتج بشكلٍ آلي دون تدخل اليدِ البشرية، مما يزيد من ضمان سلامة المنتج النهائي.