يعرف عن مرض السكري سواء مرض السكري النوع الأول المعتمد على الإنسولين أو مرض السكري النوع الثاني غير المعتمد على الإنسولين، يعرف بمرض السكري عديد العوامل من ناحية المسبب. وهذا الوصف يعني أن هذه الأنواع من مرض السكري تحدث بسبب تضافر عوامل بيئية وعوامل وراثية. وبخلاف مرض السكري الوراثي البحت والذي يكون سببه خلل جيني محدد، وليس لهذا النوع من أمراض السكري علاقة بالعوامل البيئية المختلفة. يعتبر مرض السكري الوراثي من الأمراض النادرة نوعا ما مقارنة بمرض السكري عديد العوامل. ولكن يجب على الطبيب وأيضا على المريض التفكير في هذا الأمر عند تشخيص مرض السكري، ولا سيما في الأطفال. حيث أن بعض أنواع أمراض السكري الوراثية التي تصيب الأطفال تستجيب للأدوية الفموية المخفضة للسكر بدلا من استخدام حقن الإنسولين. وقد يكون التحليل الجيني لهذه الأمراض من الوسائل التي تفرق بين مرض السكري عديد العوامل ومرض السكري الوراثي الوحيد العوامل. كما أن تحليل الأجسام المضادة أحد الوسائل الأخرى التي توضح الفرق بين هذين النوعين من الأمراض. فالأجسام المضادة تكون مرتفعة في مرض السكري النوع الأول الذي يصيب الأطفال ولا تكون هناك عادة أجسام مضادة للإنسولين أو البنكرياس في مرض السكري الوراثي. وقد تجاورت المسببات الجينية لمرض السكري الوراثي العشرين مسببا وسوف نتحدث عنها بشيء من التفصيل.