وقّع صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن الوليد مؤسس ورئيس مجموعة "كيه بي دبليو" للاستثمارات والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجموعة "بسمة"، اتفاقية بتأسيس شركتين جديدتين مشتركتين للعمل في مجالات المقاولات والتشييد والهندسة في إمارة الشارقة هما "كلامبفير ميدل إيست إل. إل. سي" وشركة "أركاديا ميدل إيست إل. إل. سي"، وذلك في مقر مجموعة بسمة الرئيس في الشارقة.

تأتي الاتفاقية لتأسيس الشركتين بناءً على توجيهات الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي والأمير خالد بن الوليد بن طلال في إطار شراكة استراتيجية استثمارية عقدت في العام 2015 بين "كيه. بي. دبليو للاستثمارات وشركة "كلامبفور" لإطلاق شركة "كلامبفور" القابضة ومقرها الإمارات، وذلك لمقابلة متطلبات التوسع والعمل المتطور في إمارة الشارقة والإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، ويرأس الشركتين الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي والأمير خالد بن الوليد بن طلال كنائب للرئيس.

وتتضمن الاتفاقية الاستراتيجية الجديدة خططا لتنفيذ مشروعات إنشائية كبرى في الدولة، في مقدمتها إطلاق مشروع فندق ومنتجع "مجلس جراند ميركيور الشارقة"، فئة خمس نجوم بمساحة تبلغ 12 ألف متر مربع، وقيمة 100 مليون دولار (367 مليون درهم)، كانطلاقة أولى للمشروعات التي تنفذها شركة "كلامبفير ميدل إيست إل. إل. سي".

وأعرب الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجموعة "بسمة"، عن ثقته بأن هذه الخطوة سوف تساهم في مسيرة تطوير وتسريع وتيرة النمو في قطاعات الإنشاءات والعقارات في كل من إمارة الشارقة ودولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام. وقال: "تفخر مجموعة (بسمة) بالإعلان عن شراكتها مع مجموعة (كيه بي دبليو) للاستثمارات، وهي شراكة من شأنها أن تكمل مواطن قوتنا لفتح فرص تطويرية واستثمارية جديدة في مختلف القطاعات الخاصة بمجال الشركتين على مستوى منطقة الشرق الأوسط."

من جانبه أعرب الأمير خالد بن الوليد بن طلال عن اعتزاز (كيه بي دبليو) للاستثمارات بالعلاقة الاستراتيجية التي تربطها بمجموعة (بسمة) بالشارقة، مشيراً الى أن هذه الشراكة ستحقق الكثير من الإنجازات المتوقعة وذلك في ظل سعي كلا المجموعتين لتحقيق الأهداف التوسعية والتطويرية نفسها، مما سيساهم في تعزيز تنوع النشاط الاقتصادي في دولة الإمارات.