هبطت أسعار الإبل على مستوى جميع الأسواق ما يقارب 30% حتى وصل سعر الحاشي زنة 110 كلغم تقريباً إلى 3000 ريال، بعدما كان يتجاوز 4500 ريال، في الوقت الذي بقي فيه سعر الكيلوغرام ثابتاً كما هو بين 45 إلى 50 ريالاً نظراً لاحتكار هذا النشاط من جنسيات أصبحت تشكل "لوبيا تجاريا" داخل السوق أبقى على السعر القديم كما هو.

وعند مناقشة أي منهم يحتج بتسعيرة البلدية التي حددت قبل سنوات عندما ارتفعت أسعار الجمال.

وقال براك البناق تاجر إبل ل"الرياض" إن السعر المنطقي والعادل هذه الأيام 38 ريالاً للكيلوغرام وفيه هامش ربح يتجاوز 800 ريال في الجمل الواحد وهو مبلغ جيد جداً قد لا يتحقق في أي نشاط آخر، خصوصاً أن بعض الملاحم تذبح يومياً جملين إلى ثلاثة.

وطالب وزارتي التجارة والشؤون البلدية والقروية بالتدخل عاجلاً لوضع تسعيرة جديدة لصالح المواطن تتلاءم مع الهبوط الكبير في أسعار المواشي عموماً، داعياً إلى تصنيف نشاط الملاحم بحسب أعمار الجمال التي يتم ذبحها لأن هناك جمالا أكبر سناً ويتجاوز وزنها 160 كلغم وتباع بسعر الحاشي الصغير بينما سعر الكيلوغرام العادل 30 ريالاً.