رعى سمو محافظ المجمعة الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل آل سعود حفل جائزة أحمد محمد اليحيى للتفوق العلمي والتميز المهني للطلاب والطالبات المتفوقين والمتفوقات والمهنيين بمحافظة المجمعة للعام الدراسي 35-1436 ه.

وقال مدير التعليم بمحافظة المجمعة د. صالح الربيعة في كلمته خلال الحفل: إن الدولة رعاها الله توجه كل قدراتها وإمكانياتها نحو بناء الإنسان السعودي وتولي عناية خاصة بالموهوبين والمتفوقين والمتفوقات رعاية وتكريما، ووزارة التعليم تعنى عناية خاصة بهذا الجانب وإدارة التعليم بمحافظة المجمعة تعنى في كل عام بتكريم المتفوقين والمتفوقات من طلابها وطالباتها.

وتابع: يطيب لي نيابة عن الأسرة التعليمية بالمحافظة أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير للسفير أحمد بن محمد اليحيى على تخصيصه جائزة للمتفوقين والمتفوقات والمتميزين والمتميزات من طلاب وطالبات المحافظة علميا ومهنيا، مما سيكون له الأثر الكبير في تعزيز تفوقهم العلمي وتميزهم المهني وتعميق ايمانهم بأهمية العلم والعمل فكرا وممارسة.

ثم ألقى صاحب الجائزة السفير اليحيى كلمة قال فيها: إن حضوركم جميعا هو التكريم الحقيقي لأبنائنا من الطلاب والمهنيين وهو تكريم للعلم والعمل، والمملكة ولله الحمد تنفق في كل عام المليارات لدعم التعليم في مختلف مراحله والتدريب الفني والتقني إيمانا منها بأن الأوطان لا تقوم إلا على العلم والعمل وأن الوطن لا يبنيه إلا سواعد أبنائه.

وأضاف: لقد حرصنا أن يكون تكريم المهنيين ركنا أساسيا في هذه الجائزة لإبراز دور أبنائنا المهنيين وتقديرا لدورهم في الحاضر والمستقبل ولإيصال رسالة مهمة لهم بأهمية دورهم في بناء الوطن وبأنهم محل تقدير واعتزاز الجميع ونحن نتطلع إلى المزيد من انخراط أبناء المجتمع في العديد من المهن الشريفة التي يجني منها الوافدون أموالا طائلة بينما يشتكي شبابنا من البطالة.

كما قدم ضمن فقرات الحفل الذي شهد حضورا كبيرا من أعيان محافظة المجمعة وجمع من المثقفين والأدباء ورجال التعليم قصيدة، ثم كلمة الطلاب المكرمين ألقاها الطالب عبدالله الشويعر، ثم أوبريت وطني جسد تلاحم المجتمع بجميع فئاته وشرائحه مع سلمان العزم والحزم ومع جنودنا الأبطال في الحد الجنوبي من تقديم الطالبين عصام المخيمر وعبدالرحمن الدحوم ومجموعة من الطلاب.

بعد ذلك تم تكريم 209 طلاب وطالبات، وعشرة مهنيين، حيث تم تكريم الطالبات في حفل متزامن في القاعة النسائية برعاية حرم السفير أحمد اليحيى وحضور مساعدة مدير التعليم نورة الجاسر وعدد من سيدات المجتمع والتربويات.

وقال الأمير عبدالرحمن بن عبدالله محافظ محافظة المجمعة في حديثه للإعلاميين بعد الحفل: "انني سعيد بحضور هذه الجائزة وأشكر صاحب الجائزة السفير أحمد اليحيى والشكر موصول لإدارة التعليم على عملها الجاد ورغبتها الجادة في تكريم المتفوقين ولولاة أمور الطلاب والأباء والأمهات الذين أخرجوا لنا هذه النماذج المتميزة، وللمدارس والعاملين فيها".


صورة جماعية للمكرمين مع محافظ المجمعة وصاحب الجائزة

سموه يكرم أحد الفائزين

لوحة من الأوبريت