أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم انسحابه رسمياً من مواجهة المنتخب الفلسطيني والتي مقرر إقامتها يوم الخامس من نوفمبر القادم في رام الله ضمن مواجهات الجولة الخامسة المؤهلة لتصفيات كأس العالم 2018 في روسيا وكأس آسيا 2019 في الإمارات.

وبعث اليوم الثلاثاء الاتحاد السعودي خطاب إلى الاتحاد الدولي يطلب منه الانسحاب عن لعب المواجهة في رام الله، معللاً انسحابه من المباراة لدواعي أمنية.

وأكد لـ «الرياض» عدنان المعيبد المتحدث للاتحاد السعودي لكرة القدم، بأنه قرروا إرسال خطاب للاتحاد الدولي بأن اتحاد القدم السعودي قرر الانسحاب من المباراة، مبيناً بأن الخطاب شرح فيه جميع دواعي الاعتذار عن المباراة، منها المحافظة على سلامة وحماية اللاعبين والإداريين والبعثة بشكل كامل، ورفض المعيبد الحديث عن تبعات الانسحاب من لقاء فلسطين في رام الله، قائلاً لا نستبق الأحداث، الاتحاد السعودي اتخذ قراره بقناعة تامة، ولكل حادثا حديث.