رفع المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة أجمل التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- بمناسبة اليوم الوطني ال85 للمملكة، الذي يذكر الجميع بموحد هذا الوطن الشامخ الملك عبدالعزيز -رحمه الله- الذي أرسى دعائم سياستها الرشيدة على التعاليم الإسلامية مما جعلها تحقق الإنجازات العظمى على المستويات كافة.

ووصف د. الربيعة توحيد المملكة بالحدث التاريخي الذي أدى إلى نهضة كبرى في السياسة والاقتصاد والمعرفة في المملكة، وأخذت مكانة مرموقة ولائقة بين مصاف الدول العظمى بشكل فريد، لما بلغته من تقدم ورقي وازدهار.

وأشار للمساعدات الضخمة التي قدمتها المملكة وكانت سباقة في مد يد العون للدول المنكوبة والفقيرة في العالم ودعمها المتواصل للعمل الإغاثي والإنساني، وتدشين مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية إلا دليل واضح للعمل الإنساني الجبار الذي تقدمه المملكة خدمة للعالم حيث لقي صدى واسعاً لما قدمه من خدمات جليلة خلال فترة وجيزة شهد بها الجميع، بالإضافة إلى مساندة المملكة للقضية الفلسطينية على مر التاريخ.

وقال: نسأل الله العظيم في هذا اليوم الوطني المجيد بأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة وأن يمن الله عليهم بالصحة والعافيه وعلى جميع المسلمين بالخير والبركة.