استقبل صاحب السمو الأمير منصور بن خالد الفرحان آل سعود سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة اسبانيا، المهنئين بمناسبة اليوم الوطني الخامس والثمانين للمملكة الذي أقيم في فندق الإنتركونتننتال في العاصمة الإسبانية مدريد، وحضر المناسبة حشد كبير من الوزراء وكبار المسؤولين في الحكومة الإسبانية والبرلمان والمؤسسات الثقافية والإعلامية ورجال الأعمال ورؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية المعتمدين في مدريد بالإضافة إلى منسوبي سفارة خادم الحرمين الشريفين والملحقية العسكرية والملحقية الثقافية وأفراد الجالية السعودية في إسبانيا.

وتقدم الحضور وزير الدفاع الإسباني السيد بيدرو مورينوس، ووزيرة التنمية السيدة آنا باستور ووزير الدولة لشؤون التجارة السيد خيمي بونثي، وعدد من أعضاء مجلس النواب الإسباني والذين عبروا عن تهنئتهم للمملكة ملكاً وحكومةً وشعباً بهذه المناسبة العزيزة، وأشادوا بالدور الإيجابي الذي تلعبه المملكة على المستويين الإقليمي والدولي، كما أثنوا على الإنجازات التنموية العملاقة التي حققتها المملكة وأبدوا سعادتهم للمستوى المتميز الذي بلغته العلاقات الثنائية بين المملكة وإسبانيا في كافة المجالات واعتزازهم بالصداقة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين.

وشاهد الحضور عروضا لفرقة الفنون الشعبية السعودية التي قدمت ألواناً من الفلكلور السعودي كما أقيم على هامش الحفل معرض شاركت فيه الخطوط السعودية والقسم الإعلامي والثقافي في السفارة وقُدمت فيه الكتب والمطبوعات والهدايا بهذه المناسبة.


..و مستقبلاً وزير الدفاع الإسباني