يعاني سكان حي الراشدية الواقع في مدينة المبرز من نقص كبير في خدمات البلدية رغم ما يضمه من عدد سكان كبير ومدارس حكومية وطالب الأهالي بالاهتمام أسوة بالأحياء الأخرى القريبة منها، وذلك بانشاء شبكة صرف صحي وإعادة سفلتة بعض الشوارع القديمة.

محمود المحمود قال: نعاني من وجود أزمة نتيجة عدم وجود شبكة صرف صحي مما يسبب الطفح والتي تتكون على أثرها المستنقعات وساهمت بشكل كبير في الحفر وتلف سفلتة الشوارع التي أصبحت كأنها طرق ترابية بالاضافة إلى الروائح الكريهة التي تخلفها تلك المستنقعات.

وأكد إبراهيم حسين السلمان إن مشروع الصرف الصحي ليس له وجود سمعنا أكثر من مرة بعمل شبكة للمجاري، لكن لم نر شيئاً من هذا القبيل حيث إن معاناتنا تزداد في فصل الشتاء والامطار التي تهطل بغزارة، حيث تتجمع ولا نستطيع الخروج من البيوت وإن خرجنا نجد صعوبة في الذهاب للمسجد بسبب المستنقعات واختلاط الماء مع مياه المجاري والتي تتجمع فيها الحشرات الضارة وتدخل إلى البيوت وتنشر الامراض، بالاضافة إلى ان هناك نقطة جديرة بالاهتمام ان سيارات الشفط الخاصة بالمقاول قليلة مقارنة بحجم المنطقة ومع هذا تعدى الأمر إلى أكثر من ذلك فإنارة الشوارع متساقطة على الأرض ولم يتم اصلاحها والبعض الآخر خارج الخدمة لعدم الصيانة فنأمل من البلدية إعطاء المنطقة قليلا من الاهتمام وتكثيف الجهود ووضع حد للاهمال والتدخل السريع لانهاء معاناتنا.