كشفت بلدية محافظة الموسم التابعة لمنطقة جازان، عن قرب انتهاء وإنجاز عدد من مشروعاتها البلدية داخل المحافظة والقرى التابعة لها، تقدر تكاليفها ب(90) مليون ريال والتي ستنقل الموسم إلى وجهة سياحية يقصدها الزائر ويستمتع بكورنيشها.

وقال م. رمزي الدغريري رئيس البلدية إن المشاريع التي تم التخطيط لإنجازها خلال فترة الأربع سنوات منذ عام 1434ه رأت النور، وذلك بتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان وبجهود العاملين في البلدية، وكذلك بمساندة أمانة المنطقة.

وأضاف: بأن هناك مشاريع في المركز يجري تنفيذها، ومنها: مشاريع السلفتة والأرصفة والإنارة بقيمة 25 ميلون ريال لسلفتة القرى والطرق الداخلية بالموسم، وكذلك إنشاء مبنى البلدية ومركز صيانة وكراج خاص بها، ومركز حضاري ومبنى الخدمات والأزمات ومسلخ بتكلفة تتجاوز 40 مليون ريال، بالإضافة إلى مشاريع تحسين وتجميل الحدائق والمسطحات الخضراء، تتمثل في إنشاء بوابة وممرات مشاة وحدائق بتكلفة تتجاوز 15 مليون ريال، ومشاريع تطوير الواجهة البحرية بتكلفة 10 ملايين ريال.

وأوضح الدغريري أن المشاريع الجديدة لهذا العام بلغت قيمتها 15 مليون ريال، وقد تم فتح مظاريف معظمها خلال الأشهر الماضية، مختلفة ما بين مشاريع إنشاء ملاعب وحدائق وتحسين الميادين والساحات، ومشاريع تطوير الواجهة البحرية الساحلية في حال ترسيتها.