استبعد الرئيس التنفيذي لشركة صلة احمد دياب في تصريحه ل "دنيا الرياضة" بيع تذاكر المباراة النهائية لمسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين بين النصر والهلال في يوم المباراة في ظل الاقبال الكبير الذي شهدته منصة مكاني الالكترونية التابعة للبريد السعودي خلال ال (24) ساعة منذ بدء البيع مؤكدا ان اغلاق الموقع بحسب الاتفاق مع البريد السعودي فجر يوم المباراة.

واستغرب دياب من المعلومات الواردة بشأن وجود خلل في الموقع ساهم في حرمان كثيرين من شراء تذاكر المباراة النهائية.

وقال: "أول مرة منذ تطبيق فكرة البيع الكترونياً يتم بيع ما يقارب ال 50 ألف تذكرة خلال 24 الساعة فقط وهذا يدل ان الكل استطاع الشراء بسهولة وهناك تجاوب من قبل القائمين على المنصة في تسهيل بعض المعوقات التي واجهت الراغبين في الحصول على تذاكر خصوصا فيما يتعلق بخدمة السداد وتفعيلها من خلال الخدمات البنكية، وهناك من حاول الشراء عن طريق الجوال وطبيعي ان يواجه صعوبة، اما من قام بالشراء من خلال الاجهزة المحمولة واجهزة الحاسب الالي العادية لم يعانوا أي صعوبات".

وطالب دياب الجماهير الهلالية والنصراوية بالعمل على انجاح المهرجان المنتظر من خلال تعاونهم مع الجهة المنظمة وفريق العمل الخاص بالتنسيق في دخول وخروج الجماهير وقال: "الشركة رفعت اعداد فريق العمل بشكل كبير في سبيل توجيه وارشاد الجمهور الحاضر لملعب المباراة خصوصا ان هناك اعدادا كبيرة ربما تكون المرة الأولى لها التي تحضر فيها الى استاد الملك عبدالله بجدة.

وكشف دياب ان البوابات الالكترونية الداخلية وارقامها (1-2-3) ستكون مخصصة للجماهير النصراوية التي تم تخصيص مقاعدها في الجهة الجنوبية من الملعب، اما الجماهير الهلالية فقد تم تخصيص مقاعدها في الجهة الشمالية من الملعب والبوابات الالكترونية الداخلية وارقامها (4-5-6).

وعن قيام بعض الشركات بطرح التذاكر كفكرة تسويقية قال: "هناك رعاة للمباراة النهائية دفعوا مبالغ كبيرة لرعاية هذا الحدث الكبير وكان من ضمن شروط العقد حصولهم على عدد معين من التذاكر لاستغلالها فكرة تسويقية لهم وبالتالي لاحظنا وجود اعلانات بشان طرح تذاكر المباراة النهائية من خلال بعض المواقع التجارية الشهيرة والماركات المعروفة".


أحمد صادق