ارتفعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام متجهة صوب 62 دولارا للبرميل اليوم الخميس إذ طغت مؤشرات على انتعاش قريب في الطلب العالمي على إثر زيادة المخزونات الأمريكية التي تؤكد وفرة المعروض حاليا.وسجلت أسعار النفط على جانبي الأطلسي أعلى مكاسب بالنسبة المئوية في نحو أسبوعين عند التسوية يوم الأربعاء بدعم من توقعات وزير البترول السعودي علي النعيمي بتحسن الطلب العالمي وبيانات صينية أفضل من المتوقع.

وكشف أحدث تقرير للحكومة الأمريكية صدر يوم الأربعاء أن مخزونات الخام المحلية زادت الأسبوع الماضي إلى 434 مليون برميل مسجلة مستوى قياسيا مرتفعا للأسبوع السابع على التوالي. وارتفع خام برنت ثمانية سنتات إلى 61.71 دولار للبرميل بعد أن قفز أكثر من خمسة بالمئة يوم الأربعاء. وهبط الخام الأمريكي 96 سنتا إلى 50.03 دولار في أعقاب مكاسب تجاوزت الثلاثة بالمئة في الجلسة السابقة.

وانهارت أسعار برنت في عام 2014 لتهوي من مستوى 115 دولارا الذي بلغته في يونيو بسبب تخمة المعروض العالمي. وتفاقم التراجع بعد أن قررت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أن تدافع عن حصتها في السوق أمام مصادر الإمدادات المنافسة بدلا من خفض الإنتاج. وارتفعت الأسعار أكثر من 35 بالمئة من أقل مستوي لها في نحو ست سنوات 45.19 دولار الذي بلغته في يناير بدعم من مؤشرات على أن هبوط الأسعار بدأ يتسبب في خفض الاستثمارات في الولايات المتحدة ودول أخرى من غير الأعضاء في أوبك.