عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في قصره بالرياض امس جلسة مباحثات رسمية مع أخيه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية.

وجرى خلال الجلسة بحث أوجه التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، كما تم مناقشة مستجدات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط .

حضر جلسة المباحثات صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية، ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ومعالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف.

كما حضرها من الجانب الأردني دولة رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ومعالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ومعالي مستشار الملك للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول ركن مشعل الزبن، ومعالي مستشار الملك لشؤون الأمن القومي مدير المخابرات العامة الفريق أول فيصل الشوبكي، ومعالي مستشار الملك مقرر مجلس السياسات الوطني عبدالله وريكات ومعالي سفير الأردن لدى المملكة جمال الشمايلة.

من جهة أخرى أقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - في قصره بالرياض امس مأدبة غداء تكريماً لجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة زيارته للمملكة.

وقبيل المأدبة صافح الملك عبدالله الثاني بن الحسين أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب الفضيلة والمعالي وكبار المسؤولين.

حضر مأدبة الغداء صاحب السمو الأمير بندر بن محمد بن عبدالرحمن وصاحب السمو الأمير فيصل بن محمد بن سعود الكبير وصاحب السمو الأمير خالد بن فهد بن خالد وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالعزيز بن فيصل وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير سعود العبدالله الفيصل وصاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله بن عبدالرحمن وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سعد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير تركي بن محمد بن سعود وكيل وزارة الخارجية للعلاقات متعددة الأطراف وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير بدر بن فهد بن سعد وصاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن سعود الكبير وصاحب السمو الأمير بندر بن عبدالله بن محمد وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الجرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير يزيد بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن سعد وصاحب السمو الأمير فيصل بن سعود بن محمد وصاحب السمو الأمير تركي بن عبدالله بن محمد وصاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد وصاحب السمو الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وصاحب السمو الملكي الأمير نهار بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن عبدالرحمن وصاحب السمو الأمير محمد بن سلمان بن محمد وصاحب السمو الأمير خالد بن سعد بن خالد وصاحب السمو الأمير محمد بن سعود بن خالد وكيل وزارة الخارجية لشؤون المعلومات والتقنية وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظة الدرعية وصاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن محمد رئيس الهيئة السعودية للحياة الفطرية وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير البترول والثروة المعدنية وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية وصاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن عبدالمجيد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان المستشار بديوان سمو ولي العهد وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار بمكتب سمو وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالمجيد بن عبدالإله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير بندر بن سلمان بن عبدالعزيز. وأصحاب الفضيلة والمعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكرين والوفد الرسمي المرافق لملك الأردن.

وكان جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية قد وصل امس إلى الرياض، في زيارة رسمية للمملكة.

وكان في مقدمة مستقبلي جلالته بمطار الملك خالد الدولي أخوه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.

كما كان في استقبال جلالته، صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، ومعالي رئيس المراسم الملكية الأستاذ محمد بن عبدالرحمن الطبيشي، ومعالي أمين منطقة الرياض المهندس ابراهيم بن محمد السلطان، ومعالي سفير الأردن لدى المملكة جمال الشمايلة.

وقد أجريت لجلالة ملك الأردن، مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف.

بعد ذلك صافح جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين مستقبليه، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني، وصاحب السمو الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز نائب وزير البترول والثروة المعدنية، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب وزير الخارجية، وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب، ومعالي رئيس مجلس الشورى، وأصحاب المعالي الوزراء وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، وأعضاء سفارة الأردن بالرياض.

كما صافح خادم الحرمين الشريفين - أيده الله - أعضاء الوفد الرسمي المرافق لجلالة ملك الأردن، الذي يضم دولة رئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور فايز الطراونة، ومعالي وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، ومعالي مستشار الملك للشؤون العسكرية رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل الزبن، ومعالي مستشار الملك لشؤون الأمن القومي مدير المخابرات العامة الفريق أول فيصل الشوبكي، ومعالي مستشار الملك مقرر مجلس السياسات الوطني عبدالله وريكات.

وبعد استراحة قصيرة في صالة التشريفات بالمطار صحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أخاه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين، في موكب رسمي إلى قصر الملك المفدى.


خادم الحرمين والعاهل الأردني خلال عزف السلامين الملكيين للبلدين

الملك سلمان والملك عبدالله الثاني وعدد من الأمراء خلال مأدبة الغداء

الأمير مقرن بن عبدالعزيز والأمير فيصل بن بندر والأمير متعب بن عبدالله والأمير عبدالعزيز بن عبدالله والدكتور مساعد العيبان والدكتور إبراهيم العساف خلال حضورهم الاجتماع