شرعت الشركة المنفذة لتوسعة الحرم المكي الشريف في عملية إعادة تركيب أعمدة وقباب الرواق العثماني في المواقع الجديدة حول صحن المطاف، وذلك بعد أن تمت إزالتها لصالح توسعة صحن المطاف في مرحلته الثالثة والأخيرة.

وقد نجحت الشركة المنفذه للمشروع بالتعاون مع الرئاسة العامة للمسجد الحرام والمسجد النبوي في المحافظة على الشكل القديم للرواق مع إظهار القباب بألوان جديدة ولامعة مزجت بين التراث والحداثة مع الاحتفاظ بزخارفها الداخلية والخارجية.

الجدير بالذكر بأن الشركة المنفذه ستقوم مع اكتمال المشروع نهاية العام الحالي، من إعادة تركيب وترتيب الرواق العثماني في صحن المطاف بما يتماشى مع التطورات الجديدة الإلكترونية في مجال الصوتيات والسماعات الصوتية ونظام الحرائق في ظل التوسعات العملاقة الذي يشهدها الحرم المكي الشريف.