يوثق المواطن عبدالله شعبان صاحب شبكة " أول سعودي/ة" على موقع التواصل الاجتماعي " تويتر" كافة الانجازات السعودية في شتى المجالات العالمية والمحلية، ويهدف من خلالها إبراز وتوثيق الأوائل السعوديين من المتميزين، انطلاقا من شعاره الذي اتخذه عنواناً له ودونه بعبارة " للبدايات شرف لا يتكرر أبدا ".

ويؤكد عبدالله شعبان أن فكرة المشروع قديمة، وجاءت نتيجة لقراءات واطلاعات على عدد من الانجازات التي حققها أبناء المملكة عالمياً ومحلياً في عدة مناسبات مشرفة، مشيراً الى أن هناك العديد من شباب وشابات الوطن ممن تميزوا ويتم تكريمهم والاحتفاء بهم عالمياً، بحيث يتم تسليط الضوء عليهم وعلى الانجازات التي حققوها ، موضحاً أنه من ذلك تبلورت الافكار للوصول والاتفاق على إنشاء الشبكة التي يأمل من خلالها إطلاع العالم على الإنجازات التي يحققها أبناء الوطن.

ويستسقي شعبان أخبار الاوائل السعوديين من عدة مصادر متنوعة ومختلفة، يأتي في مقدمتها وسائل الإعلام الاخبارية ووكالات الانباء العالمية، والمواقع المتخصصة والمهتمة بمواضع الإبداع والمبدعين، إضافة الى متابعة مستمرة لعدد من حسابات المبدعين السعوديين، سواء في مواقع التواصل الاجتماعي، وحتى التواصل المباشر معهم داخل المملكة وخارجها.

ويضيف عبدالله شعبان أنّ لجهة عمله المتخصصة في تقنية المعلومات دوراً مهماً في دعم " الشبكة" وتبنيها لمشروعه ضمن مسؤولياتها الاجتماعية، مشيراً الى أنّ الوقت مازال مبكراً للحديث عن تأليف كتاب ورقي لتوثيق كافة ما قامت به الشبكة في نشر إنجازات السعوديين، مؤكداً أن الفكرة قد تكون في محل التنفيذ حال اكتمال فصولها، لافتا الى تزايد تفاعل عدد كبير من المتابعين على موقع الشبكة، لاسيما بعض الشخصيات المهتمة في هذا المجال، والتي أبدت إعجابها التام بما يقدمه الحساب من خدمة كبيرة لأبناء الوطن.

وأشار عبدالله شعبان أن المشروع وضع للاهتمام والعناية لفئة الاوائل من المبدعين السعوديين، وأنّ ثماره سيتم جنيها قريباً، والتي ستعزز من عزيمة وإصرار المبدعين على مواصلة النجاح وتحقيق الانجازات التي من شأنها المساهمة في تنمية الاقتصاد الوطني، إضافة الى دخولهم في تصنيفات عالمية تعود بالنفع على ترتيب المملكة في مصاف الدول المتقدمة والداعمة للمبدعين والمبدعات في كافة التخصصات التي تفيد البشرية.


متابعة لأخبار المبتعثين

إنجازات السعوديين محليا محل اهتمام المعرف