ولي العهد: الأمة الإسلامية تعوّل كثيراً على المؤسسات الدينية

وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ

الربـاعي العربي يـرسـل لقطـر قائمـة بـ«13 طلبـاً»

البحرين: مطالبات بمحاكمة أدوات النظام القطري المتسببة في أحداث 2011

آخر فيديو

آخر الأخبار

ضبط مطلوبين أمنياً.. وإحباط عملية إرهابية استهدفت المسجد الحرام

تمكنت الأجهزة الأمنية فجر أمس الجمعة، من القبض على شقيقين سعوديين إثر الاشتباه بعلاقتهما مع الفئة الضالة، وقُبض على أحدهما في حي العليا جنوب شرق…

المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال شهر شوال مساء اليوم

دعت المحكمة العليا إلى تحري رؤية هلال شهر شوال لهذا العام 1438هـ، مساء اليوم . جاء ذلك في إعلان للمحكمة فيما يلي نصه:- الحمد لله…

رمضان المدينة المنورة يحن للأهازيج والفوانيس

نقل قيمة زكاة الفطر خارج البلد الذي تم دفعها فيه

حريصون على قراءة القرآن وختمه ومزيد من الأجر والثواب

اجتماع كلاتبيرج يحدد عدد الطواقم الأجنبية لمباريات الموسم المقبل

علمت "الرياض" أن اتحاد الكرة بصدد الاجتماع أوائل الشهر المقبل مع رئيس لجنة الحكام الرئيسية الحكم الدولي مارك كلاتبيرج لمناقشة في موضوع زيادة الطواقم التحكيمية…

عبدالغني والعنزي يرفضان مخالصة النصر

علمت "الرياض" ان قائد النصر حسين عبدالغني والحارس عبدالله العنزي رفضا التوقيع على المخالصة الا بعد استلامهما شيكات بمستحقاتهما المتاخرة، وكانت الادارة النصراوية قد وعدت…

اللاعب السعودي .. مزاجية وعدم انضباط

إدارة الاتحاد تصادق على تميز «الرياض» وتودع راتب شهر للعاملين

نجار: هيئة الرياضة وفقت في قرار تكليف الحائلي برئاسة الاتحاد

ولي العهد يوجه بتقديم 66٫7 مليون دولار لمكافحة الكوليرا في اليمن

وجه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بتقديم 66.7 مليون…

مصر تُعاقب 46 إخوانياً.. وتمدد الطوارئ

موسكو «متأكدة» من مقتل البغدادي

توجيه تهمة الإرهاب لـ«داهس المصلين» في لندن

خمسة ملامح لاهتمام الأمير محمد بن سلمان بالاقتصاد وقيادته نحو التطور

اهتمام الأمير محمد بن سلمان بالملفات الاقتصادية وقيادته الاقتصاد نحو التطوير بات واضحًا، وتمثل ذلك في الاهتمام بعدد من الموضوعات الاقتصادية والتي كان أبرزها وأهمها…

الطيار: اختيار الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد تـوجـه نحـو بـنـاء المستقـبـل المـشـرق للممـلـكـة

«الرياض» تكشف عن تفاصيل رسوم العمالة الوافدة ومرافقيهم

الذهب يرتفع بدعم تراجع الدولار وعزوف المستثمرين عن المخاطرة

د. الشهري: الأمير محمد بن سلمان جدير بثقة خادم الحرمين

بارك الدكتور ظافر بن عبدالله الشهري عميد كلية الآداب بجامعة الملك فيصل رئيس مجلس إدارة نادي الأحساء الأدبي لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان…

أمين عام مكتبة الملك فهد: اختيار ولي العهد استمرار للمسيرة الراسخة

رفع أمين عام مكتبة الملك فهد الوطنية محمد بن عبدالعزيز الراشد، التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بمناسبة…

معرض لأبرز اللوحات في مسابقات الخط العربي ‏‫بسوق عكاظ

الدوحة.. عاصمة القرار الخاطئ

لم يعد خافياً ما عاشه النظام القطري من ارتباك خلال الأيام القليلة الماضية إلى درجة وصلت حد الشفقة، فما يمارس حالياً من سلطات الدوحة هو ببساطة غياب للحكمة تسبب في تلعثم وهيستيريا جماعية أصابت مكونات النظام القطري. المنظومة السياسية في قطر طغت عليها وتحديداً منذ عشرين عاماً الصبغة الميكافيلية، فرضتها عقدة الصغير التي أدت إلى توتر دائم في علاقته بأشقائه وجيرانه الكبار الذين كانوا منشغلين على الدوام بقضايا أهم تتعلق بإستراتيجيات وتحالفات دولية وإقليمية تحقق أمن واستقرار بقعة جغرافية تضم عشرات الدول لا يمكن بطبيعة الحال التفريق بين حقوق جميع من يعيش فيها في العيش في سلام ورخاء. ولم يكن هناك أي تفسير منطقي للحالة التي كان يعيشها الشقيق الصغير ولعبه ومشاغباته بين الحين والآخر مع الكبار، ومع ذلك تم التعامل مع الحالة القطرية على أنها مجرد رغبة في إثبات الوجود، وعلى هذا الأساس تم التقليل من حجم الأخطاء وآثار عبثها بالقيم الخليجية والعربية على أمل أن تدرك الدوحة في يوم من الأيام أن أضرار ممارستها تتمدد لتحرق دولاً وتحدد مصائر شعوبها. ومع تزايد الحماقات ووصولها إلى مستوى أصبح معه أمن واستقرار الدول الخليجية والعربية في خطر تم اتخاذ العديد من الإجراءات تجاه الشقيق الأصغر درءاً للخطر المقبل من أرضه وإعلاناً للغضب من تكرار حماقاته، وهنا اكتفت المؤسسة السياسية القطرية بالتخبط بين نفي وتأكيد، في حين تاه إعلامها في دوائر النفاق، ومع غياب الصوت (الوطني) القطري خرجت تشكيلة اليسار والإخوان والتي استثنت -تحت تأثير المال- قطر بشكل مؤقت من مساحة الحقد والكراهية لتسيء كعادتها إلى دول الخليج وشعوبها. وفي نفس الاتجاه، وفي اعتراف مبطن بضعف الحُجة وقلة الحيلة ترك النظام القطري منصة المتحدث بين أشقائه لمن يعتقد أنهم أقوى منه وأجدر بالحديث نيابة عنه، فاستعان بأطراف إقليمية تردد مع كل طائرة تقلع تجاه الدوحة نشيد الأخوة الإسلامية، وتحت مظلة تجارة الأزمات تدافع علناً عن تصرفات الأخ الصغير وتدفعه إلى السر في مواصلة أداء ما يقوم به بحثاً عن مكاسب سياسية واقتصادية على أمل إطالة مدتها من خلال السيطرة على قرار الصغير، وتشكيكهم في أشقائه وتشويه صورهم وتذكيره بقصة يوسف مع إخوته الذين كادوا له بعد أن أعمت الغيرة بصيرتهم. هكذا تمضي السفينة القطرية، ونتمنى أن لا يكون مستقبلها كحاضرها.. فشعب قطر واستقرار دولته مسألة لا تعني أحداً بقدر ما تعني لأشقائها دول الخليج العربي.. وحتى ذلك الحين يجب أن تتم قراءة المشهد وإصدار القرار من الدوحة لا من عواصم أخرى ترى في عزلة قطر العديد من الفرص تبدأ من تسويق سياساتها ولا تنتهي ببيع منتجاتها الغذائية.

منتجات اليمامة
صورة اليوم
الأخبار المصورة
التقارير الرسومية
مكتبة الفيديو