محمد المسعودي


للعب بالكلمات.. ذكاءٌ فطري

معلمو اللغات بأنواعها يرون أن عدداً قليلاً من "الطلاب" يمتلكون قوة "الذكاء اللغوي" أو اللفظي كما اسماه "جاردنر" صاحب نظريات "الذكاءات المتعددة" الحديثة، ويظهر هذا في قدرتهم -الطلاب- على استخدام اللغة الأم أو غيرها من اللغات بكفاءة وقدرة في التعبير عن أفكارهم ومشاعرهم، وتواصلهم مع الآخرين، مع مهارات عالية ف...

«ذيبان» لا تكن كالشمبانزي!

إن كونك ذكياً فقط، أو تعتقد أنك «ذيبان» بمصطلحات اليوم لا يكفي، ولا يعني امتلاكك الفطري لقدرات عقلية متميّزة، أو للعبقرية أن تكون ناجحاً في علاقاتك الاجتماعيّة وحياتك العمليّة؛ فقرود «الشمبانزي» تعد أكثر ذكاءً من الإنسان في الملاحظة، التذكر، سرعة البديهة، وحسن التصرف الذاتي؛ لكنها لا تحسن التصرف غالباً في ...

الذكاء الخيميائي

عندما نجد قدرة الفرد على إدراك عواطفه وانفعالاته وما يشعر به بعمق وبصيرة، ولديه مهارة خارقة في التعبير عنها ووصفها بدقة وسلاسة، وكذلك يمتلك التحكم في تنظيم انفعالاته المختلفة واستثمار الإيجابي منها بما يساعده على النمو العقلي والوجداني، وتحقيق السعادة لنفسه، وحل المشكلات حتى فيما يخص مشاعر الآخرين.. فإننا ...

«مجلس العزم» تعزيز تكامل ورخاء شعبين

المملكة والإمارات تعدان اليوم أنموذجاً عالمياً؛ جمع الرؤى السياسية الواحدة والمصير المشترك والتوءمة المتميزة بين دولتين؛ وخروج ومخرجات المجلس التنسيقي السعودي الإماراتي؛ تتويج للعلاقات ولمستقبل الدولتين على الصعد كافة. سعدنا بخروج المجلس التنسيقي السعودي الإماراتي بالاجتماع الأول، وأهم مخرجاته التي أعلن ع...

الذكاء المالي استثمار لنعومة الأظافر

المال خادم جيد وسيد فاسد كما يقال، ويظن البعض أن المال هو وسيلة للقياس، ويعتقد آخرون أنه مصدر رئيس من مصادر القوة في العصر الحديث، بينما يرى فريق ثالث أن المال هو كل فكرة مغلفة بالثقة والنفع للبشرية، وفي كل الأحوال يتفق الجميع أن كسب المال وتوفيره واستثماره يتطلب من الفرد ذكاءً فريداً مكتسباً ومهارات خاصة ...

«الثقافة» قوتنا الناعمة مع رؤية 2030

"الثقافة" جزءٌ أصيل من العمل السياسي والدبلوماسي كقوة ناعمة وجسر قويم للتعاون والتفاهم والترويج والحوار بين الشعوب والدول. فالثقافة والفنون توفران أرضية لمعرفة الآخر وإدراكه وسبر أغواره؛ لتلامس اتجاهاته واستعداداته وتحديد معالمه، كي يتم فهمه أولاً، وبالتالي تجعل تصورنا وصورتنا عنه أكثر وضوحاً، وتجعلنا أكث...

أجيالنا بين خيال ديزني وفن دافينشي

هل يوجد نوع من الذكاءات يساعد على إثراء التعلّم، ويحفز على التفكير والإبداع في مختلف مجالات الحياة خصوصاً الفنون، ويستخدم مفتاحا رئيسا في رؤية العالم بشكل مجسمٍ ثلاثي الأبعاد، وبتفاصيل وزوايا ورؤى مشوقة، موجزة، متقنة ومتنوعة الدلالات؟! هل ثمة نوعٌ من الذكاءات بإمكانه تطوير سائر القدرات العقلية؟ يلحظُ كثير...

ذكاءات أجيالنا في هواء طلق!

كم أطلقت لخيالك العنان في تأمل مفاتن الطبيعة وظواهرها المختلفة؟ وشعرت بالاسترخاء وصفاء الذهن وتجدد الطاقة الداخليّة وحس الإبداع بينما لسان حالك يردد.. تبارك من للحُسن قد خلقا! إن كنت كذلك، فهناك نوعٌ من الذكاء يعكس حساسيّة وروح مرهفة لدى الشخص تجاه بيئته الطبيعية وأنت منهم، والأشخاص الموهوبون في "الذكاء ا...

هل يتحيّز «تويتر» ضد السعوديين؟!

في أكتوبر 2007م، أصدرت مجلة التايم الأميركية الشهيرة على غلاف عددها عنواناً رئيساً يصف "تويتر" بأنه ثورة "مريبة"، وتناول رئيس التحرير موضوعاً مخصصاً في صفحة كاملة عن أهمية "تويتر" وومضات عن بدايات عالمنا المتسارع وثورته الجامحة في عالم الاتصالات، ووسائل التواصل الاجتماعي بعوالمها المختلفة. "تويتر" اليوم ف...

مجدُ أرضنا فخرُ فضائنا

ما زلت أذكر تصريحاً لإلهام شباب وطني، من مهندس مستقبل سعوديتنا الحديثة، الأمير محمد بن سلمان في كلمة تقديمية للتقرير السنوي لمركز الملك سلمان للشباب - قبل أن يكون ولياً للعهد حينها- عام 2015م: "لا شك أن العالم كله الآن يعيش عصرًا مختلفًا وزمنًا جديدًا، أسلحته كثيرة ومتنوعة، ولكن العصب الأساسي لكل هذا التنو...

اليوم الوطني الإماراتي "سعوديٌّ" بامتياز

ارتباط المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ودولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان، امتدادٌ مبين لعلاقات تاريخية أزلية قديمة، تعززها روابط الدم والمصير المشترك، ومستويات متقدمة من المتانة والقوة والانسجام والتناغم، نتج عنه تناغم واتحا...

"المحمدان" قلبان في جسد

المتابع لتاريخ العلاقات السعودية الإماراتية يجدها ضاربةً بجذورٍ عميقةٍ في الماضي والحاضر؛ نظراً لما يربط الدولتين من أواصر الأخوّة واللحمة والتعاون في المناحي كافة. عقود طويلة والعلاقات السعودية الإماراتية «أنموذج» فريد، غدا علامة فارقة في العلاقة بين الجيران والأشقاء ومثالاً في وحدة الموقف والمصير، فقد ا...

تكنولوجيا التعليم بلا تكنولوجيا!

يتطلب سوق العمل في زمننا المتسارع نوعية مميزة من الخريجين المتصفين بقدرات إبداعية، ومهارات عالية، وثقافة واسعة، وتأهيل على أعلى مستوى، خصوصاً فيما يتعلق بتكنولوجيا العصر ووسائل التقنية والاتصالات. فالتعليم من أهم المنظومات التي تساعد على تلبية احتياجات وطموحات قطاعات سوق العمل المختلفة، ومستقبل أي دولة حو...

الابتكار ومدارسنا الحديثة

مهمٌ أن نناقش بيئة "المدارس الحديثة" التي تنشد في تأسيسها وبرامجها وأهدافها أقصى درجات الإبداع والتفرد والابتكار، خاصة بعد الثورة على المدارس التقليدية التي فرضتها الثورة التكنولوجية الكبرى مع إشراقة القرن الواحد والعشرين والألفية الجديدة، وكيف توجهت أنظار صناع السياسات التعليمية تجاه تأسيس نوع فريد من الم...

الزمن المدرسي ووظائف من ذهب

خلصنا في المقال السابق إلى أهمية الزمن المدرسي في تحقيق الأهداف والسياسات التربوية، وما يترتب على تبذيره من مشكلات جسيمة، تمس جميع عناصر العملية التعليمية، خصوصا التلاميذ. وبما أن «الوقت من ذهب» كما في المثل العربي، فإن ما يشغل اهتمام خبراء التربية حاليا، ويثير الجدل لديهم، هو مسألة توزيع الزمن المدرسي، أ...

أين «إعلام الأزمات»؟!

لا شك أن وسائل الإعلام والاتصال تشهد بجميع أشكالها التقليدية والحديثة تطورات متلاحقة ولم تعد مجرد قنوات لنشر الأخبار وتداول المعلومات أو الترفيه، بل ‏تحولت إلى صناعة عالمية ضخمة ومؤثرة، برزت مؤشراتها مؤخراً في تزايد الإنفاق العالمي عليها وخاصةً الإعلام الرقمي، مع ارتفاع في أعداد القنوات الفضائية «الخاصة»، ...

عندما يكون «الحياد» خيانة

وبكل علانية وسراً، لم يعد خافياً على أحد، أن وطننا العظيم مستهدف من أطراف دولية وإقليمية وداخلية حاقدة عليه وعلى قادتنا ومجتمعنا، يريدون بكل ما أوتوا من خسةٍ وغدرٍ تقويض أركان «الأمن» في هذا البلد الآمن، مُجندين لهذه الغاية وهذه الأهداف كل الوسائل والإمكانات المتاحة وغير المتاحة! ونحن إذ نعيش حرباً مفتوحة...

محمد بن سلمان والصحافة العالمية

نتابع بثقة لا متناهية ويقين كبير جميع ردود الأفعال العالمية والمحلية حول التغيرات الجذرية المتلاحقة الطموحة في السعودية الحديثة الممتلكة لكل مقومات صناعة المستحيلات الممكنة في زمن فارق متعطش لمزيد من العباقرة والنبلاء، من يعيدون ترتيب العالم من جديد، كما أراده الله أن يكون، بهاءً وعظمة، أمناً وسلاماً، سخاء...

الزمن المدرسي والسر الخفي

مثلنا العربي الشهير «الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك» يبين أهمية عنصر الزمن في حياة الإنسان، وفلسفة سلاحٍ ذا حدين في حال فقده أو حَسُنَ استثماره. ومن هنا يعد الزمن المدرسي هو العمود الفقري للعملية التعليمية بأكملها، وفي حال توظيفه أو تنظيمه أو تدبيره على أحسن وجه تتحقق حتماً المنظومة التعليمية بكل مكوناتها ...

للمجد والعلياء.. أهزوجة وطن

عام وطننا الـ88 المجيد، لم تكن -وربي- فرحة «السعوديين» واحتفاءاتهم فيه شعارات أو إملاءات أو صور وأعلام تُبرَزُ، أو برامج إعلامية وأغانٍ وطنية؛ بل كان رسم بسمة روحية «حقيقية»، وانكسار «تابوهات»، وشعورَ فرحة «غامرة» حملت دواخلنا حباً وبهجةً نحو بدهيات الأوطان، وفخر قيادة وشعب وطهر الأرض نحو الأوطان. كانت با...

في «البيداغوجية» الطلاب ليسوا بطاريات تُشحن

خلصنا في طرح سابق إلى أن تحديات ومتغيرات الواقع الحالي الثقافية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية وغيرها، تفرض على القائمين على الحقل التربوي البحث عن علاقات تربوية وبيداغوجية سليمة ومتوازنة ومتحررة من قبضة الماضي، ومواكبة لروح العصر، مما يساعد على تحرير الطاقات الإبداعية المنتجة للمتعلمين وفق...

البيداغوجية والتطبيقات التربوية

إذا كانت «التربية»هي الفعل أو عملية التربية والتعليم، فإن البيداغوجية (pedagogy) هي الفن أو النظرية أو علم أصول التدريس. ورغم أنه لا يوجد تعريب لفظي مباشر لمصطلح البيداغوجية في اللغة العربية، وأساسها لفظة يونانية تتكون من شقين (peda) وتعني طفلاً أو متعلماً و(agoge) وتعني التوجيه والتعليم. كما أنه لا يوجد ...

من عقل طفل متعلم نصنع اقتصادنا

كان اكتشاف الصورة الكمية للعلاقة بين التعليم والنمو الاقتصادي على أيدي اقتصاديين محدثين منهم «ويليام شولتز» و»دينون وسولو»، رغم أنه لا يوجد رأي موحد بين رجال الاقتصاد فبعضهم يرى أن التعليم استهلاكاً صرفاً.. وبعضهم يراه استثماراً صرفاً متمسكاً بمفهوم الصفة الاستثمارية للإنفاق على التعليم؛ لأنه يتيح الفرصة ل...

مدينة بكة للتربية الخاصة.. الأمل المنتظر

تُعدّ وزارة التعليم لتشغيل «مدينة بكة للتربية الخاصة» في مدينة مكة المكرمة أكبر مدينة من نوعها في الشرق الأوسط، حيث تشمل خدمات الإيواء والضيافة والتعليم والتأهيل لجميع احتياجات ذوي الإعاقة من أبناء المملكة حسب تصريح وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، وستبدأ خدماتها اعتباراً من بداية العام الدراسي، بطاقة است...

عيدُنا «الحج» وتميزٌ بالأرقام

حجنا وعيدنا 1439هـ، صنع أنموذجاً مضيئاً، ورسم جزءاً «كالعادة» من أعياد السعوديين وإبداعهم وملحمة أنيقة وثمرة يانعة لخدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن؛ فحق لنا الفخر تمثيلاً مشرّفاً، ومنه انطلاقاً سأنعطف بنشوة فخر نحملها على جباهنا وأمام عقولنا بإنجازٍ لا يقبل أنصاف الحلول لأن لغته «أرقام» لا تمثل سوى حقائ...

مبتعثونا ويوم الشباب العالمي

في زمننا المتسارع في كل الاتجاهات يقترب تعداد الشباب في العالم اليوم من تعداد دولة مثل الهند أو الصين، وبحلول العام 2025م سيصلون تقريباً إلى مليار وثلاث مئة مليون نسمة، أو أقل قليلاً، ووطني اليوم يحتل المرتبة الثالثة عالمياً من حيث نسبة السكان دون 29 سنة بواقع بنسبة 67 % من التعداد السكاني. ومنذ العام 199...

السعودية الجديدة بين نيوم وهاكثون

سأنطلق لعدة منعطفات ومشاهدات مباشرة تستحق الوقوف عليها إهاباً وجمالاً لأحد الأسابيع المُلهمة في حياة «السعودية الجديدة»؛ بدأ «الأسبوع» بهدير باهر وموسيقى متناغمة محفزة لحراك وطننا الكبير، ومن جمالياته آثرت أن يكون مقالي توصيفاً في نقاط؛ وفاءً وشدهاً بجمال منجزاته وسموه وأهدافه، وعلاقةً يحفها الفخر جذلاناً ...

إنه الوطن أيها «الصامتون»!

لم يعد خافياً على أحد، أن وطننا العظيم مستهدف من أطراف دولية وإقليمية وداخلية حاقدة عليه وعلى قادتنا ومجتمعنا، يريدون بكل ما أوتوا من خسة ومن غدر تقويض أركان «الأمن» في هذا البلد الآمن، مُجندين لهذه الغاية وهذه الأهداف كل الوسائل والإمكانات المتاحة وغير المتاحة!. ونحن إذ نعيش حرباً مفتوحة مع أعدائنا وعلى ...

أطفالنا مع صيف «الهيئات»!

تطل الإجازة الصيفية كل عام بأيامها الطويلة، وفيها يخلد أبناؤنا في إجازتهم إلى الراحة بعد عام مملوء بضغوطٍ دراسية أنتجتها ورقةٌ بيضاء اسميناها «الاختبارات»!. وفي الصيف تنقسم أسرنا إلى قسمين، وفيها الأسر المتأزمة انزعاجاً من سهر أبنائها، وتضييعهم للوقت دون فائدة مرجوّة.. بينما فريق آخر يسعد؛ لأنه يرى مفهوم...

تعلّمٌ لمعلمٍ مدى الحياة!

لم تبلغ دول العالم الأولى هذه المرتبة إلا بشق الأنفس في تطوير الشأن التربوي والقطاع التعليمي فحققت طموحاتها ووصلت إلى أهدافها عندما جعلت من التعليم قضية وطنية لها. وللمتابع لهذه الدول المتقدمة يجد أن التعليم يحظى فيها باهتمام كبير؛ وذلك لأن المشروعات التعليمية لها مؤشرات وقياس وتقييم ونتائج ملموسة في المي...