د.زينب الخضيري


تلك الأشياء الفاتنة

"المطبخ بيئة قاسية، منه تخرج أقسى الشخصيات". غوردون رامزي.. الحب ليس له واقع نقاتل ونقتتل من أجله، هو زاوية صغيرة تأخذنا بعيداً عنها، فهو ليس حكراً على الأشخاص، فقد يكون لمكان، أو كتاب، أو لوحة، أو تحفة فنية، أو حتى طعام، ونادراً ما نتحدث ونصف علاقتنا بالأشياء والحميمية التي نحس بها عندما نرتبط بشيء حولن...

متلازمة القلب الفارغ

متى ترضى؟ متى تأتيك تخمة مشاعر؟ وهل حقاً نحن متشبعون عاطفياً؟ إذا كنا كذلك؛ لماذا غالباً نشعر بالغضب وسرعة الاستفزاز والقلق والحيرة؟ كيف نجرب أنفسنا ونوغل في أقاصيها، ونهتدي إلى فهم مشاعرنا والتعامل معها؟ ولكن ما معنى أن ترتاح روحك، أن يكون قلبك فارغاً؟ فالفراغ عند محمد النفري هو: "ألا ترتبط بشيء، وألا تبح...

استلاب واغتراب الدوراياكي!!

لا تدع الحياة لنا مجالاً لأن نتجاهلها ونوليها ظهرنا، فهي دائمة الإلحاح علينا بأن نفتح نوافذ مداركنا، ونقبل كل جديد يمر بنا، ومن ضمن هذه النوافذ الأدب، فعندما نتجول في الأدب العالمي فإننا نضيف عمراً آخر لنا ومعرفة جديدة وتفكيراً مختلفاً، والأدب الياباني والسرد بوجه عام والرواية بوجه خاص كانت مثار انتباهي دا...

خوف وسكينة!

حدق إلى السماء، أو إلى البحر، أو الصحراء، وتخيلها تعبيرا رائعا عن السكينة والهدوء والراحة، حاول أن يذوب عقلك في هذه الصورة، وأن يمتزج كل ما فيك مع المحيط حولك، وانتظر حتى يندمج عقلك وروحك، ستحس بهدوء مبالغ فيه. إن البهجة التي نُحِسّ بها عندما نشعر بالسكينة لا يمكن اصطناعها، فهي تنشأ من ارتباط العقل بمستو...

دهشة الكتب!!

في وسعنا القول: إن الاحتفاء بالكتاب والفرحة به تقليد سنوي عالمي، وفي معرض الرياض الدولي للكتاب للعام 2019 الذي بدأ في 13 مارس وينتهي اليوم 23، وبالرغم من تحديات الترفيه التي تحظى بها المملكة إلا أن الدهشة عامرة في معرض الكتاب، وهذه الدهشة والنشوة التي نحس بهما عند حضور معارض الكتب والتدافع المحموم لشراء ال...

نعمة التجارب..!

من الذي يعلمنا قوة المقاومة بلا توقف، والكفاح دون كلل، والحب دون موعد مسبق، وما السر الخفي الذي يجعل الإنسان قوياً في نظام الحياة الكبير المليء بالقوى المركزية العميقة الضاغطة علينا، وهل قوة التحمل تختلف من شخص لآخر؟. إن التصاعد المتواصل للرغبة في النجاح قد يكون هو الطريق الأمثل لتحمل كل ما يقابلنا من عقبا...

ليالي الوفاء الدافئة

كانت بادرة تكريم الرواد والتعريف بهم للجيل الجديد قفزة تحسب لجمعية الثقافة والفنون، فقد انطلق الأسبوع الماضي أسبوع الوفاء وتم تكريم 16 مثقفاً من جميع أنحاء المملكة، وكان لي شرف المشاركة بهذه الاحتفالية والحديث عن الأديب الراحل عبدالكريم الجهيمان، فهو إحدى الشخصيات التي ناضلت، فقد درس في مدرسة الحياة، وتثقف...

رواية الشباب تتنفس

غالباً ما أسمع في الأوساط الثقافية وبين المثقفين أن روايات الشباب لا ترقى لمستوى الرواية، ولا تعدو كونها محاولات لإثبات الوجود، ولم تكن تقنعني هذه الفكرة، وكنت أتساءل هل فعلاً هناك إحصاءات ودراسات فتشت عن أدب الشباب وسرديتاهم؟ لذلك قررت أن أبحث عن كل جديد للشباب وأطلع عليه وأحكم بنفسي، وأثناء هذا القلق الع...

فولتير وسارتر.. ورطة المتلقي

الفلسفة هي الوعي الإنساني الذي يغشانا في لحظات الصفاء، والأدب يقول ما يحيك في ضمير الفلسفة، سواء في التاريخ أو غيره؛ لذلك على الأديب أن يأخذ بيد جمهوره، محاولاً غرس حب حقيقي للأدب والفكر بداخلهم. ومن أجل التوصل إلى معرفة واعية بدور الأدب في التقدم، كان لا بد من عرفة دور الفلسفة وتأثيرها الكبير في الأدب؛ وع...

قضايا الـ"هنا" والآن!!

كيف للخيال أن يسعدنا؟ إذ كنت ذا خيال واسع فأنت بالتأكيد إنسان سعيد.. تمهل عزيزي القارئ ولا تطلق علي الأحكام قبل أن أوضح لك وجهة نظري! ماذا لو طلبت منك أن تكتب عن كوب الشاي الذي اعتدت أن تشرب منه؟ سأتوقع وصفاً مختلفاً وغير مطابق مع أن طلبي محدد وواضح. هذا يدفعنا إلى تخيل كل التجارب التي نمر بها بمرارتها وصع...

هل الثقافة في خطر؟

عندما جعلت العولمة العالم مدينة صغيرة مليئة بالمتناقضات والتشابه بنفس الوقت، فشلت في الاحتفاظ ببراءة الإنسان، بل جعلته يظهر أحياناً بصورته الشريرة، البائسة، والمنكسرة بعض الشيء، فشلت في جعله يعيش بسلام بل مازال محتفظاً بالصراعات الدامية والمشكلات والخصومات مع الآخر، وأصبحت المواجهة الحالية بين مجتمعاتنا ال...

فكر في أمسيات الصيف

يقول الرئيس الأميركي روزفلت: "القائد الجيد يلهم الناس لأن تكون لديهم الثقة في القادة، القائد العظيم يلهم الناس لأن تكون لديهم الثقة في أنفسهم". ليس هناك إلهام أعظم من أن تقف على قمة برج إيفل في إحدى أمسيات الصيف الدافئة مع شخص تحبه، حيث ترى أمامك القوارب الرائعة، والجسور المضيئة لنهر السين، وكاتدرائية نو...

سافر مع فكرة..

غريزة المقاومة والمناورة عند الإنسان موجودة منذ الأزل، وعندما تكون كاتباً تلبسك روح البحث والفضول والتصادم مع كل ما هو مألوف ورتيب ومكرر؛ لأن الكتابة مساحة فكرية للتوغل في الكون والنفس البشرية والبحث في شؤونها ومكنوناتها، وما الكتب التي نقرؤها إلا محاولات للكاتب للخروج من مأزق العالم الواقعي إلى عالم فضاؤه...

نساء «عبقرية اللغة».. البحث في مخبوء الذاكرة

هنا على الطاولة أمامي كتاب ممدد يبدو غلافه وكأنه من عهد قديم مليء بقصاصات من رسائل كتبت بخط اليد. فتحت الكتاب بنسخته العربية ترجمة حمد الشمري الذي أضاف إلى جمال الكتاب نكهة لغوية مميزة، ومباشرة إلى صفحة المقدمة حيث استهلت محررة الكتاب ويندي ليسير مقدمتها لكتاب "عبقرية اللغة" والذي تأتي فكرته كما ترويها ليس...

العلا.. كصوت الكمان

الآن أحاول ترتيب الصور والحكايات والأصوات بداخلي وبلكاد أستطيع، فروحي متورطة بحب الأماكن والصور والجمال، كنت في الطائرة، وعندما هبطت الطائرة قادمة من الرياض إلى محافظة العلا المليئة بالإثارة والآثار، كانت مشاعري تلك اللحظة تستحضر كل ما قرأته وزرته من الآثار لحضارات قديمة ومعلوم أن أول حضارة موثقة في التاري...

في معنى الأمنيات

في أحلام منهوبة يطول الرقاد، فهل تختزل جماهير تنمو مع غياب الأشجار وفي فجوات السنين. (بول شاوول) يلزم المرء في بداية العام الجديد أن يشعر بأنه يجب عليه التفكير في معنى الأمنيات، في الصور الأقل صقلاً، التي لم تحظ بالاهتمام بالفواجع التي نتفرج عليها في هذا العالم المتوحش، بالشيء الواقعي الذي لم يكن مخفياً...

حكاية اليوم العالمي للغة العربية

منذ فجر البشرية، انطلق الإنسان يسعى في الأرض؛ ليجيب عن التساؤلات الوجودية التي تدور في خلده.. من أنا؟ ما ماهية الأرض والكون؟ لماذا أنا هنا؟ من أين أتيت؟ ما هذه الأشياء من حولي؟ وكثير من الأسئلة التي كانت تدور وتدور في عقله، ولكن لم يملك وسيلة أو طريقة للإجابة عن تساؤلاته، فالإنسان بخلاف بقية المخلوقات مخلو...

البؤس

يحدث أحياناً أن نختبئ هروباً من صراعات وتمزق هذا العالم، فنصاب بالردة النفسية أو ما يسمى عالم الانكماش على الذات، فنتقوقع حول ذاتنا ونعيش عزلة جادة عن محيط الجميع مغرقين بهمنا الخاص ومشكلاتنا اليومية، وعندما نرغب في معرفة العالم الآخر فإننا نتجه للقراءة، وبالذات الرواية، فحضور الرواية المكثف على مائدة الإن...

القارئ وأنا!!

من نصيب القارئ أنه لا يقف عند قمة الجدول، إنه في الوادي، وباستطاعته قياس الاختلاف، وبوصف القارئ ذكياً ونبيهاً للتفاصيل المختلفة، كان لابد أن أطرح سؤالاً ألحّ عليّ كثيراً وهو: كيف يستطيع الكاتب أن يتلمس بيديه موضع الألم، وترياق الشفاء؟ هذا السؤال الذي ظل يلازمني كظلي، ووجدت إجابته في رواية الفرنسي دوني ديدر...

الأمان الأنثوي!

جرب أن تتأمل الناس وهم ذاهبون إلى عملهم في الصباح، راقب الشارع، السيارات، والأفواه ولكن دون صوت، سيبدو لك الأمر غريباً جداً، جرب أن تتوقع ما هي مشاعرهم؟ هل ستنجح يا ترى؟ قد تكون مشاعر سعيدة، وقد تكون حزينة، أو عادية، احتمالات كثيرة، ولكن الواقع يقول إن المشاعر القائمة على الاحتمالات تفشل، ربما لذة عدم اليق...

كيف هي مشاعرك؟

أفضل من شرح مشاعرنا هم الشعراء في قصائدهم، تلك المشاعر التي تتفتح كالورد بكل ما فيها من حب، وكراهية، تعاطف، أو قسوة، ولا مبالاة، فنحن لا نستطيع إجبار الآخرين على حبنا، أو التعاطف معنا أو حتى العودة إلينا في حالة الفراق، ولكن حتما نستطيع إجبارهم على التفكير بنا وبمشاعرنا التي تفيض تجاههم وتحرك بداخلهم ألف س...

الحب مجهود كبير عليك بذله

في المساء أكون تلك المدينة الموجوعة القلب، وكل ما حولي حزين، ورغماً عني أبتسم للجميع دون استثناء، وعليّ تذكر اسم كل من يمر بي أو يتحدث معي، أليس هذا جهداً يضاف للجهد النفسي الذي علينا بذله في هذه الحياة؟ أتساءل كيف تمكن الشعراء من الاحتفاظ بجمرات الحب داخل قلوبهم دون أن تحرقهم أو تنطفئ، فقد أثار الشعراء حف...

ليل طويل وشتاء داكن الروح

تهوي علي أسئلة مفخخة بالوجع، ترمي بثقلها على روحي، تلمس حرارة قلبي وتزيد من اشتعاله، أحاول قدر الإمكان أن أقول أنا بخير، وكل من حولي بخير ولكني لا أستطيع، كيف يمكن للفقد أن يأتينا مرات ومرات دون أن يخجل، من أين أبتدئ وجعي الذي خاتلني بغتة، وجعل حلمي أعرج لا يستقيم، وحروفي هاربة من وجه الورق فلا تمثل شيئاً ...

الوعي الثقافي ....!!

"النظرة إلى العالم هي أحد جوانب الوعي، وهي تشمل المعتقدات والافتراضات والمواقف والقيم والأفكار التي تشكل نموذجاً شاملاً للواقع، وهي تشمل أيضاً صياغات وتفسيرات الماضي والحاضر والمستقبل" شليتز. في الواقع؛ إنه عند كل هزة أو أزمة يتعرض لها أي مجتمع، سواء هزات اقتصادية أو سياسية أو اجتماعية، لا بد من حدوث تغيي...

إجابة وزير الإعلام دون حديث

داخل مكتب جميل غير مبهرج كان هناك، قابلنا ببساطته ولطافته المعهودة، وبكل أريحية ووضوح وشفافية، تحدث معنا معالي الدكتور عواد العواد وزير الإعلام بمعرفة عميقة وخبرة، كانت عيناه مليئتين بالتحدي، كان مفعماً بالحيوية ومليئاً بالأفكار، فالإعلام ليس بالأمر الهين، ولا يجيده كل من درسه، فهو يحتاج إلى مهارة وممارسة ...

متى تتوجه الثقافة نحو الجمهور؟

لابد أن نؤمن أن الثقافة صناعة قائمة بذاتها، فقد خدمتنا تكنولوجيا الاتصالات وثورة المعلومات باعتبارها وسيلة مهمة وأساسية في نقل وتوزيع وانتشار الثقافة ومصادرها، لذلك جرت عادة أولئك الذين يطمحون إلى التغيير والتميز أن يبحثوا ويطرقوا كل جديد، ومع تعقد العلاقات وتوسع المؤسسات واحتياج العالم إلى تنظيم مختلف بأف...

وحشة الأمس.. كيف الهرب؟

كيف نهرب من وحشة الأمس إلى برودة ودفء مشاعر اليوم؟ قد تكون الكتابة إحدى الأدوات التي أستخدمها لعرض فكرة، أو رؤية، أو مشاعر جياشة تتناثر على أرض الورق، فهي إعادة إنتاج للواقع، وفق منظور مختلف ونقدي أحياناً، لذلك لا يجب أن نتعكز على عكاز الإبهار والمبالغات، بل إن قوة الكاتب الأساسية تعتمد على سرعة النفاذ إلى...

بداخلك آخيل..!!

في داخل كل إنسان يوجد محارب كما في ملاحم هوميروس، ففي الإلياذة يوجد آخيل الشخصية المحصنة عن كل شيء حتى الموت. ونحن كذلك بداخلنا محارب سل سيفه للعراك مع شيء ما خفي. إن الصراعات الداخلية التي نعيشها، سواء صراعات داخلية مع المبادئ والأفكار والرغبات، أو صراعات خارجية مع الآخر، وصعوبات الحياة، كفيلة بتوليد حال...

الفلسفة في المدارس

ربما يكون من أشد الأشياء مدعاة للإزعاج عند كثير منا هو تراكم المعرفة والأفكار، وكيفية توظيفها في حياتنا، وكما يقول عالم الميثولوجيا جوزيف كامبل: «رحلة البطل لا تنتهي حتى يعود إلى العالم الواقعي ويطبق ما تعلمه». تثير هذه التساؤلات لديّ آراء ليست مألوفة حول كيفية اكتسابنا للمعرفة وتوليد الأفكار وإمكانية الت...

يوم الوطن 88

يوافق يوم غد اليوم الوطني لبلدنا الحبيب المملكة، ففي كل احتفال نعمد إلى ذكر كل محاسن المحتفل به، ولا ضير أن نتحدث قليلاً عنا نحن أبناء الوطن من نعمل لبناء وطننا وبناء أنفسنا، كيف يمكن أن يكون العمل قيمة شخصية لنا؟ فنحن حتى الآن لم نصل لمرحلة التعامل مع العمل كقيمة مضافة لوجودنا الإنساني، فنتعامل معه بفرح ي...