حسن المصطفى

كاتب وباحث من السعودية، مهتم بالفلسفة وعلم الاجتماع السياسي وتطوير الخطاب الديني المعاصر. عمل أيضا كصحافي ميداني في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

لحظةٌ من أجل التنوير وصناعة المستقبل!

التنوير ليس مهمة سهلة، يمكن النهوض بها عبر مشروعات حكومية، أو كتابات فلسفية، أو بضع محاضرات ونقاشات فكرية بين النخبة. هو تراكم وسيرورة طويلة، وصبر، وحالة من النقاش الحر، وبعدٌ عن العقل النمطي، وتواصل في العمل، الذي يجب أن تكون رافعته الدولة المدنية الحديثة، بأذرعها الحكومية ومؤسساتها الأهلية. التنوير ك...

هل تريد السعودية حرباً في الخليج؟!

السؤال الأكثر إلحاحا خلال هذه الأيام، هو: هل ستقع حربٌ ضد إيران، وهل المملكة تدفع باتجاه الصدام العسكري؟. هنالك تباينٌ سياسي وأمني عميق بين الرياض وطهران، يتعلق بطبيعة العقل السياسي الذي يحكم كل نظام، وكيفية صياغته لعلاقاته الخارجية، ونفوذه الإقليمي. هما مدرستان مختلفتان تماما. بينهما من الفروقات الكثير...

حوار الفقعسي وأهمية إعمال العقل!

"ندمت أني لم أستخدم عقلي"، يقول القيادي السابق في تنظيم "القاعدة" على الفقعسي في حواره مع الزميل عبدالله المديفر. الفقعسي ندم أيضا على أنه انجرف وراء عاطفته. معتبرا أن تقديس العلماء، وتعقيد الدين وتكثيره، أسباب رئيسة في نمو التشدد، وأن ذلك ساهم في خلق أرضية خصبة، قادت لانضمام كثير من الشباب كما أطلقت عل...

البرامج الرمضانية وتحديد مفهوم التدين

خلال شهر رمضان، تكثر البرامج الدينية، سواء تلك التي تهتم بالإفتاء، والجواب على أسئلة المتصلين، أو الأخرى التي تتضمن شيئا من الدعوة والإرشاد والسيرة النبوية وقصص الخلفاء. هذه البرامج التي تزدحم بها العديد من القنوات الفضائية العربية، تعمل على توجيه الرأي العام، ورسم صورة عن معنى رمضان، وكيفية التدين خلال...

الاجتهاد.. أفهامٌ خلاقةٌ لحياةٍ متجددةٍ!

احتضنت محافظة القطيف حفلين غنائيين ضمن برنامج موسم الشرقية الترفيهي في مارس الماضي، شهدا إقبالاً واسعاً، حيث بيعت جميع التذاكر في وقت مبكر، وحضر الجمهور بكل أدب ورقي، ما ساهم في إنجاح الأمسيتين بشهادة الفنانة السورية أصالة نصري، التي أحيت الحفل الأول. إقامة الحفلين تعد حدثاً تاريخياً بالمعنيين الثقافي وال...

إنقاذ النزعة الإنسانية

استعرت عنوان المقال من كتاب المفكر العراقي د.عبدالجبار الرفاعي "إنقاذ النزعة الإنسانية في الدين"، الذي ضم مجموعة مقالات وحوارات ودراسات بحثية، ركزت بشكل أساس على معنى الدين، ودوره، والجنبتين الروحية والإنسانية في الدين، بمفهومه الأشمل، الذي يتجاوز النص، إلى التجربة الإيمانية الذاتية، وما يتمثله الأفراد من ...

الترفيه.. نقاش الحرية والهوية!

آراء متنوعة تستمع لها وتقرأ بعضها في وسائل التواصل الاجتماعي، حول برنامج "موسم الشرقية"، والحفلات الموسيقية المزمع إقامتها في مدينة القطيف، شرق المملكة. هنالك المؤيدون للأمسيات الغنائية، ممن يعتبرون أنها جزء من التربية الجمالية، وذائقة المجتمع، ونشاط ترفيهي ثقافي، من حق المواطنين أن يحظوا بفرصته. آ...

ريما بنت بندر.. الكفاءة سرُّ الاختيار

"جدها فيصل وحفيدة سلطان وأبوها بندر وخالها سعود، بكل تأكيد سفير فوق العادة". السفارة في واشنطن، ليست منصباً شرفياً، بل هي مهمة صعبة على أكثر من مستوى، في عاصمة القرار السياسي الأول عالمياً وبالتالي، من يتم اختياره ليشغل هذا المنصب، يجب أن يكون على قدر كبير من الوعي والإدارة وبعد النظر، والقدرة على التعامل...

التأسيس لإيمان حر ومتسامح

أثناء انعقاد القمة العالمية للحكومات، في إمارة دبي، في فبراير الجاري، تحدث وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد، عن مفهوم الحوار بين الأديان، وتطوير الخطاب الديني المعاصر، بما يوازن بين إيمان الفرد بمعتقده، وحاجاته الدنيوية في آن معا، مشيرا إلى الدور الذي تؤديه السعودية في هذا الحقل، قائلا "لنا في...

«وسط العوامية».. علاج التطرف بالتنمية!

يشكل مشروع تطوير وسط العوامية، طريقة مختلفة في معالجة مشكلات العنف والإرهاب، لا تقتصر على الحل الأمني أو تتبع المجموعات المسلحة والخلايا النائمة فقط، وإنما عبر التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وأثر المكان وجمالياته على تفكير الناس ومزاجهم العام. بحيث يخلق بيئة إيجابية صحية، تكون مساحة ومتنفساً اجتماعياً وثق...

مستقبل العلاقات السورية - الإيرانية

«هل طهران ضرورة للأسد؟». سؤال ناقشه الأستاذ عبدالرحمن الراشد، في مقالة نشرتها «الشرق الأوسط»، الأربعاء 23 يناير الجاري، متتبعاً تاريخ العلاقة بين الجمهوريتين السورية والإيرانية، وتحديداً بعد الثورة الإسلامية في العام 1979، وخلال فترة حكم الرئيس الراحل حافظ الأسد، والتوازنات التي كانت تحكم النظامين، والتي أ...

برنامج «بناء».. تجربة فارقة

"منتدى المغرب والمشرق للشؤون السجنية"، هو عنوان حلقة النقاش المغلقة، التي عقدتها "أمم للبحوث والتوثيق"، في العاصمة الألمانية برلين، بمشاركة عدد من الباحثين العرب والأجانب. المنتدى شهد عرضاً لتجارب موقوفين سابقين، في سجون عربية عدة. وجرى فيها استعراض الوضع الحقوقي والإنساني لأماكن الحبس والتوقيف، سواء فيما...

«الدبلوماسية الثقافية» وسيلة للحوار

الدبلوماسية في عمقها تعتمد على الوصول إلى النتائج، وتحقيق الغايات، بأكثر الطرق مرونة، وأقلها عنفا، وبِكُلَف منخفضة، عبر وسائل تبتعد قدر الإمكان عن الإجراءات الأمنية أو العسكرية. في بعض الحالات، تستخدم "القوة الخشنة" دبلوماسيا، كوسيلة – وليس غاية – لأجل الوصول إلى أهداف لم يستطع السياسي أن ينالها بالوسائل ...

اقتصاد الرياضة.. استثمار في المستقبل

الاستثمار الرياضي اليوم واحد من أهم الحقول التي تنمو بشكل متسارع، وتحقق عوائد مالية عالية، ليس في مجال كرة القدم وحدها، وإنما في مجالات عديدة، سواء تلك الرياضات الفردية أو الجماعية. ضمن فعاليات «منتدى مستقبل الاستثمار» الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض، تحدثت الأميرة ريما بنت بندر عن «الاستثمار الرياضي»...

في ضرورة حل أزمات الشرق الأوسط

في كلمته التي ألقاها أمام المشاركين في الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، في سبتمبر المنصرم، أشار وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبدالله بن زايد إلى أربعة معوقات أساسية، تهدد أمن واستقرار المنطقة، وهي «التدخلات الخارجية في شؤون العالم العربي، وانتشار التطرف والإرهاب، بما في ذلك استغلال الإرهابيين ل...

ترسيخ المساواة

الأمر الملكي الذي أصدره الملك سلمان بن عبدالعزيز، بمنح القاضي السابق بدائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف، الشيخ محمد الجيراني، وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى، يأتي لتأصيل مبادئ مهمة، تتمثل في التالي: 1. ترسيخ مفهوم المواطنة التامة والمساواة بين مختلف أفراد الشعب، وأن الجميع في السعودية سواسية، لا فر...

سعودية المستقبل!

الاحتفال بمرور 88 عاما على تأسيس الدولة السعودية الثالثة، شهد كثافة في الفعاليات والمشاركة الشعبية، كما التغطية الإعلامية، ما يعني أن ثمة مشاعر وطنية جياشة، وهوية جامعة آخذة في التشكل، ورغبة كبيرة في الاحتفاء بهذه الهوية التي تقوم على العلاقة بين: الدولة ككيان، والأرض كفضاء وحيز جغرافي، والشعب كمجموعة بشري...

الاهتمام بالإنسان هو الغاية!

بالرغم من أن فردريك نيتشه كتب «هذا هو الإنسان»، وهو في حال من المرض والتعب والقرف، إلا أن هذا العمل لم يكن اعتباطياً في تركيزه على الإنسان، من خلال تجربة نيتشه ذاته؛ لأن «الفرد» في فلسفة نيتشه يحتل مكانة مهمة، فهو من يجب أن يعيش في «الأعالي»، هنالك قرب «النبع»، مع «الريح الباردة والنسور»، يعانق شموخ الجبال...

«بناء».. مأسسةُ الانضباط

في شتاء 1990 كتب الفيلسوف السوري الراحل مطاع صفدي، مقدمة في نحو عشر صفحات، للطبعة العربية لكتاب الفيلسوف الفرنسي ميشيل فوكو «المراقبة والمعاقبة». تقديم صفدي تميز بكثافة اللغة والمعنى، مستعرضاً نزراً من رؤية فوكو الفلسفية ومجالات اشتغالاته، وخصوصاً تحويله النظريات المجردة لحقول تجارب عملية على أرض الوا...

«بناء».. تطوير آليات رعاية الموقوفين

السجون كفضاء محدد، له تاريخه المليء بالتعقيدات. هو من الموضوعات التي لم يكتب عنها الكثير عربياً، ولم تنل حقها من النقاش العلمي، بعيداً عن السياسة وتداخلاتها. الفيلسوف الفرنسي ميشيل فوكو، كان من القلائل الذين قاربوا موضوع «السجون»، محاولاً في كتابه «المراقبة والمعاقبة» الصادر 1975، أن يدرس الانزياحات ال...

هل يمكن أن تتخلى حماس عن عقائديتها؟

جهود مصرية متواصلة من أجل إنجاح اتفاق الهدنة المرتقبة بين إسرائيل وحركة «حماس»، والتي يفترض أن تستمر لنحو خمسة أعوام، توقف خلالها الأعمال العسكرية من الجانبين. قابلية «حماس» لسلام وإن مؤقتاً مع تل أبيب كانت أمراً مفاجئاً للكثيرين، خصوصاً أن الحركة تؤمن بـ»زوال إسرائيل»، و»فلسطين التاريخية»، ضمن أدبياتها ا...

فرصة روحاني لإنقاذ الاتفاق النووي

التفاوض كخيار لحل الأزمة السياسية والأمنية بين الولايات المتحدة وإيران، والذي طرحه الرئيس دونالد ترمب دون شروط مسبقة، بقدر ما كان مفاجأة للجميع، إلا أنه بالتأكيد جاء وفق معطيات ومعلومات ورسائل سرية، كما أشار عبدالرحمن الراشد في مقالته «مفاجأة ترمب بمفاوضة روحاني»، خصوصاً أن الوسطاء العمانيين من المرجح أنهم...

وعي الإنسان بذاته وأثر ذلك في الفقه!

عام 2004 أقامت مكتبة الملك عبدالعزيز، ندوة بعنوان «الإسلام وحوار الحضارات»، بمشاركة نحو 120 شخصية ثقافية ودينية من دول عدة، وتوجهات سياسية وفكرية متنوعة.      الندوة التي شهدت سجالات حيوية، وتداولت أفكارا تعتبر جريئة حينها، كانت لي فرصة حضورها؛ حيث شاركت في عدد من النقاشات، وكانت إحدى مداخلاتي تتركز على...

مأسسة الفتوى وضبط انفلاتها!

كثيراً ما كانت النصوص الدينية مجالاً مفتوحاً أمام اقتناص الجماعات الأصولية لها، بغية تطويعها، وإعادة إحيائها خارج سياقاتها الزمانية والموضوعية، وتنزيلها في أحداث وموضوعات وعصور لا تتواءم معها. أو استخدامها كنصال وسيوف مشحوذة ضد الآخرين. استغلال النصوص لاستصدار الفتاوى بات أمراً أساسياً لدى التنظيمات الح...

ماذا يعني أن تقود النساء في المملكة؟

سألني أحد الأصدقاء: لماذا كل هذا الاحتفاء بقيادة المرأة للسيارة في المملكة، فيما هي مسألة عادية، تجاوزها الزمن بمراحل عدة؟ السؤال قد يكون صحيحاً، فيما لو كان الحدث يتعلق بـ»جلوس النساء خلف مقود السيارة» وحسب، إلا أنه يتجاوز ذلك بمراحل عدة؛ فالخطوة التي يعتبرها كثيرون أمراً طبيعياً غير مهم في معظم دول ال...

الموسيقى: أرواح يجذبها الجمال والكمال!

وسط بيروت التجاري، العام 2004، رفقة الصديق عبده وازن، الشاعر اللبناني، صاحب «نار العودة»، الديوان الأثير إلى قلبي، كنا للتو خرجنا من مبنى «جريدة الحياة»، وازنٌ وأنا، وما أن هممنا بالمشي، حتى استوقفتنا بابتسامتها المعهودة، ابنة صيدا، التي كتبت أمها في مذكراتها وهي لم تبلغ العامين من عمرها «صوتها أوبرالي.. أ...

الفنون.. طرائق التعبير الحر عن الذات

ربما كنت محظوظاً، فمنزل العائلة يقع على مسافة خطوات من مقر «لجنة التنمية الاجتماعية بالقطيف»، حيث يعرض الفنانون التشكيليون والفوتوغرافيون، وأيضاً المسرحيون، أعمالهم الفنية، بشكل متواصل طوال العام، وسط نقاشات دائمة بين الحضور، نساء ورجالاً، ما منحني فرصة للتعرف على أهم فناني المنطقة الشرقية في وقت باكر، وأن...

التنوير رافعة التغيير المجتمعي

التغيير في المجتمعات المحافظة، عادة ما يكون عملية محفوفة بالمخاطر والمصاعب، نتيجة لوجود ممانعة ثقافية جوانية صلبة، وفي ذات الوقت خوف أو توجس من القادم المجهول بالنسبة للكثيرين. فالناس غالباً ما تستأنس بما اعتادت عليه، حتى لو علمت في قرارة نفسها أن هذا النمطي والسائد، بات عتيقاً لا ترتجى منه منفعة!. طبيع...

العبادي والصدر: الطريق نحو حكومة وطنية

أتت نتائج الانتخابات العراقية الأخيرة، لتعطي تيار «سائرون»، بزعامة السيد مقتدى الصدر، الحصة الأكبر في البرلمان، رغم أنه لم يحصل على الأغلبية المطلقة، إلا أن تحالفه مع «الشيوعيين»، وشخصيات وطنية أخرى، منحه تفوقاً على كثير من منافسيه وخصومه!. رئيس الوزراء العراقي الحالي، حيدر العبادي، وقائمته «النصر»، رغم...

التغير الفكري.. سيرورة وتراكم مجتمعي

أجرت إدارة الدراسات والبحوث بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني دراسة مسحية عن «التعايش في المجتمع السعودي»، استهدفت أربع مناطق جغرافية هي: المنطقة الشرقية (الدمام والهفوف والمبرز والخبر)، والمدينة المنورة، ومكة المكرمة، إضافة إلى نجران. وبلغ حجم عينة الدراسة 3140 مبحوثًا، بحسب الموقع الإلكتروني للمركز. ا...