حسن المصطفى

كاتب وباحث من السعودية، مهتم بالفلسفة وعلم الاجتماع السياسي وتطوير الخطاب الديني المعاصر. عمل أيضا كصحافي ميداني في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

قوة الجامعات بتنوع ثقافاتها

النقاشاتُ مع د. محمد العضاضي، الأستاذ الجامعي السابق، لا تنقضي، والأحاديثُ ليلُها يطول، لأن المعرفة لا حد لها. فالعلمُ تُعطيهِ كُلكَ فيُعطيكَ بعضه؛ ولذا كُلما حاولتَ أن تقفَ على ضفة، وجدت أنك ماتزالُ بعيداً عن المنال، فلا ضِفاف في العلم، وإنما سماواتٌ تفتحُ على آفاقٍ لا متناهية من الحكمة والاكتشافات والأخط...

العدالة ومنح الفرص الجامعية

"جامعة حفر الباطن"، شرق السعودية، عندما تتصفحُ موقعها الإلكتروني، تجد أن هنالك تفاوتاً في نسب الدرجات المشترطة على الطلاب، فطلبة المحافظة تم منحهم شيئاً من التسهيلات، حيث اشترط حصولهم على نسبة 84 % للقبول في "المسار الطبي"، فيما يجب على القادمين من خارج حفر الباطن تحقيق نسبة 95.276 %، ولك أن تقيس ذلك على ب...

انتزاعُ التجارب التعليمية من سِياقاتها!

"التعلم حق لكل السعوديين"، مقالٌ نشرتُه في صحيفة "الرياض"، 8 سبتمبر الجاري، وأتتني عليه تعليقات متنوعة، من كُتابٍ وصحافيين وأصدقاء أعتز بآرائهم، على اختلافها، لأن تعدد وجهات النظر من شأنه أن يثري النقاش في قضية حيوية، ألا وهي "التعليم الجامعي"، وهو حقل يرتبط بمستقبل مئات آلاف السعوديين وعائلاتهم، وما لديهم...

التعلمُ حقٌ لكل السعوديين

مقالة الأسبوع المنصرم تطرقت لضرورة "تحديث أنظمة التعليم الجامعي"، وأهمية أن تواكب هذه الأنظمة عملية الإصلاح والتغيير الإداري والمجتمعي في السعودية، لكي تكون مخرجات التعليم ملبية لرغبات وطموح الأجيال الجديدة من الفتيات والشبان أولاً، ولكي تعزز سوق العمل والمراكز البحثية بكفاءات مهنية ثانياً، ولكي تكون الجام...

تحديث أنظمة التعليم الجامعي

«في جامعة الإمام عبدالرحمن الفيصل، نجد أن هنالك تخصصاً يُفتح للفتيان وتحرمُ منه الفتيات. حيث تدرس الفتاة كافة المقررات، عدا ساعات قليلة، لتعطى تالياً شهادة في تخصص قد يعتبره البعض أقلُ شأناً». تلك كانت مقدمة -بتحرير جزئي- رسالة وصلتني من أحد الأصدقاء، يروي فيها تجربة ابنته الجامعية، حيث يقول مواصلاً سرده ...

إتاحة الفرص أمام النساء دون تقييد

حظي مقال "البيروقراطية وطموح السعوديات"، المنشور في صحيفة "الرياض" 19 أغسطس الجاري، بتفاعلٍ واسعٍ من القراء والأصدقاء، الذين وصلتني منهم رسائل عدة. لم تكن طالبة الدكتوراه السعودية ياسمين الفرج، وحدها من تُكابدُ التشريعات القديمة في "وزارة التعليم"، بل هنالك الكثير من القصص التي جعلت البعض يستسلم في منتصف ...

البيروقراطية وطموح السعوديات!

شَقت طريقها بنفسها، فتاةٌ تكافحُ من أجل حُلمها، لتكون استشارية في طب العيون، تلك هي الدكتورة أمل العوامي، التي منحت ذات العزيمة لابنتها ياسمين الفرج؛ فتاةٌ سعوديةٌ نشأت ضمن عائلة -رغم بيئة المجتمع التقليدية- استطاعت نساؤها أن يكون لهن نصيبٌ مبكرٌ من الصدارة. فخالتُها فاطمة السيد حسن العوامي، وابنة عمها آما...

الحج والسياسة والأوبئة!

كان مشهداً مهيباً، تلك الجموعُ على محدوديتها، وهي تطوف بالبيتِ الحرام، متسقة، متباعدة، إلا أنها متصلة روحياً بالرحمن الرحيم. بقدرِ ما كانت صور الحجاج وهي في مكة المكرمة تبعثُ عن القشعريرة في روح الرائي، بقدر ما كانت تنبئ عن مدى خطورة الأزمة الصحية التي أصابت العالم، جراء تفشي فيروس كوفيد- 19. هي أوقات ...

العبورُ من الطريقِ الموحشة!

كان كوفيد-19، تحدياً حقيقاً للبشرية، ليس على المستوى الصحي والاقتصادي وحسب، بل في معانيه الفلسفية والروحية، التي تتجاوز تبعاته المادية. هو أكثر من مجرد "جرح نرجسي" أصاب الذاتَ البشرية، التي اعتادت على السرعة، الإنجاز، الاستحواذ، والقبض على الأشياء التي تريدها. ربما الجائحة وما أنتجته من سطوةٍ خاصة، جعلت ...

عودةُ العراق حاجةٌ خليجية!

العام 2018، وفي شهر نوفمبر، أثناء زيارة الرئيس العراقي برهم صالح إلى المملكة، التقى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وأثناء سلام الأمير على الوفد المرافق للرئيس صالح، مد رئيس جهاز الاستخبارات العراقي –حينها– مصطفى الكاظمي، يدهُ لمصافحة ولي العهد، إلا أن الأمير عِوض ذلك، عانقه من بين الحضور، وتالياً سلم عليه...

المسؤولية السياسية عن اغتيال الهاشمي!

لا أحد يريد أن يستبق التحقيقات، أو يصادر على القضاء العراقي مهامه، خصوصاً من الشخصيات المؤمنة بأهمية فصل السلطات، وترسيخ مبدأ "سيادة القانون"، وحفظ القضاء بعيداً عن الضغوطات السياسية والأمنية والمحاصصة الحزبية. وحده جهاز القضاء هو المعني بالفصلِ في جريمة اغتيال الباحث العراقي هشام الهاشمي، الذي وعد رئيس ا...

خدمةُ الناسِ واحترامُ حقوقهم

أصدر مجلس الوزراء في يونيو الماضي قراراً سيتم بموجبه تعيين ضابط اتصال في الإدارات القانونية التابعة للمؤسسات الحكومية، مهمته التواصل مع "هيئة حقوق الإنسان"، والتعامل مع "الشكاوى التي تلقتها أو رصدتها الهيئة، والمشاركة في اجتماعات الهيئة، ونشر ثقافة حقوق الإنسان"، كما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، يضاف لذلك "م...

قصص النساء السعوديات المُلهمة

معصومة حبيب، فتاة سعودية ذات ثلاثة عشر ربيعاً، تتُوقُ أن تكون مهندسة معمارية، في وطنٍ باتت أبوابه مشرعة أمام النساء لتحقيق طموحاتهن، وبناء المستقبل الذي يرون فيه ذواتهن. والدتها، رضية المحمود، لها من اسمها نصيب، فهي بكلِ الرضا تعمل ممرضة في إحدى المؤسسات الصحية في محافظة الأحساء، وهي التي بذلت من وقتها وج...

الوطنية ليست صراخاً!

"الوطنية من أنبل القيم وأسماها، وأرقى ترجماتها تكون بالأفعال. لكن أحد أكثر تجلياتها المتطرفة سلبيةً وتدميراً يقود بأصحابه لنصب محاكم التفتيش والتخوين والمزايدات. هنا تفقد الوطنية وظيفتها المرغوبة كوقود لبناء الأوطان والدفاع عنها، وتتحول إلى معول هدم يفتّت النسيج الاجتماعي الداخلي". التغريدة السابقة، نشرها...

لماذا لا يلتزمُ كُثرٌ بالاشتراطات الصحية؟

الجمعة، 5 يونيو الجاري، أعادت المملكة تشديد الإجراءات المتبعة في مواجهة فيروس كوفيد-19، على مدينة جدة، بعد مراجعة دورية للوضع الصحي. الخبر جعل العديد من الناشطين في شبكات التواصل الاجتماعي يكتبون محذرين من "استهتار الناس"، وعدم أخذهم الحيطة الضرورية.. بعضهم ذهب إلى حد التقريع، واعتبار أن الجمهور العام يفتق...

التآزر الدولي لمجابهة الأزمات والعنصرية!

كُثرٌ هي الأزمات التي تواجه البشرية، لا يمكن لدولة وحدها، أو منظمة دولية منفردة، أن تجترح علاجات ناجعة للمشكلات التي يصارعها العالم. اليوم، نحن في أشد الحاجة للعمل المشترك، والتعاون الصادق، وتحييد الخلافات، لأن هنالك تحديات مشتركة: فيروس كوفيد-19، العنصرية، العنف، الإرهاب، الفقر.. وسواها من المعضلات التي ...

البيانات وأهميتها في التحليل العلمي

لكي نفهم مجريات الأحداث من حولنا، من الضروري أن نتعامل معها بشكل علمي متجرد، بعيداً عن الحب والكراهية، أو المصالح والمنافع. الموضوعات محل الدراسة، يجب بحثها بمعزل عن الدوافع والانطباعات الذاتية، المبنية على مواقف وصور ذهنية مسبقة، والتي غالباً تقود لنتائج خاطئة، تجعلنا لا نكون أفكاراً صحيحة، وبالتالي ن...

"كوفيد-19" والعمل على التحقيقات الاستقصائية

أصدر الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمراً في مارس الماضي، بتقديم العلاج المجاني لجميع المصابين بفيروس كورونا في السعودية، مواطنين ومقيمين و"مخالفي الإقامة". الفئة الأخيرة هي المعنية بالبحث، كون كثير منهم يعيشون في أماكن مكتظة، بعيدا عن أنظار الجهات الرسمية، ويتجنبون التواصل مع رجال الأمن، خوفا من توقيفهم، كو...

ما وراء «كوفيد-19»: قصص لم تروَ

تناقلت وسائل الإعلام، تصريح المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية، المقدم طلال الشلهوب، عن وقوع 3334 مخالفة منع تجول في السعودية، خلال يوم واحد فقط، الجمعة 15 مايو الجاري! الخبر على أهميته، تناولته العديد من الصحف كـ "رقم مجرد"، دون الذهاب إلى محاولة الفهم والتحليل.. هذا الرقم يحرضنا على التساؤل: لماذا يرتكب...

القصص الصحافية في زمن كورونا

بقدر ما يتصدر وباء فيروس كوفيد-19 الأخبار، ونشرت عنه آلاف المواد عربياً، على مختلف المنصات الصحافية، إلا أنه في ذات الوقت، ليست كثيرة هي التقارير التي كتبت من خارج الصندوق، وبعين فاحصة مختلفة، من دون أن تكون مجرد ناقلة لأرقام الإصابات أو الموتى، أو متابعة لما تنشره وزارات الصحة في البلدان العربية، أو ما تب...

النجومية والأنانية في زمن كورونا!

نشرت الفنانة الكولومبية، شاكيرا، في 23 أبريل المنصرم، عبر حسابها في "تويتر"، خبر إتمامها دورة في "الفلسفة القديمة"، استمرت 4 أسابيع.. الدورة قدمتها جامعة "بنسيلفانيا"، وهي واحدة من الجامعات المرموقة في الولايات المتحدة، والتي تخرجت منها شخصيات ذات شأن معرفي، مثل: عالم اللغويات نعوم تشومسكي، وعالم الكيمياء ...

العلمية والدقة.. أساس القصة الصحافية

الخميس، 16 إبريل الجاري، تلقيت رسالة من العزيزة في قناة "العربية" ندين خليفة، تتضمن دعوة للمشاركة في ورشة تدريبية، حول "التحقق من الأخبار والصور ومقاطع الفيديو"، مقدمة من "مبادرة غوغل للأخبار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا". الورشة كانت مفيدة في تزويد وتذكير الصحافيين بمجموعة من الأدوات الفعالة والضرورية، ...

الأبحاث الطبية ومستويات الموثوقية

"منذ بداية اكتشافه حتى الساعة، كتب حول فيروس كوفيد-19، أكثر بكثير مما كتب عن موضوعات عمرها مئات الأعوام"، يقول الدكتور محمد مزعل، في حديث لي معه، حول الأخبار الطبية التي تبثها وسائل الإعلام، ويتناقلها الناس عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بحيث بات من الصعب عليهم التمييز بين الصحيح منها، والمضلل، خصوصا أن كثير...

نصارعُ الموج ونعودُ منتصرين!

لست من الفلزات الصلدة، ولا أنا ممن أُتيت صبراً لا ينفد، أو بصيرة متقدة. إنما أنا بشر، أسقط أحيانا، وأنهض. تعود ثيابي ترفل بالغبار، وتطبع عليها حجارة الدرب آثار الوجع. إلا أنني لا أكف عن المسير. قدماي المتشققتان، والقطرات التي تسيلُ حمراء من جروح الروح، أداويها بمواصلة المسير. كلما ثقلت روحي عن المضي قُدماً...

تخفف من ثقل السواد البغيض!

الجو ملبد بكثير من الغيوم السود. لا يمكن لأحد أن يجلي الظلمة التي تستحكم، كلما سقط قلب، أو ضعفت رئة. الكثير من الهواء الثقيل يدخل صدرك، فتشعر به خانقاً، وكأنك ينقصك هذا الملح الذي ينتثر على جروح الجسد والروح، ليذكرك، كم أنت ضئيل أمام لدغته. تذهب بك الأفكار في كل واد؛ لا العرافات يرشدنك إلى ممر سحري، ولا أ...

روح العنفوان والقوة

تشاهد فيديوهات لمواطنين يتحدثون بفخر واعتزاز عن مملكتهم، كان هنالك احتمال أن تتقطع بهم السبل، أو يواجهون وعورة الطريق وحدهم، إلا أن ما قامت به وزارة الخارجية السعودية، عبر سفاراتها وقنصلياتها، كان عملا مهنيا، يستحق الإشادة والاحترام. في حديث لي مع صديق دبلوماسي، تمرس في المهنة في أكثر من موقع، أخبرني أن ه...

نصغي للحكمة ونتجنب الغثاء

متشبث برغبة لا تنقطع بالحياة، المستقبل، والأمل الذي يحملنا على جناحين من نور. القلق، الوسواس، والبكائيات التي لا تنتهي، أسعى جاهدا لأن أزيح جبالها الثقيلة عن روحي. فلا هي أنا، ولا أنا أشبهها. أنا المزيج بين وقاية واحتراز، وإقدام وثبات. بين من يضع رجلا راسخة في الأرض، وجناحا يطلقه نحو السماء المتسعة. يكا...

أمننا الصحي رهنُ وعينا وتعاوننا

جهود متواصلة تقوم بها الطواقم الطبية، في وزارة الصحة السعودية، من أجل منع انتشار فايروس كورونا. الوزير توفيق الربيعة، ظهر عبر حساب الوزارة في "تويتر"، موجهاً رسالة إلى المواطنين والمقيمين، مناشداً إياهم التعاون وأخذ الحيطة، والعناية بالنظافة. الربيعة ليس من هواة الشبكات الاجتماعية، وليس في موقع أو وقت يس...

السعوديون قادرون على مواجهة «كورونا»

كان يوماً سعودياً طويلاً، حافلاً بالعديد من القرارات الاستثنائية المهمة، التي لم يكن أحد من المسؤولين أو المواطنين يتمنى أن تتخذ، لكن المصلحة العامة، والحفاظ على سلامة وأمن المواطنين والمقيمين، تتطلب أن تكون هنالك إجراءات احترازية، لمواجهة خطر فايروس "كورونا". الحظر الصحي فرض على محافظة القطيف، ومنع دخول ...

إيران.. رأي الشعب هو الميزان

عندما ذهب الإيرانيون للاقتراع في الانتخابات البرلمانية الخامسة، العام 1996، كانت نسبة المشاركة 71.1 %، وهي أعلى نسبة منذ قيام الثورة الإيرانية 1979. الدورة السابعة للانتخابات البرلمانية، العام 2004، شهد أدنى مشاركة في تاريخ الإيرانيين، قبيل الانتخابات الأخيرة، بنسبة 51.21 %. فيما كان معدل المشاركة في الدو...