د. أحمد الجميعـة

نائب لرئيس تحرير جريدة الرياض - سابقا- ، ويحمل شهادة في الإعلام من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

نظام الإفلاس.. وتجديد الثقة!

أقرت المملكة في شهر فبراير الماضي أول نظام شامل للإفلاس؛ بهدف المساهمة في دعم الخيارات الوطنية التي أكدت عليها رؤية 2030، ومنها الوصول إلى اقتصاد مزدهر، وتسهيل ممارسة الأعمال، ومساعدة المستثمرين على تجاوز الصعوبات المالية عبر التوازن في مراعاة حقوق الدائنين وتمكين المدينين. وبدأ تطبيق النظام الجديد في منت...

مستقبل التجارة الإلكترونية

قدرت حكومة المملكة حجم معاملات التجارة الإلكترونية في السوق السعودي بين المستهلكين والشركات بنحو "8 مليارات دولار"، مسجلة أحد أكبر أسواق التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وحققت أسواق التجارة الإلكترونية في المملكة نمواً سريعاً مدعوماً بالتحول المتزايد من التسوق التقليدي إلى التسوق...

مع المواطن!

الصوت الشعبي مهم في أي مرحلة تحول للمجتمع؛ للتعبير عن دعمه وتأييده ومشاركته في مهمة النهوض للقمة، ومؤثر في كل موقف اتصالي يفرز حدثاً أو أزمة أو ردة فعل؛ لتحصين وطنه من أي محاولات يائسة للنيل من أمنه واستقراره ووحدته وسيادته ومصالحه، وعفوي يخرج من القلب حينما يكون الوطن وقيادته محل حفاوة وتقدير وإلهام. ال...

المحاكم العمالية.. وتعزيز البيئة الاستثمارية

تسعى المملكة إلى تطبيق الأنظمة والاتفاقيات الثنائية والإقليمية والدولية تجاه فئة العمال، وحفظ حقوقهم، وتوفير الضمانات العادلة لهم، بما ينسجم مع توجهاتها الحالية نحو تعزيز بيئة استثمارية جاذبة ومحفزة ومستقرة، حيث أقرت قبل نحو عامين نظاماً جديداً للعمل الذي يعد مرجعاً نظامياً في تسوية أي خلاقات أو نزاعات قد ...

هل الحوثي مستعد للحل؟

وقْف الحرب في اليمن والدخول في مفاوضات سياسية مرتقبة لجميع أطراف الأزمة في السويد لا تعني التخلي عن المرجعيات الثلاث المعلنة للحل، ولا تقتضي التراجع عن المطلب الأول لقوات التحالف بعودة الشرعية، واستعادة الدولة اليمنية من الانقلابيين، وحماية أمن المنطقة، وضمان استقرارها من أي تدخلات إيرانية، إلى جانب الحفاظ...

منعطف أزمة خاشقجي!

التعليق وصف لما جرى، والتحليل توقع لما سيحدث، وما بينهما تفسير منحاز لمواقف وتوجهات وأيديولوجيات قد تعيد الحدث إلى الماضي أو تأخذه إلى المستقبل، وفي كل تلك المسارات يبقى المشهد متأرجحاً بين قبول الواقع، أو البحث عن رؤية أعمق لكل ما يحدث. شهر على وفاة جمال خاشقجي –رحمه الله- كثيرون علّقوا عليه، وقليلون هم ...

التضليل الإعلامي!

قبل التضليل الإعلامي في أي حملة موجهة هناك أيديولوجيا تغذّي أفكارها، ومواقف مسيّسة تنحاز لها، واستثمار رخيص للأحداث والأزمات تنطلق منها، وكل ذلك وفق أهداف محددة، ونوايا مبيّتة، وأجندات مدعومة من أطراف متعددة لتعميق الصراع، وتحصيل المصالح على أساس من الابتزاز والمساومة، والدخول في معركة منزوعة القيم لمحاولة...

لا تصدقوني وانظروا إلى الأرقام

يؤمن الأمير محمد بن سلمان بلغة الأرقام، ويرى فيها إعلاناً للحقيقة، وجرداً لحساب الواقع، وسبيلاً للحكم والتقييم، وكل من يعمل معه عليه أن يحضّر لسؤال «كم» في أي اجتماع أو لقاء عمل.. كم أنجزنا، وحققنا، واستثمرنا، وصرفنا، وحصّلنا، وكل الإجابات التي يتلقاها يتحرى عنها، ويعلّق عليها، ويتأكد منها، ثم ينطق بها، وم...

حروب الجيل الرابع.. وأزمة خاشقجي!

الحرب هي الإكراه على قبول إرادة العدو، ومنازلته بحثاً عن مكاسب النفوذ والسيطرة، أو تحقيق مصالح محدودة آنية أو استراتيجية مستقبلية، أو الإبقاء على الصراع ليقتات على الضغوطات والتحديات والاحتياطات لاستنزاف الموارد، ومهما يكن تبقى حرباً مفتوحة على كافة الاحتمالات بصرف النظر عن حسابات الربح والخسارة، أو التداع...

السعودية تُلجم المرجفين.. وتنتصر للعدالة

>السعودية لا يوجد لديها شيء تخفيه في قضية خاشقجي، وتملك من الشجاعة ما تقوله وتعلنه أمام العالم بكل وضوح وشفافية، وتتخذ الإجراءات الكفيلة بتحقيق العدالة، وتقديم المشتبه بهم للمحاكمة.. استبقت التحقيقات والقرارات السعودية على خلفية وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي -رحمه الله- كل من كان ينتظر الحقيقة من أ...

أزمة خاشقجي وسياسة التهدئة

حجم المعلومات المسرّبة حول أزمة اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي كانت إحدى أهم أدوات التصعيد السياسي والإعلامي لاستنطاق المملكة، وجرّها إلى مواجهة مبكرة مع أطراف الأزمة، وأطراف أخرى دولية، فضلاً عن تشويش البحث عن الحقيقة. المملكة فضّلت الصمت والتهدئة لكل ما يثار من تساؤلات أو تحركات، رغم الاتهامات المت...

الحلق العميق!

مصطلح يطلق على من يملك المعلومة من داخل النظام السياسي، ويسربها إلى أحد الإعلاميين؛ ليبدأ قصته الاستقصائية، وكشف المستور عن بقية التفاصيل التي لم يسعفها الوقت لتبقى طويلاً طي الكتمان. واشتهر المصطلح في فضيحة ووترغيت التي أطاحت بالرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون 1974 بعد التنصت على الحزب الديمقراطي، حيث كان ا...

بيان الثبات.. ومنطق القوة

البيان السعودي على خلفية اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقي بعد حملة التصعيد الإعلامي والسياسي من دول ومنظمات عالمية؛ يثبت مرة أخرى قوة ومكانة المملكة ورفضها لأي تهديدات أو محاولات للنيل منها، سواء عبر التلويح بفرض عقوبات اقتصادية، أو استخدام الضغوط السياسية، أو ترديد الاتهامات الزائفة، حيث تظهر تفاصيل البي...

باب القنصلية

عدة أيام مضت على اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي، ولم تستطع قناة الجزيرة أن تجيب على سؤالها: أين جمال؟ كل ما أشغلت فيه العالم هو مجرد تسريبات لتضليل الرأي العام الدولي، وأكثر من ذلك استنفار كامل لطاقمها ومراسليها في عواصم العالم الغربي لطرح سؤال اختفائه على أي مسؤول يحمل صفة اعتبارية، وكل الإجابات كانت ...

لأنها المملكة وليس خاشقجي!

تسييس قضية اختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي قبل انتهاء التحقيقات الرسمية التركية وإعلانها يثير علامات استفهام كبيرة عن مغزى ذلك التسييس؛ فالقضية تم تصعيدها سياسياً وقبل ذلك إعلامياً لمحاولة النيل من المملكة قبل كل شيء وليس لمجرد البحث عن صحافي مختفٍ، ثم إن حجم ترويج الادعاءات الكاذبة من بعض الجهات وتزامن...

ولي العهد.. الواثق الطموح

>ردود ولي العهد على تصريحات ترمب الأخيرة كانت في إطار المسؤولية والاحترام والتقدير المتبادل بين دولتين يجمعهما تاريخ طويل من العمل المشترك، والتعاون على أكثر من صعيد؛ كانت بلغة المصالح التي تجمع ولا تفرّق، وبلغة العقل والمنطق التي يفهمها الغرب.. من يقرأ تفاصيل لقاء سمو ولي العهد مع وكالة بلومبيرغ يج...

العراق المستقل حكومة وشعباً!

دخل العراق مرحلة جديدة من العمل الحكومي الرسمي بعد تسمية رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، وقبل ذلك رئيس البرلمان، وبدأت حالة من الاستقرار والترقب في المشهد العام، ومباركة دولية وأممية على نجاح العملية الانتخابية. الصورة التي نراها وتعبّر عنها الكتل السياسية العراقية أن حكومة عادل عبدالمهدي مستقلة، وهو ما أكد...

البطالة.. ومبادرات العمل!

وصلت نسبة البطالة في المجتمع إلى حدود 12,3 %، والحقيقة التي يجب أن ندركها أن وزارة العمل ليست المسؤولة الوحيدة عنها؛ لأنها مسؤولية مشتركة بين جميع مؤسسات الدولة إلى جانب القطاع الخاص، ولا يمكن أن نحمّل الوزارة هذا الملف المثقل بتداعياته الاقتصادية والاجتماعية وحتى النفسية من دون أن يكون هناك تعليم له أهداف...

ولي العهد في الكويت.. الشراكة تتجدد

الزيارة التاريخية لولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى الكويت تبحث في قضايا خليجية وإقليمية ودولية مشتركة، فضلاً عن موضوعات ثنائية تجمع البلدين الشقيقين، وتعزز من مسيرتهما الأخوية على أكثر من صعيد. توقيت الزيارة مهم للمنطقة التي تشهد حراكاً دولياً في تسوية نزاعاتها، وإعادة الأمن والاستقرار لها، وتحديداً بع...

الاعتذار الألماني.. ودلالاته

اعتذار الكبار في السياسة ليس تنازلاً عن مبدأ أو سيادة أو تقليلاً من شأن الدولة وعلاقاتها الخارجية، ولكنه يستدرك على صانع القرار أن الخطأ لا يحتمل المكابرة، أو المزايدة، أو حتى المساومة في البحث عن مبررات قد تفسد للود قضية، كما يثبت الاعتذار قوة الطرف الآخر ومكانته ووجاهته مهما كان موضوع الخلاف ومسبباته، وت...

قطار الحرمين.. مشروع لكل المسلمين

مشروع قطار الحرمين الذي دشنه الملك سلمان يوم أمس يحمل رسالة سامية لجميع المسلمين من أن خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما تمثّل أولوية سعودية، وواجباً مقدساً تحملته ولا تزال على أنه شرف لا يضاهيه شرف آخر، حيث يمثّل المشروع أحد أهم الأذرع الخدمية لراحة الحجاج والمعتمرين والزوار، وأكثرها أماناً وسرعة، وتخفيفاً ...

إنسانية الأمم المتحدة في اليمن!

عاد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إلى التأكيد على اعتراف منظمته بالحكومة الشرعية في اليمن ممثلاً وحيداً لكافة اليمنيين، وذلك على خلفية التوقيع مع الميليشيات الحوثية مذكرة تفاهم إنسانية لنقل المرضى للعلاج خارج اليمن بطائرات مؤجرة، مبرراً دواعي تلك الاتفاقية المشبوهة من أن الميليشيات هي من تتواج...

قلوب خضراء

الدول في أيامها ومناسباتها الوطنية تستعرض منجزاتها، ومشروعاتها، وتوجهاتها، والعوائد المادية التي تحققت، والتغيرات المجتمعية التي حصلت، وتكشف في النهاية عن طموحاتها في المستقبل، بينما نحن في المملكة نحتفل أيضاً بإنجازات المواطن تجاه وطنه، وقيادته، ومجتمعه، ودوره ومسؤولياته في الحفاظ على مشروع وحدته، وأمنه، ...

«كتلة التحدي» في العراق!

إعلان رئيس الوزراء العراقي القادم مؤشر مهم على مدى النفوذ الأميركي وحلفائها من جهة، وإيران وميليشياتها من جهة أخرى في رسم مستقبل العراق الجديد، حيث بدا واضحاً أن هناك نزالاً سياسياً مبكراً بين البلدين في اختيار الشخصية العراقية الشيعية التي ستقود العراق في المرحلة المقبلة، والمصالح الدولية والإقليمية التي ...

إثيوبيا وإريتريا.. ومملكة السلام

مؤشرات مهمة يعكسها اتفاق السلام التاريخي بين إثيوبيا وإريتريا التي جرت مراسمه في مدينة جدة؛ أهمها تعزيز السلام والاستقرار والتنمية بين البلدين الجارين بعد عقدين من النزاعات المسلحة على خلفيات تاريخية فصلت إريتريا عن إثيوبيا، وسياسية على السلطة فيما يعرف بالمشروع القومي الذي كان يحلم به كل طرف، وثقافية طغت ...

إنسانية وشفافية تحالف اليمن

حددت قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن هدفاً عسكرياً لميليشيات الحوثي، وحلّقت الطائرة لتدميره، وقبل إطلاق الصاروخ خرج العشرات من الأطفال والنساء المدنيين من الموقع ممن يستغلهم الحوثي دروعاً بشرية، واضطر الطيار التوقف عن مهمته لوجود مدنيين، والعودة إلى قاعدته من دون أن يصيب مدنياً واحداً في مكان الهدف. ه...

تأجيل ثأر الحريري!

قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري تعيد اللبنانيين في كل مرة إلى المربع الأول، حيث أحاديث الشعب لا تنقطع من تكرار القصة، وشهودها، وشواهدها، وتداعياتها على لبنان والمنطقة، ويزداد الجرح ألماً بعد ثلاثة عشر عاماً مضت من أنهم يعرفون القتلة بالاسم، ومن يقف خلفهم، ومع ذلك لا يزالون صامتين، خائفين، مترددين من أن يبو...

غياب الحوثي.. وتداعياته

التفسير الوحيد لغياب الوفد الحوثي عن الحضور لمحادثات جنيف مع الحكومة اليمنية الشرعية هو إيران، حيث أصبح الملف اليمني وسيلة للتفاوض، ليس بين اليمنيين لتقرير مصيرهم، ومستقبل بلادهم، وإنهاء معاناة شعبهم، ولكن للتفاوض بين إيران ودول أخرى حول مصير إيران في المنطقة، وتحديداً بعد الانسحاب الأميركي من الاتفاق النو...

أزمة البصرة والفشل الإيراني!

فشل المشروع الإيراني في العراق يتصاعد ميدانياً في البصرة، وسياسياً في تحديد النسبة الأكبر في البرلمان المقبل، وذلك بعد أن أظهر تحالف الصدر والعبادي والحكيم وآخرون تقدماً نسبياً أمام هادي العامري ونوري المالكي والأكراد المنقسمين، حيث يبدو أن إيران في طريقها للاستسلام الذي لن يكون سهلاً، ولكنه واقع بعد أن تج...

«الحمدين» أخطر من «الإخوان»!

لم يعرف القرن الواحد والعشرون تنظيماً سياسياً دولياً إجرامباً مثل «تنظيم الحمدين» الذي استطاع خلال عقدين من الزمن أن يدعم الإرهاب، وينشر الفوضى، ويثير الفتن، ويحارب بماله لقتل الأبرياء وتشريدهم، وتغيير أنظمة، وبناء تحالفات إقليمية، وإعادة مطامع إمبراطورية قديمة، واستحداث جغرافيا سياسية للمنطقة، ورسم خارطته...