د. أحمد الجميعـة

نائب لرئيس تحرير جريدة الرياض - سابقا- ، ويحمل شهادة في الإعلام من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

إسقاط الجنسية

تحويل القضايا الفردية في المجتمع السعودي إلى رأي عام محلي أو دولي لم يعد يتم في إطار حقوقي، أو إنساني، أو حتى شخصي، بل تجاوز ذلك إلى تسييس تلك القضايا في مهمة تشويه منظومة القيم السعودية، وإقحام النظام السياسي على أنه طرف يتحمّل مسؤولياته، أو أنه سبب لما حدث وسيحدث مستقبلاً، من دون أن يكون هناك تفريق بين م...

الرد التركي المنتظر!

بيان النائب العام حول بدء محاكمة المتهمين في مقتل المواطن جمال خاشقجي يسير في اتجاه قانوني من شقين كلاهما مكمل للآخر، الأول داخلي يستند إلى نظام الإجراءات الجزائية حتى تأخذ العدالة مجراها، والثاني خارجي بإرسال مذكرتي إنابة قضائية للنيابة العامة التركية لطلب ما لديهم من الأدلة أو القرائن المتعلقة بالقضية، و...

الوزير العساف ولغة الأرقام

تحولات جيو سياسية ستشهدها المنطقة العربية قبل انتهاء ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ومصالح يعاد ترتيبها حالياً على أساس متوازن من المواقف والتوجهات بين قوى الصراع، ومنحازة بين بقية أطرافه الفاعلين والتابعين معاً، وأكثر من ذلك حسابات دقيقة ومعقدة لضبط ردود الفعل مهما كان الفعل بالوكالة عن تلك القوى نحو ...

صراع المحاور الثلاثة!

الحرب في سورية لن تضع أوزارها بمجرد الانسحاب الأميركي، أو إعادة فتح السفارات العربية هناك، أو حتى الاتصال العربي المباشر مع النظام السوري كما فعل الرئيس عمر البشير، بل إن هناك حروباً أخرى بدأت على محاور ثلاثة؛ أهمها مواجهة العرب للنفوذ الإيراني والتركي، وأخطرها التدخل الإسرائيلي المدعوم أميركياً، وأكثرها ت...

حكومة الإصلاح والتوازن

إعادة تشكيل مجلس الوزراء، وتسمية مستشارين، وقيادات عمل في مواقع مختلفة، وإعلان هيئات جديدة؛ كل ذلك يرسم منهجاً جديداً للحكومة عنوانه الأبرز الإصلاح والتوازن، بما يضمن كفاءة الحضور والمسؤولية نحو ملفات الشأن الداخلي في التنمية وبناء الإنسان، وبما يعزز أيضاً من مكانة المملكة خارجياً تجاه التعاطي المتوازن مع ...

أزمة محتوى!

يشهد المحتوى الإعلامي تطوراً كبيراً مع ثورة الاتصال، والإعلام الجديد بكل تحولاته وتعدد مواقعه، حيث لم يعد المحتوى تقليدياً أحادياً من طرف اتصالي إلى آخر، وإنما أصبحت الرسالة الإعلامية تستوعب في شكلها الأفقي جميع أطرافها، وتتفاعل معهم، وتعبّر في مضمونها عن مهمات متزامنة بين المعلومات والأفكار وصولاً إلى الغ...

الانسحاب الأميركي.. الصراع يتجدد!

تداعيات إعلان الانسحاب الأميركي من سورية لا تزال متباينة بين مواقف سياسية دولية، وخطط وتحركات عسكرية يجري التحضير لها حالياً، فضلاً عن تجاذبات بين قوى المؤسسات العميقة داخل الولايات المتحدة، حيث لا يزال الانسحاب بلا خطة، أو برنامج واضح ومعلن، وإنما مجرد قرار غادر على إثره وزير الدفاع جيمس ماتيس، وترك حالة ...

ميزانية الاستدامة.. والشفافية

ميزانية التريليون غير المسبوقة تاريخياً ونوعياً لم تكن مجرد أرقام، أو اعتمادات، أو تفاصيل مشروعات وخدمات وعقود ومرتبات، ولكنها تعني مع كل ذلك في نظر المواطن تعزيز الاستقرار الاقتصادي، والاستدامة المالية للدولة، وتحفيز القطاع الخاص، وإنجاز مشروعات ومبادرات التحول الوطني، وتحديداً العوائد غير النفطية التي أص...

غلاء المحبة بين القيادة والشعب

أكثر ما يميّز وحدة وتماسك الجبهة الداخلية السعودية هو الحالة الاستباقية للقيادة السياسية في تلمس احتياجات المواطنين، والوقوف بجانبهم، وتقدير ظروفهم؛ فليس هناك تقارير ودراسات ولجان حكومية إلاّ والمواطن أساسها، ومحور النقاش فيها، بل هو من يحصد نتائجها حاضراً ومستقبلاً؛ لذلك كانت العلاقة بين القيادة والشعب اس...

تجزئة الحل السياسي في اليمن!

اتفاق الحديدة بين الحكومة الشرعية في اليمن وجماعة الحوثي برعاية الأمم المتحدة خطوة لبناء الثقة بينهما، ودعم للمسار الإنساني، وإعادة الأمل بين أبناء الشعب اليمني نحو بداية الحل السياسي وفق مرجعياته الثلاث، والخروج من الأزمة بتوافق يمني- يمني لبناء مستقبل أفضل، وإعادة إعمار البلاد. إشادة المبعوث الأممي إلى ...

ديمقراطية الأزمات..!

الديمقراطية سلوك لا يتجزأ في أي وقت، وتحت أي ظرف، ومهما يكن من تحديات ومهددات تبقى على المحك دائماً، والطوارئ إذا استدعى الأمر حمايتها من أي حالة فوضى أو اختراق، كما تبقى أيضاً عنواناً عريضاً للشعوب التي تحكم نفسها، وأحياناً التي تعاقب غيرها وفق مقاييس العدالة والتنمية والكرامة الإنسانية. أحداث فرنسا الح...

حزم وتوازن.. وأربع سنابل

ذكرى رابعة تحل على بيعة خادم الحرمين ملكاً على البلاد، عامرة بالإنجاز والتطور وتنمية الإنسان، وشامخة بهوية الوطن وتاريخه وثقافته وموروثه، وطامحة إلى حيث تكون السعودية برؤيتها وعمقها وعلاقاتها مؤثرة في محيطها والعالم. أربع سنابل خير ومحبة وتقدير حصدها الوطن مع قائده، ومضى معه بثقة وعز وفخر إلى المكان اللائ...

قمة الخليج.. المصالح قبل العواطف!

تبدأ غداً أعمال القمة الخليجية في الرياض وسط تحديات بالغة الحساسية والتعقيد للمنطقة والعالم، واستحقاقات فرضتها التطورات المتسارعة في التعامل مع الأحداث والقرارات الدولية والمصالح التابعة لها، حيث لا ترى المملكة في هذه القمة ما هو أهم من أمن واستقرار دول الخليج والمنطقة، وتحصينها من أي تدخلات إيرانية، أو إق...

التعاون الدولي للعدالة

بات الخطاب العدلي السعودي أكثر انفتاحاً ومرونة في التعاطي مع القوانين والأنظمة الدولية، والتواصل مع مؤسساتها الرسمية في كثير من دول العالم، والرغبة في الإفادة من تجاربها التنظيمية والتقنية والحقوقية بما لا يتعارض مع نظامه القضائي المستند على أحكام الشريعة الإسلامية. وتأتي هذه الخطوة تأكيداً على أن القضاء...

بين صورتين!

فرق بين تحسين الصورة الذهنية للدول والمجتمعات والمؤسسات وبين إعادة بنائها، ورسم توجهاتها، واستثمار علاقاتها، وهو الفارق- بين التحسين والإعادة- الذي ليس من السهل التحول إليه لولا توافر الإمكانات، واستحداث وتطوير منظومة التواصل، ومشاركة الجمهور من الداخل، والتخطيط المستقبلي المتكامل وفق مستهدفات محددة، ومؤشر...

تداعيات الأزمات.. أخطر!

تداعيات أي أزمة لا تقل أهمية عن التعامل معها في بدايتها أو حتى في بلوغ ذروتها؛ فهي مثل المريض الذي نجحت عمليته وبقيت المضاعفات بعض الوقت تحتاج إلى عناية ورعاية ربما أكثر من وقت المرض، وفي كل الأحوال تحتاج مرحلة التداعيات في كل أزمة إلى عملية تقييم مستمرة، وأولويات عمل مختلفة، وتنبه على الدوام لما يستجد، وا...

الحرب الاقتصادية العالمية!

تبدأ غداً قمة العشرين في الأرجنتين وسط تحديات اقتصادية عالمية، وتوتر غير مسبوق في العلاقات التجارية بين الأعضاء المشاركين، وذلك بعد أن فرض الرئيس الأميركي دونالد ترمب رسوماً جمركية إضافية على منتجات دول في المجموعة، وهو ما ردّت عليه هذه الدول بالمثل عبر فرض ضرائب إضافية. وتبقى الأزمة الاقتصادية بين أميرك...

السعودية والإمارات.. والعرب

العلاقات السعودية - الإماراتية نموذج فريد من المصير الواحد الذي يعبّر عن حالة من التكامل، والانسجام، والنهوض معاً في مهمة تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة، ومواجهة تحدياتها على أكثر من صعيد، حيث تعد الزيارة التي قام بها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى أبو ظبي أخيراً استكمالاً للتشاور والتنسيق مع أخيه الشي...

مراهقون!

أعلنت المملكة مؤخراً عن نظام جديد للأحداث من الجنسين ممن تتراوح أعمارهم بين 7 سنوات وأقل من 18 سنة، بما يعزز من حقوق الحدث في مجال العدالة الجنائية، واتخاذ الإجراءات والتدابير الإصلاحية في حالات جنوح الأحداث. ونص النظام الجديد على تحديد سن الحدث المرتكب للفعل المعاقب عليه 15 سنة، تماشياً مع القوانين الد...

وعد الشمال.. والعالم

المدن التي يذكرها التاريخ تعيدها التنمية يوماً إلى واجهة العالم، وتجري الحياة في شرايينها مجدداً، وتستقطب رأس المال البشري ليجد فيها مكاناً للعمل والإنتاج، وتفتح أبوابها أمام المستثمرين بحثاً عن فرص واعدة، وآمنة. طريف القابعة في أقصى شمال المملكة كانت إحدى النقاط التي مرّ بها خط أنابيب البترول "التابلاين...

خطاب التوازن تحت قبة الشورى

الخطاب السنوي الملكي تحت قبة مجلس الشورى يأتي هذا العام على واقع متغيرات متسارعة دولياً، ومشروعات تنموية داخلياً، وما بينهما مواطن أثبت علاقته المتجذرة بأرضه وقيادته، حيث تمثّل السياسة السعودية المتوازنة بين المبادئ والمصالح عنواناً لذلك الخطاب، ومحوراً مهماً في تشكيل حراكه على كافة المستويات، وذلك لما تمث...

المدد السياسي للإعلام

استهلكت قناة الجزيرة محتواها في قضية جمال خاشقجي بعد شهر على الحادثة، وانكشفت لعبة "التدوير الإعلامي" بينها وبين وسائل إعلام غربية مدعومة من تسريبات تركية، ومال سياسي قطري دُفع بسخاء لشراء أقلام وقنوات ووكالات ومحللين يقولون ما يُملى عليهم، فضلاً عن النصيب الأكبر من تلك الأموال التي ذهبت إلى "مرتزقة الإخوا...

مئوية المصالح

مشهد الاحتفاء بذكرى مئوية انتهاء الحرب العالمية الأولى في باريس قبل أيام لم يكن حدثاً بروتوكولياً عابراً، أو استعراضاً عسكرياً تحت وقع موسيقى السلام، أو حتى تجمعاً سياسياً لزعماء 70 دولة تحت قبة قوس النصر لتمثيل بلدانهم، ولكنه في حقيقته رسالة متجددة لعالم متغيّر بمواقفه، ومتلّون بمصالحه، وقوي بهيمنته؛ فالو...

نظام الإفلاس.. وتجديد الثقة!

أقرت المملكة في شهر فبراير الماضي أول نظام شامل للإفلاس؛ بهدف المساهمة في دعم الخيارات الوطنية التي أكدت عليها رؤية 2030، ومنها الوصول إلى اقتصاد مزدهر، وتسهيل ممارسة الأعمال، ومساعدة المستثمرين على تجاوز الصعوبات المالية عبر التوازن في مراعاة حقوق الدائنين وتمكين المدينين. وبدأ تطبيق النظام الجديد في منت...

مستقبل التجارة الإلكترونية

قدرت حكومة المملكة حجم معاملات التجارة الإلكترونية في السوق السعودي بين المستهلكين والشركات بنحو "8 مليارات دولار"، مسجلة أحد أكبر أسواق التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وحققت أسواق التجارة الإلكترونية في المملكة نمواً سريعاً مدعوماً بالتحول المتزايد من التسوق التقليدي إلى التسوق...

مع المواطن!

الصوت الشعبي مهم في أي مرحلة تحول للمجتمع؛ للتعبير عن دعمه وتأييده ومشاركته في مهمة النهوض للقمة، ومؤثر في كل موقف اتصالي يفرز حدثاً أو أزمة أو ردة فعل؛ لتحصين وطنه من أي محاولات يائسة للنيل من أمنه واستقراره ووحدته وسيادته ومصالحه، وعفوي يخرج من القلب حينما يكون الوطن وقيادته محل حفاوة وتقدير وإلهام. ال...

المحاكم العمالية.. وتعزيز البيئة الاستثمارية

تسعى المملكة إلى تطبيق الأنظمة والاتفاقيات الثنائية والإقليمية والدولية تجاه فئة العمال، وحفظ حقوقهم، وتوفير الضمانات العادلة لهم، بما ينسجم مع توجهاتها الحالية نحو تعزيز بيئة استثمارية جاذبة ومحفزة ومستقرة، حيث أقرت قبل نحو عامين نظاماً جديداً للعمل الذي يعد مرجعاً نظامياً في تسوية أي خلاقات أو نزاعات قد ...

هل الحوثي مستعد للحل؟

وقْف الحرب في اليمن والدخول في مفاوضات سياسية مرتقبة لجميع أطراف الأزمة في السويد لا تعني التخلي عن المرجعيات الثلاث المعلنة للحل، ولا تقتضي التراجع عن المطلب الأول لقوات التحالف بعودة الشرعية، واستعادة الدولة اليمنية من الانقلابيين، وحماية أمن المنطقة، وضمان استقرارها من أي تدخلات إيرانية، إلى جانب الحفاظ...

منعطف أزمة خاشقجي!

التعليق وصف لما جرى، والتحليل توقع لما سيحدث، وما بينهما تفسير منحاز لمواقف وتوجهات وأيديولوجيات قد تعيد الحدث إلى الماضي أو تأخذه إلى المستقبل، وفي كل تلك المسارات يبقى المشهد متأرجحاً بين قبول الواقع، أو البحث عن رؤية أعمق لكل ما يحدث. شهر على وفاة جمال خاشقجي –رحمه الله- كثيرون علّقوا عليه، وقليلون هم ...

التضليل الإعلامي!

قبل التضليل الإعلامي في أي حملة موجهة هناك أيديولوجيا تغذّي أفكارها، ومواقف مسيّسة تنحاز لها، واستثمار رخيص للأحداث والأزمات تنطلق منها، وكل ذلك وفق أهداف محددة، ونوايا مبيّتة، وأجندات مدعومة من أطراف متعددة لتعميق الصراع، وتحصيل المصالح على أساس من الابتزاز والمساومة، والدخول في معركة منزوعة القيم لمحاولة...