د. أحمد الجميعـة

نائب لرئيس تحرير جريدة الرياض - سابقا- ، ويحمل شهادة في الإعلام من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

إيران تنحني للعاصفة لا محالة!

>الملالي يدركون اليوم أن نظامهم الفاشي على مدى أربعة عقود في اختبار حقيقي للسقوط، أو البقاء بنظام تشغيل الدولة التي تتوقف عند حدودها، ولا تتدخل في شؤون الآخرين، أو ترعى المأجورين لنشر الإرهاب، حيث سيكون النظام الإيراني أمام شعبه ليس إلا دعاية انتهت في زمن الحقيقة.. تعاملت المملكة مع إيران -بعد الاعتداء ...

السقوط التدريجي للنظام الإيراني بديل عن الحرب المحتملة!

>الجميع في حالة انتظار التحرك الإيراني تجاه التصعيد الأميركي الذي لن يتوقف عند مجرد وصول معداته، بل حتماً سيبدأ مهمات استخباراتية ولوجستية لتطهير المنطقة من آثار التمدد الفارسي، قبل أن تبدأ المهمة الكبرى في الداخل الإيراني.. أربعة عقود مضت على العلاقات الأميركية الإيرانية من دون أن تعلن عن ميلاد مرحلة...

المقاطعة الشعبية.. "لن نسمح يا أردوغان"!

>السعوديون لا يقبلون إطلاقاً أن يكونوا جزءاً من حراك دعم أو إسناد أو حتى إشادة بنظام أو دولة تحمل مواقف سلبية عن وطنهم، أو يتربصوا بقيادتهم، أو يلحقوا الضرر بمشروع وحدتهم ونهضتهم، وهو ما جعل أيقونة هذا الشعب العظيم صعبة التهكير أو الاختراق.. المقاطعة في قاموس الشعوب أكبر من وسيلة ضغط لتحقيق هدف وقتي، أو...

الصراع المكشوف على الملأ

>للمرة الأولى في تاريخ المملكة تعرّي أطراف الصراع في الشرق الأوسط، وتكشف عن نياتهم، وتتعامل معهم بوضوح وشفافية، وتسميهم بأسمائهم من أعلى المنابر الدولية، وتراهن في مواجهتهم على شعب عظيم أثبتت المواقف والأحداث أنه على قدر الثقة والمسؤولية.. غاية الصراع هو التغيير مهما يكن من أجندات تسوية بين أطرافه، أو ت...

كفاءة رجل الأمن ووعي المواطن يسقطان «الإرهاب الأجير»

>ليس سهلاً خلال أسبوعين أن تباشر الجهات الأمنية حادثين إرهابيين في أبو حدرية والزلفي وتنجح في مواجهتهما من دون خسائر، وتترك الإرهاب يخسر معركته على الأرض مبكراً، وتقطع الطريق على دول ومنظمات تحاول أن تعيد «الخلايا النائمة» إلى الواجهة.. العمليات الإرهابية التي وقعت في المملكة على مدى عقدين من الزمن وأكثر ...

إيران وتركيا والمال القطري أخطر ما يواجهه العرب

>النيات السيئة لم تتوقف، وأحلام العهد القديم مستمرة، ورصيد الحقد والكراهية يتضاعف، وبالتالي لم يعد هناك خيارات للتسوية مع أطراف تقتات على الصراع، والتشويش الفكري للشعوب، وتحميلها ما لا تحتمل من إيديولوجيا الطائفية و«الإخوان».. المشهد العربي الحالي بكافة تفاصيله، وتطوراته، وتوجهاته ومواقفه؛ لا يزال في دا...

طوفان الكرامة

الدعوات الدبلوماسية للدول والمنظمات الدولية لتغليب الحل السياسي في ليبيا لم تكن كافية لإيقاف عملية "طوفان الكرامة" التي يقودها المشير خليفة حفتر لتحرير طرابلس من الميليشيات المسلحة، حيث لا تزال تلك الدعوات تحمل أجندات ومصالح ومواقف متناقضة في التعبير عنها، والأخطر أنها لا تريد أن تبقى على الحياد في أي مجهو...

قمة تونس.. الحقوق قبل الواجبات!

تحملت الدول العربية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر وحرب العراق واندلاع الثورات العربية؛ واجباتها تجاه أمن واستقرار دولها، والحفاظ على جغرافية أراضيها، واستقلالية قرارها، والتصدي لمحاولات التدخل الخارجي لمكوناتها، إلى جانب مواجهة آليات حروب الجيل الرابع التي تحاول ولا تزال أن تستنزف مجهودها في الحرب على الإ...

إدارة الأزمات.. نيوزيلندا نموذجاً

إدارة الأزمات في أي مجتمع هو فن إدارة توازنات القوى ورصد حركتها واتجاهاتها، والقدرة على التكيّف مع المتغيرات، وتحريك الفعل نحو أجندات تتم تهيئتها لتأخذ طريقها نحو المستقبل، وهي باختصار فن تجنب الوقوع في الخطأ أو تخفيض درجة الخطر؛ لتحقيق أكبر قدر من التحكم والرقابة على الأخطار المحتملة للمنظمة أو المجتمع. ...

لغة وقيم.. وإرهاب!

العلاقة بين اللغة والقيم في الممارسة الإعلامية والاتصالية لا يمكن الفصل بينها، أو محاولة الخروج عليها، أو حتى التقليل منها، حيث يعوّل على تلك العلاقة في ترميم مفاهيم، وتحديد اتجاهات، وبناء مسارات للتفسير والحكم والتنبؤ للأحداث والمواقف، وبالتالي التعرف على التفاصيل الكامنة في تطورات المعرفة للكشف عن السلوك...

شهرة الأطفال واستغلالهم!

استغلال الأطفال في شبكات التواصل الاجتماعي في الشهرة والتكسب المادي إحدى صور الإساءة للطفل، التي يعاقب عليها النظام، وأحد أكثر الأعراض النفسية والاجتماعية التي تهدد الأطفال مع دخولهم عالم الأضواء والشهرة؛ حيث إن وجود الطفل كنجم في سن مبكرة يؤثر في نفسيته وتكوينه العقلي، ويزيد من حالة التوتر والعصبية والقلق...

لماذا الأسد في إيران؟

الزيارة المفاجئة التي أداها بشار الأسد إلى طهران الأسبوع الماضي، ولقاء المرشد خامنئي والرئيس المغلوب على أمره روحاني، كانت بمنزلة ترجيح كفة الإيرانيين في سورية أمام أي قوى أخرى بما فيها الروس، وذلك على الأقل في هذه المرحلة، التي يساوم فيها الأسد العرب؛ حيث أصبح أكثر طاعة لأوامر المرشد من السياسيين في إيران...

شرق المصالح والأرقام

نجح ولي العهد خلال جولته الآسيوية لباكستان والهند والصين في أن يمنح المملكة عمقاً استراتيجياً جديداً في نوعية الشراكات والمشروعات والمفاهمات السياسية، حيث لم يكن الخطاب عن الماضي، أو مصالح الحاضر، ولكن كان عن المستقبل، وهو الرهان الذي تتسابق إليه الأمم، وتؤسس له منذ وقت مبكر، من خلال تحالفات تصنع الفارق عب...

ننتظر رسالة العدل في الخارج

تعتمد مرجعية النظام القضائي في المملكة على أحكام الشريعة الإسلامية، والتنظيمات المرعية التي لا تتعارض معها، بما يحقق استقلالية القضاء، وفصل السلطات، وترسيخ دولة الشريعة والقانون، كما يمثّل الاحتكام إلى الشريعة دستوراً ونظاماً للحكم في المملكة، مثل أي دولة لها دستور ونظام يجب على الجميع الالتزام به ما داموا...

40 عاماً من ثورة الملالي!

أربعة عقود مضت على الثورة الإيرانية التي أطاحت بنظام الشاه، واستلام الخميني سلطة المرشد الأعلى الحاكم بأمره، وإعلان ولاية الفقيه، وتضمينها في مقدمة الدستور الإيراني لتكون أحد أهم مبادئ السياسة الإيرانية التي تقوم عليها في تصدير الثورة؛ بما يسمى (نصرة الشعوب المستضعفة والمغلوب على أمرها)، حيث يمثّل هذا الإع...

غنائم لجنة مكافحة الفساد

لم يكن الرابع من نوفمبر 2017 تاريخاً عابراً في ذاكرة السعوديين وهم يتلقون خبر تشكيل لجنة عليا للتحقيق في قضايا الفساد برئاسة ولي العهد، واستدعاء أسماء كبيرة للمرة الأولى يمثلون أعلى السلم للتحقيق معهم، واتخاذ كافة الضمانات والإجراءات القانونية بحقهم تحت إشراف النيابة العامة، حيث كان بيان اللجنة في تلك اللي...

الخطاب الديني

الخطاب الديني مصطلح شمولي للفتاوى والخطب والمحاضرات والوعظ والإرشاد، ومجمل الفعاليات الاتصالية التي تنقل المحتوى الديني إلى الجمهور بقصد التأثير فيهم، وحملهم على استقامة الاعتقاد والسلوك، من خلال مناهج وأساليب ووسائل ومواقف متعددة، وله جانبان مقدس مرتبط بنصوص الوحي، وبشري متمثل في الأفكار والتوجهات والآراء...

حملة الجزء الثاني!

واجهت المملكة منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر ضغوطات كبيرة في ملف الإرهاب من دول ومنظمات وهيئات دولية، وسعيهم إلى محاولة تشويه صورتها، ومواقفها، وتوجهاتها من هذا الملف، ولكن مع كل ما تم من تلك المحاولات على تعدد مستوياتها السياسية والأمنية والثقافية وحتى الدينية، إلاّ أن المملكة أثبتت للعالم أنها الداعم الأ...

إسقاط الجنسية

تحويل القضايا الفردية في المجتمع السعودي إلى رأي عام محلي أو دولي لم يعد يتم في إطار حقوقي، أو إنساني، أو حتى شخصي، بل تجاوز ذلك إلى تسييس تلك القضايا في مهمة تشويه منظومة القيم السعودية، وإقحام النظام السياسي على أنه طرف يتحمّل مسؤولياته، أو أنه سبب لما حدث وسيحدث مستقبلاً، من دون أن يكون هناك تفريق بين م...

الرد التركي المنتظر!

بيان النائب العام حول بدء محاكمة المتهمين في مقتل المواطن جمال خاشقجي يسير في اتجاه قانوني من شقين كلاهما مكمل للآخر، الأول داخلي يستند إلى نظام الإجراءات الجزائية حتى تأخذ العدالة مجراها، والثاني خارجي بإرسال مذكرتي إنابة قضائية للنيابة العامة التركية لطلب ما لديهم من الأدلة أو القرائن المتعلقة بالقضية، و...

الوزير العساف ولغة الأرقام

تحولات جيو سياسية ستشهدها المنطقة العربية قبل انتهاء ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ومصالح يعاد ترتيبها حالياً على أساس متوازن من المواقف والتوجهات بين قوى الصراع، ومنحازة بين بقية أطرافه الفاعلين والتابعين معاً، وأكثر من ذلك حسابات دقيقة ومعقدة لضبط ردود الفعل مهما كان الفعل بالوكالة عن تلك القوى نحو ...

صراع المحاور الثلاثة!

الحرب في سورية لن تضع أوزارها بمجرد الانسحاب الأميركي، أو إعادة فتح السفارات العربية هناك، أو حتى الاتصال العربي المباشر مع النظام السوري كما فعل الرئيس عمر البشير، بل إن هناك حروباً أخرى بدأت على محاور ثلاثة؛ أهمها مواجهة العرب للنفوذ الإيراني والتركي، وأخطرها التدخل الإسرائيلي المدعوم أميركياً، وأكثرها ت...

حكومة الإصلاح والتوازن

إعادة تشكيل مجلس الوزراء، وتسمية مستشارين، وقيادات عمل في مواقع مختلفة، وإعلان هيئات جديدة؛ كل ذلك يرسم منهجاً جديداً للحكومة عنوانه الأبرز الإصلاح والتوازن، بما يضمن كفاءة الحضور والمسؤولية نحو ملفات الشأن الداخلي في التنمية وبناء الإنسان، وبما يعزز أيضاً من مكانة المملكة خارجياً تجاه التعاطي المتوازن مع ...

أزمة محتوى!

يشهد المحتوى الإعلامي تطوراً كبيراً مع ثورة الاتصال، والإعلام الجديد بكل تحولاته وتعدد مواقعه، حيث لم يعد المحتوى تقليدياً أحادياً من طرف اتصالي إلى آخر، وإنما أصبحت الرسالة الإعلامية تستوعب في شكلها الأفقي جميع أطرافها، وتتفاعل معهم، وتعبّر في مضمونها عن مهمات متزامنة بين المعلومات والأفكار وصولاً إلى الغ...

الانسحاب الأميركي.. الصراع يتجدد!

تداعيات إعلان الانسحاب الأميركي من سورية لا تزال متباينة بين مواقف سياسية دولية، وخطط وتحركات عسكرية يجري التحضير لها حالياً، فضلاً عن تجاذبات بين قوى المؤسسات العميقة داخل الولايات المتحدة، حيث لا يزال الانسحاب بلا خطة، أو برنامج واضح ومعلن، وإنما مجرد قرار غادر على إثره وزير الدفاع جيمس ماتيس، وترك حالة ...

ميزانية الاستدامة.. والشفافية

ميزانية التريليون غير المسبوقة تاريخياً ونوعياً لم تكن مجرد أرقام، أو اعتمادات، أو تفاصيل مشروعات وخدمات وعقود ومرتبات، ولكنها تعني مع كل ذلك في نظر المواطن تعزيز الاستقرار الاقتصادي، والاستدامة المالية للدولة، وتحفيز القطاع الخاص، وإنجاز مشروعات ومبادرات التحول الوطني، وتحديداً العوائد غير النفطية التي أص...

غلاء المحبة بين القيادة والشعب

أكثر ما يميّز وحدة وتماسك الجبهة الداخلية السعودية هو الحالة الاستباقية للقيادة السياسية في تلمس احتياجات المواطنين، والوقوف بجانبهم، وتقدير ظروفهم؛ فليس هناك تقارير ودراسات ولجان حكومية إلاّ والمواطن أساسها، ومحور النقاش فيها، بل هو من يحصد نتائجها حاضراً ومستقبلاً؛ لذلك كانت العلاقة بين القيادة والشعب اس...

تجزئة الحل السياسي في اليمن!

اتفاق الحديدة بين الحكومة الشرعية في اليمن وجماعة الحوثي برعاية الأمم المتحدة خطوة لبناء الثقة بينهما، ودعم للمسار الإنساني، وإعادة الأمل بين أبناء الشعب اليمني نحو بداية الحل السياسي وفق مرجعياته الثلاث، والخروج من الأزمة بتوافق يمني- يمني لبناء مستقبل أفضل، وإعادة إعمار البلاد. إشادة المبعوث الأممي إلى ...

ديمقراطية الأزمات..!

الديمقراطية سلوك لا يتجزأ في أي وقت، وتحت أي ظرف، ومهما يكن من تحديات ومهددات تبقى على المحك دائماً، والطوارئ إذا استدعى الأمر حمايتها من أي حالة فوضى أو اختراق، كما تبقى أيضاً عنواناً عريضاً للشعوب التي تحكم نفسها، وأحياناً التي تعاقب غيرها وفق مقاييس العدالة والتنمية والكرامة الإنسانية. أحداث فرنسا الح...

حزم وتوازن.. وأربع سنابل

ذكرى رابعة تحل على بيعة خادم الحرمين ملكاً على البلاد، عامرة بالإنجاز والتطور وتنمية الإنسان، وشامخة بهوية الوطن وتاريخه وثقافته وموروثه، وطامحة إلى حيث تكون السعودية برؤيتها وعمقها وعلاقاتها مؤثرة في محيطها والعالم. أربع سنابل خير ومحبة وتقدير حصدها الوطن مع قائده، ومضى معه بثقة وعز وفخر إلى المكان اللائ...