بداح السبيعي


استراتيجيات الرواة

كان للرواة الشعبيين في الماضي دور مُهم جداً، لا يخفى، في حفظ القصص والقصائد وتوصيلها، ويعتمد معظمهم على الأسلوب التقليدي الذي يقوم على حفظ النص بتفاصيله من المصدر، ونقله بطريقة شبه آلية، وحين أقول: «طريقة شبه آلية»، فهذا لا يعني التقليل من شأن تلك الطريقة أو من أولئك الرواة، فهي تأتي استجابة لرغبة المتلقين...

الشاعر الراديو

وصف الإنسان بأنه "راديو" وصفٌ مُسيء يُفهم منه أنه ثرثار ويتكلم بكلام كثير لا يكون له أدنى قيمة في معظم الأحيان، وقد استخدم هذا الوصف الأديب الكبير غازي القصيبي في سطور يعبّر فيها عن استيائه من الشاعر الذي يرضى أن يتحوّل إلى "راديو" بمحض إرادته عندما يستجيب استجابةً فورية لطلبات الآخرين لقصائده من دون مراعا...

تلاميذ الأدب

عندما سُئل الناقد الكبير عبد الفتاح كيليطو عن سر تميز كتاباته أجاب باختصار: «كل ما في الأمر أنّي أحتفظ، عند كتاباتي، بتصور التلميذ الذي يود تحرير موضوع إنشائي على نحو جيد، ليثني الأستاذ عليه، ويطلب منه أن يقرأه على زملائه». وأعتقد أنّ أغلب الأدباء والشعراء الموهوبين يبدؤون تجاربهم في الكتابة الإبداعية وهم ...

إدمان الجوائز

أُعلنت في الأيام الماضية «جائزة سوق عكاظ الدولية للشعر العربي الفصيح»، وجوائزها التي تبلغ مليوني ريال توزع على عشرة شعراء عرب، ورغم أنّ الجائزة تختص بالشعر الفصيح وموجهةٌ لشعراء الفصحى في العالم العربي، إلا أن الاطلاع على بعض ردود الفعل على شروط الجائزة وآلية التحكيم واختيار الفائزين تلفت النظر لأمر مُهم ي...

اعتزال المريخي

"أفلحت ورب الكعبة"! هذه العبارة وعبارات تحفيزية مُشابهة فاضت بها آلاف الردود على التغريدة التي أعلن فيها الشاعر المعروف خالد المريخي "اعتزال الشعر الغنائي"، إضافةً إلى العبارات التحفيزية كانت الردود على إعلانه مزيجاً من التهاني من المؤيدين بخروجه مما وصفوه بـ "مستنقع" الغناء، والتحذيرات من "شياطين الإنس" ا...

منامات الرواة

سلك الباحث القدير الأستاذ سليمان الحديثي طريق الدكتور فايز بن موسى البدراني في التنبيه إلى وجود وخطر ظاهرة تزييف القصائد الشعبية القديمة، إذ كتب مقالاً حذّر فيه من جريمة "تزوير الشعر النبطي"، مُستعرضاً أسباب تزييف القصائد والأبيات المغشوشة التي تُدس بين أبيات القصائد الصحيحة، كما ساق عديدا من النماذج لتلفي...

أبيات مدسوسة

أشار الثعالبي (ت429هـ) في كتابه الشهير (يتيمة الدهر) إلى نموذج من ظاهرة خطيرة وقديمة وُجِدت منذ القِدم واستمرت إلى أيامنا هذه، فقد ذكر أن الشاعر السري الرفّاء، وهو الموصوف بأنه «صاحب سر الشعر، الجامع بين نظم عقود الدر، والنفث في عقد السحر»، نابذ الشاعرين الخالدين وناصبهما العداوة، واتهمهما بسرقة شعره وشعر ...

زجر النابحين

اضطر أبو العلاء المعري لتأليف كتاب سمّاه (زجر النابح) يشرح فيه الأبيات التي نشرها في ديوانه (لزوم ما لا يلزم) وأُسيء فهمها من فئة من المتلقين، وقد يستغرب الناظر اختيار المعري لاسم (زجر النابح) الذي يتضمن إهانةً صريحة لتلك الفئة «النابحة» من قراء شعره، لاسيما أن المتلقي مُعرضٌ لفهم الأبيات فهماً بعيداً كل ا...

اعتذاريات الوصل

في مناسبات سعيدة كالأعياد تحضر الفرحة بإتمام صيام الشهر الفضيل، ويعود مع كل عيد وصل حبال الود المقطوعة بين الناس لأسبابٍ عديدة تفرضها ظروف الحياة. ولكن المرء مع تطوّر تقنية الاتصالات وزيادة وسائل التواصل بين الناس وسهولة التعامل معها أصبح مُطالباً بالتواصل مع عدد أكبر من البشر خلافاً لما كان عليه الحال قبل...

أين اختفت المسلسلات البدوية

من الأفضل أن أعترف بدايةً بسعادتي بغياب هذا النوع من المسلسلات في هذا الشهر الفضيل، لاسيما أن مستوى الأعمال الدرامية المحلية والعربية عموماً في تقهقر مُستمر عاماً بعد عام، ويتجلّى لنا التقهقر بالمتابعة ومن ردود الفعل السلبية والساخطة على مستوى الإنتاج المعروض من غالبية النقاد والمتابعين، أما المسلسلات البد...

الرواة الجدد وجاذبية وسائل الإعلام والترفيه

في الوقت الذي يواجهُ فيه كثير من مشاهير تطبيق «سناب شات» صعوبات كبيرة في طبيعة المحتوى الذي يمكن عرضه باستمرار لمتابعيهم اتجه بعض الشباب المبدعين لإحياء دور قديم مُتجدّد هو دور الراوي الشعبي: الراوي الذي يحفظ أفضل الحكايات والقصص والأشعار ليقوم بسردها بأفضل أسلوب ممكن لجذب المستمعين، وهو الدور الذي يكاد ين...

تويتر مسرح السرقات

أستعير جزءاً من عنوان هذا المقال من اسم كتاب الناقد المبدع الأستاذ محمد العباس (تويتر مسرح القسوة) الذي صدر مؤخراً، ورغم أنني لم أطّلع على مادة الكتاب حتى الآن إلا أنّ عنوانه لفت نظري لكونه يصف جانباً من جوانب التفاعل الذي يحدث بين ملايين المتابعين على مسرح تطبيق «تويتر»، ويذكر العباس في الحوار الذي أجراه ...

مرارة المدح

في الوقت الذي يتلذّذ فيه كثير من الشعراء الشعبيين بحلاوة الجوائز المالية والعطايا التي يجنونها من الممدوحين، كما لا يتحرجون من الإعلان عن مكاسبهم من كل قصيدة مدح ينظمونها، يصف الشاعر المعروف فهد عافت قصائد المدح بأنها «مُرّة على اللسان»، ويُعلن في حوارٍ تلفزيوني أُجري معه أنه سيتوقف عن نظم قصائد المدح؛ مُع...

حكايات مدفونة

في حوار قديم وممتع، يعود تاريخه إلى عام 1396هـ، يسأل الإعلامي الكبير الدكتور عبد الرحمن الشبيلي ضيفه الراوي علي الفهد السكران عن عدد المرويات الشفهية التي يحفظها، فيجيب الأخير بإجابة جميلة يصف فيها طبيعة حضور المرويات في ذاكرة الراوي، فقد جاء في سياق إجابته أن «السواليف مثل الشيء المدفون في الأرض»، ويوضح ف...

حوارات مُكررة

ينصح الأديب والناقد الكبير عبد الفتاح كيليطو الكاتبَ بتجنُّب إجراء الحوارات الإعلامية، ويُطالبه بالاكتفاء بكتبه وبإبداعه المنشور فقط، ويضيف: «إن كان ولا بد، فليكن حواراً واحداً، وإلا فسيتعرض حتماً لإعادة أقواله، ربما لأن الأسئلة ذاتها تنحو أحياناً المنحى نفسه. النتيجة، فيما يخصني، تكرار ممل شائن، تناقضات، ...

صور شعرية باهتة

تحضر عبارة: «لا توجد فيها صورة شعرية» باستمرار في آراء بعض المنتقدين للقصائد الجيّدة التي تحظى بقبول وإعجاب كبيرين من المتلقين، وأصبح من الشائع اليوم أن تسمع أو تقرأ نقداً يُقلّل فيه المنتقد من قيمة أبياتٍ رائعة أو قصيدة جيدة بدعوى خلوها من الصور الشعرية، وهذا الأمر دفع كثيراً من الشعراء لمحاولة كسب رضا أو...

أسد الشعراء كلب

يمتلك بعض الممدوحين وعياً كبيراً بمستوى القصائد التي يُمدحون بها، ولا يمنحون تقديرهم ولا جوائزهم إلا للشاعر الذي تُحقّق قصيدته المعايير التي يعتمدونها بناءً على ذلك الوعي، فقد كان أحد الممدوحين يُخاطب الفرزدق قائلاً: «أبا فراس، دعني من شعرك الذي لا يأتي آخره حتى يُنسى أولُه، وقل فيّ بيتين يعلقان أفواه الرو...

مُعلقات مهرجان المؤسس

بذل القائمون على جائزة الملك عبدالعزيز للأدب الشعبي (فرسان القصيد) جهوداً كبيرة لإنجاح الموسم الثاني من هذه المسابقة الكبرى التي نعتز بها كثيراً، ومن أبرز تلك الجهود توسيع دائرة اهتمام المسابقة هذا العام لتصبح جائزة عربية تحتفي بالمبدعين العرب في فنون مختلفة من الأدب الشعبي، بدلاً من قصر الاهتمام على الأدب...

أين ذهب الشعراء؟!

غابت دواوين الشعر الشعبي الجديدة عن معرض الرياض الدولي للكتاب لهذا العام غياباً ملحوظاً، وذلك خلافاً للأعوام السابقة التي كانت المنافسة فيها قوية بين الشعراء الشعبيين لمسابقة الزمن ولتسجيل حضورهم في هذه المناسبة الثقافية المهمة بإصدارٍ جديد، حتى لو اقتصرت مادة ذلك الإصدار على قليل من التغريدات الشعرية وكثي...

اسرق مثل شاعر

ذهب الدكتور رشيد الخيّون في بحثٍ عن (الفقهاء والسرقات الأدبية) إلى أنّ تهاون الفقهاء القدامى والمعاصرين في تجريم السرقات الأدبية والفكرية، أو «المال الفكري» كما يُسمّيه، ساهم مساهمةً واضحة في استمرار هذه الظاهرة وتفاقمها على مرّ العصور، فقد انصبَّ اهتمامهم قديماً وحديثاً على السرقات العينية وعلى سرقة المال...

هراء باذخ

ينتشرُ هذه الأيام مقطع فيديو مكوّن من جزأين للناقد المعروف الدكتور صلاح فضل، ينتقد في الجزء الأول منه، بلُغةٍ بالغة القسوة، أحد المتسابقين في برنامج (أمير الشعراء) في أحد مواسمه القديمة، ويصف فضل قصيدة الشاعر بأنها «كلام فارغ» من الشعر، وينصحه بالابتعاد عن الشعر وتركه لأهله، ثم يخاطبه قائلاً: «يبدو أن إدار...

شعراء لم يعجبوا القصيبي

تتميّز السيرة الشعرية للأديب الكبير غازي القصيبي (تـ2010م) رحمه الله بكونها لا تقتصر على تدوين الملامح والمؤثرات التي شكّلت تجربته في إبداع الشعر فحسب، فهي إلى جانب ذلك تُبرز لنا وجهاً آخر من وجوه الإبداع لديه وهو «الناقد الأدبي» الذي يُعبّر عن آرائه في الشعر والشعراء بكل موضوعية وشجاعة، وقد جاءت آراؤه الن...

قصائد المدح

نشر شاعرٌ شعبي مشهور خلال عام 2018 فقط أكثر من 60 قصيدة مدح عبر حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي، وتوزّعت تلك القصائد على أمراء وشيوخ ومسؤولين ورجال أعمال وأشخاص آخرين، كان للشاعر «المدّاح» حاجات لا تنتهي عندهم. المشكلة ليست في اتجاه ذلك الشاعر أو غيره للمدح، فهذا الغرض غرضٌ مباح مثله مثل جميع الأغراض ال...

تكريم كواكب الشعر

من الأشياء الرائعة الكثيرة التي صرّح بها رئيس مجلس الهيئة العامة للترفيه الأستاذ تركي آل شيخ في حفل إعلان الاستراتيجية الجديدة للهيئة العامة للترفيه - إعلانه مبادرة الهيئة بتكريم مُهندس الكلمة الأمير بدر بن عبدالمحسن. وذلك بإقامة أمسية شعرية عالمية يصاحبها عديد من الفعاليات. ولا شك أنّ هذه المبادرة تستحق ا...

لم أقرأ القصيدة لكنها سيئة!

كتب الإعلامي المتألق عبد العزيز النصافي تغريدة جميلة تنقل لنا واقع فئة ممن يدّعون أنهم نقادٌ للأدب المعاصر، وتتضمن التغريدة التي لا تخلو من نبرة السخرية حواراً يسأل فيه النصافي أحد «النقاد الروائيين» عن عددٍ من الأعمال الروائية المحلية الشهيرة: إما لجودتها وانتشارها الواسع بين القراء، وإما لأنها حصلت على ج...

هجائيات البردخت

لم تكن معارك الهجاء التي تندلع بين شعراء القبائل قبل الإسلام في حاجة إلى أسباب كبيرة، فكلمةٌ واحدة كفيلة بإشعال معارك طويلة وشرسة من الهجائيات التي لا تضع أوزارها إلا بعد سقوط كثير من الضحايا. وإذا كانت معظم النار من «مُستصغر الشرر»، كما يُقال، فإن الهجاء أيضاً يصدر من الشعراء في كثير من الأحيان لأسباب صغي...

أفكار قليلة أصل

من السهل على الشاعر أو الناثر إيجاد فكرة يكتبها في نصٍ أدبي، فالأفكار المألوفة تعترض طريق المبدع في كل وقت وتُغريه بالكتابة عنها، لكن المبدع الحقيقي لا يلتفت لها ليقينه بأن الأفكار المألوفة التي اجترّها مئات الأدباء قبله لا تشكل أي إضافة لتجربته، ولا يقبل بها سوى صاحب الموهبة المتواضعة والهمّة الأدبية الضع...

القصائد المشتركة

ذكر الراوي المعروف محمد الشرهان في حلقة جميلة من حلقات برنامجه (مع الشرهان)، أنّه أُعجِب بأبياتٍ طريفة رُويت له، تلك الأبيات القديمة نظمها أحد الشعراء الساخرين يخاطب فيها فلاحاً كريماً كان يكافئ الشعراء على قصائدهم وهو لا يفهم معانيها فهماً صحيحاً، لكنه يتظاهر بالفهم، ولا يبخل بمنح الشاعر من محصول نخله فور...

وجهك أشهر من قصيدك

أثار خبر موته «الحزن في قلوب جميع القراء، ولكثرة ما كان مألوفاً، شعروا بأنهم فقدوا أحد أقاربهم، ولكن من كان ذلك الرجل؟ لا أحد منهم يعرف». تُصوِّر هذه العبارات ما جرى بعد نشر خبر موت أحد الرجال المشاهير، وهو بطل قصة (الدعاية) للأديب الساخر عزيز نيسين، فعندما يقرأ الناس خبر وفاته تحت عنوان (الفقيد الراحل) ت...

عوافي يا وطن

من اطلع على التجربة الشعرية الثرية والمميّزة لمهندس الكلمة الأمير بدر بن عبدالمحسن لا يمكن أن يجد غرابة في التفاعل الواسع مع رائعته الجديدة (عوافي) التي استمعنا إليها بصوت فنان العرب في أوبريت استقبال مدينة تبوك لخادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، فالبدر لم يكن يوماً من فئة الشعراء الذين ينظمون قصائد عادية...