بينة الملحم

كاتبة سياسية سعودية؛ باحثة مختصة ومستشار في الأمن الفكري، عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود

هذا هو الفرق بين السعودية وإيران!

في تغريدة رعناء ليست بمستغربة من صاحبها المرتزق المدعو فيصل القاسم على صفحة حسابه بتويتر تقول: ‏"الفرق بين السعودية وإيران أن إيران تستفيد من الجماعات الشيعية فتقاتل بها، أما السعودية فتقاتل الجماعات السنية مع إيران وتصنفها إرهابية...". مشكلة من هم على شاكلة الإعلامي السوري الأصل فيصل القاسم ليس أنهم مرتز...

وأخيراً الوطنية تهزم الأممية

تُسلط بعض وسائل الإعلام العالمية في الفترة الأخيرة الضوء على موضوع كان حتى وقت قريب مضى بمثابة الحلم أن يتحقق! أن تهزم الوطنية ذلك المد الأممي الذي كان من أكثر مخلَّفات الفكر المتشدد وفي وقت وجيز جداً مقابل ما كان يعمل عليه رموزه طيلة أكثر من 30 عاماً لصالح مشروعهم الأممي من خلال محاربة الوطنية. نشرت صحي...

نكتة مسح إسرائيل من الخارطة!

من طرائف خطاب الأمين العام لحزب الشيطان حسن نصر اللَّات الأخير ما ورد بأن قادة «الميليشيات الشيعية» في «العراق» يتوعدون بمسح «إسرائيل» وأميركا من الوجود، إيران من بداية الثورة وهم يقولون سنمسح إسرائيل من الخارطة ولكن ما حدث العكس فقد زادت الخريطة لإسرائيل بمباركه من ثورة إيران! كتبتُ عن أوهام إيران حول ال...

تهديدات إيران الصوتية.. هل تُغلق المضيق!

يسجل التاريخ أنه كلما اشتد التضييق على إيران مع دول الخليج ومنذ عهد الملك خالد وإيران تهدد بإغلاق مضيق هرمز فلماذا لم تفعلها حتى الآن؟! الإشكالية التي تعاني منها إيران وتهدِّد على إثرها مجدداً بإغلاق مضيق هرمز أمام النفط أن إيران تعتقد واهمة أن أهدافها ومشروعاتها ستتحقق عبر منطق واحد هو "تحدّي العالم" ولو...

التطرفان السني و الشيعي وجهان لعملة واحدة!

لعلّ من أكثر اللافت في بيان أمن الدولة الأخير والقاضي بتنفيذ حكم القتل تعزيراً وإقامة حد الحرابة في 37 إرهابياً لتبنيهم الفكر الإرهابي المتطرف وتشكيل خلايا إرهابية للإفساد والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإثارة الفتنة الطائفية والإضرار بالسلم والأمن الاجتماعي أنهم من السنة ومن الشيعة فضلاً على أنهم جميعاً من...

المصادرون للمشاعر الإنسانية

على قدر ما هزّ بالأمس خبر التهام النيران للمعلم التاريخي الفرنسي كاتدرائية نوتردام أنحاء العالم على قدر ما استوقفني تعجباً ردة فعل بعضٍ من أولئك الذين كانوا يستنكرون مشاعر المواساة الإنسانية والحضارية في فقد باريس وأوروبا لأحد أشهر معالمها على مرّ تاريخها بحجج أيديولوجية. الحقيقة التي يتجاهلها أولئك الفرح...

وأخيراً.. الحرس الثوري منظمة إرهابية!

هل يحق لنا أن نقول أحسنت واشنطن باعتبار الحرس الثوري منظمة إرهابية! نعم نقولها وبملء فينا أحسنت وبكثرة. ليس أمنية لنا فحسب أن يأتي اليوم الذي يقول فيه الرئيس الأميركي دونالد ترمب: "الحرس الثوري يُشارك بفاعلية في تمويل الإرهاب والترويج له باعتباره وسيلة لتفكيك الدول" لأن الحرس الثوري أو قلب النظام الإيران...

إرهابيون صغار.. من المسؤول؟!

أعتقد أن خبر ومشهد وصول الطفلين السعوديين لأرض الوطن سالمين، والذي نجح أبطالنا في الاستخبارات السعودية في عملية نوعية باستعادة الطفلين المختطفين من قبل والدهم قبل خمسة أعوام وذهب بهم إلى تركيا بحجة السياحة ومن هناك دخل بهما إلى سورية والتحق بداعش ومن ثم قام بتفجير نفسه في عملية انتحارية في سورية وترك أطفال...

هل تغتال الجولان عملية السلام؟

ذكّرني الإعلان الذي أصدرته الإدارة الأميركية بالاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية المحتلة بما تناوله كتاب الصحافي الأميركي "كرس هدجز" في كتابه "الحرب حقيقتها وآثارها". يقول هدجز بعد أن تحدث عن زيارته لقبرص: "لا يختلف وضع الفلسطينيين عن وضع القبارصة من حيث شعورهم بالظلم الذي تعرضوا له والذي بقي...

هل في المسيحية إرهابيون؟

الحادثة الإرهابية الشنيعة التي وقعت في نيوزيلندا واُستشهد من جرّائها عشرات المصلين المسلمين عدا الجرحى والمصابين العزّل في مواجهة هجوم الإرهابي وسلاحه الموشوم بكلمات ورموز تنضح بالكراهية والعنصرية والتي تُعد جميعاً أكثر ما يُغذّي الإرهاب ويُفجّره، ذكّرتني بالهجوم الإرهابي الذي تعرضت له صحيفة "شارلي إيبدو" ...

ما مظاهر التعاون السعودي البريطاني؟!

تاريخ العلاقات المتينة بين السعودية وبريطانيا امتاز بمميزات كثيرة من الاقتصاد إلى السياسة، إلى المجالات الثقافية والفكرية والعلمية والتربوية، وهو تآزر تاريخي منذ عهد الملك عبدالعزيز ومنذ اللقاءات الأساسية، وبالذات لقاءه مع رئيس الوزراء البريطاني وينستون تشرشل.  أما أول وأهم مظاهر التعاون السعودي البريطاني...

ما الدور السعودي في الأمن البريطاني؟

أعاد لي تصريح ‏وزير الخارجية البريطاني الأخير: «شراكتنا الاستراتيجية مع السعودية ساهمت في جعل بريطانيا آمنة» ما حصل في صبيحة الثلاثين من شهر أكتوبر 2010، حينما عقدت لجنة الطوارئ الحكومية البريطانية في لندن اجتماعاً عاجلاً لمناقشة الاحتياطات الأمنية التي يجب اتخاذها على وجه السرعة بعد الأنباء التي حملتها وس...

السفيرة السعودية

سيبقى يوم الثالث والعشرين من فبراير من العام 2019 ميلادي محفوراً في ذاكرة كل امرأة سعودية  وفِي تاريخ الوطن عموماً ورمز فخر واعتزاز، كيف لا وهو اليوم الذي تم فيه تعيين أول سفيرة سعودية سمو الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان وفِي أهم عواصم العالم واشنطن.  هذا الإنجاز بتعيين أول سفيرة سعودية والذي يسجله التاري...

إيران «ظاهرة صوتية»!

هناك حقيقة جميعنا يعرفها عدا صاحبتها التي لا تزال تعيش في وهمها وأحلامها؛ فإيران تنام وتصحو على حلم الخليج الفارسي ولا يقدر فعلها أن يتجاوز صوتها وسوى التآمر على أمن دول الخليج وبث الفتنة وإشعال الطائفية أو تمويل أذنابها ووكلائها في حروب المنطقة. من أطرف الأخبار السياسية هذا الأسبوع تهديد القائد العام لل...

هل سيرفض لبنان مساعدة إيران؟

يأتي سؤال العنوان من منطلق حقيقة أن المساعدات الإيرانية التي تأتي إلى لبنان تذهب إلى حزب الله مباشرة؛ وأن منح أي لبناني من مال إيران "الطاهر" مربوط بالانتساب إلى الحزب تنظيمياً، وبينما كان رفيق الحريري - رحمه الله - يبتعث اللبنانيين من دون أخذ انتمائهم الطائفي بالاعتبار؛ في المقابل كان حزب الله يحتكر المؤس...

صورة السعودية في الخارج وحقوق المرأة!

علينا إدراك أننا اليوم نعيش منعطفاً مختلفاً تجاه العالم الغربي ومؤسساته وجماعات الضغط فيه، ووسائل إعلامه ونشطائه، إنهم أمام رسالة يريدون تثبيتها في ذهنية كل من يرد أمامه اسم المملكة، فلم تكن القضية قضية حقوق المرأة أو تمكينها، القضية هي استعمار سياسي وإعلامي مكثف لتجسيد صورة مفادها أن السعودية بلد اضطهاد و...

وكيل إيران الشرعي ومتلازمة السعودية!

لا جديد في تصريحات الأمين العام لحزب الشيطان حسن نصر الله سواء كان مما يثير الضحك على جملة تناقضاته أو سواء فلتات لسانه التي تفضح عقدته من السعودية والتي أدلى بها مؤخرًا لقناة الميادين. المشكلة العظمى لدى حسن نصر الله أو إيران بالأحرى أنها تحسب أن كل صيحةٍ عليها؛ فحينما دخلت قوات درع الجزيرة إلى البحرين ظ...

بعيداً عن السياسة

ما مدى قدرة «جامعاتنا» على بناء استراتيجية واضحة لتفسير علاقتها بالثقافة الاجتماعية بدلاً من أن تنظر إلى ذاتها بوصفها مؤسسة أكاديمية بعيدة عن الواقع الفكري للمجتمع؟! هذا السؤال يخرج من تقليديته في كونه جزءاً من وظائف الجامعة الحقيقية ومن أسباب وجودها إلى الحاجة الزمنية وظروف المرحلة الوطنية، بعد أن استوقف...

ليس حباً في النساء إنما عداء للمملكة!

تناولنا في هذه الزاوية العديد من المقالات التي سلطت الضوء على تاريخ استغلال التنظيمات الإرهابية أو المتطرفة التي كانت تستخدم المرأة كأداة لتنفيذ أجندتها الدعائية، أو وسيلة لجمع التبرعات وتمويل تلك التنظيمات، أو استغلال المرأة كحاضنة لتفخيخ عقول المغررات أو الأجيال فكرياً، أو كينونة لتمرير فتاوى وآراء مؤدلج...

من الربيع العربي إلى أزمة قطر!

مشكلة التيارات أنها تعيد تشكيلاتها وتحالفاتها في الأزمات، مع بدء الثورات العربية أشرتُ إلى التحالف الذي بدأ يتشكل بين الإخوان المسلمين وبعض من ينسبون أنفسهم إلى خطاب الحقوق والإصلاح من الناشطين والناشطات، ومن بعد ذلك التشخيص رأيتُ أن تحليلي قد تشعّب وأصبحت التحالفات بين المنتسبين إلى الحقوق قد أخذت تشقّ طر...

استقالة المبعوث الأميركي وأزمة قطر!

في كل يوم يمضي على الأزمة التي يصر النظام القطري فيها على تضييع الشعب القطري ومقدَّرات أرضه ووطنه نتيجة غيّ ذلك النظام ومكابرته وإصراره على عدم تغيير سلوكياته السياسية ونواياه العدائية وأحلامه البائسة وارتمائه في أحضان النظام الإيراني وتمكين الحرس الثوري الإيراني والتركي من أرض قطر ورمي مستقبل قطر في غياهب...

قطر وإيران وجهان لعملة الإرهاب!

كان من أبرز تصريحات الخبير الأمني الأميركي البارز جيم هانسون على قناة العربية: "(قطر) و(إيران) يمولون جميع الأشرار، وأعتقد أن هذا هو السبب في التقارب الشديد بين قطر وإيران، اللتين تعدان الممولين الرئيسين لـ(حزب الله) وحماس وكل الحوادث المخزية التي تقترف". إذاً فقطر وإيران ليستا سوى وجهين لعملة واحدة هي الإ...

لمَ الإدارة العامة لمكافحة التطرف!

ببساطة لأن التطرف هو وقود الحروب؛ فلم يعرف التاريخ طريقاً أسهل من "الدين المتطرف" لتبرير الإرهاب وشن الحروب. فقد ظلّت معاني الإرهاب خاضعة للأدلجة والتوظيف السياسي والمصالح الاقتصادية والاجتماعية والثقافية الرامية إلى ترويج المفاهيم وفق ما يخدم أجندتها السياسية. هذا التوظيف السياسي للدين شكّل عاملاً رئيس...

(سند) وتمدين العمل التطوعي!

ارتبط مفهوم العمل التطوعي بالمؤسسات الدينية، أكثر من ارتباطه بالمؤسسات المدنية، وبعد الأحداث الإرهابية التي استهدفت الكثير من الدول ومنها المملكة ارتفعت مستوى المسؤولية الرسمية والاجتماعية للتنبّه إلى خطورة فتح الباب مهملاً أمام بعض تلك الجمعيات وربطها بنظام الجمعيات الخيرية. فقد كان لدينا عدد كبير من الجم...

لبنان وأزمته الوطنية الكبرى!

قبل ثمانية أعوام، وفي 13 أكتوبر 2010م تحديداً، لا تزال تلك الزيارة الاستعراضية التي قام بها الرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد للبنان عالقة في الأذهان؛ نذكر كيف استقبله المصفّقون من طريق المطار وكيف كان آمناً مطمئناً يلوّح بيده أمام آلاف الجموع. كما لا يزال عالقاً في الذاكرة تعليق الأمير سعود الفيصل -رحمه ا...

هل بات المطلب الروسي عنوان الحل في سورية؟!

لعل مجمل التطورات على الأرض ومواقف الدول الغربية من المسألة السورية، يدلل على تراجع أهميتها في أجندات هذه الدول لمصلحة قضايا أخرى، وكذلك فقدان الاهتمام العربي بالمسألة السورية، ما دفع الجميع إلى الإقرار بأن المطلب الروسي الذي يتضمن تشكيل لجنة دستورية، والبدء بعودة اللاجئين، وعملية إعادة الإعمار، وإعادة تأه...

قرار مجلس الشيوخ.. ما وراءه وما بعده!

لم يتفاجأ العالم من تصريح المملكة الصارم الذي يرد على قرار مجلس الشيوخ الأميركي ويستنكر الموقف الصادر مؤخراً من مجلس الشيوخ الأميركي ويؤكد على رفض المملكة التام لأي تدخل في شؤونها الداخلية أو التعرض لقيادتها ممثلة بخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده بأي شكل من الأشكال أو المساس بسيادتها أو النيل من مكانته...

فورمولا الدرعية و«فضيلة» التغيير!

في علم الاجتماع السياسي والذي يدرس العلاقة بين السياسة والواقع الاجتماعي ويعدّ الحاوي للأحداث والقرارات السياسية وتأثير الأحداث السياسية على البنية الاجتماعية والعكس، يعدّ التحدي والرهان الاجتماعي هو أكبر مؤثر في عملية التغيير المجتمعية. فمعلوم أن لكل مجتمع حضارته وثقافته، وتراثه المادي والروحي؛ وحتى يستط...

احتجاجات فرنسا ودروس الربيع العربي!

في ظل استمرار الاحتجاجات الفرنسية المشتعلة حتى اللحظة، التي لم تشهد لها فرنسا مثيلاً منذ نصف قرن حيث شهدت باريس ذات الاحتجاجات الشعبية، يبرز السؤال الأهم أمام الحكومات بصرف النظر عن ماهية مطالبات تلك الاحتجاجات، ما الدافع من ورائها؟! كل الثورات الشعبية التي شهدتها البشرية، سواء كانت الثورة الفرنسية أو الأ...

«السعودية» وثبات الولاء

من نافلة القول إن الديموقراطية «وسيلة» وليست غاية؛ والدليل على ذلك أن التنمية في الخليج استطاعت أن تؤسس لمدنٍ هي الأجمل عربياً، فالتنمية أولى من الديموقراطية، وإن كان هناك من يعتبر أن الديموقراطية غاية حتى وإن عُدمت التنمية، والشواهد في ذلك كثيرة ليس ابتداءً لما آلت إليه بعض الدول الثائرة على إثر انفلات زم...