د. أنور أبو العلا


حقيقتان متلازمتان من خصائص البترول

توجد حقيقتان تواجه (وتُخيف) الدول المنتجة للبترول ولا يعرف الإنسان أيهما ستأتي أولاً. الحقيقة الأولى أن البترول بطبيعته مورد ناضب. وبالتالي سيأتي يوم -بالتأكيد- سيتوقف فيه إنتاج حقول البترول الحالية لصعوبة وارتفاع تكاليف استخراج البترول المتبقي فيها. والحقيقة الثانية أن العالم لأنه يعرف بأنه سيأتي يوم سيشح...

النظرة المستقبلية لوكالة الطاقة على اقتصادات البترول

بتاريخ 25 / أكتوبر (قبل عشرة أيام) صدر تقرير جديد لوكالة الطاقة (IEA) بعنوان: نظرة مستقبلية على اقتصادات الدول المنتجة للبترول (Outlook for Producer Economies) يتضمن التقرير تحذير ست دول.. منها ثلاث دول عربية (المملكة، والإمارات، والعراق). والثلاث دول الأخرى هي روسيا، ونيجيريا، وفنزويلا. تقرير وكالة الطاق...

العرض وحده لا يستطيع تحديد سعر البترول

إجمالي إنتاج بترول أوبك يزداد شهراً بعد شهر بمتوسط شهري مقداره 183.75 ألف برميل خلال الخمسة أشهر الأخيرة من العام 2018. فلقد كان إنتاج أوبك 32.045 مليون برميل في اليوم في مايو.. ثم أصبح 32.78 مليون برميل في سبتمبر أي بزيادة مقدارها 735 ألف برميل في إنتاج سبتمبر عن إنتاج مايو (المصدر: IEA). معنى هذا أن سبب...

أرامكو من منتجة للخام إلى منتجة للبتروكيميائيات

المعروف عالمياً أن أرامكو تملك أكبر احتياطي للبترول الخام التقليدي المؤكد في العالم. كذلك أرامكو أكبر شركة في العالم مُنتجة ومُصدرة للبترول الخام. وأرامكو أيضاً هي شركة البترول الوحيدة في العالم التي تحتفظ دائماً بطاقة احتياطية لإنتاج البترول الخام (spare capacity) الغرض منها تحقيق الاستقرار في السوق العال...

أوبك ليست مُحتكرة «أسطورة الكارتل»

منذ بداية السبعينات إلى نهايتها (أي طوال عقد السبعينات) كان مُعظم الكتاب الذين كتبوا عن سوق البترول يصفون أوبك بأنها كارتل (أي نوع من أنواع الاحتكار)، لكن بعد نهاية عقد السبعينات وبداية الثمانينات إلى يومنا هذا لا يوجد اقتصادي واحد كتب بحثاً اقتصادياً أكاديمياً في دورية اقتصادية مُحكمة يقول أوبك منظمة مُحت...

السيناريو الأرجح لطلب البترول إلى بعد العام 2056

خاصية من خصائص البترول (الذهب الأسود) سواء كان حقل بترول واحد. أو مجموعة حقول بترول دولة معينة. أو جميع حقول بترول العالم فإن الإنتاج (استخراج) البترول يبدأ صغيرا. ثم يرتفع تدريجيا إلى أن يصل مستوى معين يسمى الذروة. ثم يبدأ الإنتاج يسير تقريبا في خط أفقي مستقيم (plateau) لعدة سنوات. ثم يبدأ الإنتاج ينخفض ق...

الخلط بين ذروة العرض وذروة الطلب «2 - 2»

في مقال الأحد الماضي استعرضنا التقرير الصادر من Carbon Tracker الذي يتوقع الاستغناء كُلياً عن الوقود الأحفوري «البترول، والغاز، والفحم» من دون أي تعليق منّي على محتويات التقرير.. اليوم سأناقش - بقدر مساحة هذه الزاوية - الرسالة التي يُوجهها كاتب التقرير إلى دول العالم. نحن في منطقة الخليج يهمنا من الوقود ال...

الخلط بين ذروة العرض وذروة الطلب (1 – 2)

صدر تقرير جديد في 10 سبتمبر (قبل أسبوعين) بعنوان: (2020 Vision) عن جهة بريطانية مستقلة غير ربحية مختصة بمراقبة انبعاثات الكربون والمناخ.. التقرير جدير بالاطلاع عليه بغض النظر عن مدى الواقعية في النتائج التي يتوقعها كاتب التقرير. أنا في هذه الزاوية سأتناول التقرير في مقالين.. الأول (هنا) سأحاول تلخيص التقر...

إيرادات البترول لعام 2018

بالتأكيد أنا لا أدّعي - بأي حال من الأحوال - أن الأرقام التي سأذكرها هنا دقيقة (فقد تختلف جُزئياً عن الواقع). كذلك أنا لا أدّعي -بأي حال من الأحوال- أن طريقة ونسبة توزيع الإيرادات التي سأذكرها هنا صحيحة (فقد تختلف جُزئياً عن الواقع). لكن مُجاراة  لتقارير بعض البنوك المحلية وتقارير بعض الجهات البحثية لدينا...

أخبار أرامكو في الصحافة العالمية

لقد تعوّدنا من الإعلام الغربي أنه عندما يعجز عن الحصول على أخبار أرامكو من مصادرها الرسمية الموثوقة يبدأ يخترع أخباره (بالأحرى إشاعاته) بنفسه. وهذا بالتأكيد إن دل فهو يدل على أهمية أرامكو وتأثيرها القوي على الاقتصاد العالمي التي لا يجاريها في المستوى والمكانة المؤثرة أي شركة من شركات البترول الأخرى في العا...

صندوق النرويج السيادي للمتقاعدين يعود إلى الواجهة

عاد مُجدداً الحديث -المثير للجدل- عن صندوق النرويج السيادي للمتقاعدين إلى الواجهة مرة أخرى في وسائل الإعلام. بعد أن أثار الجدل في مثل هذا الوقت من العام الماضي 2017 عندما أعلن المشرفون على الصندوق فجأة حينذاك بأنهم سيتخلصون ببيع جميع الأسهم المملوكة للصندوق في شركات البترول بحلول الربع الأخير من العام الحا...

البترول غير التقليدي.. شر لا مفر منه

لم يدخل البترول غير التقليدي (أي البترول: الصخري، والرمال، واورينكو الثقيل، والقطب المتجمد، والمياه العميقة) احتياطيات البترول المؤكدة إلا بعد العام 2010. لقد كان العام 2011 يسمى عام التّحوّل (game changer) في تاريخ تعريف احتياطيات البترول؛ حيث قفز فجأة باحتياطي العالم إلى 1.8 تريليون برميل قابل للزيادة، ...

بترول الرمال الكندية (آخر العلاج الكي)

وفقا لتقرير إدارة معلومات الطاقة الأميركية (eia) كان احتياطي البترول المؤكّد في كندا أقل كثيرا من 10 مليارات برميل إلى العام 2002. لكن قفز احتياطي البترول الكندي إلى 180 مليار برميل العام 2011 بعد إضافة بترول الرمال إلى الاحتياطي. يُلاحظ أن العام 2011 كان عام القفزات في الاحتياطي العالمي للبترول بسبب إضاف...

البنزين الصناعي كرديف لسد النقص في إنتاج البترول

الطلب على البترول ينمو بمعدل أكبر من معدل نمو عرض "إنتاج" البترول، لذا من الضروري أن يحاول الإنسان الاستعانة بجميع المصادر البديلة التي يستطيع الحصول عليها لسد الفجوة المتزايدة - عاماً بعد عام - بين الطلب والعرض. أميركا رائدة في استخدام جميع البدائل، ليس فقط الفحم، والنووية، والشمسية، والرياح، ومساقط الم...

مضيق باب المندب لا يُقارن بهرمز

مضيق باب المندب هو الحلقة الضّيقة (أو عنق الزجاجة) التي تدخل من فوهتها ناقلات البترول العملاقة إلى البحر الأحمر قادمة من مضيق هرمز تحمل على ظهرها حوالي خمسة ملايين برميل في اليوم من بترول دول الخليج وتنقله -عبر ممر قناة السويس- إلى دول شمال البحر الأبيض المتوسط الصناعية الأوروبية. لا تتجاوز فتحة مضيق باب ...

الفحم أكبر مصادر الطاقة بعد البترول

المفاجأة أن الفحم تحتكره الدول الغنية (أميركا كمثال)، ثم الدول الكبيرة (الصين كمثال)، بعكس البترول الذي يوجد معظمه في دول الخليج العربية قليلة الموارد والسكان. ولكن البترول يوجد أيضاً – لا سيما غير التقليدي – في شتى مشارق الأرض ومغاربها. الدول المتقدمة المعروفة باسم (OECD) تحتكر نصف (48.1 %) احتياطيات الف...

لا يوجد بديل كامل للبترول في جميع استخداماته (3 - 3)

البترول ليس «بنزين» و»ديزل وكيروسين» فقط. بل البترول منتجات متنوعة كمثل حبة أنبتت سبع سنابل في كل سنبلة سلع متعددة يستخدمها الإنسان في حياته اليومية، ويخلق الله ما لا تعلمون فيكتشف -ويصنع- الإنسان في كل زمان سلعة جديدة من البترول. نحن لا ننكر أن نسبة استخدام البترول بالنسبة لمصادر الطاقة تتناقص (وهذا لصال...

مستحيل أن يستغني الإنسان عن البترول (2 - 3)

من البديهيات التي لا جدال فيها أن الطاقة أُم الاقتصاد.. سواء كان الاقتصاد بدائياً منذ كان الإنسان الأول يسعى في الأرض للحصول على التدفئة، والاستضاءة، وطهو طعامه مباشرة من أشعة الشمس وهبوب الرياح ومساقط المياه. أو كان الاقتصاد متطوراً حيث أصبحت الكرة الأرضية قرية يجوبها الإنسان - بالطول والعرض - مُتنقلاً بي...

العمر المتبقي للبترول 52 سنة و73 يوماً (1 – 3)

على ذمة الشركة البريطانية للبترول (BP) فإن احتياطي البترول المؤكد في العالم حتى بداية هذا العام 2018 يبلغ بالتمام والكمال 1.6966 تريليون برميل. وهو يكفي وفقا للإنتاج (الاستهلاك) العالمي الحالي 52.2 سنة (اثنين وخمسين سنة وثلاثة وسبعين يوما). ليس موضوعنا اليوم هو مناقشة مصداقية حساب العمر الزمني للبترول، وه...

سوق البترول العالمي لبراميل الورق

سوق البترول العالمي لبراميل الورق هو السوق الأكبر، وهو السوق الذي يتحدد فيه سعر البترول الآني (أي سعر المؤشر دقيقة بدقيقة طوال الوقت المتاح للتداول إلكترونياً على مدى 24 ساعة في شتى أنحاء كوكب الأرض). ومن ثمة ينتقل السعر تلقائياً – عن طريق الفورملا – من سوق براميل الورق (الذي لا يتم فيه تداول البترول حقيقة...

السوق الفوري العالمي للبترول

تقريباً من كل أربعة براميل بترول يتم تداولها في السوق العالمي للبترول يوجد برميل واحد منها يتم تداوله في السوق الفوري (موضوع زاوية اليوم)، والثلاثة براميل الأخرى يتم تداولها في سوق العقود طويلة الأجل (موضوع زاوية الأحد الماضي). السوق الفوري للبترول هو سوق اللحظة (أو سلّم البترول واستلم فلوسك: OTC). غالباً...

سوق البترول العالمي للعقود طويلة الأجل

الشركات الوطنية المنتجة للبترول في دول أوبك (أرامكو كمثال) يبيعون بترولهم بموجب عقود طويلة الأجل لزبائنهم المعروفين في الدول المستوردة للبترول. سنشرح أولاً سوق البترول للعقود طويلة الأجل بشكل تجريدي عام ومبسط. ثم ثانيا سنقوم بسرد مثال افتراضي (أكرر افتراضي ولكنه يمثل الواقع) تطبيقي على أرامكو كمثال ينطبق ...

أسواق البترول «الفوري، والآجل، وبراميل الورق»

بشكل عام سأقسّم الآن سوق البترول إلى ثلاثة أسواق (السوق الفوري، والسوق الآجل، وأسواق براميل الورق) هذه الأسواق الثلاثة تؤثر - وتتأثر - ببعضها وبعضها الآخر. ورغم أنها تختلف في تفاصيلها والمتعاملين فيها وخصائص كل سوق منها. لكن معظم كتابنا -واضح من كتاباتهم- أنهم لا يُفرّقون بين هذه الأسواق الثلاثة. السوقان ...

أسباب الارتفاع الحالي لسعر البترول

الجميع -ربما ليس الجميع وإنما فقط جميع الذين رأيت أنا تحليلاتهم- يقولون إن أسباب ارتفاع سعر البترول الحالي هي العوامل الجيوسياسية (لا سيما الأزمة الإيرانية). لكن أنا أقول بل الأسباب في ارتفاع سعر البترول هي -في المقام الأول- أساسيات السوق وليس فقط العوامل العارضة (كالجيوسياسية) التي تتقلب في الاتجاهين. فهي...

السعر الأعلى (أو السقف لسعر البترول)

وصل -لأول مرة في التاريخ- متوسط السعر للبترول 110.53 دولار للثلاثة السنوات التالية: 2011، 2012، 2013. ثم بدأ السعر السنوي ينخفض بسرعة إلى: 98.95 دولارا لعام 2014، ثم 52.39 دولارا لعام 2015، ثم 43.64 دولارا لعام 2016. لكن لم يلبث طويلا حتى بدأ السعر السنوي للبترول يرتفع تدريجيا فوصل 54.15 دولارا لعام 2017....

لا مفر من ارتفاع سعر البترول

في مقال زاوية الأحد المنصرم استعرضنا سريعاً أساسيات منحنى الطلب على البترول، وفي زاوية اليوم سنستعرض سريعاً أساسيات منحنى العرض للبترول، الفرق الأساس بين أساسيات منحنى الطلب وأساسيات منحنى العرض هو أن أساسيات منحنى الطلب تضع المستوى الأعلى (أي: السقف) لسعر البترول، بينما أساسيات منحنى العرض تضع المستوى ال...

سعر البترول يواصل معراجه إلى عنان السماء

في مقال زاوية الأحد الماضي ختمناه بالسؤال المسك: إلى أين سيتجه سعر البترول؟ والجواب يجب أن يستند على أساسيات السوق وليس على التخمينات. لقد سبق في مقالي في هذه الزاوية بتاريخ 7 ديسمبر 2014 (قبل أربعة سنوات) بعنوان: «أساسيات الطلب على البترول» استعرضت جميع العوامل (الأساسية والثانوية) التي تؤثر في منحنى الط...

أسعار البترول تعود تدريجياً إلى مسارها الطبيعي

لم يكن أحد يتوقع أن ينخفض سعر البترول الخام السنوي (برنت الفوري) من 111.67 دولاراً للبرميل العام 2012 إلى 43.73 دولاراً للبرميل العام 2016. ثم ارتفع سعر خام برنت الفوري السنوي قليلاً الى 54.15 دولاراً العام المنصرم 2017. هذا الانخفاض الكبير المفاجئ في سعر البترول جعل الكثيرين من المحللين (وغير المحللين) ...

نشأة مؤشري سعر برنت وسعر غرب تكساس

سعر البترول هو الخبر الأهم الذي يتابعه العالم يوماً بيوم منذ العام 1973 عندما عرف العالم لأول مرة (بالذات الأميركي ثم الأوروبي) أن البترول تملكه دول ذات سيادة مستقلة وليس البترول ملك لشركات البترول العالمية (الأخوات السبع) المملوكة للدول العظمى التي كانت تسيطر على إنتاج وتسعير البترول وحدها من طرف واحد من ...

اتساع الفجوة بين سعري برنت وتكساس (حل اللغز)

لا يوجد الآن سلعة يتم تداولها في التجارة الدولية بحجم وأهمية البترول الخام، وبالتالي توطيد (أو تثبيط) العلاقات بين دول العالم وفقاً لتبادل المصالح بين المنتجين (البائعين) والمستهلكين (المشترين) للبترول الخام، كذلك لا يوجد سلعة كالبترول تلعب الدور الأقوى في ارتفاع (أو انخفاض) معدل نمو الاقتصاد العالمي. لذا...