علي الخشيبان

كاتب مهتم بالشأن الاجتماعي والفكري اكتب في السسيياسة والمجتمع والثقافة ، ومتخصص في تحليل الاسلام السياسي

العرب وإيران وإسرائيل.. كيف نقرأ زوايا المثلث الحادة؟

>مخلفات الثورات العربية والتحولات الجذرية التي تعرضت لها كثير من الدول العربية، أسهمت في تذبذب واضح في معايير الأولوية بالنسبة إلى القضايا السياسية الأساسية في المنطقة، سواء من جانب الشعوب أو الحكومات، ومنها بالتأكيد القضية الفلسطينية.. ماذا يمكن قوله اليوم عن علاقة معقدة تاريخيا، تجمع ثلاثة أطراف، تبدو...

القمة العالمية للحكومات: الثقافة والسلطة والتغير الاجتماعي

>العالم اليوم بحكوماته وشعوبه أمام مستقبل لا أحد يستطيع أن يخبرك عن محتوياته في مجالات الحياة الرقمية والذكاء الاصطناعي الذي يمارس عملية تسلل هائلة إلى تشكيلات الحياة الثقافية والسلطة والتغير المجتمعي.. مما قاله الشيخ محمد بن راشد، وهو الشخصية السياسية والإدارية الغنية عن التعريف: "نؤمن بأن الارتقاء ا...

حقيقة الاختيار دائماً محيرة: إدارة المجتمعات بالقيم أو بالمفاهيم

>أخطر ما يواجه المجتمعات التقليدية هو التحول الذي يمس القيم ويناقش الأصول الثقافية للمجتمع ويسأل حولها فيؤدي ذلك إلى مناقشة التقاليد والسلطة الثقافية تحت مفهوم التغير، وهذه سلسلة من الأبواب التي يستحيل إغلاقها إذا ما تم افتتاحها.. سوف تظل المجتمعات في جميع أنحاء العالم وعبر التاريخ تعتمد وبقوة على الأ...

بين هيئتين.. فهم أيديولوجيا الحوار في المجتمع!

>الحديث عن هيئة الأمر بالمعروف أو عن هيئة الترفيه يجب ألا يُنظر إليه على أنه حديث عن متناقضات مجتمعية؛ لأن المسار العلمي لمناقشة هذا الأمر يجب أن يصب كله في سبيل مصلحة وطنية تحفظ فكرة التوازن، ولا تسهم في نشوء فكرة الانتقال من ضفة إلى أخرى في نهر المجتمع.. نحن نعيش مرحلة انتقالية، هدفها تعزيز المسار ا...

قضية رهف: الحياة الرقمية والمجتمع.. كيف علينا أن نفكر؟

>لم تعد المجتمعات في العالم كله قادرة على أن تمارس ذات الأدوار التي كانت قائمة خلال العقود التي تلت الحرب العالمية الثانية، قضية رهف تتطلب منا المساهمة الحقيقية لتوليد قيم الاندماج وخلق ثقافة ليس فيها أسئلة مرتبكة ولكن فيها طرق مستحدثة للتفكير.. الأسئلة الجيدة أهم من كل الإجابات.. كما يقول العلماء، وخلا...

الاستراتيجية الأميركية «تصحيح التقديرات الخاطئة»

>لا أحد يشك في الخبرة التاريخية التي تمتلكها أميركا في المنطقة، ولكن التاريخ ليس صكاً دائم الملكية يمكن حفظه في الخزينة الأميركية، التاريخ في المنطقة لصالح أميركا إلى أن بدأت أحداث 2010 تكتسح عالمنا العربي.. "أميركا قوة للخير في الشرق الأوسط"، هكذا بدأ وزير الخارجية الأميركي كلمته التي ألقاها في الجامعة...

التعليم في المملكة.. الوجه الخفي لعملية التحديث

>يتميز التعليم اليوم بأنه الوجه الخفي والحقيقي لعملية التحديث، بل إن المشروعات التطويرية التي يشهدها المجتمع وفي مقدمتها رؤية 2030 تراهن وبقوة على التعليم من أجل تفعيل متطلبات صناعة جيل جديد قادر على تحقيق الأهداف.. إذا كان هناك مفاتيح يمكن الحديث عنها في عملية التحديث التي تشهدها المملكة خلال المرح...

التحديث في السعودية مهمة غير مجزأة

>نحن دولة تخطط أن تعيش في المستقبل بكل قوة واستقرار، ولكن هذا المستقبل ليس من السهل العبور إليه دون ثمن، وهذا ما يتطلب منا جميعا أن نؤمن بأن دفع ثمن التحديث والتغيير ليس عملية سلبية، كما أننا نحتاج من العالم من حولنا أن يدركوا أن تغيراتنا السياسية أو الاقتصادية أو الثقافية ليست سببية.. قبل أيام أصدر الم...

عندما تتساقط الأمطار الأميركية على الشرق الأوسط

>قرار الرئيس الأميركي بالانسحاب من سورية فتح الأسئلة الكبرى حول الشرق الأوسط وما حجم الآثار المحتملة لمثل هذا القرار؟ وهل سوف يترتب على ذلك القرار تحولات سياسية أو عسكرية يمكنها أن تعيد حسابات المنطقة من جديد؟ يبدو أن المربع رقم واحد في قضايا الشرق الأوسط وقضايا الخلاف والأمن القومي في هذه المنطقة يعود ...

في التحليل الاجتماعي: تسييل الثقافة في العصر الرقمي

>درجة الوعي في المجتمع سوف تظل تلعب دوراً مهماً في كيفية محافظة المجتمع على ثقافته والاختيار الدقيق لما يجب عليه أن يتنازل به لصالح العولمة وما يجب عليه أن يحتفظ به لنفسه.. لعل السؤال المهم الذي يمكننا طرحه يقول: هل العصر الرقمي منحاز اجتماعياً وثقافياً وسياسياً؟ وما أهم النتائج السلبية السريعة التي يمك...

مجلس التعاون الخليجي.. القوة والاقتصاد والأمن القومي

>دول الخليج، ومع أنها تعيش في منطقة مشبعة بالأزمات وتعيش في عالم مليء بالمنافسات الاقتصادية والسياسية، إلا أن قدرتها على البقاء الطويل وتحمّلها كل الأعباء يعكسان قدراتها السياسية التي ميّزت قادة الخليج خلال الأربعة العقود الماضية.. مجلس التعاون هو نتاج مهم لبيئة وظروف سياسية ساهمت في إنتاج فكرة المجلس...

كيف استطاعت السياسة السعودية تدفئة الشتاء العالمي؟

>ظهور سمو ولي العهد في الأرجنتين رسالة واضحة من السياسة السعودية التي نجحت بتعاملها المتزن وبثت المزيد من الدفء في الشتاء العالمي القادم.. فالسعودية أصبح من الواضح للجميع أنها تملك القدرات والإمكانات لتغيير المناخ العالمي في اللحظات المهمة.. قبل الثاني من أكتوبر الماضي شيء مختلف عما بعده، والحدث المعر...

عبر السعودية.. "سوف نقدم لكم أبلغ رسالة"!

>المملكة مستمرة في ثباتها بما تشكلت به عبر التاريخ، وتم بناؤها بمنهجية سياسية واقتصادية وثقافية صلبة، وهذا ما منحها التفوق الذي ذهب بكل أولئك الذين وضعوا أجندتهم ضدها في الاتجاه الخاطئ.. ما الدرس الذي تعلمناه في السعودية؟ وما الدرس الذي سنعلمه للآخرين؟ هذا السؤال منطقي، ويجب أن نسأله تحديدا بعد مرورنا ب...

القضية السياسية في أزمة خاشقجي

>هناك فرق منطقي علينا إدراكه بين فكرة توافر الحقائق وبين الادعاءات، فلو كانت القضية بهذا الشكل الذي يروج له الآخرون لما تطورت البيانات السعودية بهذا الشكل المهني لتصل في النهاية إلى بيان واضح دقيق.. تسييس قضية وفاة المواطن السعودي جمال خاشقجي- رحمه الله- سؤال مهم لا بد من مناقشته، وفهم أبعاده بطريقة ت...

فهم سوسيولوجيا التفاعل في «تويتر» كأداة سياسية

>انتشار «تويتر» الدولي، وتلك الأرقام الهائلة من الحسابات في هذا التطبيق، غيرت مفهوم التواصل الاجتماعي بلا شك، وأصبح «تويتر» ناقلاً مباشراً للتفاعل الإنساني على المستوى الفردي، حيث يعبر الأفراد في هذا التطبيق عن ذواتهم بشكل دقيق ومباشر.. ليس هناك شك في أن محاولة الفهم الدقيق للتأثيرات المحتملة لـ"تويتر" ...

شلل الضمير في الإعلام ووسائل التواصل الحديثة..!

>إن الهجوم على الوطن الذي مصدره مؤسسات إعلامية أو قنوات فضائية أو وسائل إعلام حديثة أو تقليدية إنما ينطلق من منهجيات إعلامية مصابة بشلل الضمير.. نتعرض خلال هذه الفترة لموجة ممنهجة من الإساءة الإعلامية تتجه نحو الوطن بمكوناته دون استثناء، ويتنامى هذا الهجوم بشكل متدرج نحو موضوعات متعددة سياسية واقتصا...

كيف تعاطت المملكة مع قضية جمال خاشقجي؟

>الذين يعتقدون أن السعودية كدولة كانت تبحث عن الحقيقة لمجرد أن العالم بحث عنها هم مخطئون، فهذا مواطن سعودي، واختفاؤه أو فقدانه يتطلب من القيادة البحث عن تفسيرات واضحة أمام أسرته والشعب السعودي، وأمام الحق والعدالة، ثم بعد ذلك إطلاع العالم على ما حدث. عند الساعة الواحدة والربع، دخل المواطن السعودي جمال...

عن السعودية.. للذين يحسبون أنهم يحسنون صنعاً!

>كل ما يفعلونه اليوم تجاه الشعب السعودي من محاولات تكمن في أنهم يتظاهرون بأنهم يؤثرون في هذا الشعب، لهم قرابة قرن من الزمان يعيدون الكرّة خلف الكرّة، وسوف تمر قرون طويلة وهم يعيدون المسار ذاته لأنهم لا يتعلمون من التاريخ بقدر تعلمهم من الفشل.. من الواضح أننا أمام محاولة يائسة لاغتصاب مفتعل لتاريخ طويل ب...

ولي العهد: المملكة لن تتوقف عن الذهاب إلى المستقبل

>حديث سمو ولي العهد ليس لقاء صحفياً، أنه قصة المملكة الذاهبة إلى المستقبل بكل ثقة واقتدار، فحديث سموه موثق بالأرقام والحقائق والحديث المنطقي والعقلاني حيث الاعتراف بالتحديات والصعوبات والإشادة بالإنجازات مهما كان حجمها والمراهنة على المستقبل والمجتمع السعودي.. في حوار سياسي أجرته وكالة «بلومبرغ» الأمي...

مفهوم العلاقات الدولية في السياسة السعودية..

>الراغب في فهم الطبيعة السعودية يدرك جيداً أن السعودية ترحب بكل من يعتذر عن أخطائه، وتلتزم بمواقفها الحازمة تجاه كل من يحاول أن يمس القيم والتقاليد الراسخة في السياسات السعودية. تبقى السعودية في العرف السياسي الدولي حليفا مهما لكثير من دول العالم بما فيها الدول الكبرى وغير الكبرى، ويشكل فقدان صداقة السع...

في يوم الوطن.. مؤسسة الحكم والمجتمع في المملكة

>الاحتفال بيومنا الوطني يجعلنا نفخر بذلك التلاحم الكبير بين القيادة والمجتمع في المملكة، حيث بني هذا التلاحم وفق قواعد مجتمعية وثقافية لم تصنع حديثاً؛ بل شكل هذا التلاحم عنواناً لدولة يقترب عمرها اليوم من ثلاثة قرون.. في سياق التاريخ والتطورات التي شهدتها المملكة خلال ما يقارب من تسعة عقود مضت من عم...

كيف ستواجه إيران صحوة المستضعفين؟

>الفقر الذي أصاب شيعة العراق والحرب التي يخوضها حوثيو اليمن والأزمة التي يواجهها حزب الله في لبنان وشيعة سورية وغيرها من الدول كلها أزمات اقتصادية وليس لدى إيران حلول جذرية ومنطقية حتى لو خرج إلى الواقع إمامهم الغائب.. لا تبدو الأمور في محيط النظام الديني في إيران تسير في اتجاهها المطمئن للقواعد التي رس...

محاكمة الإسلام السياسي

>على المجتمع أن يدرك أن محاكمة الإسلام السياسي بجميع رموزه ليست محاكمة للدين أو التدين، بل محاكمة عادلة لمشروعات فكرية تسعى إلى ترسيخ انعدام الثقة بين الحكام والشعوب، وإلى اتهام الدين الموسوم بالعدل بأنه دين الاستبداد والتحيز لصالح فئات ضد أخرى.. ظل مصطلح الإسلام السياسي مبهماً لدى الكثير من الأفراد...

في التنمية المجتمعية.. كيف يمكن توظيف الشباب السعودي؟

>الشباب السعودي تضاعفت أرقامه في المجتمع خلال العقود الخمسة الماضية، وعملت الحكومة على توفير تعليم مميز لهم في أرقى الجامعات، وهذا يعني أن المجتمع ينظر إلى هذه الفئات لكي يكون الاختيار والاستقطاب منصباً على أبناء المجتمع أولاً، وهو ما يتطلب الأفكار الناجحة لتحقيق هذه المعادلة.. المملكة بطبيعتها السي...

المملكة والنموذج التحولي في عهد الملك سلمان

>سوف يسجل التاريخ لعهد الملك سلمان نجاحه في إحداث هذا التحول عبر إعادة تشكيل البنية العقلية لدى المجتمع من خلال التركيز المباشر على التاريخ السعودي كوطن وقومية، وتعزيز الهوية الوطنية.. شهدت المملكة في عهد الملك سلمان - حفظه الله - الكثير من التحولات والتغيير نحو نماذج تحولية هادفة إلى تطوير النموذج ا...

المملكة وخدمة الحج بالحقائق والأرقام

>المملكة وهي تقدم هذه الخدمات لحجاج بيت الله تستشعر واجبها الإسلامي ومكانتها حيث شرفها الله أن يكون الحرمان الشريفان ضمن أراضيها كي تعمل على خدمتهما عبر كل فرد في هذا الوطن الكبير.. من لا يعيش في المملكة لا يمكنه أن يتصور كيف يمر موسم الحج بالسعودية التي تنذر نفسها من أجل خدمة ضيوف الرحمن الذين يأتون إل...

عليكم تقبلنا كما نحن وليس كما تريدون

>الحزم السعودي في قضية التدخل بالشؤون الداخلية قضية محسومة في الفلسفة السياسية السعودية، ويزداد إثباتها عبر التاريخ، والرسالة واضحة، عليكم تقبلنا كما نحن وليس كما تريدون، وخاصة أن المملكة دولة تلتزم بالأنظمة والقوانين الدولية، ومؤمنة بكل ما يحكم العلاقات بين الدول.. العلاقات السعودية مع دول العالم - ...

من الذي يسيّس الحج؟

>فكرة تسييس الحج نموذج تاريخي اعتادت المملكة على مواجهته، فكل من لديه خلاف سياسي أو اختلاف في وجهات النظر مع المملكة وعبر تاريخ طويل راح يتمسك بمناسبة الحج الدينية ليقول للعالم إن المملكة تسيّس الحج.. عبر تاريخ طويل يقترب من مئة عام تمكنت المملكة أن تثبت للعالم أنها جديرة في تقديم الخدمات للحجاج والز...

الحرب الكلامية في تهديدات سليماني لأميركا

>التهديد الإيراني الذي نقله قاسم سليماني للقيادة الأميركية يكشف فجوة لا يمكن تجاوزها في طبيعة النظام الإيراني الذي يواجه منعطفاً مهماً تغيرت معه حسابات إيران في المنطقة وفي الداخل الإيراني أيضاً وهو التهديد الأكبر لإيران.. قد يبدو من المستحيل أن يوجد إنسان لديه ولو نسبة ضئيلة من العقل ليأخذ حديث قاسم س...

إن تاريخ العالم هو محكمة العالم

>ليس من المبالغة القول: إن هناك تحولات دولية جديدة وقوى اقتصادية قادمة، وهناك فك للاحتكار الدولي للسيادة الاقتصادية المدعومة بسيادة عسكرية، حيث لن يلجأ العالم إلى فرض السيادة العسكرية بعد اليوم.. هذه العبارة التي عنونت هذا المقال هي لأحد الفلاسفة حيث يتحكم التاريخ بمفاصل العالم الاقتصادية والسياسية، فخ...