رجاء عالم


الهم برغر

مكلفة هي نزوات الإنسان، مثلاً فداحة عواقب نزوة شريحة همبورغر، مهلاً فهذا جنون، ربما هو هذا الحجر الصحي يجعلنا نراجع حتى شريحة البرغر ونرى فيها غزواً من كائنات فضائية غرضها تدمير كوكب الأرض. لكنها حقيقة يؤكدها علماء البيئة، ومع ذلك يصعب تصديق المفعول المدمر لقطعة مسكينة من اللحم، لكن تذهب الدراسات البيئية ل...

هل سترحل مع الصيف؟

لتكويننا النفسي عوالٍ وسوافل، العوالي منيعة بينما السوافل تتعرض لهزات مربكة بين الحين والحين، لكن دعونا نصادق تلك السوافل ولا نتبرأ منها ولا نحتقرها، لأنها ضرورية لإحداث هزات تقودنا للتأمل ولتنقية الشروخ الخفية في النفس وبالتالي للارتقاء الروحي بعد كل هزة درجة، الدرجة وراء الدرجة. الحجر يجعلك تواجه حقيقة...

الصـــــلاة

حدث في الأسبوع الثالث من الحجر أن أخذ موتانا يتوافدون في نومنا.. في نوم البارحة جاء أخي الأكبر نبيل، هذا الذي لم يلبث أن غادرنا منذ عامين.. بعد عام من الأخذ والرد مع السرطان، في الأسبوعين الأخيرين قرر أن يكف عن لعبة الكيماوي، واستلقى ليرقب بصمت صولات وجولات السرطان، لمدة أسبوعين بلا ولا حتى كبسولة مورفين و...

الخنزيرة

في العزل تأخذ الأشياء أحجامًا جديدة، تتقزم أشياء بينما تتعملق أخرى، ليس بالخداع البصري وإنما هو الخداع القصدي المعنوي، يسقط بعضه ويتضخم بعضه. أفكر غالبًا في الطبيعة، وبمعجزة التجول على غير هدى في غابة أو على قمة جبل أو شاطئ بحر، أوجه كاميرا هاتفي لزوج اليمام الذي ظهر يحوم مع بداية الربيع، وبلا شك اختار بقع...

إلى أين؟

الأسبوع السادس للحجر. نقاشات عن تخفيف قبضة الحجر تقابلها النوايا غير المعلنة للكورونا التي تتوعد بالكر والفر.. هجمة تترتب في الغيب ربما. الشك ما زال يتمدد للصابون وللماء وللمعقمات.. الشك حين يبدأ يجري لكل شيء حتى أنفاسك ذاتها. حسنا لا بد أن نثق بالله. من نافذتي يباغتني زوج العجوزين يتمشيان في زمن الكورونا...

دم

الحافلات لاتزال تجري فارغة مثل نمل أخضر عملاق، قطار الأنفاق ربما لا يقل خواءً، مغامرةٌ هبوطه للاستقصاء، لكنه بلا شك شريان الحياة التي يواظب على إدارة عجلاتها هؤلاء المنسيون من العاملين في السوبر ماركت، وعمال تنظيف المدينة بالإضافة للعاملين بالمستشفيات على اختلاف فئاتهم من الأخصائيين لعمال التنظيف. حياة تج...

نـــــور

تهدهدني صيحات النوارس محلقة من السين المحوط لبيتي الصغير مثل حبة عُنَب، وعلى سقف حجرتي يحنن القلب «فرانسوا تشينغ» هذا الشاعر والخطاط الصيني من مواليد العام 1929، والذي وصل باريس حين كان في التاسعة عشرة من العمر، وصلها محملاً بوجع كبير من مراهقة مضطربة وفرار من البيت العائلي بحثاً عن أجوبة لأسئلة وجودية عمي...

الفاكهة الحمراء

في جوف الليل توقظك رفيقتك، "أتعرفين ما أريد؟" "لا. ماذا؟".. "أرغب في فاكهة حمراء" أووه، تنهار كل الرغبات الكبيرة مثل الرغبة في النجاة للوطن أو تخليص العالم من الكورونا. تنتظر طلوع الصباح لكي تتسلح بالقفازات الطبية ومنقار البطة الذي يأخذ يتنسل مسرباً بخيوطه الكورونات لشفتيك. لا يسعك إلا التسامح مع مجفف الش...

القفازات

"من المهم ألا تلمس وجهك؛ لكيلا تجد الكورونا نقطة الاختراق لجسدك". ضمن قائمة التحذيرات، بينما يذهب خبراء السلوك البشري للقول إن حركة لمس اليد للوجه فطرية في الإنسان منذ وجوده بالرحم، تلمس اليد الوجه لتستمد الطمأنينة والحب، والآن تتدخل الكورونا بيننا وبين وجوهنا، وجوهنا هذه التي تحبنا، هذه التي تهدهدنا وتختر...

الـحـدود

هذا الصباح صَبَّحتني صديقتي لورا بيرج من واشنطن بصورة للريح، "رجاءً لنكن على تواصل"، تقول لورا التي تواصلني عبر الأطلنتك بالريح وبالزهر الذي يتفجر في حديقتها الخلفية وتوزع بذوره على الجيران، هذا الربيع ماض بينما العالم يركع تحت وطأة الكورونا، ربيع في الخارج بينما تنحصر المسافة، تختفي من عالمك الأجساد، لا ت...

الجوع

لا نزال لا نكاد نصدق، حين توقف العالم عن الركض، تشعر بعجلة داخلك لا تكف تدور وتتضخم، تتوق لتسجيل يوميات الحَجْر، لكن ما الذي يمكن رصده في بيت بأربعة جدران وباب موصد بوجه الكورونا أغلب الأحيان، حتى رسائلك تحجم عن تلقيها، تطلب من حارسة المبنى الاحتفاظ بها حرصاً على تجنب تسلل كورونا طائشة في أحد تلك المظاريف ...

فيروس كورونا نعمة

ضمن ما يثيره فيروس كورونا من مراجعات للحسابات البشرية يذهب البعض للاعتقاد أن البشر لم يعودوا ينصتون للطبيعة الأم، بل وتمادوا في انتهاكها وتحريرها لتشبع جشعهم، وذلك بالتعدي على حياة الكائنات الأخرى، إخوتنا في الطبيعة، من حيوان ونبات وجماد، مثل حيوان البانقولا -الذي يُشّك في كونه الناقل لهذا الفيروس للإنسان-...

عدم احترام الطبيعة

بينما يواصل فيروس كورونا تبديل خصائصه وتعزيز أسلحة فتكه تتصاعد بالمقابل محاولات البشر -بصفتهم الضحايا الرئيسين- للفهم وتقديم تفسيرات والخلوص للعِبَر التي قد تسهم في تعديل السلوك البشري مستقبلاً، ورغم إجماع الآراء على أن الفيروس ما هو إلا رسالة إلهية وأن الإنسان هو الذي حرض هذه الرسالة وانبعاث هذا الفيروس ل...

كورونا يعيد التوازن

يقولون الفيروس صديقك وليس بعدو، وكما قال باستور "لا شيء يأتي من الخارج، كل الذي يأتيك لا يأتي إلا من الداخل، داخلك".. ومن هنا يذهب الروحانيون للقول بأن الميكروبات والفيروسات ما هي إلا أداة كاشفة، ضوء قوي يتوجه لباطن الفرد ويكشف مواطن الضعف والهشاشة، ويقوم بمهاجمتها وتأليب الجسد بأجهزة مقاومته ومناعته للتجن...

سـايبــي 1-2:

تفاجئنا القارة السوداء ببذارها المبدعة والطالعة من لهيب ذلك الثراء الطبيعي الذي لم يُسْفَر عن معظمه بعد، وهذه المرة هذا المنحدر من أصل أفريقي وبالذات من بوركينافاسو، المبدع العالمي الفنان الفرنسي «سايبي» والذي اشتهر بأعماله ذات الأحجام الخرافية والتي تتمدد في الطبيعة مثل خوارق من الأصباغ، التي ترسم مشاهد إ...

كورونا يتحدى البشرية

كورونا هذا الفيروس الفاضح، الذي يرمح على سطح كوكب الأرض بلا رادع، يغلق ليس فقط البيوت على أصحابها وإنما أيضًا يغلق مدنًا بالجيوش التي تمنع انتقال البشر للداخل أو للخارج، بل تطور ليغلق القارات ويوقف حركة السفر التي تصاعدت في القرن الحادي والعشرين في إزاحة لم يسبق لها مثيل في تاريخ البشرية، هذا الطي للمسافات...

بينالي الفنون الرقمية (3 - 3)

«كل هذا الكمال البلاستيكي هو الشكل المهجور من الجسم، حيث أصبحت الحقيقة هي الشكل العالمي غير المحبب من العالم»، بهذا يقدم البينالي للمفهوم الذي ينتظم معروضاته، ليقول إن مستقبل التكنولوجيا هو البعد عن الإنسانية بمفهومها المنافي للكمال، حيث إنه من المفروغ منه حين تتخلق في هذا العالم بصفتك إنساناً أن تكون بعيد...

خطوات جريئة

تتوالى مؤخراً خطوات جريئة في المشهد السعودي، ولا يملك المراقب إلا الوقوف انبهاراً بتلك التغيرات، ناهيك عن النشوة التي تنتاب الفرد السعودي الذي يستقبل تلك التغيرات بحس بالمسؤولية ونهوض للتكليف ناجم عن وعي تم تأسيسه عبر سنوات البناء التي مر بها مجتمعنا السعودي. خطوات لا حصر لها وليس آخرها الإعلان عن التنظيم ...

بينالي الفنون الرقمية 3-2:

ضمن الفنانين الذين قدمهم بينالي الفنون الرقمية «Nemo2019/2020» الفنان الفرنسي «بيب ديوم Beb-deum من مواليد عام 1960»، الذي يمكن أن يطلق عليه لقب الفنان الشامل، حيث يتنوع نتاجه العبقري؛ حيث درس الكوميديا في مدرسة الفنون التطبيقية بباريس على يد مشاهير في هذا الفن مثل جورج ريتشارد، وبالتالي فهو ضليع في إنتاج ...

عالم اليوغا

تحفل صفحات الإنترنت بفيديوهات عن تعليمات مجانية للراغبين في اقتحام عالم اليوغا، بل وتتصاعد أصوات شخصيات عالمية مؤثرة تنادي بضم اليوغا كممارسة يومية لتحقيق التوازن بين الجسد والروح، بين النفسي والروحي، هذا التوافق الذي كما يؤكدون لاغنى عنه للوصول للسعادة والشفاء، بل والشباب الدائم، فهل فعلاً اليوغا هي أكسير...

بينـالي الفنـون الرقمـية «1-3»

في دورته الحالية نجح في لفت الأنظار وتحقيق حضور قياسي بينالي الفنون الرقمية «digital art»، الذي يحمل عنوان «نيمو Némo» والذي انعقد للفترة من الثالث من أكتوبر 2019 إلى التاسع من فبراير 2020. ولقد تناول البينالي في الأعمال التي قدمها تساؤلات حول احتمال اختفاء الجنس البشري، ليس بالضرورة نتيجة لكوارث بيولوجية ...

احتياطات لضمان البقاء

أتذكر حين كنّا نقرأ مجلة الأطفال الكرتونية "سوبرمان" كيف أنه قادم من كوكب كريبتون، الكوكب المسكون بالخوارق والتقدم العلمي والذي منح سكانه قدرات خارقة، حيث وفي ذروة ازدهار الكوكب توصل والده من خلال البحوث لحقيقة أن كريبتون في سبيله للدمار، وحيث ألا أحد اقتنع بتحذيراته لم يجد بُداً من صنع مركبة فضائية مبرمجة...

هرجة 203

المهندس المعماري السيريلانكي جيفري مانينغ باوا Geoffrey Manning Bawa من مواليد عام 1919 في سيلان، والمتوفي عام 2003، هذا العبقري الذي ترك بصمته في مسيرة العمارة العالمية، بما حققه من اختراقات إبداعية بتصميماته الهندسية المستقاة من روح عمارة الشرق وسيريلانكا خاصة، ما جعله من أكثر المعماريين نفوذًا في جيله، ...

عالم كريم

لا حصر للأمثلة على بذور الإبداع التي يلقيها الخالق أينما كان وأحيانًا في أشد البقاع قحطًا من الناحية العاطفية النفسية والاجتماعية والاقتصادية لكن يتكفلها بالرعاية لكي تتألق وتبهر العالم، يجيء مصمم الأزياء هذا الذي يسطع نجمه مؤخرًا في ساحة التصميم الفني للثياب بفرنسا والعالم يوسف فوفانا أحد مؤسسي Maison Châ...

هرجة 203

الهالة وطاقة الجسد: ننظر لأجسادنا هذه التي نعتقد بكونها الحقيقة الراسخة والتي تلخص ما هيتنا، وننظر لممتلكاتنا بصفتها الدليل المادي على وجودنا وما حققناه من نجاحات منذ خروجنا لهذا العالم والدليل الذي يعطينا القيمة ويفاضل بين واحدنا والآخر، ننظر لكل ذلك (المادي) بصفته الكتلة التي هي حياتنا، هذه الكتلة التي ...

بذور الإبداع لا يصدها لون بشرة

"لو رجع موزارت للحياة لتوقف مذهولاً من طريقة عزف مراد للبيانو".. شهادة ضخمة يقدمها كاتب الأغاني الفرنسي "André Manoukian" والحكم في برنامج "nouvelle star" للموهبة الشابة مراد.. فمن هو مراد هذا؟ إنه مراهق في الرابعة عشرة من العمر، وهو من أصول أفريقية، ويحيا في حي من ضواحي مدينة مرسيليا حيث الخطر المحدق سواء...

هرجة 203

تثير الدهشة مخيلة الفنانة الأميركية والمتخصصة في التصوير الفوتوغرافي والأفلام الوثائقية» آنا بويازيس Anna Boyiazis» من مواليد عام 1967 والتي تتنقل في عملها بين جنوب كاليفورنيا وشرق أفريقيا، في مجموعتها الفنية التي تحول عنوان «العثور على الحرية في الماء Finding freedom in the water» والتي نالت عليها «جائزة ...

أين كنا كل تلك السنوات؟

أجدني أقف عن بُعد أرقب بنظرة الآخر هذه الأرض التي صاغت بروحانيتها وجداني، وربما تفوق معانيها وتحولاتها قدرة لغتي على التعبير، لكنني أسمح لنفسي بالانبهار بها كطفل يرمق أمه بصفتها تلخيصاً للكون كله. بلدي، مهبط الوحي هذا والذي لا يكف يستمطر الوحي، ولعلي أكرر أن هناك وحياً يتفجر بمملكتنا، اتلقط بفرح وفخر تعلي...

هرجة 202

يتصدر قوائم الكتب الأكثر مبيعًا كتاب الجوكي الفرنسي الكفيف البصر «سليم الجيني Salim Eljaini»، الذي يحمل عنوان «المستحيل هو بداية جيدة L’impossible est un bon début» الصادر عن دار نشر «فايارد Fayard»، الذي يحكي فيه سليم، الذي يبلغ الرابعة والعشرين من العمر لأبوين من المغاربة - قصة فقده التدريجي للبصر نتيجة...

هل نحن مقبلون على عصر آلي؟

التحولات التي تشهدها فرنسا مؤخراً تتجاوز التنازعحول قوانين التقاعد ومحاولة تحقيق عدالة بين فئة موظفي المواصلات المتمتعين بمزايا تفوق بقية فئات الشعب، وتتجاوز الاحتجاج على مستويات الفقر في الأرياف والمدن والضواحي المهمشة، ومهما كانت الجهة التي ستخرج ظافرة من هذا الصراع فإن الأكيد أن النتيجة الأكيدة هي هذا ا...