رجاء عالم


هارون تازييف

العالم يغلي، يحترق يغرق يغرق في رماد براكينه ويفقد خضرته وتنوع أحيائه ويتحول مرجان محيطاته للرمادي وتموت بالمئات أضخم حيواناته بفعل طحالب سامة يسببها تسخينه الحراري، بعد فناء الديناصورات لم تنجح الأرض في توليد حيوانات جبارة، وحتى الحيوانات التي نجحت في البقاء بأجساد أكبر من بحور الصغار ها هي تنفق، وحيد الق...

«المتخفون».. غرائبية تستجلي المستقبل

«إنهم هناك بيننا، حيث لا يخطر لكم النظر أبدًا، يتجولون في البقع العمياء للرؤية البشرية، يطلق عليهم مسمى المتخفون، أو الأشباح؟ بل على العكس تمامًا: فهم كائنات من لحم وصوت وحيوية غير عادية، تستقلب الأحجار أوالفضلات أوالحيوانات أوالنباتات في رحلتها لتغذية تحولاتها المستمرة». بهذا يمضي في أسرنا الكاتب الفرنسي...

لا يبدو للأمر نهاية

أصبحت الأقنعة أمراً واقعاً. كما بحركة ساحر اختفت الأنوف والأفواه والابتسامات وحلت مكانها لطخة من البلاستيك الأزرق أو القماش المقوى وبألوان تتفاوت في الغرابة حيناً وفي الفن البديع حيناً، صارت الأقنعة دليلاً لقراءة الشخصية وبالذات قراءة الإبداع الشخصي، أولئك العمليون الذين لا يحفلون بفكرة القناع يظهرون بشكل ...

تساؤلات جونتر باولي

مُضياً مع كتيب (100 سؤال في 100 صفحة) للمقاول جونتر باولي، الكتيب الذي يمكن تسميته عكسياً (100 سؤال لـ 100 إجابة)؛ لكونه يحفز المزيد من التساؤلات حول المدى الذي يذهب إليه البشر في مغامرتهم متبحرين مع التكنولوجيا، والتصعيد في سرعة الاكتشافات، وبالذات في مجال الاتصالات، وما يحدثونه في هذا السبيل من دوامات كو...

عودة لتساؤلات جونتر باولي

أجدني مضطرة للرجعة للتساؤلات التي تضمنها كتيب جونتر باولي "100 سؤال في 100 صفحة"، وذلك لأهميتها في مساعدتنا على فهم الإيجابيات والسلبيات التي تحملها لنا الهواتف النقالة وأبراج بث الموجات الكهرومغناطيسية اللازمة لتسريع الخدمات الإنترنتية، ومن تلك التساؤلات: س: كيف يمكننا تجنب الآثار السلبية للحقول المغناطي...

أسئلة جونتر باولي (2)

نعود لكتيب «جونتر باولي» الذي يحمل عنوان «100 سؤال في 100 صفحة» بتذييل يشرح مضمون التساؤلات «عن الموجات المغناطيسية والصحة، فشل العناية الصحية، عجائب النور، كيف ننجو معاً من الفوضى» ويقصد بالفوضى الارتباك الذي تورط فيه العالم مؤخراً والتي تجلت بانتشار الكورونا وما يتابعها من انهيارات اقتصادية تتلاحق على ال...

أسئلة جونتر باولي (1)

يثير الاهتمام الكتيب الصغير الذي أصدره البلجيكي "جونتر باولي Gunter Pauli" والذي يعرّف نفسه بكونه متعهد البناء أو المقاول، بينما في الحقيقة ترمقه الأوساط العلمية والاقتصادية بصفته المفكر والباحث الاجتماعي والبيئي، بل ويعد بحق المنفذ المثالي لمبدأ الزراعة المستديمة أو للنماء المستديم، ليس فقط في مجال الزراع...

جان كلود آميسن

يلفت الأنظار الدكتور الفرنسي "جان كلود آميسن Jean-Claude Ameisen" من مواليد العام 1951، وهو جان كلود أميسن والذي يأتي تعريفه في ويكيبيديا بصفته الطبيب وعالم المناعة والباحث في علم الأحياء، والمدير لمركز دراسات الحياة في معهد باريس للعلوم الإنسانية بجامعة باريس "Diderot"، والذي شغل لأربع سنوات منذ 2012 منصب...

منصة تيبي

بمقابل الأصوات التي ترفع عقيرتها منذرة بقرب انقراض الإنسان ونهاية هيمنته على كوكب الأرض ترتفع الأصوات المضادة والمتسمة بالتفاؤل، والتي تعلن ثقتها اللامحدودة التي لا سبيل للتشكيك فيها وذلك في قدرة الإنسان على الصمود والبقاء وإعادة العمار، ومن ذاك التجارب المتعددة لإعادة زراعة الغابات التي احترقت في السنوات ...

كيت وكات 39

هل جربت أن تتعرف على شخصية مؤثرة ويحدث أن تختفي تلك الشخصية في طرفة عين من المشهد الأرضي؟ هذا ما حدث مؤخراً حين - وبمحض الصدفة - شهدت حواراً مع المفكر الفيلسوف الفرنسي والمدافع عن النظام البيئي المشهور «برنارد ستيجلر Bernard Stiegler» من مواليد العام 1952، أثناء الحوار في البرنامج المبثوث على اليوتيوب Thin...

«رؤية مفكر»

عام وراء عام تتمكن شبكة الإنترنت من عالمنا، وتتوسع مجالات الاستفادة من هذه الشبكة والفضاءات التعبيرية التي توفرها، ولا يقتصر ذلك على الطروحات اللانهائية التي تتنامى فيها بصفتها مجالاً للتنفيس الاجتماعي والنفسي والفكري، وإنما وبالإضافة لذلك في الاعتماد التدريجي عليها في توفير مداخيل ووظائف لفئات تتفنن في خل...

بوريس سيرولينيك

نتوقف بالبروفيسور والكاتب الفرنسي والطبيب النفسي "بوريس سيرولينيك Boris Syrulnik" من مواليد العام 1937 في بوردو.. وفي مقابلة معه في برنامج "المكتبة الكبيرة la grande librairie" في محطة "France 5" يتحدث عن طفولته، حيث تم ترحيل والديه أثناء الحرب العالمية الثانية وقتلهما في معسكرات الاعتقال النازية، واضطر هذ...

كورونا.. حقيقة أم وهم؟

نفتتح بقائمة مبسطة من الإحصائيات السنوية: 57 مليون إنسان يموتون سنوياً، 8 ملايين من التلوث، 7200000 من استهلاك الكحول، 3 ملايين من سوء التغذية، 3 ملايين من السمنة، نصف مليون من المياه غير الصالحة للشرب. وتمتد القائمة، وإننا وبمقارنة هذه الأعداد المرعبة بأعداد الموتى بسبب الكورونا نستفز للتساؤل: "ما الذي ...

كيت وكات في زمن الكورونا 34

نتوقف بكل ما يوحي بخضرة، بشوق كما شوق الميت في قبره لفرع أخضر يمتص وحشته وعذاباته، ومن نتوقف بالفرنسي "جيل كليمونت Gilles Clement" البروفيسور "الكوليج دوفرانس College de France" والتي يعد التدريس فيها منصباً لا يستهان به في الوسط العلمي والثقافي الفرنسي، والمحاضر أيضاً في التاريخ الطبيعي في "مدرسة فرساي ال...

الانتقال البيولوجي

تتكرر عبارة "الانتقال البيولوجي transition écologique" ويتناقلها السياسيون على اختلاف توجهاتهم ومراتبهم، من الوزراء للنواب لغيرهم، ويشيرون بذلك للتحول لما يطلقون عليه مسمى "الطاقة النظيفة clean energy" أو "الطاقة الخضراء green energy" والتي بالاعتقاد أنها لا تضر البيئة، ولا تطلق المزيد من غاز CO2".  وفي م...

كيت وكات في زمن الكورونا 31

تنظم الكورونا صفوفها، وفي تحالف غير متوقع تضم قواتها للحرائق التي نراها تندلع على غير توقع في مناطق مختلفة من العالم، وليس آخرها الحريق في البرتغال أو بالقرب من بيريتز في فرنسا لتلتهم غابات ضخمة وتشرد الآلاف من بيوتها، الحريق الأخير في البرتغال يذكر بحريق العام الماضي والذي يصفونه بـ»فزع لا يصدق»، يفوق ذلك...

إنقاذ العالم

تذهب التوقعات لأن الكورونا تعتزم الانتشار بين سكان الأرض، وأننا نحن البشر المرشحون كضحايا لها، لابد وأن نوطن النفس على التعايش معها في كر وفر، نعم هناك عشير جديد ينافسنا فضاءات الأرض ويتحكم في تنقلاتنا بل وفي ملامساتنا، ألا وهو السيد كورونا. وفي ظل هذا التهديد أو العشرة ومع تصاعد الحس بالخطر من احتمال تع...

المناورة

الكورونا تناور، هجمة هنا وهجمة هناك، ألف حالة جديدة يومياً في فرنسا بسبب ترك الناس للحذر مع إغراءات الشمس والإجازات التي تتوافق مع نشاط الكورونا. الأقنعة تعود لتتصدر اهتمام الجماهير، تصبح إجبارية داخل كل الأمكنة المغلقة من المرافق والمؤسسات والمحلات التجارية والمرافق الترفيهية، عادت الوجوه تتقنع بالخوف غال...

النباتات تنعش أرواحنا

متناهية هي فتوحات هذه الفترة من الثلاثة أشهر في الحجر الصحي، وهي في غالبيتها رحلات للباطن، رحلات في ظلمات الذات وتنويراتها، وهناك نلتقي بجوهرنا وبجوهر أولئك الذين يمتطون نفس الموجة الروحية التي تحملنا، من جنود أرواحهم تتناغم مع أرواحنا وتتلاغى بسلاسة ماء سلسبيل، وفي الصمت الممزوج بموسيقى الخضرة المحيطة بهذ...

كيت وكات في زمن الكورونا 30

متناهية هي فتوحات هذه الفترة من الثلاثة أشهر في الحجر الصحي، وهي في غالبيتها رحلات للباطن، رحلات في ظلمات الذات وتنويراتها، وهناك نلتقي بجوهرنا وبجوهر أولئك الذين يمتطون نفس الموجة الروحية التي تحملنا، من جنود أرواحهم تتناغم مع أرواحنا وتتلاغى بسلاسة ماء سلسبيل، وفي الصمت الممزوج بموسيقى الخضرة المحيطة بهذ...

التقشف في زمن كورونا

ها هي الكورونا ترعص، هجمة هنا وهجمة هناك لتسترد فلاشات كاميرات الصحافيين والصفحات الأولى للصحف ومواقع التواصل، تعاود الكورونا الظهور في دول كاليابان التي كادت تنجو من دفع الثمن الباهظ الذي تكبدته دول العالم الأخرى بسبب الكورونا، هذا بالإضافة لسراحها في دول كالولايات المتحدة والهند مثلاً التي تجاوزت الإصابا...

كناس الشوارع

نلتهم الكتب بلا شبع لمواجهة الوقفة الكونية وذلك ضمن الإيقاع الهادئ الذي فرضته الكورونا على العالم. فجاة يقتحم عالمي هؤلاء المنسيون، عمال تنظيف الشوارع وحراس العمائر وعمال السوبر ماركت، وذلك بصرف النظر عن العاملين بمجال الصحة من عمال التمريض وتنظيف المستشفيات، بالذات يستوقفني عمال تنظيف الشوارع، هؤلاء الذين...

الموجة الخضراء

تتراجع الكورونا مبدئياً وتدفع الكثيرين لمراجعة حساباتهم الشخصية مع الحياة عمومًا، موجة الأخضر تجتاح دول العالم، وبالذات فرنسا في انتخابات رئاسة البلديات بمختلف مدنها، الانتخابات التي أسفرت عن ظاهرة اجتياح المنتخبين الخضر أو أنصار البيئة لبقية المرشحين وذلك في مدن كبيرة مهمة مثل بوزونسون، ستراسبورغ، بوردو، ...

أين يختبئ كورونا؟

يبدو كأن كل شيء قد رجع لما كان عليه قبل الوباء، ما يدعو للتساؤل "أين يختبئ هذا السيد كورونا؟ وأي جند يعد للبشر في صمت وبالخفاء؟" أم لعله رحل وترك شبحه يواصل تخمير الفزع في العالم؟ تتردد أقوال إنه قد حجز تذكرة عودة في شهر سبتمبر، لكأنه يقضي إجازة الصيف في مصيف الخفاء وسيرجع ليمارس عمله في مكتبه برئات العباد...

كيت وكات في زمن الكورونا

رغم الاندلاع المتعدد للسيد كورونا ببقاع مختلفة من العالم إلا أننا نشهد أسبوعًا آخر من الانحسار التدريجي للأضواء عن الكورونا، والتي يبدو أنها قد فقدت البطولة المطلقة في وسائل الإعلام مؤخراً، وربما الكورونا قد فهمت الآن مأزق الشهرة وأن على الفيروس أن يجدد حبكته وإلا فقد جمهوره، اللمعان يكلف غالياً، درس بسيط ...

خارج الحجر الصحي

مع أولى الخطوات خارج الحجر الصحي نتوقف لننظر إلى الوراء: سيد كورونا، هل صرت خلفنا الآن، أم ما زلت تترصدنا في منعطف على الطريق؟ نتساءل ونحن نرى المقاهي والمطاعم ومحال التسوق تعج من جديد بالبشر والحياة، نتساءل: كيف تم كبح كل هذا الزحام خلال الأشهر الثلاثة من الحجر؟ تنصت حولك للشقق والبيوت وتدرك غياب الجيران ...

كيت وكات في زمن الكورونا

مع التصاعد في الإيقاع المهدد بدمار الأرض هناك تصاعد أشبه بتفجرات في الإبداعات البشرية في مجالات مختلفة، كمجال الاختراعات والألعاب الإلكترونية والبهلوانية ومجالات الفنون كالموسيقى والغناء، ولقد لوحظ خلال فترة الحجر الصحي التي قاربت الثلاثة أشهر أن المحجورين قد وجدوا عزاءً في الموسيقى، ولقد لاقت الإقبال البر...

مجتمعات الأمل

تتضاءل سطوة السيد كورونا، وتنحسر الأضواء عنه في وسائل الإعلام بمقابل الآثار الاقتصادية التي أحدثها، والكوارث البيئة التي تنتظر العالم بحسب رأي الخبراء في هذين الحقلين الاقتصاد والبيئة. ودعونا نساير الرأي المتجه للكوارث، فإن القراءات القاتمة لمستقبل الأرض تكاد تكون حقيقة مسلم بها لجماعات كثيرة بأرجاء العال...

الخروج من الحجر

منذ أسبوعين بدأ فك الحجر التدريجي في معظم الدول الأوروبية وبالذات فرنسا. خروج حذر كما بعد بيات شتوي. في باريس يسمح بالخروج دون التصريح، التجول ممكن بل وحتى الانتقال وإنما في مساحة تتسع من الكيلو متر الواحد للمئة من الكيلو مترات حول موقع السكن. وإنما لا تزال باريس في منطقة الأحمر، منطقة الخطر وذلك بسبب الك...

الكمامات

الرحلة مع الكمامات يصورونها كما رحلة على حافة الموت والرجعة. الكورونا نشطة بينما تبطن الكمامات جدران جماجم البشر تكمم الداخل قبل الخارج، تندهش كيف صارت البطولة للكمامات على الإنترنت وبتصدرها للجدل الدولي "بعجز السلطات عن توفيرها، وبالتشكيك في ضرورتها إلا لمن هم على الجبهة مع الكورونا، وبجعلها إجبارية لعم...