عبدالرحمن الناصر


هل ستدور كاميرا «طاش ماطاش»؟

ينتظر الجمهور السعودي عودة الثنائي عبدالله السدحان وناصر القصبي لتشكيل قوة جاذبة تدعم الدراما السعودية رمضان المقبل، بعد أن أشعل الفكرة معالي رئيس هيئة الترفيه تركي آل الشيخ، الذي دعا النجمين للصعود على منصة مؤتمر الترفيه، طالباً منهما تقديم عمل مشترك خلال العام الجاري. هذه المبادرة من معاليه تأتي في إطار...

فهد الكبيسي يهدد برفع قضية.. ونانسي عجرم ترمي التهمة على الشاعر!

تعيش الساحة الغنائية هذه الأيام أجواء مشكلة بين الفنان القطري فهد الكبيسي والفنانة اللبنانية نانسي عجرم تتعلق بالحقوق الفكرية لأغنية قدمها الكبيسي عام 2012 بعنوان "بعيد الشر" من كلمات وألحان عبدالعزيز العبكل، والتي أعادت نانسي تحويرها من جديد وطرحتها مؤخراً في قالب خليجي بعنوان "خراب بيوت" من كلمات وألحان ...

«أصابك عشق».. رثاء للحالة الفنية الهزيلة وممحاة الفنانين

لم يكن ظاهراً في الساحة الفنية نهائياً، حتى بعد خروجه من برنامج «ستار أكاديمي 2008». عبدالرحمن محمد الذي حاول أن يستغل مهارته في الغناء، ويقدم نفسه ضمن التقاليد الفنية المحترمة، والتي كانت مبدأ يرتكز عليه. هذه الحالة الفنية قد تكون تلبست العديد من المواهب الغنائية، لكنها في الوقت نفسه تتجاوز غيره بسبب ا...

الجمهور يسأل: أين طابعنا وشخصيتنا في الأغنية؟

تعوّد الجمهور في الوطن العربي على سماع الاغنية بشكل تقليدي وبسيط, يعتبرون هذا التوزيع الموسيقي, ضمن أدوات الطرب التي يسمعونها منذ القدم وتليق بهم, الا ان التطور وعلوم التكنلوجيا زادت امكانيات التوزيع وضخّ الالات الموسيقية بكثرة, على اعتبار انها تشبه إلى حد قريب فرق الاوركسترا ويستسيغها المستمع كتطور فريد ...

ناصر الصالح.. يواصل «نسخ» الألحان القديمة

يبدو أن الملحن ناصر الصالح لم يعد يملك ما يقدمه للأغنية السعودية، بعد مواصلته الاقتباس من الألحان الشعبية التي تحتويها الأسطوانات الباقية الموروثة من أرشيف والده صالح المحسن الذي كان منتجاً غنائياً في حقبة الأسطوانات في الأحساء. كل عمل جديد للصالح لابد أن يحمل في طياته شبهة اقتباس أو تشابه مع لحن شعبي قديم...

الحفلات الغنائية داخل المملكة.. تاريخ كبير من الثقافة والفن والترفيه

منّذ بداية الفن والموسيقى في المملكة والمسرح الغنائي يعتبر شريكاً رئيسياً في بناء المجتمع وداعماً في كل الاحتفالات الشعبية. كان التلفزيون الرسمي ينظم حفلات ويستضيف مطربين سعوديين في أمسيات غنائية كبيرة، إضافة إلى الأندية الرياضية التي كان مسموحاً لها بأن تنظم الحفلات الغنائية لكبار النجوم السعوديين والخليج...

يا جعله منصى!!

"ياجعله منصى".. هكذا كان زائر جارهم يقول لابن ناصر، الذي يحتفي مهللا ومرحبا بزائر الجار الذي "تعنى" في مشوار طويل للوصل لهم، للاسف تفاجأ أنهم غير موجودين، لكن ابن الجيران "فهد" سمعه "يدق" باب الحديد، وخرج له قائلاً:" مسيك بالخير ياعم!"، الزائر يلتفت عليه: "هلا وسهلا مسيك بالنور.. وين جيرانكم، عسى ماشر ماير...

لماذا تم إبعاد نوال عن برنامج «فنان العرب»؟

لم تعتد المطربة الكويتية نوال على دخول برامج المسابقات والتحكيم للمواهب في فترة سابقة، حتى بدأت تلوُح في الأفق عن مشاركتها في برنامج "فنان العرب" والذي سيعرض كبرنامج جديد على قناة دبي. استبشر الجمهور خيراً بتواجدها لا سيما وانها تحمل شهادات ميزتها عن غيرها من المطربات العربيات في الوقت الحالي وخريجة معهد...

أمسك حلالك أبرك لك

عادة.. ينطلق فهيد باكراً بعد صلاة الفجر للوقوف في موقف السيارات في وسط الديرة "الرياض"، لا يعرف مهنة غيرها، سيارته - البيجو/ البكس - يسمونها في ذلك الوقت –الدّرج. ذات يوم وهو خارج من صلاة الفجر، حدثه مبارك وهو يعدل شماغه على راسه "بنت البكار"، قال: "الحين يا فهيد، قبلك تركض من صلاة الفجر ولا ترجع لحويكم ...

أص.. الجدران تسمعك.!

لم يكن العم صالح مدركاً أن اطفال الحارة وشبابها قد يؤذونه في يوم من الايام، لم يكن يعلم أنهم سيُكَسِرُونَ لمبة دكانه "أم صفر"، من بعدها أصبح يردد مقولة "يامن شراله من حلاله عله"!. صالح في كل يوم "يشرع/ يفتح" باب دكانه كجزء مبتور من بيته القابع على زاوية الحارة، يعتبرونه أهل الحارة ونيس لهم ومسلي خاطرهم ...

أيام مصطفى!

يسكن المدرس الفلسطيني مصطفى في بيت صغير على زاوية الحارة، ربما كان مستمتعاً بأجواء الحارة ليزيح عنه همَّ الغربة والوحدة، العم أحمد ذاك السمين مدير المدرسة, طلب من مصطفى أن يعلم التلاميذ كل المواد رغم اختصاصه في مادة الحساب، مصطفى النحيل الذي يلبس بدلة نصف كم, له رؤيا ان سكنه في الحارة كان بسبب قرب المدرسة ...

صالح الحشري.!

مراد الذي يفتح دكانه الواقع على زاوية سكة مبارك ويغذي نساء الحارة من مستلزمات الاكل والمشروبات وحتى بعض من الملابس ك " الدراريع المطرزة", تلك كانت هي الموضة حينها. هذا اليمني مراد بعد ان يفتح دكانه يرش الماء على واجهته ويفترش زولية مهترئة مقلمة قبل أن يأتي ابو محمد حاملاً معه القهوة والشاي منتظرين البقية...

الأحساء.. الحُب وثقافة الغناء

التجمع الشعبي والتلاحم بين الناس في محافظة الاحساء بعد الأحداث الإرهابية التي وقعت هناك، وراح ضحيتها مواطنون آمنون، هذه المحافظة البارزة على الجانب الشرقي من السعودية مازلنا معهم مستنكرين العمل الإجرامي مبينين أن هذه الأعمال الاعمال الاجرامية لن تزيد المواطنين إلا لحمة وتكاتفا وتماسكا للوقوف في وجه كل من أ...

أبو عين وعين!

تنتفض الجويهرة من أحلامها.. تقول لوالدتها إنها تصحو من نومها "مرتاعة/خايفة"، لكن والدتها التي عاشت طفولتها في قرية قليلة البيوت تحفها جذوع النخيل اليابسة وثقافتها متوارثة، إذ تقول لابنتها "والله من المطارد في القوايل، ترى هذي مهيب حلوم!، هذا -حمار القايلة- واحمدي "ربس/ربك" انه ما "تكتس/تكتك" على جرانك لين ...

مهوب صري.!

ربما فضفضة لصديقه سعود هي الفاصل المهم في حياته!. كان سعد يرفض كل شيء في الحياة ينظر لها على انها ممرَّ متعب وصعب، دائماً "طفران" لا يمتلك قرشاً وسيء الاخلاق، مع ذلك يعتمد على والدته المسكينة، كلما جمعت مالاً من اخوته او من زوجها راح يعتمد على الحيلة ويجبرها ان تقدم المال له طوعاً، احياناً "يسرق" من خزنتها...

القلوب الميتة.!

لم يتبين حسن مدى صبر زوجته وأبنائه على عصبيته وعنفوانه في التربية, لم يكن أباً مثالياً كمثل الآباء في الحارة, جٌل اهتمامه تلك السهرات في مجلس أحمد المُطل على الشارع مع ثُلة من اصدقائهم البعيدين عن الحي, يسهرون على سماع اسطوانات سميرة توفيق وشرب "الخرشة/الكولونيا" ودق الأصبع, يأتي حسن إلى بيته متأخراً, لكن ...

ماهوب من ثوبنا.!

لا تستثني أي وقت تجعله فسحة لجسدها وراحة عقلها من التفكير.. هكذا هي فوزية, كل وقتها لمراقبة الجيران تنتظر ابوابهم متى تفتح من ال"طرمة - صندوق خشبي مخرم يضعونه في الدور الأول يستكشف منه الباب والحارة", عندما "تزلُ" قهوتها في كل صباح لجدتها الطاعنة في السن أم سعد, تردد مقولتها: "الا – يوه/ يمه - متى بتزوج...

دواعش «الطيبين»!

مشكلة هذا الكبير بالسن سليمان مع ابن فهد قد فاقت التصور، كلهم يعرفون أنه كان باراً بوالديه منّذ الصغر، يعترفون بالحارة أنه ابن صالح يزور المسجد بشكل مستمر ويجلس بالخلوة ايام الشتاء لقراءة القرآن ومذاكرة بعض دروسه، لا يترك والديه يحتاجون لأحد وهم كذلك في رأفتهم وحنانهم عليه.! كان صاحب الدكان الصغير في زاو...

ذكاء النساء.. منظار الحياة!

أم منصور في كل صباح تدهن ركب زوجها ب"الودتس" دهان المفاصل الشعبي، يظنون أنه يشفي بعد التدليك! لكنها تستغل هذه الفرصة لتفريغ ما في جعبتها عن ابنها «منصور» الذي لا يبالي بنصائحها ، تردد مقولتها لزوجها في كل يوم: "الله يهديه ذا الولد قبله شاق(ن) بي!، يفاجئها زوجها ناصر بغضب مُمدداً سيقانه: "الحين كلما جبتي طا...

رُدَّت عليهم عقوقهم.!

مبارك يذهب صباح كل يوم يرى (الحمالية) في سوق المقيبرة يضعون على ظهورهم اكياس الرز والسكر والجريش ينقلونها إلى المستودعات "الطينية" في أطراف المعيقلية، لكنه بين تلك "الارزاق" كما يسمونها في ذلك الحين، يشاهد عجوزاً يلبس وزار وفانيلة "علاق" مثقبة صفراء من أثر الجهد والعرق، يظهر ذلك العجوز قبل شروق الشمس. دا...

قلعة وادرين.!

يستفيد عبدالله من قوة جسمه في حمل مالم يحمله غيره من الكراتين الكبيرة المليئة بالغذاء الذي خصص للمدارس حينها قبل تفريغها من التغذية والعودة بها الى الوزارة. هناك كان يشتغل لكنه يتعامل مع أسرته ب"شد الحزام" عله يجمع بعضاً من الدراهم كما يقول لزوجته البائسة من تعامل زوجها حينما ترى جاراتها او زوجة اخيه ناص...

التلفزيون السعودي.. لا يتغير!

يهتم العرب في عرض الدراما التلفزيونية والبرامج في الشهر الكريم، هي عادة بدأت بعد أن دخل التلفزيون على العرب بالتوالي، يقولون إن هذا الشهر الفضيل مراثون درامي يتميز من يجتهد ويسقط الرديء. السعوديون تعودوا على "طاش ما طاش" أكثر من عشرين عاماً ظل الثنائي عبدالله السدحان وناصر القصبي يقدمان اعمالهما سنوياً د...

التهميش من البحر إلى البحر.!

لم نستغرب الحديث الدائر بعد مشاركة المطربة نوال الكويتية في مهرجان "موازين - إيقاعات العالم" والخصام الملتهب بين جماهير الفنانتين "أحلام ونوال". كانت شرارة التشنج قد بدأت في المؤتمر الصحفي للدورة الثالثة لربيع سوق واقف مع النجمة نوال، ثم إعلان صعودها على المسرح بلقب "فنانة العرب". لم يكن هذا الصراع الج...

الفرق بين النساء.!

مشكلتها الوسواس و"غيرتها" على زوجها ابراهيم، هذه عادة لا تستطيع التخلص منها. موزة مستقرة في منزل تحفه أغصان الأشجار وجذوع النخيل، نخل كان يضرب به المثل، ابراهيم لا يترك أحداً الا وأرسل له، يقولون له أنك تخرج من مزرعتك أكثر من المطلوب في الزكاة، هذا لا يهمه بقدر أن تكون سمعته قائمة وصيته يملأ القرى المجا...

يوم الجيران.. جيران!

يحدث دائماًَ أن يكون عتاب مبارك وزوجته مسموعاً لدى الجيران. هكذا تخبر منيرة صديقاتها في تعجب! «متى بيهجدون» بعد حادثة الأمس بين مبارك وزوجته سارة، تقول منيرة لجاراتها وهي متربعه تحتسي الشاي والكراث المملح:» والله اني مدري هو أنا في حلم والا علم!» هيا ترد عيلها: «وش فيك جعلك المخباط»، تكمل منيرة: «مدري وش...

الجن والمال.!

الجويهرة والحصي جارات صديقات لكنهن في أغلب الاحيان تقلب هذه الجيرة إلى عداوة إما بسبب المشاكل التي تبدأ من الأولاد أو من الغيرة المقيتة التي تركبها الحصى. هذا ما جعل الجويهرة تعتزل الجيران أو صديقاتها منهم الحصى تمكث في بيتها ما جعلها تلبس كل أفكار زوجها أحمد.! في تلك الأثناء كان أحمد في زيارة سريعة لقري...

صبر الجيران يأتي بالفرج!

ترى برضَّكَ لين تعض الأرض.. جملة التهديد والوعيد، يطلقها عبيد في كل وقت على أولادة الصغار!، يعيشون في رعب لان واقعهم ما يشاهدونه في البيت من فداحة تصرفات والدهم عبيد واستهتاره بوالدتهم وتهديده لها بالطلاق والضرب، دائماً في حالة ذهول وصمت. الجيران في حارة عبيد يهابون منه "مزعج وعربيد"، يهرب منه الصغار ...

سارة.. العصامية

ساهمت وفاة زوج سارة في تكبدها عناء الحياة، عصاميتها جعلتها تكون مختلفة عن سائر جاراتها في الحي، لا تريد أن تطلب من أحد ولا تتسلف من أحد، قالت في يوم لجارتها حصة وهن جالسات في مصباح البيت يحتسين القهوة:"ترى من القابلة وأنا بروح لأهلي في الحيالة.. ولين جت سفرة المغرب رجعت". حصة تنظر لها وبعينيها الجاحظتين ...

حينما يلتقي الطموح

تستغفر الله بعد صلاتها ثم تهّم كعادتها لتجهيز افطار زوجها من "المراصيع" المدهونة بالسمن وكوب من الحليب المغلي على حطب تشعله قبل الصلاة. هذا هو نظام سارة التي يصب جل اهتمامها بزوجها وكأن الدنيا بدونه لاشيء، في غالب الأمر تكون الرهبة أكثر من أي شيء.! محمد يشرب الحليب المغلي ثم يذهب لركوب "الملاحية/باص صغير" ...

ملح وسكر

لم تكن تلك الليلة. تمضي على خير.! عبدالرحمن يلقبونه أهل الحارة ب"دحيم".!، فارع طوله كأن لم يسبقه أحد على هذا الطول، يستفيدون منه أبناء الحارة بقطف "العبري"، جارتهم هيا كلما نظرت إليه وهي متربعة على بساطها في الحارة قالت لصديقاتها :" يعنبو ذا الولد كنه يقرَّمَ الخيار قرَّم.؟!، كل شوي يطول". هذه تحب دائماً...