سعد الحميدين


فالْسَرْ في الحي/ البيت؟!

«كان أول تعرفي على أعمال غنزالو تافاريس أثناء حضوري المؤتمر الدولي التاسع للقصة القصيرة الذي عُقد في لشبونة 2006 كان الجميع يردد اسم تفاريس بإعجاب» (ف/غراهام) *** هناك ما يشد المهتم بالسَّرديات كتابة وقراءة في الأدب البرتغالي ما جعله في مقدمة المنشور بلغته، وما ترجم ع...

فوزي كريم شاعر القلم والريشة.. حلق بجناحين في أجواء الكلمة والتشكيل

قبل أيام رحل عن الدنيا فارس القلم والريشة الشاعر العراقي فوزي كريم مخلفاً عطاءاته المميزة التي طالما منحها من روحه ما تحتاجه من جهد ومعاناة في رسم الحالات والحيوات العامة المستمدة من ذاته المحلقة في سماوات الإبداع منذ يفاعته، حيث كان يباغت الساحة الثقافية العامة عربيا - عالميا برسوم متكلمة وأخرى منظورة جاء...

كن أنت !

«تسألني من أنا, وأنت لا تعرف من أنت ؟» ( ميخائيل نعيمة ) *** في القراءات المتنوعة قدر كبير من المعرفة لكونها تفتح أبوابا كثيرة أمام الإنسان لتمكنه من الاختيار لأي منها لكي يلج من خلاله إلى ما كان يتنامى في نفسه من أحلام وأمنيات، فيذهب في توجهه يتزود من الأمور التي تسانده وتساعده على السلوك المتنامي في ح...

في بيت محمد حسين زيدان (2 / 2)

«كان يقرأ ويقرأ، حتى أنه كان لا ينام ليقرأ صفة تكبر معه وهو كهل ليقول: أقرأ كي أتعلم، أما اليوم فأقرأ كي لا أتألم - وكلام أبيه ظل حلقة في أنيه -: «أبغاك تتعلم» (طارق زيدان) *** الحفيد طارق زيدان المحب لجده الذي يرى فيه القدوة التي يتوجب أن يأخذ منه الكثير «محمد حسين زيدان» الكاتب العملاق والمفكر المميز ...

في بيت محمد حسين زيدان (2/1)

«المدينة المنورة ليست مسقط الرأس فقط، ولا مرتع حياة الطفولة أو مغامرات الشباب، ولا حتى منهل علم وذكريات كهل، بل هي كل ذلك وأكثر، أيضاً هي الحب الكبير» ( طارق زيدان ) *** الكتابة موهبة دون شك، ولكن أين تكمن تنمية الموهبة لكي تكون في مستوى تستطيع أن تصل فيه عارضة الإمكانات التي تحتوي عليها، وكيف تحظى با...

معارضة شعرية بين إبراهيم ناجي وغازي القصيبي !

«إذا شعرتِ عندما تقرأين شعراً أنَّه يعبِّر عن لحظة في حياتك أنت، ويعبر عنها بطريقة موسيقية فإنك بصدد شعر، وشعر ناجي قريب من قلبي لهذا السبب» (غ/قاف) *** الأديب المفكر والشاعر الإنسان غازي القصيبي مر في حياتنا جميعاً كومضة سريعة خاطفة، ولكن هذه السرعة أتت بإنجازات كثيرة عامة وخاصة...

د. نــورة العيــدان ترسم البيئة في رواية (بَطْنْ الْحَوِيْ)

«أصبح لدى أبي في نهاية عام 1980 ثمانية أولاد وتسع بنات (= بالتعدد) بدأ يحس بآلام شديدة وعند مراجعة المستشفى التخصصي اكتشفوا مرضه الخبيث الذي قضى عليه بعد سنتين». ( ن / عين) *** الرواية في الأصل تقوم في بنيتها على الخيال الممزوج بالواقع بخلاف السيرة الذاتية التي تستمد تركيباتها من الواقع الفعلي بطريقة وص...

طارق أبوعبيد يرسم قصيدة البوح والخفاء!

«إلى أين أهرب منك؟، وكل الأماكن فيها عبيرك، والذكريات وبوح العيون؟!» ( ط – ألف) *** في ملامسته الشعورية المتمثلة في شرائحه الشعرية يسير الشاعر طارق أبوعبيد في الطرقات الشاعرية التي تستطلع فيها روحه الشفافة المناظر المختلفة التي تلامس الأذواق والأمزجة الجماعية السامية بنظرتها لما يحبه الإنسان لأناه والأن...

كدت أفقد نرجسيتي

بيننا/ هل يعرف الحب؟/ ما البعد؟/ ما الفقدان؟» (و/م) الشاعرة التونسية وداد بنموسى تذهب في تكنيكها الشعري إلى الأحدث، ممعنة في استشراف المعطيات، التي تتوالى على الساحة الثقافية العامة، والمساحة الشعرية العربية المتأتية بفعل المثاقفة والتمازج قرائيا بلغات مختلفة وأنواع متعددة، منها الهايكو متمثلة عتبات ال...

وزارة الثقافــة: صورة الحاضر وتمكين المستقبل

في احتفالية إطلاق وزارة الثقافة الذي تميز بالإيضاح المركز المكثف الذي جاء في وقته على لسان سمو وزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود كي ينبئ عن إنجاز مهم من ضمن الإنجازات التي ظهرت من رؤية 2030 العملاقة حيث في كل يوم يمر في هذا العهد المزدهر المواكب لمتطلبات العصر وملاحقة التطور الأممي، هذه ا...

احتفالية خير جليس!

«الكتب هي ثروة العالم المخزونة وأفضل إرث للأجيال والأمم» *** تزدان أجواء العاصمة الرياض هذه الأيام بنفحات ونسمات فكرية تشد النفس التواقة إلى المعرفة والتزود بمتعة الشهيق والزفير من أجواء تحملها الكتب المتنوعة معرفياً...

الفِصَام.. رواية الخضير

«الفصام هو اضطراب عقلي حاد يفسر فيه الناس الواقع بشكل غير طبيعي، قد يؤدي الفصام إلى مزيج من الهلوسة والأوهام والفكر المضطرب» *** في روايته الجديدة الصادرة حديثاً بعنوان «فصام» يرسم الدكتور إبراهيم الخضير شخصية تدور في فلك الأمراض النفسية التي يصاب بها بعض الأفراد في أي مجتمع، فهو ببراعة وبحكم ...

رسائل بين غوركي وتشيخوف 2/2

«أتوسل إليك أن لا تنساني، فلنتكلم دون مواربة: أود أن تدلني من حين لآخر على نقاط الضعف عندي بأن تسدي إلي النصح وأن تعاملني إجمالاً كرفيق يحتاج إلى أن ينشئ لنفسه كيانه» ( م - غوركي) *** كنت أشرت إلى أن الرسائل المتبادلة بين طرفين - تشيخوف / غوركي - متواشجين ومتفا...

رسائل بين غوركي وتشيخوف (1/2)

«قيمة هذه الرسائل أنها لم تكتب للنشر وهي بعيدة عن مقتضيات التأنق الأدبي ومهما كانت صراحة الكاتب كبيرة في مؤلفاته عندما يكتب سيرته فإنه يتجاوز عن أشياء ويقف عند حدود» ( جلال الشريف) *** كانت الرسائل بين المبدعين من أصحاب القلم والريشة والمسرح وسيلة تواصل وتفاهم على أمور أدبية/فنية ومسائل مشتركة بين طرفي...

الأنغام ترقص باسمة!

«الموسيقى من طبيعتها الخاصة أن لا تدع مجالاً بينها وبين الفنون للمقاربة مباشرة، فهي فن زمني يحتم إعادة تجديده دائماً مع الزمن» ( م/ البحوث ) *** لها في النفس تأثير’ وإيقاع يلامس عمقه القلبا تناغي كل إنسانٍ تخاطبه بما يفهمْ لها لغةٌ بها خُصّتْ بها تسمو.. بها ترقى.. بها يس...

العاشق يمضغ القُبَلْ!

«الحب هو الإحساس الذي يشمل كل شيء.. فحين يعشق المرء ينتقل العالم داخله من أصغر الأشياء إلى أكبرها دون أي فرق» (أ-ك) في لحظات التجلي النابعة من تراكمات تأملية متوالية تنامت مع الفرد منذ إدراكاته الأولية للحياة ومروراً بالمشاهدات والوقائع والأحداث فهو يختزن في داخله الكثير لا إرادياً، ولكن تبعاً لط...

الرجل المختفي

«الرواية عمل متخيل، فهي عيش لحيوات أخرى، لبيئات وشخصيات وعوالم خيالية، هي نمنمة كلمات وصقل جمل وضبط إيقاع وتنفس وموسيقى». ( غ/م) *** شدت الرواية انتباه المتلقين منذ بدايتها وكانت ولما تزل تحتل العتبة الأولى لهواة القراءة والشغوفين بالسرد القصصي، فتراكم الشد الذي استولى على ...

همسات على الورق

«ثمة قارئ لم نحسب له حساباً ينتهي كتابنا بين يديه» (أ/م) *** اسـتقبال ذاكرة الصّياد أمواج تدفع الشراع شاطئ يستقبل *** مصافحة ريح تهب سحابة تحلّق الجبال تعانق المطر *** سِــــرْ سلَّة محكمة ممنوع الفتحْ كتْمان *** خـــوفْ كتابٌ في الصغر ألحقه بكتاب في الكبر خشية ضياع المحصول *** ث...

أحلام مستغانمي: بين القصيبي ونزار

«لعل في تسلق شجرة الكتابة حكمة، فعدا رفقة العصافير وشم الهواء العليل للكتابة على الشجرة فوائد، قد تكون فرصتي لأقوم ببعض المجهود الرياضي وأنا طالعة نازلة». ( أ/ م ) *** بروايتها «ذاكرة الجسد» حلقت الشاعرة والكاتبة الموهوبة النشطة في سماوات الثقافة بما أثير حول الرواية من تقويمات بين السالب والموجب، وكما...

ريشة بلا ألوان!

«الكتابة هي الوهم الكبير بأننا لن ننسى» ( أ/ مستغانمي ) *** نغمة مختفية في تجاويف الشعور تهم بالمثول للواجهة ولكنها تتراجع لكونها تود ألا تتحرك إلا بكامل مزاياها، ويمضي الوقت وهي بين بَيْنَيْن، إرضاء ذاتها أو الذات المتلقية؟ كانت ترقب الحالة عن بعد/ قرب: آه.. لحقت بها أخت لها على وقع الحروف مثل نبع ...

أقول لكم لم يبق إلا الاعتراف؟!

في سنوات مضت كانت التحديات بين مؤيدي الشعر الحر «قصيدة التفعيلة» والمنافحين عن القصيدة التقليدية «العمودية» تمثل في تناولها مشاحنات واتهامات متبادلة بين الطرفين استمرت سنوات حتى إن هناك نقولات تقول عن حادثة كان طرفاها عباس العقاد وصلاح عبدالصبور، الذي عندما جمع قصائده الحديثة في ذلك الوقت «صلاح» وعرضت على ...

مشيناها للشبيلي (2/2)

كتب السيرة الذاتية ليست بدعاً، أو حدثاً جديداً، فهي تعتبر عند كاتبيها وثائق تسجل مراحل حياتهم الشخصية والعامة والظروف التي توالت واختزنتها الذاكرة إما للعبرة أو للتوثيق، وهي في حقيقتها تنقل عن البعض التجارب الحياتية التي مر بها كاتبها، وكانت نقلات تجسد مراحل حياته بحلوها ومرها، فمن كانت مرة مريرة على طولها...

عبدالله الشهيل.. الأديب الأنيـق

بالأمس غادر الفانية نجم ثقافي له مكانته في الساحة الثقافية المحلية والعربية، هو الأديب الأنيق عبدالله محمد الشهيل مخلفاً وراءه إرثاً من الثقافة الأدبية والأخلاقية، إذ كان يعطي ويثري الحياة الثقافية بعطاءاته المتعددة منذ شبابه إلى آخر أيام حياته، فمنذ الستنيات من القرن الماضي وهو حاضر في المحيط الثقافي العا...

مشيناها للشبيلي (1 - 2)

تربطني بالدكتور عبدالرحمن الصالح الشبيلي علاقة إعلامية من ستينات القرن الماضي، بدايتها كانت غير مباشرة استمرت مدة ليست يسيرة، أما الأخرى المباشرة فجاءت منجمة حسب المناسبات التي نلتقي فيها وجهاً لوجه، فهو إعلامي عريق عاصر الإعلام المسموع والمرئي الحديث، فكنت أستمع إليه عبر المذياع عند بداية بث إذاعة الرياض،...

غاليانو وكثافة النص

«ما أن يستلقي على الأريكة حتى يمتطي قوس قزح ويطلق العنان لحكاياته عن جبال مسحورة، وأرواح تصفر في الليل وأضواء تصنع بيوتاً في الضباب وعرائس بحر يداعبن جيتارات على ضفاف النهر» ( أ - غ) *** في تنويعات الكاتب غاليانو ما يشبه القدرة على ا...

تنويعات غاليانو!

«مثل طائر يهبط إلى الأرض بسرعة ليلتقط شيئاً لا نراه، كذلك يفعل إدواردو غاليانو في كل كتاباته يلتقط صوراً نادرة من حياتنا اليومية، ويعيد تلوينها بأقلامه الساحرة في صور مدهشة وغريبة كأنها من عالم آخر». «الناشر» **** المبدع الحقيقي يحمل في أعماقه مجموعة من الحالات التي تتلاءم وتختلف مع بعضها في سلام، إذْ...

ظل الريح !

في روايته المعنونة «ظل الريح» يرسم الكاتب الإسباني كارلوس زافون حياة شخص دخل في عالم الكتب منذ صغره بحكم تعلق والده بالكتب وحبه لها في عشق متنامٍ طيلة حياته، وفي تصوره أن الكتاب يجب أن يبقى مهما حصل له من معوقات مهنية أو مفتعلة بحكم السياسة، أو محاربة المعرفة من أعدائها الذين يحمّلونها أوزار وأوضار الحياة ...

الخيّاط الصحفي الأديب

أبوزهير رحل بصمت بعد أن حرث وبذر وزرع في بستان الصحافة الكثير من الأشجار والزهور المتنوعة طيلة عقود من السنوات العديدة لم يغب فيها عن قلمه المدرار في تناول القضيا الاجتماعية، والثقافية، لقد عرفته منذ أن كنت «أبحلق» في صفحات الجرائد اليومية بداية الستينات من القرن الماضي، كنت أقرأ اسم (عبدالله عمر خياط) تحت...

قطر الحقد وبوق الشر

الزمن بتتابعه هو الكاشف لما تحمله نفوس الخليقة من الخبايا لكونه يظهر الحقيقة بالمواقف وروافدها عندما تحين الفرص التي تجيء عرضاً عند التحدث أو الحوار والمخاطبة في أمر مشترك، تكون فيه الآراء التي تتوجه إلى تحقيق هدف سامٍ، وبتداول الآراء يبدأ التجلي الحقيقي لما يراد له أن يكون، وفي الأخذ والعطاء يظهر بوضوح ما...

الروائي ألبرتو مورافيا في رحلاته 2/2

"آمل أنني بوصف هذه الحادثة العادية التي استدعتها ظروف غير اعتيادية قد أجبت بدقة على السؤال المتعلق بماهية المغامرات التي يمكن أن تنتظر الإنسان في الصحراء". "أ/ مورافيا" *** يخيل للبعض أن الروائي هو كاتب قد تخندق وتخصص في كتابة الرواية متفرغاً لها لا يكتب سوى الرواية تلو الأخرى، بينما في حقيقة الأمر...