مشاري عبدالله النعيم

اكاديمي وكاتب مهتم بالتحول السياسي والاجتماعي والعمراني ومتخصص في استشراف المستقبل من خلال قراءة الحاضر .... مؤمن بأن المجتمعات الحية هي التي تصنع الحضارات

يوم في طاشقند

>هذه الديار ستظل متعلقة بالإسلام وتحتاج منا فقط أن ننفتح عليها ونعيدها إلى ثقافتها العربية التي كانت في يوم ما هي لغة العلم والتعلم في مدارسها العريقة.. وسط آسيا ودولها قد تكون غامضة عند الكثيرين، مع أن كثيراً من الأسماء التي عرفناها في تاريخنا أتت من هذه المنطقة ومن أوزبكاستان على وجه الخصوص، ولعل من ...

وحدة العرب المعمارية

>نحن أحوج ما نكون إلى بناء شخصية الإنسان العربي من جديد بدلاً من استعراض التجارب التي حدثت في الماضي، ولم تعد مجدية لبناء المستقبل. مهرجان جوائز المعماريين العرب الأول ليس مهرجاناً في العمارة فقط بل هو لقاء يفتح كثيراً من الجروح، ويذكرنا بكثير من الأحلام الضائعة.. تحقيق الوحدة السياسية وربما حتى الاقتص...

لماذا يكرهوننا؟

>من الضروري أن نفهم جذور هذه الكراهية التي أبداها لنا العالم. ما الأخطاء التي وقعنا فيها في الماضي حتى يأخذ العالم والأقرب لنا في العالم هذا الموقف الصادم؟ تبدو الأمور جلية خلال الأسبوعين الفائتين، فهناك من يكرهنا ويتمنى الخراب لنا، والغريب أنهم من أبناء جلدتنا، ومن الذين مددنا يد العون لهم ولا نزال، فلما...

لماذا نحتاج مركزاً عالمياً للدراسات السعودية؟

>كسب الرأي العام العالمي يجب أن لا يكون مبنياً على ردود الأفعال بل يجب أن يكون عميقاً، وطويل المدى من خلال تطوير علاقات معرفية وأكاديمية مع المؤثرين في العالم، وهذا لا يتحقق بين يوم وليلة بل يجب أن نعمل على إيجاده ودعمه بالإمكانات اللازمة.. أنا على يقين أن جميع السعوديين تابعوا الحملة الشرسة للصحافة ال...

السيف أصدق إنباءً من الكتب

>نحن بلد كبير، ومؤامرات الأعداء لن تنال منا مهما كانت وضيعة وتحاك في الظلام، فلن يضرنا ما يقوم به الأقزام حتى وإن عكروا صفو حياتنا قليلاً، فهذه تبعات أن تكون قوياً وقادراً على التجدد وبث روح جديدة في أوصال مجتمعك.. منطق القوة والظهور أمام العالم بشخصية جديدة ليس بالأمر السهل وقد لا يقبله البعض، ولعل من...

المكان والتاريخ الافتراضي

>عندما تفقد الأمكنة وجودها الثقافي والاجتماعي لا تستطيع استرداده أبداً، فمع بقاء المكان ومع إمكانية المحافظة عليه إلا أن «الروح» و«الثقافة» التي كانت تحرك الحياة فيه انتهت ولا يمكن أن تعود.. لا أنكر أبداً أن هناك مداً ثقافياً واجتماعياً نحو الموروث الشعبي وخصوصاً نحو التراث العمراني الوطني. المحاولة ال...

من اللوفر إلى «الجراند آرك»

>باريس بطبيعتها التخطيطية تشكل لغزا فراغيا يصعب الوصول فيها إلى توجيه مؤكد، من يمشِ في شوارع المدينة الإشعاعية فسيجد نفسه في محطة غير المحطة التي كان يقصدها، الشوارع متداخلة، ويقود بعضها إلى بعض بشكل «عنكبوتي» إلا هذا المحور الاحتفالي الذي يمتد من «اللوفر» إلى مبنى الجراند آرك.. وأنا أنظر من المطل العلوي ...

التجدد والحيوية

>اليوم الوطني هو احتفال بالتجدد والحيوية اللتين تمر بهما بلادنا، احتفال برؤية 2030 والمكتسبات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية التي تجنيها بلادنا من هذه الرؤية، والتحولات الكبرى على مستوى المسؤولية الفردية التي بدأ يعيها المواطن.. صحيح أننا نحتفل هذا العام بمرور 88 عاماً على بناء الوحدة الوطن...

هوية جديدة للمسكن السعودي

>قرار إلغاء الارتداد يجب أن يكون مقدمة لقرارات أخرى تعيد تشكيل المجاورة السكنية بشكل كامل، وتفتح المجال لهوية «شبه جديدة» للمسكن السعودي؛ لأنها ستجعلنا نعيد اكتشاف القيم الاجتماعية، الفراغية والجمالية، التي كانت عليها مساكننا في السابق.. قبل عقدين من الزمن قام بعض المهتمين في وزارة الشؤون البلدية والقر...

المكان المعلم

>المدينة غالباً ما يكون لها التأثير الأكبر في تكوّن شخصية المجتمعات حتى لو أن تلك المجتمعات صنعت مدننا كما تشتهي لكن البقاء الأطول هو للمدينة، وتأثيرها على الأجيال اللاحقة عميق ومؤثر، فهل المدينة تصنع المجتمع أم المجتمع يصنع المدينة..؟ كنت في زيارة عمل ليوم واحد لمدينة جنيف، فقرر مضيفنا أن يأخذنا للغدا...

ضـجـيــج

>الضجيج التقني الذي يهيمن على حياتنا اليوم يوسع من اهتماماتنا، لكنه في الوقت نفسه يجعل قدرتنا على إنجاز الأشياء محدودة جداً، إنه يجعلنا في حالة خواء وسطحية رغم ما قد يعتقده البعض عنا أننا واسعو الاهتمام والتواصل.. لعل أكثر الأسئلة إلحاحاً في وقتنا الراهن هو كيف نتعامل مع هذا الضجيج المستمر الذي صار...

الحج.. رؤية مستدامة

>كل مواطن سعودي وقبله القيادة تنتظر موسم الحج وتستعد له بفخر لتخدم ضيوف البيت الحرام، وتعمل بحذر على سلامتهم. ويجب أن نعي أن الحج مجال للحياة ويحتاج إلى الخدمات التي يحتاجها كل إنسان في سائر الأيام، لذلك نجد الحكومة السعودية ومنذ قرن أو أقل قليلاً وهي تمارس دورها بكل التزام لتطوير البيت الحرام والمشاعر الم...

من يكتب التاريخ يصنع الهوية

>وجود مؤسسة عالمية تعنى بالدراسات السعودية هو بداية للحل ولكن بكل تأكيد يفترض أن تكون هذه المؤسسة خارج أطر التقاليد التي نعرفها عن مراكز الدراسات بل يجب أن تكون عالمية بالمعنى الدقيق تعمل مع جميع المهتمين في العالم وتكون مركزا لدعم القرار السياسي والثقافي والاقتصادي.. قبل سنوات طرحت فكرة تأسيس مؤسسة ث...

الحق ما شهد به الأعداء

>نحن أمام صورة حقيقية للمملكة العربية السعودية من قبل العالم، دولة كبيرة وشجاعة ولا تتردد في اتخاذ قراراتها السيادية، لكن من يعرف تاريخ السعودية الطويل منذ نهاية القرن الثامن عشر وحتى اليوم يعرف أنها دولة مواقف وأن سياستها قائمة على التوازن وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى زيرة الخارجية الكندية الذي يتد...

الوقفان المهني والثقافي

>مفهوم العمل الوقفي فيه نوع من الاستثمار من جهتين: الأولى استثمار في التنمية البشرية، والأخرى استثمار في تنمية الوقف وتوسعته لتعظيم أثره، وهذا يتطلب إيماناً حقيقياً بقيمة المسؤولية الاجتماعية؛ لأنها أحد أسس التنمية والاستقرار.. في الأيام القليلة الفائتة، كنت في زيارة للصديق والأستاذ العزيز الدكتور س...

في مكتبة الإسكندرية

>ذاكرة الإسكندرية عبر الصور والوثائق جعلتني أستعيد اهتمامي بالعمارة في العالم العربي في القرنين الأخيرين، اللذين حدث فيهما انهيار لمنظومة الهوية، ومنظومة المكون الجمالي الحرفي في المنطقة بشكل عام.. يندر أن تتكرر زيارتك لمكان ما ويظل نفس التوق نحوه، هذا الإحساس يرتبط بمدينة الإسكندرية إلى حد كبير، فهذه ا...

التعليم وحرارة الصيف

>من الظواهر «القبولية» المستغربة هي القبول في كلية الطب، فرغم أن المملكة بحاجة إلى أطباء وطبيبات نجد الجامعات تتشدد في القبول حتى مع الراغبين والذين حققوا نسبة موزونة عالية جداً ونجحوا في الامتحان الصحي بدرجة متفوقة. لماذا؟ لا نعلم السبب ولا نفهم المنطق خلف هذا التشدد الذي هو ليس في مكانه أبداً.. من الو...

تحديات الثقافة والعمارة العربية

>التجارب التي يقدمها المعماريون العرب شكلانية وسطحية، ولا تضيف شيئا كبيرا للعمارة العالمية، وأرى أن السبب هو انفصالهم عن العمق التاريخي والمحلي، وتقليدهم العمارة الغربية، وابتعاد التعليم المعماري عن التجارب التقنية التي تهمنا.. قبل كتابة هذه المقالة بسويعات، كنت في اجتماع مع الاتحاد الدولي للمعماريين في...

الأحساء على لائحة التراث العالمي

>ملف الأحساء يعتبر من الملفات الصعبة والفريدة من نوعها على لائحة التراث العالمي، فهي أول واحة بهذا الحجم تسجل، فقد ضم ملف التسجيل 12 موقعاً متسلسلاً بمساحة 8544 هكتاراً تقريباً شمل الثلاث واحات الكبرى.. ربما يتذكر كثير من الذين تابعوا تسجيل ملف الأحساء كلمات الشيخة هيا آل خليفة وهي تقرأ القرار (42 COM 8B....

سخونة الصيف وسخونة التراث

>قد يكون الصيف هو من أكثر الأوقات ملاءمة للتأمل والتعرف على ثقافات العالم فعادة ما تكون هذه الفترة من السنة هي فترة استرخاء وهدوء ومكافأة للنفس على عمل وجهد طوال العالم، لذلك غالباً ما تكون النشاطات العالمية الكبيرة مثل المونديال واجتماعات لجنة التراث في فصل الصيف.. كان هذا الأسبوع حافلاً من الناحية الت...

«إثراء» وعالم ثقافي جديد

>«إثراء» هذا المركز المدهش ليس في عمارته التي سبقت الزمن فقط، بل في فكرته ورسالته التي تعبر عن رؤية بعيدة تعاملت مع واقع المجتمع السعودي بذكاء، وحضّرت للتحول بهدوء منذ أكثر من عشر سنوات تقريباً. لم يدر بخلدي يوماً أن أشاهد عملاً موسيقياً عالمياً في بلادي، وفي الظهران على وجه الخصوص، كان هذا حلماً مستبعداً...

على مفترق العيد

>تتزاحم الأحداث في هذا العيد، فكأس العالم من جهة وجنودنا البواسل يدكون أبواب الحديدة من جهة أخرى والاستعداد لسياقة المرأة والترقب الاجتماعي والعمراني لهذا الحدث المهم، عيد تحولت فيه أحاديث المجالس إلى منتديات وحوارات في المجتمع والسياسة والاقتصاد والثقافة.. لا بد أن يكون للعيد ذكريات، ربما لأنه شعيرة تكرا...

على مشارف عمارة سعودية مستقبلية

>وتذكرت محاولاتي الشخصية خلال ثلاثة عقود من أجل خلق وعي نقدي فني يساهم في صنع ما كنت أحلم به وهو «عمارة سعودية معاصرة» لها جذورها وأصولها وتوجهاتها التي يفترض أن تعتمد على توجهات وقدرات المعماريين السعوديين الشباب. تفاجأت بشدة عندما زرت معرضاً للعمارة ينظمه مجموعة من المعماريات والمعماريين الشباب في المنط...

صناعة المحتوى المحلي

>الرؤية تركز على تطوير المحتوى المحلي إلا أن التنفيذ على أرض الواقع يكاد لا يذكر، وبالطبع أنا آخذ كلام الزملاء من شركة أرامكو على محمل الجد وأن هناك تحولاً فعلياً نحو توطين الصناعة النفطية لكن هذا لا يكفي فنحن بحاجة إلى تحول كبير في العقليات وفي أسلوب التعليم بالدرجة الأولى وفي البحث العلمي.. كنت قبل ...

كود بناء للمساجد

>يشير الأمير سلطان إلى «الفرص الضائعة» ويقول إنه كان يتمنى أن يرى هذا المشروع قبل عشرين عاماً، فمنذ تلك الفترة وحتى اليوم بنيت عشرات الألوف من المساجد وكان يمكن أن تكون هذه المساجد صديقة للإنسان وللبيئة، ويؤكد على أهمية عدم تضييع مزيد من الفرص خصوصاً في الجانب الاقتصادي لأنها تؤثر على المستقبل. قبل أيام...

رمضان وقيادة التغيير

>يبدو لي أن الإشكالية التي نواجهها من ناحية تطوير المهارات الشخصية وتطوير الفريق الذي نعمل معه، سواء كان ذلك من خلال نظرة القائد أو العضو في الفريق، هي أننا لا نريد أن نعرف أنفسنا على حقيقتها، ولا نريد مواجهة هذه المعرفة التي قد تصدمنا، لذلك لا نبذل أي محاولة لاكتشاف الذات ويغلب على سلوكنا التظاهر وإخفاء ا...

جودة الحياة.. جودة المدينة

>في مؤتمر المدينة المنورة تم الاتفاق على مصطلح «المدينة المؤنسة» وليس «الإنسانية» ولهذا الاتفاق بعد تنفيذي دون شك، فالأساس هو أن يتم تبني مجموعة مبادئ، ومنها تتطور برامج تنفيذية لتحقيق الأنسنة. ليس مستغرباً أن يتزامن مؤتمر أنسنة المدينة الذي عقد في المدينة المنورة نهاية الأسبوع الفائت، بتنظيم من هيئة تطوي...

أخلاق العمل وإشكالية التنمية

>قيل قديماً إذا أردت أن تعرف أخلاق مجتمع ما فانزل إلى أسواقه، والسوق هنا تمثل المجتمع المهني بشكل أو بآخر، وأرى أن أخلاق العمل لا تعكس فقط العاملين في مؤسسة ما، بل تعكس قيم المجتمع ككل، وبالتالي تشكل الصورة الذهنية عن هذا المجتمع.. هل مجتمعنا يتوقف عند قيمة الأخلاق المهنية ويعي أهميتها في بناء الهوية ال...

قطر: جميع الطرق مسدودة

>تشبث النظام القطري بالفرص التي تأتيه من خارج منطقة الخليج لن تصنع أي حل له قيمة، وعلى الشعب القطري أن يعي أنه لا حل دون تطبيق الشروط الـ13 فهي التي تضمن الاستقرار، ومع ذلك فقد بت أرى أنه حتى لو رضخ نظام الحمدين لهذه الشروط سيكون من الصعب تقبل نظام لا يوثق به في المنطقة بعد كل ما حدث. يبدو أن قول الرئيس...

لماذا تفشل التنمية؟

>عقلية المسؤول المركزية لا تبحث عمن يكون ندًا له بل غالباً ما تركز على الشخصيات الأقل قدرة على البروز والنجاح، فالمشكلة هنا لا تكمن في «المركزية» فقط بل تمتد إلى الأذرع التنفيذية.. لابد أن الكثير منا يسأل لماذا لدينا مشكلة في تطبيق خطط التنمية، فقد بدأنا منذ العام 1970م في وضع خطط خمسية للتنمية والتطوير...