مشاري النعيم

اكاديمي وكاتب مهتم بالتحول السياسي والاجتماعي والعمراني ومتخصص في استشراف المستقبل من خلال قراءة الحاضر .... مؤمن بأن المجتمعات الحية هي التي تصنع الحضارات

هل يجب أن تربي المدرسة الأسرة؟

>إحدى المشكلات التي نعاني منها هي أن الأسرة نفسها بحاجة إلى تربية، وهذه التربية لا يمكن أن تتحقق إلا عن طريق وجود أنظمة صارمة تضبط العلاقة بين الأسرة والمدرسة وتُجبر الأبوين على تغيير الكثير من عاداتهما.. هل تكتفي المدرسة بتربية الطلاب والطالبات فقط، طبعاً أنا أتكلم عن المدارس التي تستشعر مسؤولية "الترب...

التحول الاقتصادي.. وأي هوية نريد؟

>غالباً ما تتشكل شخصية الأفراد والمجموعات من خلال نظام العمل الذي يكسبون من خلاله معاشهم، وغالباً ما تظهر الخصائص الثقافية من تكرار أنماط العمل اليومي الذي يحدد أسلوب الحياة، ومنها تتشكل مجموعات الفكر وتتقارب.. لا أنكر أنني في الفترة الأخيرة مهتم بقراءة التحولات الاجتماعية والثقافية التي يعيشها مجتمعنا ...

ملتقى سلام السعودية

>نحن في عصر يجب أن نصنع فيه ثقافتنا الجديدة المنفتحة على الآخر والمتعايشة معه، وأن نصنع محتوى هذا التعايش والانفتاح وفق منظومتنا الثقافية التي تعكس فعلاً ما نحن عليه لا كما يريد الآخرون أن نكون عليه.. فكرة التواصل والتداخل الحضاري هي جزء من عملية التثاقف الأساسية بين الشعوب وهذا ما تقوم به المجتمعات الم...

التغيير وحتمية التكيّف

>هذا التحوّل في شخصية المواطن السعودي الذي جعله أكثر تسامحاً وأقدر على الاندماج مع الجديد لم يكن مفاجئاً، وإن كان البعض يعيش حالة من الرفض، كما هي العادة لكل جديد، لكن هؤلاء سرعان ما سيستجيبون للمنظومة الاجتماعية والثقافية الجديدة.. تتحدث نظريات التكيف الاجتماعي عن قدرة كامنة داخل المجتمعات على التكيف م...

التراث المتجدد

>منذ فترة ليست بالطويلة أطلقت مصطلحاً نقدياً لفهم «تراث المستقبل» أسميته «التراث الموازي»، وكان الهدف بالدرجة الأولى فهم التراث الوطني كمكون قابل للتجدد والحياة بصور وأشكال متعددة، دون أن يفقد أصوله التي قام عليها.. تجدد اللقاء مع "الجنادرية" في نسخته الـ 33 يعني فتح ملفات شائكة حول التراث، وما يمثله من...

ولادة الجمال وعفوية المكان

>المكان الذي يحرك المشاعر دون أن نعي ودون أن نبحث في تاريخه ودون أن نحاول أن نفهمه هو مكان يملك لغته الخاصة ويستطيع مخاطبتنا بهدوء وبشكل مباشر.. بعض الأماكن تأسرنا وتربطنا معها برابطة عميقة يصعب الانفكاك منها. ربما لأنها تشكلت عفويا وعبرت عن عمقها الاجتماعي بشكل بسيط ومباشر وتكونت قيمها الفراغية والجمال...

جائزة المساجد ونقد العمل الخيري

>النقد يطال أي عمل خيري مرتبط بالفكر والتوعية الاجتماعية خارج البرامج الوعظية المعروفة لذلك لم يتطور الوقف العلمي في بلادنا حتى الآن رغم وجود المؤسسات الوقفية المتعددة والمتنوعة والتي غالباً ما تعيد نفس النشاطات، لذلك حاولت أن أفهم تأثير الوقف المعرفي والعلمي على تطور المجتمعات.. قبل أيام كنت في ضيافة ...

لماذا السعودية؟

>ماذا يعني وجود الأمير محمد بن سلمان في الأرجنتين ليمثل دولة ضمن أقوى اقتصاد عشرين دولة؟ وماذا يمثل هذا بالنسبة للمملكة العربية السعودية وبالنسبة لولي العهد الشاب، صاحب الطموح الكبير، الذي وصف شباب بلاده بأنهم مثل "جبل طويق"، هذا الطموح غير المحدود هو ما يحرك غيرة وحسد الآخرين.. من الواضح أننا في المملك...

في بلاد الخوارزمي

>«خيوة» منطقة تاريخية لها غموضها الساحر وعمقها التاريخي المدهش، فقد كانت قبل الإسلام تدين بالزرادشتية. أعرف خوارزم كاسم وكصورة من «المئذنة» الإسطوانية غير المكتملة المغطاة بالخزف الملون.. الوصول إلى مدينة "خيوة" (خوارزم) في أوزباكستان ليس بالأمر السهل، ربما لكونها تبعد كثيرا عن المدن الكبيرة.. إنها منطقة ...

مقتل خاشقجي وتحقيق العدالة

>العدالة ستتحقق، هذا ما نثق به وما نحن متيقنون منه؛ لأن هذا ديدن المملكة ولن تسمح أن يضيع دم أحد أبنائها هدراً، لكن الدروس المستفادة من هذه الأزمة كثيرة ومهمة، ولعل أهمها أن المتربصين بنا كثر، ويتمنون منا أي سقطة لينقضوا علينا.. عندما تقوم فئة خارجة على القانون بعمل إجرامي لا يمكن أن ندين كل المجتمع لمج...

يوم في طاشقند

>هذه الديار ستظل متعلقة بالإسلام وتحتاج منا فقط أن ننفتح عليها ونعيدها إلى ثقافتها العربية التي كانت في يوم ما هي لغة العلم والتعلم في مدارسها العريقة.. وسط آسيا ودولها قد تكون غامضة عند الكثيرين، مع أن كثيراً من الأسماء التي عرفناها في تاريخنا أتت من هذه المنطقة ومن أوزبكاستان على وجه الخصوص، ولعل من ...

وحدة العرب المعمارية

>نحن أحوج ما نكون إلى بناء شخصية الإنسان العربي من جديد بدلاً من استعراض التجارب التي حدثت في الماضي، ولم تعد مجدية لبناء المستقبل. مهرجان جوائز المعماريين العرب الأول ليس مهرجاناً في العمارة فقط بل هو لقاء يفتح كثيراً من الجروح، ويذكرنا بكثير من الأحلام الضائعة.. تحقيق الوحدة السياسية وربما حتى الاقتص...

لماذا يكرهوننا؟

>من الضروري أن نفهم جذور هذه الكراهية التي أبداها لنا العالم. ما الأخطاء التي وقعنا فيها في الماضي حتى يأخذ العالم والأقرب لنا في العالم هذا الموقف الصادم؟ تبدو الأمور جلية خلال الأسبوعين الفائتين، فهناك من يكرهنا ويتمنى الخراب لنا، والغريب أنهم من أبناء جلدتنا، ومن الذين مددنا يد العون لهم ولا نزال، فلما...

لماذا نحتاج مركزاً عالمياً للدراسات السعودية؟

>كسب الرأي العام العالمي يجب أن لا يكون مبنياً على ردود الأفعال بل يجب أن يكون عميقاً، وطويل المدى من خلال تطوير علاقات معرفية وأكاديمية مع المؤثرين في العالم، وهذا لا يتحقق بين يوم وليلة بل يجب أن نعمل على إيجاده ودعمه بالإمكانات اللازمة.. أنا على يقين أن جميع السعوديين تابعوا الحملة الشرسة للصحافة ال...

السيف أصدق إنباءً من الكتب

>نحن بلد كبير، ومؤامرات الأعداء لن تنال منا مهما كانت وضيعة وتحاك في الظلام، فلن يضرنا ما يقوم به الأقزام حتى وإن عكروا صفو حياتنا قليلاً، فهذه تبعات أن تكون قوياً وقادراً على التجدد وبث روح جديدة في أوصال مجتمعك.. منطق القوة والظهور أمام العالم بشخصية جديدة ليس بالأمر السهل وقد لا يقبله البعض، ولعل من...

المكان والتاريخ الافتراضي

>عندما تفقد الأمكنة وجودها الثقافي والاجتماعي لا تستطيع استرداده أبداً، فمع بقاء المكان ومع إمكانية المحافظة عليه إلا أن «الروح» و«الثقافة» التي كانت تحرك الحياة فيه انتهت ولا يمكن أن تعود.. لا أنكر أبداً أن هناك مداً ثقافياً واجتماعياً نحو الموروث الشعبي وخصوصاً نحو التراث العمراني الوطني. المحاولة ال...

من اللوفر إلى «الجراند آرك»

>باريس بطبيعتها التخطيطية تشكل لغزا فراغيا يصعب الوصول فيها إلى توجيه مؤكد، من يمشِ في شوارع المدينة الإشعاعية فسيجد نفسه في محطة غير المحطة التي كان يقصدها، الشوارع متداخلة، ويقود بعضها إلى بعض بشكل «عنكبوتي» إلا هذا المحور الاحتفالي الذي يمتد من «اللوفر» إلى مبنى الجراند آرك.. وأنا أنظر من المطل العلوي ...

التجدد والحيوية

>اليوم الوطني هو احتفال بالتجدد والحيوية اللتين تمر بهما بلادنا، احتفال برؤية 2030 والمكتسبات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية التي تجنيها بلادنا من هذه الرؤية، والتحولات الكبرى على مستوى المسؤولية الفردية التي بدأ يعيها المواطن.. صحيح أننا نحتفل هذا العام بمرور 88 عاماً على بناء الوحدة الوطن...

هوية جديدة للمسكن السعودي

>قرار إلغاء الارتداد يجب أن يكون مقدمة لقرارات أخرى تعيد تشكيل المجاورة السكنية بشكل كامل، وتفتح المجال لهوية «شبه جديدة» للمسكن السعودي؛ لأنها ستجعلنا نعيد اكتشاف القيم الاجتماعية، الفراغية والجمالية، التي كانت عليها مساكننا في السابق.. قبل عقدين من الزمن قام بعض المهتمين في وزارة الشؤون البلدية والقر...

المكان المعلم

>المدينة غالباً ما يكون لها التأثير الأكبر في تكوّن شخصية المجتمعات حتى لو أن تلك المجتمعات صنعت مدننا كما تشتهي لكن البقاء الأطول هو للمدينة، وتأثيرها على الأجيال اللاحقة عميق ومؤثر، فهل المدينة تصنع المجتمع أم المجتمع يصنع المدينة..؟ كنت في زيارة عمل ليوم واحد لمدينة جنيف، فقرر مضيفنا أن يأخذنا للغدا...

ضـجـيــج

>الضجيج التقني الذي يهيمن على حياتنا اليوم يوسع من اهتماماتنا، لكنه في الوقت نفسه يجعل قدرتنا على إنجاز الأشياء محدودة جداً، إنه يجعلنا في حالة خواء وسطحية رغم ما قد يعتقده البعض عنا أننا واسعو الاهتمام والتواصل.. لعل أكثر الأسئلة إلحاحاً في وقتنا الراهن هو كيف نتعامل مع هذا الضجيج المستمر الذي صار...

الحج.. رؤية مستدامة

>كل مواطن سعودي وقبله القيادة تنتظر موسم الحج وتستعد له بفخر لتخدم ضيوف البيت الحرام، وتعمل بحذر على سلامتهم. ويجب أن نعي أن الحج مجال للحياة ويحتاج إلى الخدمات التي يحتاجها كل إنسان في سائر الأيام، لذلك نجد الحكومة السعودية ومنذ قرن أو أقل قليلاً وهي تمارس دورها بكل التزام لتطوير البيت الحرام والمشاعر الم...

من يكتب التاريخ يصنع الهوية

>وجود مؤسسة عالمية تعنى بالدراسات السعودية هو بداية للحل ولكن بكل تأكيد يفترض أن تكون هذه المؤسسة خارج أطر التقاليد التي نعرفها عن مراكز الدراسات بل يجب أن تكون عالمية بالمعنى الدقيق تعمل مع جميع المهتمين في العالم وتكون مركزا لدعم القرار السياسي والثقافي والاقتصادي.. قبل سنوات طرحت فكرة تأسيس مؤسسة ث...

الحق ما شهد به الأعداء

>نحن أمام صورة حقيقية للمملكة العربية السعودية من قبل العالم، دولة كبيرة وشجاعة ولا تتردد في اتخاذ قراراتها السيادية، لكن من يعرف تاريخ السعودية الطويل منذ نهاية القرن الثامن عشر وحتى اليوم يعرف أنها دولة مواقف وأن سياستها قائمة على التوازن وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى زيرة الخارجية الكندية الذي يتد...

الوقفان المهني والثقافي

>مفهوم العمل الوقفي فيه نوع من الاستثمار من جهتين: الأولى استثمار في التنمية البشرية، والأخرى استثمار في تنمية الوقف وتوسعته لتعظيم أثره، وهذا يتطلب إيماناً حقيقياً بقيمة المسؤولية الاجتماعية؛ لأنها أحد أسس التنمية والاستقرار.. في الأيام القليلة الفائتة، كنت في زيارة للصديق والأستاذ العزيز الدكتور س...

في مكتبة الإسكندرية

>ذاكرة الإسكندرية عبر الصور والوثائق جعلتني أستعيد اهتمامي بالعمارة في العالم العربي في القرنين الأخيرين، اللذين حدث فيهما انهيار لمنظومة الهوية، ومنظومة المكون الجمالي الحرفي في المنطقة بشكل عام.. يندر أن تتكرر زيارتك لمكان ما ويظل نفس التوق نحوه، هذا الإحساس يرتبط بمدينة الإسكندرية إلى حد كبير، فهذه ا...

التعليم وحرارة الصيف

>من الظواهر «القبولية» المستغربة هي القبول في كلية الطب، فرغم أن المملكة بحاجة إلى أطباء وطبيبات نجد الجامعات تتشدد في القبول حتى مع الراغبين والذين حققوا نسبة موزونة عالية جداً ونجحوا في الامتحان الصحي بدرجة متفوقة. لماذا؟ لا نعلم السبب ولا نفهم المنطق خلف هذا التشدد الذي هو ليس في مكانه أبداً.. من الو...

تحديات الثقافة والعمارة العربية

>التجارب التي يقدمها المعماريون العرب شكلانية وسطحية، ولا تضيف شيئا كبيرا للعمارة العالمية، وأرى أن السبب هو انفصالهم عن العمق التاريخي والمحلي، وتقليدهم العمارة الغربية، وابتعاد التعليم المعماري عن التجارب التقنية التي تهمنا.. قبل كتابة هذه المقالة بسويعات، كنت في اجتماع مع الاتحاد الدولي للمعماريين في...

الأحساء على لائحة التراث العالمي

>ملف الأحساء يعتبر من الملفات الصعبة والفريدة من نوعها على لائحة التراث العالمي، فهي أول واحة بهذا الحجم تسجل، فقد ضم ملف التسجيل 12 موقعاً متسلسلاً بمساحة 8544 هكتاراً تقريباً شمل الثلاث واحات الكبرى.. ربما يتذكر كثير من الذين تابعوا تسجيل ملف الأحساء كلمات الشيخة هيا آل خليفة وهي تقرأ القرار (42 COM 8B....

سخونة الصيف وسخونة التراث

>قد يكون الصيف هو من أكثر الأوقات ملاءمة للتأمل والتعرف على ثقافات العالم فعادة ما تكون هذه الفترة من السنة هي فترة استرخاء وهدوء ومكافأة للنفس على عمل وجهد طوال العالم، لذلك غالباً ما تكون النشاطات العالمية الكبيرة مثل المونديال واجتماعات لجنة التراث في فصل الصيف.. كان هذا الأسبوع حافلاً من الناحية الت...