ممدوح المهيني


شرطة دينية في لندن!

انتشرت مقاطع تسجيلية لشبان مسملين في لندن يزعمون أنهم أفراد شرطة دينية هدفها تطبيق نمط الحياة الإسلامي في بعض الأحياء. يوقفون النساء ويطلبون منهن تبديل ملابسهن أو عدم العودة للمكان مرة أخرى. إحدى النساء الإنجليزيات المصدومات قالت "ولكن هذه بريطانيا العظمى!". بريطانيا العظمى تكفل الحريات الدينية والشخصية وا...

حفيدات الجدات الحكيمات في مجلس الشورى

قرار الملك عبدالله التاريخي بدخول ثلاثين سيدة بعضوية الشورى أعاد جزءاً من الاعتبار للمرأة السعودية التي تم ظلمها في الداخل والخارج. بالداخل من خلال التجاهل والقيود التي عرقلتها، أما بالخارج ففي الصورة النمطية التي توضع فيها. يتم الخلط دائما بين جوهر المرأة السعودية ورغبتها القوية بالتفوق والتقدم وبين الوضع...

كيف يفكر زعيم سنغافورة لي كوان يو؟!

على الرغم من أن الزعيم السنغافوري لي كوان يو تجاوز الخامسة وثماني عاما إلا إنه على عجلة من أمره. هناك دائما شيء ينتظره. لم تكفه النجاحات وتقدير أغلب زعماء العالم بما فيهم الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون الذي قال عنه مرة أنه من المفارقة أن زعيم بإمكانياته الكبيرة يصبح رئيس بلد صغير مثل سنغافورة (بالمقابل يرى...

العالم العربي.. باي باي!

في عام ١٨٨٥نشر الكاتب الياباني فوكوزاوا ياكاشي مقالا شهيرا بعنوان "جود باي آسيا" أو "وداعا آسيا". أفكار المقال بسيطة وواضحة: أولها على اليابان أن تقول وداعا للدول الآسيوية الضعيفة التي تحطيها وتلتحق بأوروبا اقتصاديا وثقافيا. ثانيها لا يمكن لها أن تتطور وهي تظن أن مصيرها مرتبط بهذا ا...

زراعة DNA جديد للسعوديين!

أول سؤال سيطرح من قراءة العنوان هو" ما هو هذا ال DNA الخاص فينا ؟ معروف أن لكل انسان دي أن آي يميزه عن غيره، ولكن حتى الشعوب بات لها حمض نووي خاص فيها. المقصود باختصار هو أنه خليط مركّز يجمع أهم القيم والمبادئ التي تعبر عن روح شعب ما.. المثل والأفكار الأساسية التي تنغرس في الوعي العام لمجتمع ما وتشكل عا...

فضيحة الشهادات الوهمية!

الكثيرون كان لديهم شكوك حول ظاهرة تصاعد أعداد الدكاترة في البلد في السنوات الأخيرة. يغيب عنك شخص لفترة قصيرة، وعندما يقابلك، فإن أول خبر يزف إليك هو خبر حصوله على شهادة الدكتواره ( من الأفضل أن لا تسأله في ماذا) .أما إذا لم تقابله فمن المؤكد أنك ستعرف من خلال الصحف التي يصر هؤلاء على نشر أخبار حصولهم على ا...

في ذكرى تالا ولمى

لو كنت فناناً لرسمت لوحة كبيرة للطفلتين تالا الشهري ولمى الغامدي ولطالبت بوضعها في أشهر الأماكن. هذا العمل الفني سيعبر عن المأساة التي مرت بهاتين العصفورتين البريئتين، والتي يجب أن تجعلنا نتذكرهما دائماً، ونعمل على ألا تتكرر مرة أخرى وأيضاً بهدف أن نفهم ماذا كانت تريد أن تقول لنا أعينهما الجميلة. كانت تقول...

الديمقراطية ولعق الأحذية!

قالت إحدى الناشطات في موقع تويتر إن معارضي الديمقراطية هم مجرد عبيد ولاعقي أحذية، وكاتب آخر يصفهم بالمروجين للاستبداد، ولم يتردد داعية عن وصف المختلفين معه مرة بالصهاينة . مثل هذه التهم الجاهزة باتت رائجة في الأوساط الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، التي ارتفعت فيها نبرة الشعارات والتخوين . دائما هناك...

فريق نسائي سري لكرة القدم !

أكثر الأشياء التي ننادي بها ونناقش حولها تهدف إلى سعادة وحرية الشخص نفسه بعيدا عن أي اعتبار آخر . بمعنى أنه ليس الهدف هو أن يتكلم عنا الناس أو يغيروا وجهة نظرهم أو أنهم يروننا كمتطورين ومتقدمين. كل الحديث عن التقدم أو التطور أو النجاح لا قيمة له إذا كان الشخص نفسه محروماً من حقوقه الأساسية . هناك أمثلة ك...

سيارات تسير بدون قائد للسعوديات !

فيه احترام لوجهة نظر مخالفي قيادة المرأة للسيارة.. و«الرياض» نشرت الكثير من التقارير حول قيادة المرأة.. أي لا جديد. يرى البعض أن الحديث عن قيادة المرأة للسيارة مسألة هامشية ولا تستدعي فتح نقاش حولها، فهناك كما يقولون قضايا أكثر أهمية. لكن مع احترامنا لمثل هذا الرأي فإنه غير صحيح. يبدو خطأ مثل هذا الرأي م...

٧٠ ٪ من الماليزيات مختلطات!

يفخر الزعيم الماليزي الشهير مهاتير محمد بنجاح المرأة الماليزية، ويقول في حوار أجراه معه الصحافي الأميركي تيم بليت إن ٦٠ ٪ إلى ٧٠ ممن يشغلون مجالات التقنية الحديثة هم نساء ( مختلطات). طبعا مهاتير لم يقل كلمة ( مختلطات) في حواره، ومن الأكيد أنها لم تخطر على باله، ولكن بما أننا أ...

مهاتير يكره سرير النوم !

على الرغم من أن الزعيم الماليزي مهاتير محمد تجاوز منتصف الثمانينات ( لا يشعر بذلك ويكره هذا العمر)، إلا انه مازال يشعر بالحيوية والطاقة التي تجعله لا يغيب عن الساحة الماليزية. لذا هو يمقت لعبة الجولف لأنها بطيئة جدا كما يقول، ومغرم بالثقافة اليابانية المهووسة بالعمل المتقن، كما أنه يكره السرير لأنه يراه سا...

تحب الفن.. ما تخاف ربك ؟!

لماذا نفضل أن نضع لوحات فنية جميلة على جدران منازلنا ؟ السبب لأننا مخلوقات تتسامى على الجانب المادي فينا وتسعى للارتقاء روحياً، وهذا لا يحدث إلا بعمل جميل يدفع الشخص إلى الأعلى ويرقي شخصيته. يمكن أن نقول ذات الإجابة على أسئلة كثيرة في حياتنا. لماذا ارتبطت الموسيقى مع الحب ؟ لأنها الوحيدة القادرة على ترجمة ...

كثير من الحياة الداخلية وقليل من الحياة الخارجية

و كنت مكان القارئ فإن أول سؤال سأقوله بعد قراءة العنوان هو: " ماهذا ؟! " وربما سأضيف: " هناك حياة واحدة ،، لا داخلية ولا خارجية!".لذا من الأحسن توضيح قصدي. الحياة الخارجية هي الاهتمام بالأشياء الخارجية أكثر من الاهتمام بالأشياء الداخلية. بمعني أن الهوس بالسيارات الفخمة والمجوهرات والملابس الحديثة وغيرها ...

لماذا يموت الرجل قبل زوجته أو أخته ؟

لابأس إن كنت الآن بجانب زوجتك أو أختك أن تنظر إليها الآن نظرة حاسدة لأنها ستعيش سنوات عديدة أكثر منك. نعم، ستبكي عليك لأيام أو لشهور، ولكن من المؤكد أنها ستكون سعيدة جدا حينها لأنها ليست الشخص الميت الذي يترحم عليه الناس ( الذي هو أنت الرجل) ! الأعمار بكل تأكيد بيد الله تعالى، ولكن أغلب الاحصائيات العلمية ...

السعوديون أكثر مشاهدة لليوتيوب.. من الأمريكان!

جاء هذا الخبر في موقع عربي إخباري محترم إلا أن نشره بهذه الصورة يعتبر عملاً غير مهني لأنه قائم على الإثارة ويحمل في داخله إهانة مضمرة "بالطبع الرسالة المبطنة لا تقول إننا أبطال اليوتيوب ولكننا شعب فارغ بلا اهتمامات". لا يمكن لعاقل أن يصدق فعلا أن 18 مليون سعودي يشاهدون مقاطع اليوتيوب أكثر من ال300 مليون أم...

سيارات الخليجيين في لندن وباريس!

تصاعد الانتقاد في الصحافة الغربية لمشاهد السيارات الفخمة للخليجيين في العواصم الأوروبية. تقول التقارير إن هذه السيارات لا تلتزم بالقواعد المرورية وتتعمد أحيانا أن تأخذ المخالفات التي يبدو أن أصحابها لا يهتمون بقيمتها البسيطة. أحد التقارير الاخبارية أوضح أن المخالفات وصلت لأرقام خيالية (٦ ملايين جنية ...

تجريم الفكر الطائفي

الطائفية موجودة دائما، لكنها تستعر أكثر وقت الأزمات والخضات المنطقة كلها في مرحلة غير مستقرة، لذا نشهد ارتفاعاً في النبرة الطائفية البغيضة. لأجل هذا، صحيحة هي كل الدعوات الأخيرة لإصدار قوانين تجرم الطائفية، حتى يتم على الأقل ردع الشخصيات المتعصبة التي تسعى بكل الوسائل إلى إسعار النار داخل المجتمع. ولكن م...

مسلم في بيت كفار!

ككل الراغبين في تعلم اللغة الإنجليزية بوتيرة أسرع ، سكنت في إحدى المرات مع عائلة أمريكية . تنتمي هذه العائلة لطائفة المرمون وهى طائفة مسيحية متزمتة. متزمتة لدرجة تضمن لنفسها فقط الخلاص والدخول إلى الجنة أما الطوائف المسيحية الأخرى "فبعضها إلى النار وبعضها في غرف الانتظار". كماقال لي أب العائلة عندما سألته ...

هل تتلف موجات الغبار الأدمغة؟!

حتى وقت قريب كانت علاقتنا مع الغبار متقطعة. كل أربعة أو خمسة شهور يهب مرة أو مرتين. ولكنه الآن أصبح ضيفاً شبه دائم للحد الذي أصبح محورًا أساسياً للحديث اليومي . الآن هناك سواليف ونكت وحكم كلها تتعلق بهذا الصديق الجديد الذي لا يمكن مقارنته بصاحبنا القديم. الغبار الأول مؤدب جدا. يأتي على استحياء ولا يمكث طوي...

لماذا طمرنا الإنسانية المنسية ؟!

تدخل إلى المدرسة وتخرج منها ولا تعرف أي شيء عن المعنى العميق لكونك إنساناً. تعرف فقط بعض المعلومات العملية المتناثرة عن جسدك فقط ( نسبة كريات الدم الحمراء والبيضاء) ، ولكن لا شيء عن قيمة الإنسان وكرامته وحريته المقدسة. تكبر وسط عائلتك وتختلط بأقاربك وتخرج مع أصدقائك وتجد الجميع يتكلمون عن كل شيء ( الأسهم ،...

رهاب البوابات .. رهابات خاصة فقط بالسعوديين !

أخيرا أصبح بإمكان الشباب الدخول في المجمعات التجارية بعد سنوات طويلة من المنع. سيدرك الناس قريبا أن التوصيفات الحيوانية التي تم وصف الشباب بها مثل " الذئاب البشرية" كانت مجرد أساليب تخويفية فقط لتثبيت الوضع السابق. يبدو أن الغالبية الآن تتفق أنه كان من المفترض أن يظهر مثل هذا القرار الضروري منذ فترة طوي...

لماذا تتزوج المرأة الجميلة الرجل البشع؟!

كغالبية الرجال، تمر في بالي أحيانا بعض الأفكار التي تحاول أن تفهم شخصية المرأة. ولكن هذه المحاولات دائما ما تفشل. أعيد ذلك دائما إلى تواضع إمكانياتي التحليلية، ولكني اكتشفت أن ألمع العقول التي تحدت أعقد الأسرار الكونية فشلت في نفس المهمة. آخرهم كان العالم الفيزيائي الشهير ستيفن هوكنج الذي صرح مؤخرا بأن الم...

صورة مع المسيح

لم تعد الأساليب الترهيبية التي كانت تستخدم في الخطب وأشرطة الكاسيت مؤثرة أومنتشرة كما كانت في السابق. في فترة ماضية كانت المؤثرات الصوتية التي تعتمد على القصص المخيفة والبكاء المرير والصيحات المفاجئة التي تحاكي صيحات المعذبين ذات تأثير قوي على نفس ومخيلة المستمع. لكن هذه الموضة تراجعت لمزيج من الأسباب . أو...

كذبة جديدة.. المبتعثات في النوادي الليلية!!

حملة الأكاذيب بحق مشروع الابتعاث مستمرة. آخر هذه الأكاذيب طالت هذه المرة المبتعثات. فقد تم اختراع قصة أن المعاهد تجبر المبتعثات على الذهاب إلى النوادي الليلية. طبعا هذه كذبة لا يصدقها حتى الأطفال ولكن يتم الترويج لها من قبل رموز التطرف. قبل ذلك، نعرف الكذبة الشهيرة التي تقول أن نسبة 80 % من المبتعثين يتعاط...

لن تموت أصداء ضحكات طارق عبدالحكيم وألحانه

لا يمكن عزل فن الراحل طارق عبدالحكيم عن شخصيته. بقدرما يدرك المتابع الأصالة في أغنياته فإنه يعجب بشخصيته وحضوره الطاغي. لذا فإن مقابلاته التلفزيونية لا تمل. فيها يضحك ويغني وينفعل ويسرد القصص والطرائف، إنه شفاف، بلا أقنعة، وبقلب مملوء بالحياة والحب. ربما لا ننتبه لقيمة الشخص وتأثيره إذا كان بيننا، ولكن إذا...

النصر .. الشقيري .. والإيجابية!!

الإيجابية" هي أكثر كلمة جميلة ابتُذلت في السنوات الأخيرة حتى فقدت معناها تماما. الأسوأ من ذلك أنها أصبحت تستخدم كغلاف لامع لتعابير أخرى مثل الخداع والسطحية والمجانية والادعاء. وبسبب ذلك فإن كل الوعود والانجازات الكبيرة التي يستخدمها " الايجابيون" أدت إلى نتائج عكسية تماما . لذا أعتقد من الصحيح الآن القي...

الكل خائف من المجتمع يانورة!

قبل سنوات طويلة وصلتني رسالة من فتاة صغيرة اسمها نورة. تقول في رسالتها إنها تشعر بخوف شديد من المجتمع لدرجة أنها لا تقول أو تفعل ما تريد ، بل ما يريده المجتمع منها . طبعاً هي تطلب النصح ولكنها أخطأت في ذلك لسببين. أولا : أنا فاشل في إعطاء النصائح حتى لنفسي . ثانيا : أنا في الواقع خائف أكثر منها . مع ذلك يم...

أيام الهاتف الثابت.. الجميلة

في أيام ليست بعيدة كان الهاتف الثابت هو ملك البيت. الجميع يريد القرب منه وينتظر رنينه ويتصارع للتمسح به ولكن هذا الوضع تغير الآن. هو الآن كالرئيس المخلوع , يحتفظ فقط بمسحات عظمة ومجد زائلين ولكنه بلا أي نفوذ فعلي. لا أحد يريد الرد عليه ,ولا أحد في الواقع يهتم لوجوده , وهناك متطرفون داخل كل بيت ينادون بإع...

إحساس بالذنب ولكن إنساني !!

عندما كنتُ صغيراً كان الإحساس بالذنب يطاردني كل الوقت. عندما أستمع للموسيقى , عندما يرتعش قلبي, في الوقت الذي تنهمر في مخيلتي أفكار وخيالات جديدة , وبالتأكيد عندما أقوم بمخالفة صريحة لكل ما قيل لي أن أؤمن به. ولكن مثل هذا الإحساس بالذنب الذي يسمم الروح ويثقلها ويعبث بالعواطف تلاشى منذ سنوات طويلة وأصبحت رو...