سامي الحريري


الجماهير سبب التعصب

منذ دخولي للمجال الإعلامي قررت عدم الالتفات لأي أصوات صاخبة تتهمني بالتعصب أو حتى لأصوات تمتدحني وتعطيني فوق ما استحق فأنا من يقرر أين أقف وهل حققت النجاح أو لم أحققه ولكن بالتأكيد أن هذه القناعة لا تستطيع تكميم أفواه البعض من المتابعين الذين قد يُلقون على مسماعك بعض الاتهامات بالتعصب والتحيز وغيرها من الم...

ثقافة التقديس

منذ قديم الزمان وجد المشجع النصراوي نفسه مُحاطاً بالعديد من القناعات التي حرمته من إبداء رأيه ولو لمرة واحدة ليصبح صاحب الصوت الأضعف في تركيبة ناديه، فلو توجهت بالسؤال مثلاً "لأي" مشجع نصراوي كبيراً كان أم صغيراً وطرحت تساؤلك البريء جداً من هو أسطورة نادي النصر فسيجيبك مباشرة "ماجد عبدالله" وهذا ما جنته عل...

إعلام الأهلي غير...

مثلما هناك نجوم في الأندية في عالم القدم فبالمقابل هناك مؤثرون في عالم القلم.. من قديم الزمان تجد في كل نادٍ من يدعم كاتبا أو إعلاميا من المحبين إيماناً به وبمصداقيته ليعتبره صوته العالي تجاه أي تخبطات في النادي ومقوماً للإدارة بدءاً بالرئيس ليشعر معه حتى اللاعبين بالطمأنينة عندما ينتقدهم لإيمانهم بأنه أ...

الهلال.. النادي المكروه

لماذا يكرهون الهلال؟، في نفس السياق لماذا يجد الأهلي المصري ذات الكراهية من الجمهور المصري الذي لا يشجع نادي القرن الإفريقي؟ هل التحكيم هو السبب الحقيقي لكرههم لهذين الناديين خصوصا مع استمرار إدعاءات الآخرين بأن هذين الناديين مدعومان من التحكيم الداخلي؟ الرد البسيط لهذه التساؤلات هو أنهما الأكثر تحقيقا...

انتهى الدرس يا ذكي

يتسامرون كل ليلة للحديث عنه رغم أنهم لا يشجعونه، ولكن رغماً عنهم يعنيهم أكثر من أنفسهم ليردد أحدهم: الهلال سيسقط قريباً.. هكذا مشاعري تردد.. فيرد الآخر: سنوات وأنا أتمنى هذا السقوط ولكنه لم يحدث.. أما ثالثهما فيفرك يديه ومن ثم يتحدث: لو كان بطلاً لحقق بطولة خارجية.. لينتهي بهم المطاف للتواعد للقاءٍ في ...

‏‫‬من طلب العلا.. عشق الهلالي

كاد أن يخرج قلبي من بين أضلعي وأنا أستمع للمعلق الأنيق فهد العتيبي وهو يردد "الهلال بطل لدوري أبطال آسيا" لتعود بي ذاكرة قلبي بعدما رددت عبارات الثناء والحمد لصورة تاريخية يقف فيها مؤسس الهلال عبدالرحمن بن سعيد -غفر الله- له أمام مبنى نادي الهلال القديم الذي يكتسيه الطين من الخارج ويعمره الطيب من الداخل. ...

‏‫نمون على «الأخضر»

صُدمت وأنا أشاهد اللاعبين السابقين خالد الشنيف وصالح الداوود عبر الاستديو التحليلي المصاحب لمباراة منتخبنا الوطني أمام منتخب أوزبكستان، التي انتصر فيها رجال الأخضر بثلاثية خارج أرضه وأمام أكثر من 60 ألف مناصر للأوزبك - وهما يستخدمان أشد أنواع النقد الفني لمنتخبنا الوطني. قد أتقبل بالتأكيد هذا النقد ما بين...

الوفي «صالح النعيمة»

تعودت منذ طفولتي أن يسألني والدي الطيب عن أحبابي وأسأله عن أحبابه لنعرف آخر مستجدات مشاعرنا واهتمامنا بمن نُحب، ولنطمئن عليهم خوفًا من تقلبات الزمان، حتى الذين لا نرتبط معهم بعلاقة شخصية أمثال بعض علماء الدين أو المشاهير المهذبين الذين ارتبطنا بهم وجدانيًا وسكنوا في ذاكرة قلوبنا، حتى إن كانت الشاشة هي العا...

استفيدوا من الماضي

خسر الهلال نهائي الدوري في موسم 1417 هـ من أمام الاتحاد على ملعب جدة،وكانت خسارة مؤلمة في حينها لحامل اللقب، إلا أن الهلاليين تناسوها سريعاً وانشغلوا بالأهم وهو نهائي بطولة السوبر الآسيوي أمام فريق بوهانج الكوري، وهو النهائي الذي أقيم بعد أسبوع واحد فقط من خسارة الدوري وتمكن فيه جابر عثرات الهلال سامي الجا...

مَن يقيم مَن؟

فتحت دفتر التقويم الهجري مذهولاً لأتأكد بأنني في العام 1441هـ وأنا أستمع لحديث تلفزيوني للأستاذ حامد البلوي المشرف السابق على كرة القدم بنادي الاتحاد الذي طالب بأن يبقى المدرب سييرا كمدرب صوري بينما تقوم إدارة الفريق بوضع تشكيلة المباريات بدلاً عنه! وكم كنت أتمنى حينها أن تكون آلة الزمن حقيقة لأعود عشرين ...