عبدالعزيز المحبوب


أسلحة العمار الشامل للمنظمات

يعيش العالم في هذه الحقبة حرباً تنموية ضروساً صاعدت من وتيرة السباق بين الدول وكذلك المؤسسات بشكل حاد ومتسارع في الأصعدة كافة. ولم يعد للمباهاة بالميزة النسبية مكان أو مجال، بل بما تملكه تلك المنظمات من ميز تنافسية تقارع بها مثيلاتها وتسابقهم في صعود سلم الأفضلية على مؤشرات الريادة المحلية والدولية. ولا شك...

عندما تحضر الذات لدى سعادته

"لست معي؟ إذاً أنت ضدي، ولا صوت يعلو فوق صوتي، أنا المدير والجميع يأتي من بعدي"، هكذا هي اللغة المركزية، وتلك هي السياسة الإدارية، عندما تحضر لدى المدير الأنا الذاتية، وتتحول رعاية المصلحة المؤسسية، وإدارة العلاقات المهنية، إلى منهجية المواقف الشخصية، والمواجهات الحادة الندية، وما يتبعها من الإفراط في استخ...

إرادة دولة.. وإدارة قيادة.. وشعب كالجبل

كلمات صادقات، ومواقف راسخات، وعزائم ثابتات كانت سيدة الفصل لما يدور في الساحة المحلية والعالمية، ورسمت خيال ملامح الصورة المستقبلية، لما ستكون عليه المملكة العربية السعودية، وكذلك أوروبا الجديدة الشرق أوسطية، كل ذلك جسّده سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - في الجلسة الحوارية الملهمة التي عُقد...

عندما يعبث الإعلام

تحدثت في مقال سابق أن الإعلام ووسائله المتعددة سواء التقليدية أو الجديدة يمتلك قوةً جعلت منه سلطةً لها نفوذ، وقدرةً تضاهي القدرة العسكرية، والتي مكنته من صناعة حرب موازية لها، فهو يستطيع تجاوز جميع الحدود ويخترق العقول، وكل ذلك وأكثر عبر قوة الكلمة. ولك أن تتكهن ماذا يحدث عندما تكون هذه القوة في يد عصبة من...

اقتصاد الشغف.. طريق الحالمين

ليس الحلم الذي يأتيك في المنام بل هو الذي يجعلك لا تنام، نعم هو حقاً كذلك، إنه روح الطموح الذي يدفعه الإيمان بقاعدة حب ما تعمل واعمل ما تحب، إنه الشغف الذي ارتبط بأقصى مراتب العشق لما استثمر الإنسان نفسه ووقته وماله فيه سواءً كان موهبةً أو مشروعاً أو مهنة، وجعله يسعى حثيثاً لتحقيق نجاحاته عبر الكفاح والمثا...

الصورة الذهنية للمؤسسات السعودية

دعوني أبدأ من حيث انتهى مقالي السابق، «إسعاد المستفيدين غاية تدرك ولا تترك، فإن لم يكن بالخدمة المتقنة، فليكن بالمعاملة الحسنة». هذه العبارة تصور المظلة الكبرى لتشكيل الصورة الذهنية للمنظمات؛ كونها تغطي بظلها طرفي الممكنات الرئيسة لذلك وهي جودة الخدمة، وما يتطلب تحقيقها من تحسينات تنظيمية وإدارية ولوجستية،...

امتيازات المستفيدين من المؤسسات الحكومية

كنت ذات يوم في إحدى المؤسسات الحكومية لمتابعة معاملة ما، فتوجهت إلى مكتب خدمات المستفيدين، والذي لا شك أنه وثبة جيدة في القطاع الحكومي للمساهمة في إنجاز متطلبات المتعاملين وتقليل الحاجة للتجول بين الأقسام، فتوقفت متأملاً في حوار مع نفسي حول مسمى ذلك المكتب، وتذكرت كلمات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان - ...

الخدمات الحكومية.. وصناعة الأثر

يقول بيتر دراكر: «لا يمكن لأي مؤسسة أن تبرر وجودها لمجرد أنها تلعب دوراً فعالاً في المجال التجاري، بل يجب أن يكون المبرر لتأسيسها هو دورها الفعال في المجتمع»، والحديث هنا لا ينطوي فقط على تخصيص حصة من الأرباح أو من رأس المال لخدمة المجتمع، بل يمتد إلى الأثر الذي تتركه المؤسسة فيه. دعونا نسقط ذلك على المؤسس...

1440.. وسواعد الحلم السعودي

«لكل إنسان وجود وأثر، ووجوده لا يغني عن أثره، وأثره يدل على قيمة وجوده»، عبارة تتوارد وتكتب بماء الذهب، جسدت أحد معاني قوله تعالى: «هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها»، فما أعظم العمارة وما أبلغ الأثر عندما يكون في أرض الوطن، وما أعظم الوطن عندما يكون مهبط الوحي لخير الأمم، وما أجل البذل عندما يرسم جداريته ...