أ. د. حمزة الطيار


ما الذي تفعله يا وزير الشؤون الإسلامية؟

>قطع الطريق على كل أهل الضلال والتحزبات باختلاف مشاربهم والحيلولة دون اقتناصهم للناشئة، ودسِّ سموم الأفكار المنحرفة لهم في عسل الأنشطة، فقد يتطفَّلُ على هذه الأنشطة من يتستَّرُ بِستارِ الحرص على الخير، فيستغلُّها في أشياء تضر المجتمع في دينه وأمنه واستقراره ومستقبله.. من أساليب الحكم الراشد على ممر العص...

المؤتمر الوطني لمنهج السلف الصالح في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

>الانحراف الفكري من الدوافع إلى العنف والكراهية ومن مُعكِّرات الأمن والسلم، ولا يُكافح بأنجع من التحصين الفكري، وللهيئة دورٌ بارزٌ في التحصين الفكري، وإبراز هذا الدور مهم ومعين على الاستفادة من آليات الهيئة وأساليبها في هذا التحصين.. دأبت دولتنا المباركة المملكة العربية السعودية منذ نشأتها على انتهاج م...

فقه النصيحة

>ينبغي للناصح تحرِّي الوقت والحال المناسبين للإدلاء بنصحه، فقد تمرُّ بالمخطئ أوقاتٌ وحالاتٌ لا يناسب أن يُواجهَ فيها بالنصح، وذلك كما يحدث لبعض الناس في حالات ثوَران غضبه، وحدة لدَدِه للنصيحة مكانتها المعروفة في الإسلام، ويكفي فيها ما صحَّ عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ...

الأخبار بين الحقيقة والكذب

>من انساق خلف ما يسمع من الأخبار، ولم يلتزم بمبدأ التثبّت والتحرّي، وقع في مزالق خطيرة، وندم في مواقف كثيرة، وكم أزهق من نفسٍ، وسفك من دمٍ، وهتك من عرضٍ، وقامت من حربٍ بأخبار كاذبة لفّقها ملفّق همّه الإفساد في الأرض.. في كل زمان ومكان ينجذب كثير من الناس إلى تداول ما يذاع من الأخبار، ويلوكون ما يقول الق...

الرشوة الإدارية

>وتحصل الرشوة فيه بأن يبذل صاحب الصلاحية تلك الأمور طُعمةً لمن يرجو منه مصلحة معينة تخصه، ويُقايضهُ بما في يده من خدمات، فيُعطي ليستلم، ويبذل ليغنم، فهو تاجرٌ في زيِّ مسؤول الرشوة من الممارسات السيئة المحرمة شرعاً، والمجرّمة نظاماً، واليوم نرى الدول المتقدمة، والأنظمة الصلبة لا تألو جهداً في محاربتها، وا...

تعدد الزوجات بين المشروع والممنوع

>إذا كانت المرأة تعرف من زوجها التأهل لذلك وكانت - بحسب خبرتها - واثقة به عارفة أنه ليس ممن يجور، فلا ينبغي أن تختلق مشكلة جرَّاءَ تعديده، وإن حصل امتعاضها من ذلك بحسب الجبِلَّةِ البشرية، فلتضبطها ضمن حدودها، ولا تسمح بتحوِّلها إلى مشكلة واقعية.. الإسلام دين العدل والإنصاف، ولا يهدر مصلحة شخص لمصلحة آخر،...

شمولية الأخلاق

>الأخلاق تشترك فيها الأديان السماوية، فالأخلاق الحسنة، والخلال الكريمة محمودة في كل دين وشريعة، مطلوبة في كل مذهب وملة، والشرائع السماوية السابقة كانت تأمر بالأخلاق الحسنة، وتحث على المساعي الحميدة، بل كانت سير أتباع الرسل السابقين عليهم الصلاة والسلام مليئة بالفضائل، زاخرة بالمكارم.. يقع بعض الناس في ا...

الواجب الوطني ورجال الحد الجنوبي

>الدفاع عن الوطن أشكال متعددة، منها: الالتفاف حول قيادته، والسمع والطاعة لحكامه، واحترام قيمه ومبادئه وأخلاقه ووسطيته، والبعد عن اعتناق فتات الأفكار الهدامة التي يروجها المفسدون.. من عدل ديننا الحنيف حسن تنظيمه الحقوق، بحيث إذا أوجب على طرف حقاً لطرف، أوجب على هذا حقاً للأول إما حالاً كأغلب الحقوق، وإما...

تعبير الرؤى بين الإفراط والتفريط

>لا يكاد يخلو زمانٌ ولا مكانٌ من متعنتين على طرفي النقيض، متباينين في وجهات النظر لكن يجمعهم وصف الانحراف عن جادة الصواب؛ لخروجهم عن دائرة الاعتدال التي رسم وسطيتها ديننا الحنيف.. معلومٌ ثبوت الرؤيا وتعبيرها بالنصوص الشرعية ثبوتاً شرعياً لا مطعن فيه، ومعلومٌ بالتجربة أن من الرؤى ما يراه الناس رأي العي...

دعاة الخرافة

>مما يُذكي حماس هؤلاء في بثِّ مثل هذه الخرافات والتّرهات أن من ينجذبون إليهم لم ولن يُطالبوهم بإقامة الدليل على زعمهم، ونصب البرهان على دجلهم، ناهيك أن المتلقي لذلك ينساق لمثل هذه المسائل انسياقاً تاماً ليس معه تفكّر ولا تأمّل.. إن من المقرر عند أهل السنة والجماعة الإيمان بكرامات الأولياء بالضوابط التي ...

التصنيف بين الإفراط والتفريط

>دور عامة الناس في معاقبة المخطئ محدود بما يُكلِّفهم به ولي الأمر صراحة، أو عن طريق تنفيذ الأنظمة المرعية، ولو كانت لكل الناس صلاحية ملاحقة من يرونه مخطئاً لكان هذا غاية الفوضى.. نحن مأمورون بحفظ ديننا وبحماية وعمارة وطننا، ومن لوازم ذلك أن كل ما هو ذريعة إلى مفسدة راجحة تمسُّ الدين، أو تُفضي إلى زعز...

القرضاوي وتسييس الحج

>من أقبح الصفات، وأشنع الخلال التي تشين أهل العلم: توظيف العلم للتلاعب بالمبادئ، وليِّ عنق النصوص، وخداع العامة؛ لأجل خدمة توجه سياسي ولو كان خاطئاً، ومحاربة آخر ولو كان محقاً صدرت قبل أيام من حساب د. يوسف القرضاوي تغريدة نصها: «هذا الحج ليس لله تعالى حاجة فيه.. الله غني عن العباد، وإذا فرض عليهم فرائض ...