تركي الغامدي

جرّة قلم

نجوم العالم.. ورحلة تطوير كرتنا!

نجاح جديد سجلته هيئة الرياضة في استضافة المناسبات العالمية، بعد أن جذب ملعب "الجوهرة" هذه المرة أنظار عشاق كرة القدم حول العالم سواء من مشجعي فرق السوبر الإسباني الريال والبرشا وأتليتكو مدريد وفالنسيا، أو حتى من محبي الكرة الجميلة والممتعة، وبرهنا مجدداً على أن لدينا مقومات التنظيم الناجح، سواء على صعيد ال...

حراج البطولات.. "هاه من يزود"!

مع كل تتويج لفريق سعودي ببطولة محلية أو خارجية، يعود "حراج" البطولات إلى الواجهة، وتبدأ لعبة "هاه من يزود"، هذا يزعم بأن بطولات فريقه 44 وآخر أوصلها إلى 50 وثالث يحلف ويقسم بأنها تجاوزت هذا العدد، وأنا أجزم بأن كل واحد من هؤلاء مؤمن داخل نفسه برقم البطولات الحقيقي لفريقه، لكنه يحاول أن يقترب من القمة أو يص...

شيخ الأندية.. يمرض ولا يموت!

مخطىء من يعتقد بأن فوز الشباب على الأهلي كان مجرد فوز في الدوري وثلاث نقاط فقط، لأن انتصار "الليث" الذي تحقق جاء في الوقت المناسب، وأمام الخصم الأنسب، سواء من ناحية حساسية وضع الشباب في سلم الترتيب، أو من خلال أهمية أن تكون العودة أمام فريق بحجم وقيمة الأهلي، منافس على لقب الدوري وغريم تقليدي، الفوز أمامه ...

احموا حكامنا من هؤلاء!

فرصة على طبق من ذهب، قدمها اتحاد القدم برئاسة ياسر المسحل للحكم السعودي، فالجولة المقبلة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ستشهد عودته إلى ملاعبنا بعد غياب طويل، كون الحكم الأجنبي كان هو المسيطر طوال الفترة الماضية، ومع ذلك لم تخل مبارياتنا من الأخطاء التحكيمية، إلا أن المتابع يتقبلها من الأجنبي ب...

هيئة الرياضة.. تعظيم سلام!

شاءت الأقدار أن أحضر كأس الدرعية للتنس الذي اختتم قبل أيام بمشاركة أفضل لاعبي العالم، ولا أنكر بأنني ذهلت من مستوى الاحترافية في التنظيم، كنت أعلم بأن مستوى التنظيم عالٍ، لكن لم أتوقع بأنه لا يقل عن مستوى بطولات عالمية حضرتها في دول متقدمة رياضيًا، وفرحت كثيراً بأنه جاء اليوم الذي أشاهد فيه وطني الغالي يست...

رينارد وعاطفة السعوديين!

خسر منتخبنا كأس الخليج أمام شقيقه البحريني، واكتفى بالوصافة، لكنه في المقابل خرج من البطولة بمكاسب عدة، صحيح كنا نطمح لتحقيق المكسب الأكبر بالتتويج بالذهب، وكسر عناد سنوات مضت عانى فيها "الأخضر" من الغياب عن الإنجازات والبطولات، لكن قدر الله وما شاء فعل، والخسارة في النهائي يجب أن نستفيد منها، خصوصاً أن ال...

زعيم نصف الأرض!

أخيراً، وبعد سنوات عجاف لأنديتنا السعودية، عادت أمجادنا القارية عقب أن صعدنا إلى منصة التتويج بذهب دوري أبطال آسيا عبر بوابة الهلال، وهو المكان الذي وصلنا إليه مرات عدة، لكن لم نحصد خلالها إلا «الفضة»، التربع على عرش القارة الصفراء هو المكان الذي يليق بنا وبالكرة السعودية، فمن الظلم أن نستمر بعيدين عن الإن...

عقول ملوثة!

لم استغرب الطرح «العقيم» الذي طالعنا به بعض المحسوبين على وسطنا الإعلامي في منصات التواصل الاجتماعي، خلال مواجهة منتخبنا مع أوزباكستان، وبالتحديد عندما كان «الأخضر» متخلفاً وخاسراً النتيجة، والكل شاهد ما أقصده، سواء في الهاشتاق الذي أصبح ترند «منتخب الهلال»، أو التغريدات المنفصلة التي كانت مليئة بالغمز وال...

حكامنا والواقع المؤلم!

لا أجد حرجاً في الكتابة عن الحكام السعوديين مقالاً واثنين وعشرة مقالات، لأن هذا الملف برأيي حساس جداً، وسبق أن لعب دوراً كبيراً في تغيير اتجاه بطولات بمنحه الذهب لمن لا يستحق أو حرمانه الأجدر، بسبب أخطاء تحكيمية فادحة، ويستحق أن نُسلط عليه الأضواء، خصوصاً وأنه يتردد في الآونة الأخيرة بأن الجولة المقبلة من ...

الهلال وزعامة القارة!

مع اقتراب ساعة الصفر، يزداد توتر السعوديين عمومًا والهلاليين خصوصًا بسبب موقعة "الزعيم" مع أوراوا الياباني في نهائي دوري أبطال آسيا. قبل أن أذهب إلى النقطة التالية أود أن أنوه بأن السعوديين الذين أقصدهم هم أولئك الحريصون على أن يفرح الوطن بإنجاز رياضي خارجي، حتى إن خالفني البعض وحاول أن يفصل "الوطنية" عن ا...

الحمدان وفرصة العمر

لا أتذكر أن الكرة السعودية في الأعوام الأخيرة مرّ عليها مهاجم سعودي شاب بإمكانيات عبدالله الحمدان، طبعاً أكتب هذا المقال وأنا أتابع مباراة فريقه الشباب مع شباب الأردن في البطولة العربية، وأشاهد الهجمات والانفرادات التي أهدرها خلال اللقاء، وهي حالة برأيي طبيعية يمر بها أي مهاجم في العالم مهما كان اسمه وعلاق...

مستقبل الصليهم!

ظهر على السطح اختلاف إدارة الشباب مع لاعب الوسط عبدالمجيد الصليهم حول مستقبله مع النادي وتجديد عقده، بعد أن قالها رئيس النادي خالد البلطان بصريح العبارة "إما أن يجدد بالمبلغ المرصود له أو يبحث له عن ناد آخر في الفترة الشتوية"، شخصياً لا أنكر بأن إمكانيات الصليهم كبيرة، لكنه في المقابل لم يصل للقمة بعد، لأن...

من دق الباب سمع الجواب!

برهنت إدارة الشباب للجميع بأن سور ناديها ليس بالقصير، عندما ردت على البيان النصراوي الذي تحامل في أحد أجزائه على لاعبي "الليث"، وبالتحديد قائده محمد سالم، في أعقاب مواجهة الفريقين التي انتهت بالتعادل السلبي، ومزج الرد الشبابي بين الكلمات القاسية والهزلية، لكنه في المجمل كان وافياً، لأن النصراويين قبل غيرهم...

تمرد النجوم!

يستغل بعض نجوم كرة القدم مكانتهم في أنديتهم وشعبيتهم وحب الجماهير لهم بشكل خاطئ، إذ يتسلحون بهذه القيمة الفنية والمحبة والشعبية، وتجد الواحد منهم يرتكب عدداً من المخالفات الانضباطية دون أن يهتم بردود أفعال الإدارة، لأنه يعلم داخل نفسه أن المسؤولين لن يعاقبوه وسيصرفون النظر عن «شطحاته» لأن الفريق بحاجته فني...

صح النوم!

لا أنكر بأن الخوف تسلل داخلي بشأن عمل لجنة الانضباط في هذا الموسم، وأكاد أجزم بأن هذا هو حال كثير ممن تهمهم الكرة السعودية، لأن المؤشرات خلال الفترة الماضية لا تبشر بالخير، لا أقول هذا الكلام تحاملاً على "الانضباط"، بل أراه واقعًا لا يمكن أن ينكره أحد، بما في ذلك المسؤولين عن رياضتنا، لأن اللجنة التي تبحث ...

دورينا والأجانب السبعة!

انقضت أربع جولات من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترف، ولم تخل المباريات التي لعبت من المفاجآت والنتائج غير المتوقع، فالفرق الثلاثة الصاعدة رفضت أن تكون مجرد "ضيوف شرف، ومحطة تتزود من خلالها بقية الفرق بالنقاط، فالعدالة جمع سبع نقاط جعلته في المركز الثالث، وضمك وأبها كسبا أربع نقاط، واقترنت نتائجهم الإ...

أرعبهم الشباب!

واجه الشباب في الآونة الأخيرة حملة "غير طبيعية" تهدف إلى التقليل منه ومن مكانته في الرياضة السعودية، تارة تظهر بعض الأصوات التي تحاول أن تخرجه من دائرة الكبار، وتارة أخرى نسمع من يتهكم على جماهيريته، وفي كل الأحوال لم يتأثر "شيخ الأندية" بأقاويلهم وخزعبلاتهم، والتاريخ يشهد بأن هذه الحملات غير المستغربة ضده...

إدارات «ما يطلبه الجمهور»

أضحت الجماهير الرياضية أكثر تأثيراً على إدارات الأندية من خلال صوتها المسموع في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ باتت الحملات الجماهيرية والهاشتاقات تؤتي ثمارها وتغيّر قرارات مسؤولي بعض الأندية الذين استسلموا لضغوطات الجماهير، واتخذوا قرارات مغايرة عن قناعاتهم، بهدف إرضاء الجماهير، وامتصاص غضبهم، خصوصاً إذا ما ...

الدوري مولع

ساعات تفصلنا عن انطلاقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين في نسخته الثانية، لكن الأمور مختلفة في هذه النسخة، فلا عذر لإدارة أي نادٍ عطفاً على الدعم الكبير الذي نالته الأندية من قيادتنا، ولا يوجد مبرر للإخفاق للمسؤولين عن كرة القدم سواء اتحاد القدم أو رابطة دوري المحترفين قياساً على الوقفة الكبيرة من ...

ضيف شرف!

لم تكن خسارة منتخبنا أمام الكويت في بطولة غرب آسيا مفاجئة، فالواقعيون كانوا يتوقعون هذه الهزيمة، عطفاً على سوء الإعداد للبطولة، بل إن الخروج من دور المجموعات وتذيل الترتيب إن حدث - لا سمح الله - فهو أمر طبيعي؛ لأن كرة القدم في النهاية تحترم من يحترمها، ولا يمكن مقارنة منتخب مستعد بآخر لم يبدأ إعداده إلا قب...

وداعاً للعشوائية!

لم يكن رئيس أي نادٍ في الدوري الممتاز يحلم بأن خزينة ناديه ستتلقى دعماً مالياً مباشراً قدره 50 مليون ريال، مع إمكانية أن يصل الرقم إلى 103 ملايين في موسم واحد فقط، لكن سمو ولي العهد حول أحلام رؤوساء الأندية إلى واقع، وفقاً لاستراتيجية دعم الأندية التي أعلن عنها رئيس الهيئة العامة للرياضة الأمير عبدالعزيز ب...

رودريغيز والأتراك

لا يمكن أن يمر خبر إعارة لاعب وسط الاتحاد غاري رودريغيز إلى فنار بخشة التركي بـ»المجان» دون أن نتوقف عنده، نظراً لقيمة اللاعب الفنية واسمه المعروف خصوصاً في تركيا، ونتذكر جيداً ما صاحب حضوره للاتحاد، وكيف احتفل به الاتحاديون، ورأوا فيه ضالتهم بعد أن دفعت الإدارة السابقة أكثر من 40 مليون ريال لجلبه، إذ كان ...

تاريخ البلطان وثقة الشبابيين!

قبل بداية الموسم الماضي بأيام، ومن خلال هذه الزاوية، كتبت مقالاً بعنوان «الليث خارج المنافسة»، وقرأت من خلاله المشهد الشبابي المحبط قياساً إلى عمل الإدارة في ذلك الوقت مقارنة بالفرق المنافسة، وبالفعل كانت الفوارق الفنية كبيرة بين الشباب ومنافسيه، حتى بعد عودة خالد البلطان لكرسي الرئاسة، فالرجل اجتهد لكنه ف...

المسحل وذكريات الماضي!

شدّ رئيس اتحاد القدم ياسر المسحل انتباه الحاضرين لمؤتمر عرض برنامجه الانتخابي، عندما وضع عبارة «من كان له ماض.. فحتماً سيعود إليه»، فمن يقرأ بين السطور يدرك أن المسحل يعرف جيداً الإرث القديم للكرة السعودية، والحال التي وصلت إليها اليوم بسبب العشوائية وغياب الرؤية، وأولى خطوات العودة إلى أمجاد كرتنا هي الاع...

أنديتنا والانتخابات

أحسنت هيئة الرياضة صنعاً عندما اتجهت نحو انتخابات إدارات الأندية لأربعة أعوام سواءً عن طريق صناديق الاقتراع بعد المنافسة بين مرشحين أو أكثر، أو من خلال التزكية، وهي الخطوة التي ستمنح أنديتنا مزيداً من الاستقرار، كون عدد كبير منها عانى كثيراً من الإدارات المكلفة، إلى الحد الذي جعلنا نشاهد أكثر من إدارتين لل...

تقليص الأجانب ورؤية المسحل!

قبل 20 يوما من رحيله، فاجأنا اتحاد القدم برئاسة لؤي السبيعي بقرار مهم، بتقليص عدد اللاعبين الأجانب إلى سبعة لاعبين، بعد تجربة استمرت موسما واحدا فقط بثمانية لاعبين، وأستغرب حقيقة هذه الخطوة من الاتحاد السعودي، كون هنالك اتحاد جديد سيحضر في الـ 26 من شهر شوال الحالي، وسيدير شؤون كرتنا في الأعوام المقبلة، إذ...

خبرة كولينا!

لم تنتفِ بعد الأسباب التي أبعدت الحكم السعودي عن ملاعبنا طوال الفترة الماضية، وهو ما سيجعل قرار عودته إلى قيادة المباريات المحلية مرفوضاً من قبل المهتمين بشأن كرتنا، فالحكام لم يدخلوا عالم الاحتراف بعد كما كان مخططاً له، ولم يضمنوا حقوقهم المالية، ويؤمنون مستقبلهم سواء برواتب عالية أو بتسجيلهم في التأمينات...

نخبة المدارس.. مشروع المستقبل!

في خِضَم صراع الأندية وجماهيريها وأعلامييها على بطولات وألقاب وأرقام هذا الموسم والجدل الكبير بينهم والاتهامات المتبادلة بين كل معسكر، شهدت الكرة السعودية مولد مشروع وطني كروي «ضخم»، إن طُبق كما خُطط له فإن أنديتنا وقبلها منتخباتنا ستحصد ثمار عظيمة من شأنها أن تحدث نقلة هائلة في كرتنا، أتحدث عن مشروع دوري ...

اتحاد القدم وعدوى الأندية!

تفوق اتحاد القدم على إدارات الأندية في العشوائية والتخبطات والابتعاد تماماً عن العمل الرياضي الاحترافي، إذ كانت الكرة السعودية تعاني من ذلك في الأندية، وأصابت «العدوى» اليوم مسؤولي كرة القدم، فاتحاد القدم خلال أقل من عام تعاقب على كرسي رئاسته عادل عزت ونواف التمياط وقصي الفواز ولؤي السبيعي، ولجنة الحكام تغ...

عميد وسكري.. في حضرة ملك!

في منافساتنا الكروية، ليس هنالك أثمن من الوجود في مباراة يرعاها خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- إلا التتويج بكأسه الغالية، فالرياضيون السعوديون يدركون جيداً أهمية هذه المناسبة التي تعد تتويجاً للموسم الرياضي، إذ سيصافح مليكنا المفدى أبناءه الرياضيين، ومارعايته للمباراة إلا تأكيداً لما يحظى به شباب هذا ال...