تركي الغامدي

جرّة قلم

«فوبيا الهلال».. وروشتة العلاج!

كنت أعتقد بأن الدعم الذي حظيت به الفرق السعودية هذا الموسم من خلال سداد ديونها وإغلاق ملفاتها المالية المتعثرة وجلب لاعبين عالميين لها سيخفف من أعراض "فوبيا الهلال" التي يعاني منها أولئك الذين انشغلوا بـ"الزعيم" ونجاحاته طوال العقود الماضية، وكانوا يشككون ليل نهار في بطولاته وزعامته وتفوقه. توقعت بأن تل...

نحن أسياد آسيا

يدرك المتابع للرياضة السعودية خلال الأشهر الماضية حجم العمل الكبير لهيئة الرياضة، والقفزات الهائلة التي حققتها رياضتنا على كافة الأصعدة، مما جعل العالم يتحدث عن المملكة وتطورها رياضياً، إلى درجة أن وسائل الإعلام العالمية بات تردد اسم "السعودية" باستمرار في مواضع عدة، سواء بتسليط الأضواء على حجم عمل المسؤول...

شجاعة نقشبندي وعشوائية الاتحاد!

أحسن زميلنا المعلق والإعلامي نبيل نقشبندي صنعاً عندما استقال من مهمته التي كلفه بها اتحاد القدم وذلك برئاسة لجنة الحكام، وهو القرار غير المتوقع اطلاقاً، فمن سيرأس اللجنة لا علاقة له بالتحكيم لا من قريب ولا من بعيد، إذاً كيف سيدير اللجنة ويحاسب الحكام أو يناقشهم وهو غير متخصص في هذا المجال؟، ولا أعلم للأمان...

البلطان ومشروع عودة «الليث»

لم يكن الشباب سيئاً أمام الهلال رغم فارق الإمكانات بين الجانبين، وإذا أردنا أن نحكم على الشباب وفقاً لتاريخه وبطولاته وإنجازاته فإن الطريقة الدفاعية التي لعب بها الروماني سوموديكا لا تليق باسم وتاريخ «الليث»، لكن اذا أخذنا الأمور بمنطقية وعدنا لاستعدادات الفريقين وتعاقداتهما وعمل إدارتيهما المختلفة خلال ال...

منتخبنا والمزاجية!

أعتقد أن ماقدمه منتخبنا أمام العراق فنياً كان بمثابة جرس الإنذار لمسؤولي الأخضر قبل نهائيات كأس آسيا التي تبقى عليها أقل من ثلاثة أشهر، فالمستوى المتواضع محبط للغاية، وينذر بأن مشاركتنا القارية المقبلة لن تكون أحسن حالاً من النسخ الأخيرة التي كنا نودع المنافسة فيها باكراً إن لم نعد للمسار الصحيح، فالمشاكل ...

«الليث».. واعترافات سوموديكا!

قبل بداية الموسم كتبت في هذه الزاوية أن «الليث خارج المنافسة»، وأزعج ذلك بعض الشبابيين من مسؤولين وجماهير كون الموسم لم يبدأ بعد، وهنالك من وصف حكمي بالمتسرع، رغم أنني ذكرت في سياق الحديث بأن ما تطرقت له حول مستقبل الفريق جاء بناءً على استعداداته من تعاقدات وصفقات محلية وأجنبية، وبعد الانطلاقة القوية بتحقي...

«VAR» تنتصر للعدالة

تعاطفت مع تقنية الفيديو «VAR» وأنا أشاهد هذا ينتقدها وذاك يحرض عليها وثالث ينادي بالحكم عليها بالإعدام من ملاعبنا، لمجرد أنها تصدت للظلم الذي عانت منه فرق عدة، وقللت الأخطاء التحكيمية التي كانت تستفيد منها بعض الأندية في مبارياتها، وأخذت على عاتقها مهمة فرض «العدالة» بين الفرق المتنافسة، وأضحت مباريات كرة ...

ضجيج النصر!

يسير النصر في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بشكل صحيح، إذ استطاع أن يحصد العلامة الكاملة في أربع جولات بعد ان انتصر في جميع المباريات، وقدم النصراويون لنا فريقاً ثقيلاً داخل المستطيل الأخضر من الناحية الفنية، ويمتلك في صفوفه أفضل اللاعبين الموجودين في دورينا هذا الموسم، ولم تخل أي مباراة من بصمات...

البلطان.. هدية «ابو ناصر» للشبابيين

منذ تتويج الشباب بكأس السوبر أمام النصر قبل أعوام، لا أتذكر أن جماهيره ومحبيه فرحوا بخبر أو حدث يخص ناديهم كما فعلوا مع تغريدة المستشار تركي آل الشيخ بتكليف خالد البلطان رئيساً للنادي، ومصدر الفرحة الكبيرة واحتفالاتهم هو الأيام الجميلة التي عاشها النادي في عهده، وحقق خلالها بطولات وإنجازات عدة، وانتصر حينه...

الدوري سيتوقف.. احفظوها!

لا أتخيل أن مباريات كأس دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ستلعب في الوقت الذي يخوض فيه منتخبنا المعترك الآسيوي، وينافس من أجل إعادة هيبته المفقودة آسيوياً، وأستغرب حقيقة من إصرار اتحاد القدم وتمسكه بقرار اللعب في غياب اللاعبين الدوليين، لأسباب عدة لا تقتصر فقط على حرمان الفرق من اللاعبين الدوليين، فالبطو...

ومن الحب ماقتل!

اتفهم حب الاتحاديين لناديهم وعشقهم له، واقدر حالة عدم الرضا بعد خسارة كأس السوبر أمام الهلال، والتعادل مع الوصل الإماراتي عربياً، والهزيمة في أولى جولات الدوري مع الشباب، لكن من غير المعقول أن تتعالى الأصوات وتزداد الضغوطات على الإدارة من أجل إقالة المدرب الأرجنتيني رامون دياز، لأن قرارا كهذا سيهدم كل العم...

الجماهير.. ورد الجميل لـ «ولي العهد»

يوم واحد يفصلنا عن انطلاقة أقوى بطولة في تاريخ الدوري وسط شغب وترقب الجميع، لا سيما وأن «الميركاتو الصيفي» كان استثنائياً من ناحية عدد وجودة اللاعبين الأجانب، بالإضافة إلى نوعية المدربين الذين اختارتهم الأندية، بدعم مباشر من هيئة الرياضة التي أنفقت مئات الملايين خلال الفترة الماضية لتجديد عقود اللاعبين، وج...

«السوبر كلاسيكو».. وابتدأ المشوار

لا أعتقد أن هناك من يستطيع قراءة أحداث مواجهة السوبر بين الهلال والاتحاد قبل مضي نصف الساعة الأولى من عمرها، ولا حتى أن يتوقع نتيجتها بعيداً عن العاطفة، حتى وإن كان مطلعاً على أدق التفاصيل في المعسكرين، أو متابعاً لإعدادهما ومبارياتهما الودية، أقول هذا الكلام لاعتبارات عدة، من بينها التغيرات الإدارية والفن...

الليث خارج المنافسة

لا ألوم الشبابيين المتشائمين من أوضاع فريقهم وتعاقداته خصوصاً وأنهم يعرفون أننا مقبلون على موسم قوي ومختلف، ويشاهدون المنافسين يستقطبون لاعبين مميزين سواء كانوا محليين أو أجانب وبمبالغ كبيرة، فالمرحلة التي تسبق أي موسم من شأنها أن تكشف لك واقع مستقبل الفريق، لأن من يعمل باحترافية ويستعد بشكل جيد ويختار صفق...

قطر وحملاتها السوداء

لم نكن بحاجة إلى تغريدة بلاتر لنؤمن بأن فوز قطر بتنظيم كأس العالم 2022 تحقق بفضل «الفساد» الذي أبعد بلاتر عن منظومة الكرة، إثر فضائحه إلى جانب عدد ممن عملوا معه يتقدمهم فالكه وبلاتيني وكانتر وعدد من النواب والتنفيذيين، وهو ما برهن لنا بأن أروقة «فيفا» خلال فترة بلاتر عاشت في وحل من الفساد، لذلك كانت مهمة ق...

طفرة المراكز الإعلامية

ارتدت المراكز الإعلامية بالأندية حُلة جديدة، تواكب الحراك الكبير الذي تشهده الرياضة السعودية، وحجم العمل في الأندية، وبات المحتوى الذي تقدمه حسابات الأندية في «تويتر» مختلفاً، إذ انتقل من التقليدية إلى الإبداع، وهو ما كنا نطالب به في وقت سابق، عندما نادينا مراراً وتكراراً بالاستفادة من تجارب الأندية العالم...

الموس على كل الرؤوس

أشعل قرار لجنة المسابقات بتعديل جدول الدوري الأجواء قبل انطلاقة الموسم، إذ ألقت هذه الخطوة بظلالها على الجو العام، فالأيام القليلة الماضية شهدت شداً وجذباً بين أطراف كُثر، منهم مؤيد وفيهم المعارض، وثالث ضد فكرة تغيير الجدول أساساً، وتبقى «المسابقات» هي المسؤولة عن هذا اللغط بما في ذلك حملات التشكيك التي طا...

(beoutQ) صناعة قطرية!

كأس العالم حدث لا يتكرر إلا كل أربعة أعوام، ومحبو كرة القدم فقراء كانوا أم أغنياء يتفرغون فترة إقامته لمتابعة لقاءاته المثيرة وعيش أجوائه الحماسية، فالمشجع البسيط كان يقترض من أجل توفير قيمة الاشتراك في قناة «الجزيرة» القطرية، من أجل رياضته المفضلة التي تجذب مئات الملايين من المشجعين، بيد أن الوضع اختلف في...

«حسين» وصناعة بطل أولمبي

لم يدر بخلد لاعب التايكوندو الناشئ حسين القحطاني أن التغريدة التي كتبها لمعالي المستشار تركي آل الشيخ ستصل إليه وتجد منه تجاوباً في ظل تلقي حسابه ملايين التغريدات، بيد أن الكلمات التي تضمنتها التغريدة ومقطع الفيديو الذي أرفقه وهو يتدرب على نفقة والده لفتت أنظار رجل الرياضة الأول، إذ قرأ في كلماته القليلة ا...

كفاية دلع!

للفوز في كأس العالم طعم مختلف عن أي انتصار آخر، حتى وإن كانت آمال بلوغ الدور الثاني معدومة، وهذا ما شعرنا به أمام مصر رغم أن بطاقتي التأهل لدور الـ 16 حسمت منذ الجولة الثانية لمصلحة الأوروغواي وروسيا، ولأن أعداداً كبيرة من المهتمين بكرة القدم في المملكة من فئة الشباب العمرية فإن جُلهم تذوق حلاوة الفوز المو...

رياضة بلا سياسة!

ترتقي دول العالم بسواعد رجالها وإنجازاتهم، وبمخرجات الدولة نفسها، لتحقق طموحات وآمال شعبها، باستثناء «الدويلة» التي تحولت بين ليلة وضحاها الى «جزيرة» معزولة، منبوذة من جيرانها، فهي أضرت بشعبها وقزمت إرادتهم عندما تركت المجال لمأجورين خططوا لها فكان هدف «أشباه الرجال» الأول إيذاء جيرانها، لكن المحصلة النهائ...

تقدر يالأخضر

فضلت كتابة المقال من على ارتفاع أكثر من 20 ألف قدم، وبالتحديد الطائرة المتجهة من العاصمة الرياض إلى موسكو، حيث العرس العالمي الكبير، وإلى جانبي عدد كبير من الإعلاميين السعوديين بميول مختلفة، لكنهم هذه المرة وضعوها جانباً وأصبحوا على قلب رجل واحد لا يرون إلا الشعار الأخضر والأبيض، ولا صوت يعلو فوق صوت مصلحة...

ألا ليت الشباب يعود يوماً

مرّ الشباب بسنوات عجاف، لم يبتعد فيها عن منصات الذهب فقط بل إنه تنازل أيضاً عن المنافسة عليها، فأضحى خصماً بلا هيبة، لا يُحسب له حساب، ويقبع في مراكز متأخرة لا تليق به ولا بتاريخه العريض، مشاكل إدارية لا تُعد وأخرى مالية لا تُحصى ومثلهما فنية، ما أن يغلق ملف إلا ويصدم الشبابيون بآخر أكثر مرارة منه، فكانت ا...