عبدالحق الصنايبي


قمة مكة.. قرارات اقتصادية ورسائل سياسية

. >لقد شكلت قمة مكة تعبيراً قوياً مفاده أن الأردن جزء لا يتجزأ من أمن الخليج العربي، وأن دول المنطقة ستجد في المملكة العربية السعودية، السند القوي وجدار الصد المنيع ضد جميع أشكال الاختراق والانقلاب ودعوات التشكيك والتفتيت.. «إذا طالعت تاريخ الدول، فإنه يسهل عليك فهم وتوقع سياسات القوى العظمى» أردا...

تحرير الحُديدة.. أهم مفاتيح الحسم العسكري في اليمن

>إن أهمية السيطرة على محافظة الحديدة من طرف قوات الشرعية والتحالف العربي فرضتها مجموعة من الإكراهات الاستراتيجية، وعلى رأسها تزايد تعرض سفن التحالف العربي والدول الأخرى لهجمات صاروخية وزوارق مفخخة في البحر الأحمر.. رغم تعدد جبهات القتال في اليمن لاستئصال الوجود الحوثي وإعادة اليمن إلى حضنها العربي الطبيعي...

التاريخ السعودي في مواجهة التطرف

>لقد كانت المملكة من أقدم الدول التي عانت من الفكر المتطرف، ويُحسب لها أنها راكمت قناعة سياسية على ضرورة قطع شأفة الإرهاب سواء من خلال المواجهة الفكرية أو المقاربة الأمنية الصرفة.. «السعودية لم تكن كذلك قبل عام 1979.. السعودية والمنطقة كلها انتشر فيها مشروع الصحوة بعد عام 79 لأسباب كثيرة ليس المجا...

عندما تتحوّل القدس إلى مشروع لخدمة أجندة «التمكين»

>إن قضية القدس لم تكن يوماً على رأس أولويات التنظيم الإخواني بل تم استغلالها من أجل التسلّح والاستعداد لإسقاط الأنظمة التي ينشطون بداخلها.. «لا يمكنك أن ترتقي صهوة السلطة والحكم إلا إن لبست ثوب الواعظين وتحزمت بسيف قاطع» حسن الصباح: زعيم فرقة الحشاشين النزارية الباطنية إن البحث بين تراب المخازن يفيد...

المركز العالمي للمجتمعات المسلمة: تحدٍ فكري وإطار مؤسساتي لبلورة مفاهيم التعاقد الوطني

> إن المركز العالمي للأقليات المسلمة يُعتبر فرصة تاريخية يجب استغلالها من طرف المجتمعات المسلمة والتي ستجد فيها خير مدافع عن حقوقها وهويتها وأصالتها بما يضمن اندماجها السليم في بيئة الاستقبال والإقامة، وكذا دول الاحتضان والانتماء.. يمكن اعتبار الثامن من مايو/آيار 2018م، تاريخاً مرجعياً للأقليات المسلمة، و...

اليمن السعيد: معالم الحسم العسكري

>إن رؤية متمعنة على خارطة الأرض والتضاريس ومواقع القوى المتحاربة «يُرشح» صعدة كهدف عملياتي مُقدّم لتطبيق خطة «الهجوم الجانبي»، بالنظر إلى قربها من الحدود السعودية وكذا اقتراب إخضاع قوات الشرعية للمحافظات المجاورة لها وخاصة حجة والبقع.. إن الحديث عن معالم الحسم العسكري في اليمن يفرض على المتخصص في الشؤون ا...

الإخوان المسلمون تاريخ من الانقلابات.. شهادة السفير الروسي أنموذجاً

>وصف السفير الروسي المدعو يوسف القرضاوي، على أنه «لم يكن فقط من صنّاع السياسة الإعلامية، بل كان بمرتبة موجّه الأوامر للقصر الأميري ذاته». وكانت «القنبلة» التي أطلقها السفير الروسي، تلك المرتبطة بجواب القرضاوي على سؤاله حين واجهه بأنّ نظام الدوحة ذاته غير ديمقراطي.. كشف السفير الروسي السابق لدى قطر فلاديمي...

قطر في مرمى نيران ترمب: المال مقابل الحماية

>إن محددات السياسة الخارجية الأميركية، منذ تبنيها لمبادئ المدرسة الواقعية في العلاقات الدولية، هي بالأساس: المصلحة الوطنية ونظرية التوازن، وتبقى المصلحة الوطنية معطى ثابتاً في رسم معالم السياسة الخارجية بما يضمن المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة الأميركية.. في خروج إعلامي مثير للرئيس الأميركي دونالد...

أبو الأعلى المودودي: الرئة الخبيثة التي يتنفس منها الإخوان

>إن الطرح السياسي المودودي يُعتبر، في نظرنا، من أخطر الأطروحات السياسية التي تجب دراستها بذكاء وحذر، في الوقت نفسه، ومحاولة إسقاطها على التجربة السياسية للمشروع الإخواني في جميع البلدان العربية والإسلامية.. إن الخبير في شؤون الجماعات الدينية المتطرفة، مطالب، أكثر من غيره، بسبر أغوار الفكر التكفيري والوق...

قناة الجزيرة.. منصة للتطبيع بامتياز

>لم يجد الكيان الصهيوني منصة إعلامية أفضل من «الجزيرة» لتبرير أعماله الوحشية وسياسته الإجرامية والاستئصالية والدفاع عن جرائمه التي تورط فيها تجاه الشعب الفلسطيني، الذي تدعي القناة الدفاع عن مصالحه.. إن المتابع لتاريخ العلاقات بين قناة «الجزيرة» و»إسرائيل» تتولد لديه القناعة أن مستوى الود والتعاون بينهما...

الإخوان المسلمون: 90 عاماً من الدم والنار

>رأى حسن البنا أن العنف يبقى هو السبيل لحسم السلطة السياسية مع النظام المصري الحاكم، وكذا باقي القوى السياسية التي تنازعه المشروعية الشعبية، ونجده يقول في «مذكرات الدعوة والداعية»: «إن من يشق عصا الجمع فاضربوه بالسيف كائناً من كان».. لم تمر الذكرى التسعون لتأسيس جماعة الإخوان «المسلمين» دون استغلالها من ط...

استهداف الرياض.. رسائل إيرانية لمن يهمهم الأمر

>لقد ترسخت القناعة لدى راسمي السياسة الدولية بأن إيران، ومنذ سنة 1979م، لم تَمْتَثِلْ يوما للشرعية الدولية وكذا القوانين التي تحكم سير مؤسساتها وهياكلها، وقد برز ذلك من خلال التدخلات الإيرانية السافرة في كل من العراق وسورية ولبنان واليمن، الشيء الذي رسّخ لدى المنتظم الدولي قناعة تامة بضرورة تجاوز المقاربة ...

الإفلاس الأخلاقي لقطر

>الانفصام السلوكي، الذي أصبح يميز تعامل النظام القطري، مردّه، بالأساس، التأثر بالخطاب والمنهج الإخواني، خصوصاً بعد وصول هذا التيار إلى «مرحلة التمكين» في قطر من خلال النجاح في الانتشار الجماهيري والاختراق المؤسساتي.. إن المتخصص في دراسة مسلسل صناعة القرار السياسي نادراً ما يُسجل تحكم البنية السلوكية لرأ...

الارتباك القطري.. إلى أين؟

>إننا نعتبر أن ما قامت، وتقوم به، قطر في المنطقة هو جزء من مخطط مدروس يهدف إلى تقسيم المُقسم وتجزئة المجزّأ وتحويل الدول العربية إلى دويلات مجهرية، ويقدم خدمة مجانية لإيران التي تنتظر بكثير من الصبر والترقب وقوع ما من شأنه زعزعة استقرار المنطقة من أجل الركوب على الأحداث وتوجيهها.. إن الضبط المنهجي للمعطيا...

المملكة العربية السعودية ومراجعة الأحاديث النبوية: «فتح إسلامي جديد»

>إن هذه المبادرة، التي لم تسبق إليها أية دولة إسلامية، بالشكل الذي طرحته المملكة العربية السعودية، ما هو إلا تأكيد وانعكاس على انخراط المملكة في مكافحة الإرهاب والتطرف بشتى أنواعه.. أمر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بإنشاء مجمع للحديث النبوي بهدف كشف المفاهيم المكذوبة عن الرسول ﷺ، كما تم الإعلان...

قطر.. من السيادة إلى الحماية

>يمكن القول، إجمالاً، أن النظام القطري، على ضوء ما تم تسجيله، يتحول تدريجياً من دولة ذات سيادة إلى دولة تحت «الحماية»، على اعتبار أن الدوحة افتقدت، عمليّاً، لاستقلالية القرار السياسي وأصبحت قوتها الاقتصادية والطاقية في خدمة المشروع السياسي لإيران وتركيا .. إذا كانت العناصر المادية المكونة للدولة مُنحص...

أميركا والخليج.. ضمان المصالح وإدامة التوتر

>هذا التأصيل تُفسره المواقف المتذبذبة لأميركا من إيران، والتفاهمات التي تعقدها معها «تحت الطاولة»، ويُظهر بجلاء الرغبة في إدامة الصراع في المنطقة من أجل الاستمرار في ابتزاز دول الخليج لتحقيق روزنامة مصالح على حساب التوتر السعودي - الإيراني.. إن محاولة فهم التعاطي الأميركي مع منطقة الخليج العربي، يفرض عل...

إيران وإسرائيل.. وحروب البلايستيشن

>لعل العلاقات الاستراتيجية بين إيران وإسرائيل ظلت معطى ثابتاً ولم تعرف هزات «فعلية» على أرض الواقع، اللهم الشعارات الإيرانية بـ «الموت لأميركا والموت لإسرائيل» والتي تدخل في إطار التقية السياسية التي تجيدها القيادات الإيرانية.. أثارت الغارات الإسرائيلية السبت الماضي على مواقع سورية الكثير من القيل والقال ...

أكاديمية التغيير.. مفرخة التوحش

>تشكل أكاديمية التغيير إحدى تمظهرات ميثاق «حمد - القرضاوي» الذي كان من بنوده حل التنظيم الإخواني وإعلان الولاء لحكام قطر في مقابل إطلاق الدوحة ليد الإخوان في العالم العربي لإحداث تغييرات جذرية على مستوى البنيات السياسية للدول العربية.. عندما تلتقي الإيديولوجية بالمال وطموحات السلطة، يغيب المبدأ وتسقط ال...

لعنة «الجزيرة»

>إن «حالة التوحش» التي ضربت مجموعة من الدول العربية، بعد موجة ما اصطلح عليه بـ»الربيع العربي»، تعطينا فكرة حول حجم المآسي والفوضى التي حلت بشعوبنا والتي كانت «الجزيرة» سبباً مباشراً في إحداثها وتدبيرها .. عندما أُطلقت قناة الجزيرة في نوفمبر 1996، اعتقد الناس أن «شعلة إعلامية» سطعت من قطر على الوطن العربي ...

العدُّ العكسي لحرب اليمن

>على المستوى الميداني، تبدو الصورة واضحة من خلال الهزائم المتوالية التي يتلقاها العدو الحوثي وأنينه تحت وطأة الضربات المتتالية لقوات التحالف العربي والتقدم الميداني لقوات الشرعية على جميع المحاور.. إن الحديث عن المقومات المادية للدولة يقودنا إلى استعراض العناصر المكونة لها والتي تبقى بالأساس: الأرض والشعب...

المؤامرة الإخوانية على بلاد الحرمين

>لقد كانت المملكة ملاذاً آمناً للإخوان «المسلمين» وضمنت لهم الحماية والعيش الكريم ولا نُزايد إن قلنا: إنها «أطعمتهم من جوع وآمنتهم من خوف»، في الوقت الذي كان فيه «إخوانهم» يلعقون جراحهم في زنازين عبدالناصر. من حسنات الحروب والأزمات أنها تنقل المواقف المضمرة إلى مواقف معلنة والإستراتيجيات حبيسة المطبخ ال...

«الإخوان» والانتفاضة الإيرانية.. وحدة في المنهج وتطابق في التكتيك

> ألهمت أطروحات سيد قطب حول الحاكمية والجاهلية وضرورة انضباط الطرح الديني للإكراه السياسي قيادات الثورة الإيرانية التي اعتمدت منهج سيد قطب كمرجع أساسي في تكتيكات التحرك بعد الثورة.. يعيش نظام الملالي في إيران على وقع انتفاضة شعبية غير مسبوقة وبسقف المطالب أدناه التقسيم العادل للثروات والتركيز على المشاك...

الحراك الإيراني: عندما ينقلب السحر على الساحر

>إن النظام العنصري الإيراني لم يعِ، للأسف، أن زمن الإمبراطوريات التي لا تغيب عنها الشمس قد ولّى، وأن المستقبل للكيانات الوطنية القوية والتحالفات الإقليمية المبنية على المصالح المتبادلة تعيش الساحة الإيرانية منذ أيام على وقع ما يمكن تصنيفه «انتفاضة شعبية» بدأت بمطالب اجتماعية صرفة (ارتفاع الأسعار وغلاء الم...

مأساة الديمقراطية الإردوغانية

>سجلت الإجراءات الإردوغانية التي أعقبت المحاولة الانقلابية "المتحكم بها" سقوط خطابات إردوغان الداعية إلى التداول السلمي على السلطة واحترام مكانة المعارضة ومحاربة الديكتاتورية إلى سياسة إقصائية تحاول إخراس أي صوت معارض يبدو أننا نعيش فصلا جديدا من أخطر فصول الاستلاب المؤسساتي للدولة التركية من طرف جماعة ال...

صفقة السلاح بين بريطانيا وقطر.. السلاح مقابل وقف الإرهاب

>إن الحديث عن علاقة بريطانيا بقطر يجرنا، منهجياً، للحديث عن علاقتها بالإخوان «المسلمين» والذين أصبحوا، عملياً، في صلب منظومة صنع القرار القطري.. في الوقت الذي تتبنى فيه قطر خطاب المظلومية في مواجهة الإجراءات السيادية التي أعلنتها الدولة الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب، نجدها تسارع الزمن من أجل تقوية ترسانت...

الإخوان والقضية الفلسطينية: تعامل براغماتي وهدف ثانوي

>«استغل» الإخوان القضية الفلسطينية منذ اندلاعها من أجل تقوية واستكمال تسليح الجناح العسكري للتنظيم على أعلى مستوى وتحضيره للمواجهة المعلنة مع التنظيمات السياسية والملك فاروق يعتبر اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل وعزمه نقل السفارة الأميركية إليها، هزة في مسلسل الهزات التي عرفها الص...

انتفاضة اليمن واغتيال صالح: تغير محددات البيئة الاستراتيجية اليمنية

>هذا التحول النوعي يفرض علينا بسط آليات التحليل والفهم من أجل ترتيب تكتيكات المواجهة التي يفترض أن تحدد توجهات «الشرعية» وقوات التحالف العربي قصد حسم معركة اليمن كمقدمة للقضاء على المشروع الإيراني في المنطقة «الدفاع عبء يهدد الهجوم بل إنه خطيئته الأصلية ومرضه المميت» كارل فون كلاوزفيتز «عن الحرب» (ص 732)...

السعودية ومواجهة الإرهاب: إستراتيجية الأمن الشامل

>المملكة العربية السعودية كحاملة للواء المشروع الإسلامي المعتدل، تجد نفسها، أكثر من غيرها، في قلب المواجهة الوجودية ضد الفكر الإرهابي المتطرف من أجل القضاء على هذه التمظهرات التي تنسب نفسها للمنظومة الإسلامية تعتبر قضية مواجهة الإرهاب أحد الأضلع الرئيسية في استراتيجية المملكة في شقها الأمني، لاعتبارات مرت...

إيران وحزب الله: من رهان إستراتيجي إلى مستنقع إقليمي

يبدو أن منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط تعيش طفرة جيوستراتيجية نوعية من خلال تصعيد واضح في نبرة الخطاب للمملكة العربية السعودية في مواجهة السياسات الإيرانية التوسعية بالمنطقة والتي أصبحت غير خافية على المتتبع العادي بلَهْ المتخصص في الشؤون الإستراتيجية والأمنية. وإذا كنا قد عشنا لسنوات طويلة على وقع التص...