إبراهيم السليمان


متى تعود موضة البساطة؟

بين الحين والآخر تعود المجتمعات إلى موضات سابقة، كالأزياء وتسريحات الشعر وموديلات السيارات والمجوهرات والساعات والأثاث إلى آخره، وهو أمر اعتاد العالم فيه استعادة بعض ماضيه بين الفينة والأخرى لأسباب تجارية تسويقية، تواكب متطلبات صرعى الموضة، لكن كثير منا ما زال ينتظر عودة موضة البساطة، بعد أن افتقدناها وذهب...

مزايدات وطنية

بلا سابق إنذار، اندلعت سجالات جانبية لم تكن في الحسبان، ولم نكن ننتظرها تحديداً في هذا التوقيت والزمان، بين فريقين لا أزكي أحداً منهما على الآخر، ولا أنازعهما على وطنيتهما، ولكل منهما جهوده، إلا أن كلا منهما أصبح يشد حبل الوطنية تجاهه، محاولاً تجريد الآخر من وطنيته وانتمائه الوطني، وهو ما لن يضيف لأي منهما...

قطر تدعو إلى ضبط الضحك!

توقفت وغيري عند بيان رسمي صادر من وزارة الخارجية القطرية تدعو فيه حكومتي باكستان والهند النوويتين ممن تجاوز تعداد سكانهما المليار ونصف المليار نسمة إلى "ضبط النفس"، وكأنهما كانتا تنتظران تدخل تنظيم الحمدين العدواني الفاقد لسيادته وقراره والمحتل من قبل قوات أجنبية متعددة لفك النزاع التاريخي بينهما، كنت سأتج...

أحياناً السكوت من ذهب!

تمر المنطقة منذ سنوات بعواصف وزوابع سياسية ومتغيرات إقليمية ودولية تواجه فيها بلادنا استهدافاً منظماً وممنهجاً تشنه دول وجهات معادية تلاقت مصالحها الساقطة في عداء السعودية واستهدافها، وهو ما يضاعف من مسؤوليات الإعلامي ووجوب استشعاره لمسؤولياته ودوره وواجباته في مثل هذه المرحلة الحساسة، حيث لا يمكن بحال من ...

أين الأمير محمد بن سلمان؟

سؤال باهت طرحته بعض الوسائل الإعلامية المعادية في آن واحد، رغم اختلاف عواصمها وفوارق لغاتها، ما دلل على أن هذه الجهات ومنصاتها الإعلامية قد تلاقت أجنداتها العدوانية ضد بلادنا فوق طاولة تآمر واحدة، وأصبحت تدار قواعد لعبتها من غرفة تحكم مشتركة، وتأتمر بأمر رجل واحد، ولن أستغرب هذا الاستنفار والتلاقي من أعداء...

أشقاء من ورق!

ينقسم مفهوم التآخي إلى شقين؛ أولهما إخاء حقيقي مبني على المحبة والعهود والإخلاص والوفاء والفداء والإيثار والبذل والعطاء، وثانيها زائف مبني على الاستغلال والانتفاع والاستئثار والخسة والغدر وينتهي بانتهاء المنافع وأسباب نشأتها وظروفها، فالأول تنصهر فيه المشاعر لتشع بنبلها ومروءتها وشهامتها وهو ما يزيدها رونق...

فرحة بنكهة الاقتصاد والعدالة

كان الأسبوع الماضي حافلًا بفضل الله بالفرح والسرور ومميزاً بالفعاليات الاقتصادية والإجراءات القانونية على حد سواء، ففيه كان الموعد الأول مع الفرحة بانطلاق برنامج تطوير الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية التي ترتكز برامجها الرئيسية في تطوير أربعة قطاعات حيوية ومهمة هي التعدين والصناعة والطاقة والخدمات اللو...

الترفيه المنشود

بدأت هيئة الترفيه خطواتها الأولى منذ أكثر من عامين ونصف العام، وهو ما يضع لها العذر كأي جهة جديدة كان لها ما كان من الأخطاء والهفوات في بداياتها، إلا أن الضيف الجديد كان أكثر جذباً للأنظار فهو من كان مسؤولاً عن خوض غمار تحديات التغيير وترسباتها الطويلة التي امتدت لأكثر من ثلاثين عاماً اختطف فيها المرح ليصب...

الصبيانية الكندية!

أخذت قصة هروب الفتاة المراهقة أبعادًا إعلامية واجتماعية وسياسية مفتعلة، اجتمعت فيها كل المتناقضات والأكاذيب لأجل إقحام اسم الحكومة السعودية عنوة في هذه القضية المليئة بالتضليل والمغالطات لتحقيق انتصارات معنوية زائفة يراد منها في المقام الأول الإساءة للمملكة حكومةً وشعباً، رغم أن القضية برمتها عائلية ولا تخ...

الوالد الخائن

منذ الانقلاب المخزي في العام 1995م وحكومة قطر لا تلبث إلا وتجدها حاضرة بكامل عتادها الشيطاني من عملاء ومرتزقة وأذرع إعلامية "منحرفة" في كل محفل حافل بالشر والدسائس والدمار والخراب والفضائح والفساد باحثة فيه عن أي دور أو مساحة تعالج بها عقدة النقص المترسخة في ذهنها منذ عقود مضت، فمصائب هذا التنظيم العدواني ...

موظفو الممرات!

كتبت في مقالي السابق عن التعيينات الملكية الكريمة، وتناولت فيه حجم المسؤوليات الجسيمة على عاتق المسؤول الجديد، وأنها تكليف وثقة ملكية حملها ثقيل، وليست تشريفا كما يردد بعضهم، واليوم سأتناول في مقالي هذا جانباً آخر من حكاية التعيينات الجديدة، وما يحدث في كواليس الجانب المقابل للمسؤول، حيث إنه مع كل تعيين جد...

تكليف أم تشريف؟

صدرت في الأيام الماضية الأوامر الملكية الكريمة بالتعديل الوزاري من تبديل مراكز وخروج أسماء ودخول أسماء جديدة، وهو ما عكس لنا الديناميكية التي تتمتع بها الحكومة، وأن العمل ومواكبة ومسايرة المتطلبات لم تعد تتطلب مسؤولا بجهود عادية، بل تطمح إلى من يمتلك جهودا استثنائية وغير عادية، ومواصفات فوق القياسية؛ لتتنا...

خونة للإيجار..!

عن سقط الهاربين بخيانتهم وعارهم وعمالتهم للخارج المفهوم الحقيقي لمعنى كلمة "معارضة" والتي تهتم في معناها الحقيقي بتقديم مصلحة الوطن وتحمل المسؤوليات الوطنية وممارسة الدور المكمل للأداء الحكومي بالنقد البناء الهادف وتكريس رفعة الوطن وتكامل منظومته الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والعسكرية والحفاظ على ديموم...

وظائف تحت الاحتلال

حتى يومنا هذا ما زال توطين الوظائف المتوسطة يرزح تحت رحمة مبادرات العمل، التي بدأت تزاحم بأعدادها أعداد العاطلين دون نتيجة تذكر في واقع سوق العمل، فاليوم هناك الآلاف من الوظائف المتوسطة المحتلة من قبل أشخاص عاديين، لا يمتلكون ما يميزهم عن المواطن إلا رخص الراتب، أو العلاقة الشخصية مع مسؤول التوظيف، إذا است...

بطاريق السيول

لقد أنعم الله علينا هذا العام بأمطار خير وبركة غير مسبوقة جرت على إثرها الوديان والسيول في مختلف مناطق مملكتنا الحبيبة وهو ما جعل الدفاع المدني يكرر تحذيراته السنوية للمواطنين والمقيمين لتجنب الدخول أو المرور في هذه المناطق شديدة الخطورة، إلا أن "بطاريق السيول" لهم رأي آخر ويصرون كعادتهم على تجاهل هذه التح...

في حضرة الكبار

انطلق أميرنا الشاب سمو الأمير محمد بن سلمان في جولة عربية سبقت رحلته لمؤتمر دول العشرين في الأرجنتين، التي حقق فيها النجاحات لبلادنا مع جمع من قادة كبرى اقتصاديات العالم، حيث كُسرت لأجله البروتوكولات الدبلوماسية من قبل قادة تلك الدول الشقيقة والصديقة لأهمية زيارة ومقام الضيف السعودي الكبير رغماً عن كل أمان...

"وعد الشمال" ومستقبل الأجيال

لن أتحدث عن الأرقام المليارية والفلكية التي ضُخت في المنطقة، ولن أتحدث عن تحقيق المراكز العالمية وتسيدها، ولن أتحدث عن حجم الثروات الطبيعية وتنوعها، ولن أتحدث عن حجم المشروعات التنموية في وعد الشمال وكثرتها، بل سأعرج للحديث عن القوى التشغيلية السعودية لهذه المشروعات الحيوية التي ستنهض بمنطقة الحدود الشمالي...

بأمر النائب العام

كشفت النيابة العامة السعودية في مؤتمرها الأخير كل جوانب الملابسات والحقائق والوقائع في قضية جمال خاشقجي رحمه الله، لتتجلى الحقيقة بعيداً عن التكهنات والتسريبات والتأويلات والفبركات المنسوجة بخيوط التحريض السياسي والخبث الشيطاني، التي تناولها الإعلامان الإقليمي والدولي، في حملة تشويه هيستيرية ممنهجة وغير مس...

ماذا نريد من إيران؟

منذ سقوط الشاه اتجهت إيران بملاليها وذراريها للعمل على أجندة شيطانية، أتى بها شيطانهم الأكبر من منفاه البعيد؛ لخلق صراع طائفي دموي؛ يدمر مختلف الطوائف الإسلامية وبلدانها بما فيها إيران نفسها، فمنذ أن حطت أقدام المأفون في مطار طهران حتى اغتال قادة الجيش النظامي والمفكرين والمثقفين وهجر العلماء واعتقل الخصوم...

إبليس وفن التدليس..!

تعرض "أبناء السعودية" ممن تصدوا بكل فخر لموجات هجومية إلكترونية متلاحقة وممنهجة ضد بلادنا لهجوم في مواقع التواصل الإجتماعي، وإلى تشكيك إعلام دولي "محترف" في قبض قيمة ترويج الأكاذيب والإفتراءات، وإعلام إقليمي "منحرف" كالشيطان انتهج التزوير والتدليس وممارسة الانتهاكات المهنية بأرخص العملات، إضافة إلى تكالب ق...

هلوسة إعلامية!

أُصيبت منصات الإعلام العالمي بنوبة هستيرية عارضة، عندما تناقلت هذه المنصات، عديدا من الافتراءات والأكاذيب التي نشرتها جهات مشبوهة، تلاقت مصالحها الشيطانية لاستهداف رؤية السعودية وقادتها، فما حدث من اتهامات وفبركات وتأجيج للرأي العام الدولي من قبل مؤسسات إعلامية عريقة، تناقلت هذه الافتراءات كمسلمات نهائية، ...

ماذا حدث؟

بعد غموض ساد لأسابيع في قضية اختفاء جمال خاشقجي ما بين تسريب وتزييف، ها هي الحقيقة تظهر للملأ بفضل جهود التحقيقات الشفافة، التي أمر بها خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، ليسدل الستار على فصول أحداث دراماتيكية، أشغلت الرأي العام العالمي، وقادته وحكوماته وشعوبه. إن هذه القضية تحديداً لا تقف عند فصل واحد فق...

الأجندة الشيطانية

انطلق الربيع التدميري مطلع عام 2011 أو قبله بقليل، لكن الإعداد لتنفيذه كان عام 1995، بعد قفز «العاق» على كرسي الحكم في حادثة انقلاب الابن على أبيه، في مشهد تشبع بالخزي والعار، ومنذ ذاك التاريخ انهمرت الأفكار الشيطانية على النظام القطري؛ ليصبح معزولاً ومنبوذاً من جيرانه ودول المنطقة. فتنظيم الحمدين عاث فسا...

لماذا نحن؟

لطالما تداولت المواقع الإخبارية العربية والأجنبية الكبرى موضوعات الشأن السعودي على وجه التحديد، ولطالما أيضاً تناول مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي القضايا المحلية السعودية بكثرة، وهو ما يثير دهشة بعضنا من كل هذا الاهتمام البالغ ببلادنا وقادتنا وشعبنا وحياتنا وقضايانا دون الآخرين. وأتفهم استغراب بعضهم؛ لكن...

البعير المنبوذ..!

يحكى أنه كان هناك «بعير هرش» عرف عنه بالحقود الكذوب، وقد اغتصب حكم «الجزيرة الصغيرة» بعد خيانته وغدره بأبيه الحاكم الشهم المحمود، فتبدل حالهم من الخير للشر واستسلمت صقورهم الحرة للأمر بحسرة المغصوب، وفرحت بعض بعارينهم فسلبهم ونهبهم سيكون بلا حدود وقيود، ودقت أجراس الذباب المهاجر من قمام الكون ليقتات على ال...

لماذا نحتفل؟

من بين كثبان رمال صحاريها وقمم وسفوح جبالها ووديانها وسهولها وبحارها وأراضيها أشرقت شمس بلادي بكل فخر، ومن دار الحكم دار بن سعود نهضت بلادنا على الشرع والتوحيد والحكمة والبذل والصبر، ومن شمالها لجنوبها، ومن غربها لشرقها توحدت القلوب قبل الأراضي وهذا هو النصر، نعيش أفراحنا الوطنية وقد بلغنا من التقدم والريا...

خطر المتسولين

نكاد لا نقف عند تقاطع مروري أو ناصية شارع أو أسواق معروفة إلا وتقافز علينا أطفال ومراهقون مجهولو الهوية يتسولون المارة إما بالتسول المباشر أو بالتخفي خلف مسح النوافذ، فهم يتوافدون يومياً في جماعات منظمة لمواقعهم المحددة بشكل أثار تحفظ الجميع على انتشارهم بهذه الكثافة العددية في عدة مواقع، فالأمر مريب ولا ي...

حيلهم بينهم

حرك حاكم المطيري بتغريدته «الفضيحة» المياه الآسنة في الدوحة، وهو ما أثار غضب الحمدين ومرتزقتهم الأكاديميين، حين اتهم فيها صراحة تنظيم الحمدين بمحاولة التخلي عن مشروع الخلافة الإسلامية وصناعة فكر جديد يجمع تحت سقفه أدعياء السلفية وبقايا مخلفات القومية وجواري الإخونجية والتأسيس لفكر جديد يتماشى مع ما يرضي سا...

عام أصحاب الشيطان

بداية وبمناسبة نجاح حج العام 1439 أرفع لمقام قيادتنا الكريمة ولجميع المشاركين والمتطوعين في موسم حج هذا العام خالص وأسمى التهاني والتبريكات بمناسبة هذا النجاح الكبير، والشكر والتقدير لجهودهم المبذولة التي ساهمت بكل وضوح بعد توفيق الله في تذليل صعاب أداء هذه المناسك العظمى ومشقتها على حجاج بيت الله الحرام، ...

ركلة حرة من خارج الملعب

لست من محبي الكتابة في الشأن الرياضي لجهلي دهاليزه وخفاياه فالداخل مفقود والخارج مولود خصوصاً أن بعض الجماهير الرياضية بمختلف أعمارها لا تقبل أي نقد لأنديتها إن لم تكن تنتمي لعش دبابيرها أكنت ناصحًا أو فاضحًا، كما إني لا أمتلك قدرة زملائي الكتاب الرياضيين على مواجهة الأمواج الجماهيرية الساخطة فلست ممن يجيد...