د. عبدالله الحريري


القوة الناعمة للمملكة

معظمنا يتذكر معرض المملكة بين الأمس واليوم، الذي انطلق عام (1985م) وبدأ من ألمانيا، وكان رئيس اللجنة للمعرض، الذي انطلق في عدة دول، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عندما كان أميراً لمنطقة الرياض. وقد أحدث أصداء عالمية واسعة، وحظي باستقبال وترحيب؛ لما كان يشتمل عليه من برامج واسعة في المجالات...

الكفاءات المستقطبة.. هل صنعت الفرق؟

فتحت تغريدات متحدث الخدمة المدنية السابق مجدداً، ملف برنامج استقطاب الكفاءات المتميزة: ماهيته، وكيف يقع اختيار الموظف، الأمر الذي فتح باب الواسطة والمحاباة في التوظيف واختيار الكوادر المؤهلة، ويأتي هذا الجدل في وقت تحارب الأجهزة الرقابية الفساد في القطاع العام بكل أشكاله. وقد أمر خادم الحرمين بتوفير دوائر ...

المتنمر إدارياً..

نسمع كثيراً عن التنمر في المدارس، وكثير من الأبحاث السلوكية والاجتماعية شخصت هذه المظاهر السلوكية وأوجدت لها الوقاية والعلاج، ولكن بالمقابل لم تعط نفس الأهمية للتنمر الوظيفي بالرغم من كونه ظاهرة متستراً عليها وأكثر خطورة وتأثيراً. اليوم التنمر الوظيفي أو استغلال الصلاحيات والسلطة لقمع الكفاءات وممارسة أشك...

«الشورى» يصوت.. كيف الصحة؟

صدر عن مجلس الشورى الموقر منذ أسبوعين قرار بأغلبية لافتة للانتباه تخص الشأن الصحي الوطني، وتتطلب مزيدا من التأمل والأهمية، وهو مزيد من الاستقلالية، وعدم تضارب المصالح للمجلس الصحي السعودي. وهذا هو القرار الثاني من مجلس الشورى في الشأن نفسه، يضاف إلى قراره عام 1431هـ بشأن تحويل المجلس الصحي السعودي إلى مجل...

شخصنة المصلحة العامة إلى أين؟

من إيجابيات صناعة القرار في المملكة أن الإجراءات غير معقدة ولا تأخذ وقتاً طويلاً وسهلة وميسرة ما دام هناك مصلحة عامة، فالكثير من الأنظمة والقوانين المتعلقة بإعادة هيكلة الأجهزة الحكومية أو إنشاء أجهزة جديدة عادة ما تكون أحد مخرجات برامج التحول أو الاستراتيجيات أو الخطط التي سبق وأن درست من جهات عدة سواء من...

علمتنا القيادة..

علمتنا القيادات التنفيذية الناجحة أن الركون خلف المكاتب والانغماس في الإدارة المكتبية يصيبان أي جهاز بالشلل، ويفقدانه الفعالية وتلمس ومواكبة الواقع. اليوم، هناك فجوة سلوكية ومعرفية بين المواطن المستفيد من الخدمة، ومقدم الخدمة. ببساطة، الناس يريدون المسؤول أن يقابلهم في مقر الخدمات التي يحصلون عليها، ويتحدث...

لماذا نشغلهم بدهاليز التأمين الصحي؟!

دائماً أتساءل: لماذا يصرح بعض المسؤولين أن التأمين الصحي فيه مصلحة للمواطن في وقت يتمتع المواطن بنظام تمويلي حكومي لرعايته الصحية مجاني وشامل وكامل ودون حدود مالية. النظام الأساسي للحكم (دستور المملكة المدني) كفل للمواطن مجانية الرعاية الصحية بشقيها الوقائي والعلاجي وعلى المستويات كافة كالرعاية الصحية الأ...

حصان الرؤية يسبق ويربح

اليوم الأمير محمد بن سلمان كسب رهان تنمية المحتوى المحلي والتوطين بامتياز، وقد كان ذلك تحدياً وأولوية استراتيجية وطنية له بدأنا نجني ثمارها يوماً بعد يوم في المشروعات العملاقة دون منازع سواء في مجال الطاقة والتعدين أو الصناعة غير التقليدية والتحويلية وصناعة الأدوية، وقد أصبحت تلك المشروعات على أرض الواقع و...

"الاستقطاب".. ينزلون علينا بالمظلات

يوم الاثنين الماضي تناول مجلس الشورى موضوعاً في غاية الأهمية بشأن التقرير السنوي لديوان المراقبة العامة للعام المالي 1438هـ/ 1439هـ ومما لفت انتباهي هو الرقابة على برنامج استقطاب الكفاءات المتميزة لشغل الوظائف القيادية في الأجهزة الحكومية، حيث طالب المجلس الجهات الحكومية المستفيدة من البرنامج بالشفافية وال...

البلطجة الناعمة

الجريمة المنظمة والعملاء المستقلون معروفون على مر التاريخ في ممارسة البلطجة، وازدادت مهنيتهم في أغلب الدول وبالذات المتقدمة حتى أصبحت تلك المنظمات لها تأثير على القرار السياسي من خلال عمليات الابتزاز المنظمة للقادة والسياسيين والاقتصاديين والقتل المأجور والابتزاز المالي والقتل المعنوي.. ولم تكن تلك المنظما...

الملك يطلق المارد الشمالي

بزيارة خادم الحرمين الشريفين وولي العهد - حفظهما الله - لمدن الشمال سيتحقق ما نطلق عليه التنمية المتوازنة والمتوازية، وهذا بحد ذاته تحدٍّ كبير نظراً للمساحة الشاسعة للمملكة.. فالدول ذات المساحة الصغيرة قد لا تجد صعوبة في تحقيق التوازن مع أن هناك دولاً فشلت في ذلك ولديها موارد طبيعية كبيرة، وهذا ما يجعل تجر...

حوكمة وأجندات

اليوم أصبح الترند الحكومي يدور في فضاء مشروعات الحكومة وإدارة التغيير.. فالذي لا يتكلم أو يتبنى مثل هذه الأمور يصبح "طقة قديمة".. ولأن الموضوع حديث عهد على الجهاز الحكومي أو العام حيث كان في السابق من أدوات القطاع الاستثماري، أصبح الكثير من المسؤولين والوزراء يندفعون ويتسابقون ويخلقون أمراً واقعاً مما خلق...

الشباب.. الطاقة البديلة القادمة

اليوم رؤية المملكة 2030 أعطت الشباب المساحة التي يستحقونها، من منطلق أن الشباب طاقة كامنة، إذا تم تبنيها وتمكينها وتطويرها، فإنها ستكون حجر الزاوية في نجاح الرؤية، وخلق نقلة نوعية في كل المجالات: الاجتماعي والثقافي والاقتصادي. اليوم، إذا نظرنا إلى الشباب كما نظر إليه خادم الحرمين الشريفين وولي العهد كطاق...

لماذا نعجز عن طلب ما نريد تحقيقه؟

بما أن هناك عدداً من الناس يعجزون عن الوصول إلى مستوى جيد من تحقيق الذات، وقد يعود ذلك أيضاً إلى عدم معرفتهم بما يسمى بالحاجات المشروعة التي تكفل لهم في نهاية المطاف المتغيرات الإيجابية لصحتهم البدنية والنفسية، وللمزيد من التوضيح يمكن أن نوضح تلك الحاجات فيما يسمى بالحاجات المنطقية أو المشروعة كالحاجات الب...

العجز عن تحقيق أهدافنا

لا أعرف ما أريد.. لم أحقق مطالبي ورغباتي.. إلخ من الشكاوى المتكررة عندما يعجز أحدنا عن طلب ما يريد أو تحقيق ذاته، وكما يبدو فإن التحليل المنطقي للصراع الذي يعيشه الشخص بين حاجاته المنطقية ومطالبه الحياتية يجعله يعيش حالة من الإجهاد النفسي والبدني بحيث يصل في النهاية إلى عدم القدرة والعجز عن تحقيق أهدافه وت...

إعادة هيكلة برامج الحماية والتبليغ ضد العنف

المملكة تشهد تحولاً معرفياً وسلوكياً في مجال الحفاظ على الحقوق، وأيضاً ضمان الحريات الشخصية في إطار قيمي متزن، وقد أولى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده هذه الملفات اهتماماً بالغاً تجسد في تبني الحكومة الكثير من التشريعات والقوانين والأنظمة التي تعزز المساواة بين الجنسين في الحقوق والواجبات، ناهيك عن مضامين...

هل هو مجرد ماس في عمود إنارة؟!

تطالعنا الأخبار المحزنة من وقت لآخر بحوادث لها علاقة بالجودة والسلامة والصيانة الوقائية، فمرة طفل يموت بصعق كهربائي من عمود إنارة في شارع عام، وأخرى تبتلعه فتحة تصريف صحي، ناهيك عن حوادث الحرائق الناتجة من سوء التوصيلات الكهربائية والأخطار الناتجة عن تركيبها بالغلط أو الإهمال والغشامة.. وكما شاهدنا وسمعنا ...

الجمعيات الخيرية هل تحولت إلى غرف مغلقة؟!

اليوم العمل الخيري أخذ مساحة كبيرة من رؤية 2030 كونه قطاعاً ثالثاً يلي القطاع الحكومي والعام والقطاع الأهلي، وكثير من الدول تعول الكثير على هذا القطاع؛ لأنه يقوم على الشراكة المجتمعية بمفهومها الشامل، ومساهمة المواطن في نهضة بلده في شتى المجالات.. لذلك العمل الخيري في الدول المتقدمة يغطي ثغرات كبيرة قد لا ...

في الذكرى الـ 88.. الصحة من الوباء إلى العالمية

الحرب على المرض من أجل مواطن ومجتمع صحي وسليم يبني ويطور كانت من أولويات المؤسس الملك عبدالعزيز منذ 88 عاماً بعد توحيد أرجاء المملكة المترامية، وقد اجتازت مسيرة النظام الصحي السعودي منذ تأسيس أول نواة له تحت مسمى «مصلحة الصحة العامة والإسعاف» العام 1344هـ مراحل مختلفة من التطور ومنذ مرحلة التأسيس للنظام ال...

ماذا تعني الرعاية الصحية المجانية في النظام الصحي..؟

من نعم الله علينا في هذا البلد أن لدينا قيادة حكيمة ورشيدة همها الأول والأخير رفاهية وإسعاد وخدمة المواطن، وضمان حقوقه بشتى المجالات وبالأخص الصحة؛ لأنها مرتبطة بجودة الحياة بصفة عامة، وبالإنتاجية وما قد يسببه العبء المرضي من آثار مباشرة وغير مباشرة على الأمن بمفهومه الشامل، وقد تجسد ذلك دستورياً انطلاقاً ...

القطاع الخيري الصحي مسؤولية وشراكة

يتلقى المواطن خدمات الرعاية الصحية من القطاع الحكومي والقطاع الخاص، وبرغم التوسع في افتتاح المشروعات الصحية من مراكز الرعاية إلى المستوصفات وصولاً للمستشفيات ذات السعة السريرة الكبيرة إلى المدن الطبية المتكاملة، فضلاً عن المرونة ودعم القطاع الخاص للاستثمار في القطاع الصحي وفق مهنية عالية، إلا أن هناك جانبا...

الشراكة المجتمعية بين المحسوبية والمكر الحسن؟

أسهل شيء في الحياة العمل الخيري والتطوعي لأنه ينطلق من دوافع إنسانية وقيمية ولا يحتاج الى إمكانات وشهادات تحت مسميات جديدة وأخرى قديمة كالعمل الوقفي والتطوعي.. إلخ من الأنشطة الخيرية، ولكن بالمقابل الصدمة عندما ترى مثل هذه الأعمال تتحول إلى ماكتات من الكرتون لغرض الاستعراض بها من معرض إلى معرض ومن منتدى إل...

هل نمارس الإحسان؟

يُعرف علماء النفس والاجتماع بأن هناك عدة عوامل للتربية، ويصنفون الأسرة والمدرسة والمجتمع من أهم تلك العوامل، وإن كانت هناك عوامل تؤثر في التربية لا تقل أهمية إلا أن العوامل الثلاثة تعتبر عند بعض العلماء رئيسة، وعلى امتداد التاريخ بات هناك فهم واضح وحقيقة ملموسة مفادها هذا الدور المؤثر الذي تقوم به الأسرة، ...

برامج التشغيل والصيانة هل هي بمستوى التحدي؟!

لا تخطئ العين المشروعات التي يتم تنفيذها في المملكة، مشروعات البناء والمواصلات فضلاً عن إنشاء مبانٍ خدمية في مجالات الصحة والتعليم وغيرها، والجميل في الأمر أن هذه الثورة التنموية تستهدف المواطن ورفاهيته، بل كثيراً من المشروعات والتي تعدّ من مشروعات البنى التحتية دخلت الخدمة، وهناك الكثير مما ينتظر أن يتم إ...

الدبلوماسية الشعبية.. أبو نية يغلب أبو نيتين

لا يختلف اثنان على ما تتعرض له المملكة من تحديات خارجية وضغوط سياسية واقتصادية الهدف منها في آخر المطاف الحصول على مصالح وتنازلات ومكاسب وتلك الممارسات الضاغطة يشكل الجانب الحقوقي الإنساني الجانب الأكبر ثم الإرهاب، وهذه الساحة الواسعة والضبابية من الآراء والتوجهات أصبحت سوقاً لمن لا سوق له، فأي اتهام أو مو...

لنطلق هوية ذهنية لكل منطقة ومحافظة

اليوم من أبجديات فنيات التسويق الإبداع في تصميم العلامة التجارية والتي تعكس قصة المكان أو المنتج حتى تستطيع أن تدخل إلى الأسواق المحلية أو العالمية، وإحدى علامات النجاح في تقديم أي مؤسسة نفسها للآخرين هي أن تمتلك هوية بصرية تميزها وتميز منتجاتها وإبراز أصالة وتميز ذلك المنتج.. وبالمثل ينطبق ذلك على المنتجا...

السعادة.. لست أفضل من غيرك

أسوأ شيء يعكر صفو السعادة عند الإنسان الاكتئاب والقلق المرضي، فكلاهما يجعلان الإنسان في حالة من اليأس والخوف وعدم الشعور بطعم الحياة، ويصبح الفرد ينظر إلى الأمور نظرة تشاؤم وقلق وتوقعات سلبية للحاضر والمستقبل. في العام 2011م أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قراراً يدعو دول الأعضاء إلى قياس مقدار السعادة ...

لماذا كل هذا العنف ضدها؟!

يعتقد البعض أن العنف الموجه ضد المرأة، سواء كان عنفا لفظيا أو بدنيا أو سلبا للحقوق، أو منعها من التمتع بكل الحقوق الوطنية كمواطنة جاء من فراغ، ولكن في الحقيقة هو ناتج عن اضطراب في سمات شخصية البعض، وضعف في مهارات توكيد الذات. المرأة في مثل تلك الحالات، عندما تعاني سوء العشرة والعنف ضدها بكل أنواعه، ومنعه...

واتس أب المسؤول.. على عينك يا تاجر

شعرت بحالة من القلق من كثرة ما أشاهد المشكلات الزوجية الناتجة من اكتشاف الزوجة لمغامرات الزوج العاطفية في الواتس أب من خلال التجسس على واتس أب الزوج عن طريق بعض تطبيقات التجسس، وقلقت أكثر على أمن معلومات الدولة لأصحاب الوظائف الحساسة عندما أصبح الواتس أب الذي صمم وابتكر للتواصل الاجتماعي لأن يكون أحد أدوا...

الشباب يقودون زراعة الأعضاء داخلياً..!؟

اليوم هناك نافذة أمل أمام ملف زراعة الأعضاء في المملكة وخاصة زراعة الكلى، والمتمثل في الإقبال الكبير على التبرع، وخاصة من قبل الشباب، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على وعي وثقافة وتحضر هذا الجيل وتمتعهم بمستويات عالية من الذكاء العاطفي الذي له علاقة قوية بمستوى الإنسانية عند الأشخاص وإحساسهم بمعاناة الآخرين ...