تواصيف المقبل


ضعف القوة

>لا يمكن قياس تلك القوة بمقاييس عسكرية أو سياسية إنما بمقاييس اقتصادية وهذا النوع من المقاييس يعطي ثماره على المدى الطويل؛ إذ سيجلب القوة العسكرية ويجذب بالتالي القوة السياسية ثم الهيمنة على المجتمع الدولي قانونية طاعنة في السن، ترى ما حولها باهتاً، لم تعد تؤمن أنه بالإمكان أن تسترجع شطراً من الماضي، ...

حينما تُصبح العقول "وقوداً للسلطة"

>قد يظن الإنسان أن الهجرة وبال في الغالب، بيد أنها كانت إحدى صور النعم والعناية الإلهية للجنرال جون بصرف النظر عن طريقة عيشه، ففي النهاية عاش بين أقوام يظنون أن بقايا الأمم قد هرِمت وأُنهِكت وأنهم يتزعّمون هذا العالم الفسيح.. تحت جُنح الليل قائد عسكري برفقته كاتبة كئيبة من الداخل، قلمها أصابُه العجز ل...

اســتقطاب

>إن كل شيء على هذه الكواكب يعتمد على قوة الإقناع والحضور، فالناس يصدّقون أعينهم على أذانهم، لذلك إن كُنت حالِماً عليك أن تتحلى بفن الإقناع على أرض الواقع لا حديث مساء يُنهيه الصباح.. الإقناع فنّ، ويُعد عِلماً بحد ذاته، ومتى ما كان الإقناع قوياً أصبح رمزاً، والرمز كما يقول غرين كالعَلَم أو الحكاية الأسطو...

إشـــهار

>برز التوازن بشكل ملحوظ وبكثرة بعد حروب القرن العشرين التي تمخّض عنها ظهور ثقل سياسي من مجموعة توازنات القوى، ولم تعد أوروبا هي الوحيدة المخوّلة لممارسة سياسة التوازن، بل انتقل الثقل إلى كل من الولايات المتحدة في جانب، والاتحاد السوفييتي في جانب آخر.. يشهر المحارب سيفه ليفصل رأس غريمه عن عنقه، مؤكداً ...

انتحـــــار

>المئات من قصص الانتحار التي تترك أثراً على نطاق واسع، كانتحار المؤثرين من الساسة والعسكريين، حتى أنظمة الدول تنتحر أحياناً حينما يرزقها الله بزعيم مُتلهف لموت البشرية على حساب تحقيق طموحاته الاستعمارية كهتلر وروحاني.. قال أحدهم ليست الحياة نقيضة للموت، بل مُكمّلة له.. والشيء الوحيد الذي يمكنه أن ينقض...

اختراق

>هكذا دخلت لبيبة التاريخ كامرأة تبحث عن الحُرية والنهضة لوطنها، ثم انتهت مسيرتها باختراقها دون شعور وإدراك منها، لكن لا خروج من التاريخ، فالتاريخ ليس كالحياة تُولد وتدخل فيها ثم تخرُج منها ميتاً مُحاطاً بدموع البعض من مُحبيك والكثير من دموع التماسيح.. الدخول إلى الحياة، ليس كالخروج منها، فعندما تُولد،...

قناة السويس ويقظة التحرّر الاقتصادي

>اختارت القيادة المصرية أن تلجأ للتاريخ السياسي والاقتصادي مع الاستعانة بالعلماء والمُفكرين المصريين؛ لغرض إحداث التطوّر والنهضة، إذ إن تاريخ قناة السويس ارتبط بكل ذهن مصري.. للتاريخ الفكري شجون بقدر ما يحمل من نور، المفكر ربيب الفلسفة، يحمل لواء المعارك ولو كانت مزمنة، سواء كان رجلاً أم امرأة، إن ا...

شجاعة ضابط وازدراء رئيس!

>الجُبن لا يُحتمل.. ومتى ما اختلط بقرار أو مشاعر إلا وأفسدهما، إنه نذير شؤم؛ لا أقداري المُريعة ولا همومي تجعلاني أسكب الدموع بطريقة مروّعة كمشهد «رؤية من أحببت طوّقه الجُبن».. فالشجاعة والإقدام تخلقان الفُرص والسعادة ولو بعد حين عكس الجُبن والتردُد.. كُل مأساة يجب أن تُختتم بصرخة؛ لتوقظ بذواتنا الص...

رسالة إلى الأمة العربية

>لا شيء أشد وطأةً على الأمم عبر التاريخ مثل ظهور الحضارة والنهضة بغتة دون نُضج فكري مُسبق كافٍ لمجابهة هذا التحدي، إذ إن هناك علاقة طردية بين النهضة والنضوج الفكري، فكلما زادت هذه العلاقة ينقاد الإنسان نحو العقل.. اليوم تأتينا نفحات الحياة والأمل من الجنوب، حيثُ اليمن.. هكذا يدافع جنودنا الأبطال ليم...

تشرشل وبياتريس بطلا الحرب والسلام

>علينا دائماً أن نلجأ لتجديد الفكر كلّما تقدّم بنا العمر، علينا أن نشنّ حرباً سلمية على الأفكار التي تُهدد مستقبل الأمن الوطني للبلاد، وألاّ نغتر بالوقت والأمان؛ حتى لا يتسلل المُرتزقة خلسة لهدم البلاد بدلاً من إعمارها.. ليس ثمة أي فائدة بمجابهة الفكر سوى بالفكر أولاً، وكل ذي فكرٍ مُحارب من العُرا...

السلام عبء والحرب مسرّة

>الفوضى تصنع كيانات الدول سياسياً، وتعود بالنفع اقتصادياً على تجار الأسلحة، وترفع من شأن دول وتحط من قدر أخرى، إذاً فالحرب مسرّة والسلام بات ضرراً يجب وأده في سورية.. يحتاج المرء لإظهار قوته متى ما سمحت له الظروف والمواقف بذلك، تماماً كالدول التي تستغل حالة الفوضى الدولية لتثبت قوتها، إما عسكرياً أو...

لا دخول في التاريخ ما لم تتقن الاتصال به

>يجب على من يُريد إحداث التغيير أن يخلق قنوات اتصال مع كل المؤسسات المؤثرة شرط أن يقود لواء هذه القنوات منتسبو المؤسسات نفسها، ممن تبرز فيهم صفات القيادة كالتأثير وامتلاك قاعدة جماهيرية عالية في القطاع نفسه.. تحمل الشخصية البشرية عدة تناقضات وازدواجية، منها ما أشار إليها غرين في مفاتيح السلطة، أنه حتى...

انهزام

>يجب على المهزوم نفسياً وفكرياً أن يُدير معاركه بكل شراسه دون رحمة ورأفة بكافة أطراف الجبهات، ولا بأس بوقوع الضحايا في الجبهة الداخلية، إن كان الثمن هو التخلُّص من هيمنة عدو خارجي.. يختلف الانتظار بأنواعه وفق طموحات الفرد وتطلعاته، فمثلاً قد ينتظر البعض وجبة طعام شهية ويرى أنها ملاذ آمن لإشباع رغبته و...

القوة أولاً.. ثم الحرية

>أرى أن بسمارك طبّق استراتيجية يمكنني أن أُطلق عليها مسمى «القوة أولاً.. ثم الحُرية» فعندما بدأ أولى خطواته بالكفاح في سبيل الوحدة الألمانية خاض ثلاثة حروب قصيرة في عام 1862م.. ليس هناك أشد بؤساً من أن تعيش مُكافحاً منذ نعومة أظافرك، فتعيش طفولتك كأنك تعيش في فترة كهوله! والكفاح له مسارات وغايات مختلفة...

إلى عرّاب الاغتراب..

>قيمة الذات البشرية تكمن حينما تملك القدرة على تحقيق أفكارها الهادفة، على أي أرض وتحت أي سماء. فإن استطاع الفرد تحقيق ذاته واستطاع أن يكون فاعلاً في الكون، فهو بذلك يُخالف الحيوانات التي خلقها الله بقدرات أقل بكثير من البشر.. لكل فرد رغبة في إثبات الوجود وتحقيق الذات والشعور بأنه إنسان حقيقي، وقيمة...

هدر الدماء وحقنها بين دُعاة السلام والحرب

>لطالما وقفت السعودية مع أفغانستان خلال أزماتها في العقود الأربعة الماضية، وتأييد خادم الحرمين الشريفين للهدنة التي أبرمت بين الحكومة و«طالبان»، يجسّد استمرار نهج ملوك المملكة في الدعوة للسلام وتصديره للعالم وبما يعود بالنفع على الشعوب وحكوماتها.. للداعين إلى السلام واستقرار الأُمم، تحية من التاريخ،...

فلسفة التاريخ المفقودة

>إننا اليوم كأمة عربية نعيش في ظل أزمات سياسية ودينية وكوارث غير أخلاقية ومآسٍ بهائمية، تماماً كما مرّ على التاريخ الغربي، وأرى أن لكل هذه الأزمات والكوارث فوائد إيجابية بقدر ما هي سلبية على الإنسان، فهل سيظهر لنا من بني جلدتنا «العرب» فلاسفة يقودون الأمة بجانب قادتهم نحو النهضة الفكرية السليمة.. ينضُج ال...

الحقائق بين زيف السياسي ووثائق المؤرّخ

>هكذا تذوب معظم القضايا والمذابح والمجازر والجرائم عبر التاريخ بيد بعض السياسيين كما الملح في الماء، لكنها ستظهر مرة أخرى ولو بعد حين، متى ما تبخّر الماء وبقي الملح مُترسّباً بالقاع.. يشقى المؤرخون «ذوو الضمير» في سد ثغرات الحقائق التاريخية، بواسطة ما يقع في أيديهم من دراسات ووثائق ومصادر أولية تاريخية،...

استخدم الغياب لتحصد الأمجاد

>للغياب والحضور آثار ومآثر عدة، والتاريخ مدرسة لمن أراد أن يتعلم ويقرأ ما بين سطوره، لا أن يستخدمه لتبرير ما يُريد ويشتهي وينظر إليه في نهاية المطاف على أنه علم نظري.. الظهور والغياب عناصر مهمة في تحقيق الهدف، فالظهور الزائد يحصد لك العديد من الناقمين والأعداء حيث يصبح التنبؤ بك سهلاً، والغياب يحتفظ بوه...

جُرأة الفأرة البيضاء تُخضع النازيين!

>خلاصة هذه القصة تتمحور في قدرة الفرد على صناعة مستقبله متفرداً دون الأسرة فللإنسان قدرات عقلية عجيبة قل ما يوظفها لصالحه، وطموحها قادها إلى التجول في ثلاث قارات، كانت قد حُفّت بالمخاطر، عاشت في ظروف حرب، وقتلت بيدها مئات من الجنود، ولم يكن صوب عينيها سوى الدخول للتاريخ من أوسع أبوابه كبطلة.. في هذا ا...

«الحرية الفكرية» وقود التطوّر

>ليس للنفس البشرية سوى أن تمتن لكل عالم ومفكر حُر أخرج أفكاره على الأرض، لأنه لو لم يخرج أفكاره لكنا الآن نعيش في الغابة ونزاول الزراعة، ونجلب السعادة لأنفسنا والأذى لغيرنا.. الموت نهاية حتمية لكل مخلوق ويأتي الموت كنهاية مجهولة لا يعلم المخلوق حيثياته من حيث الزمن والمكان والكيفية والسببية، وأحيانا...

الإصلاح العسكري والجنرال مارشال

>إن كُنت ذا فكر وحولك من يُقصيك ويُعرقل مسيرتك في الإصلاح، تعامل معه كما لو كُنت في ساحة حرب، وساحة الحرب تتطلب منك أن تصنع جيشاً ثم تبني السرعة والحركة بطريقة محبوكة في داخله؛ حتى تمتلك السلطة العُليا.. تميّز البشر من بين سائر مخلوقات الله بالعقل والقُدرة على التفكير والابتكار، كما أن العقول أنواع؛...

سأدخل التاريخ وإن ضاقت أبوابه!

>عندما تهدف أن تكون رمزاً يُحتذى به في التاريخ، ابحث دائماً عن الطريق غير المُعبّدة واختر متى تُقيم معاركك وجدولها في مهامك وأرّخها أيضاً، واختر من سيكون أطرافها، ولا تأبه للمجتمع إن جادلك إنما اعرض نتائج كفاحك ومعاركك في النهاية حينما تخرج مُنتصراً.. للتاريخ تفسير وفلسفة تبعاً للمؤرخ الذي يرى بعينٍ...

فوائد الحرب ودهاء السلام

>قد عُد قرار السادات الأكثر جرأة وواقعية في التعامل مع قضايا المنطقة، وعلى الرغم من دهائه وحنكته السياسية، إلا أنني أرى قراراً مثل هذا كان يتطلب ميداناً خالياً من التنوع الإيديولوجي، لأنه لا يمكن تحقيق التعايش السلمي في ميدان كهذا، والدليل أنه دفع عمره ثمناً لهذا القرار.. لطالما اعتقد الكثير من العسكر...

آن بولين والإعدام بسبب السخط!

>كانت طريقة تعبير الملك هنري عن حسده وسخطه متوقعة كونه ملكاً وخاف على سُلطانه، فعندما تزوّج آن انكشفت مواهبها وذكاؤها أكثر وأكثر أمامه ولا أعتقد من وجهة نظري سبباً لإعدام آن إلا خوف الملك على سُلطانه.. سطّر الإنسان على مر العصور أنواعاً من الحسد والسخط، وأصبح فناناً من الطراز الأول لا يُباريه أي مخلوق...

جاسوس واحد قد يؤدِّب خصمك!

>لا يمكن أن تفصل التاريخ القديم عن الحديث، فالحاضر هو ما وُلِد من رحم الماضي، وما تنتهجه المُخابرات الغربية اليوم هو تعبير لما في النفوس والذاكرة على مر التاريخ، وكأنها تقول أدِّب خصمك التاريخي عن طريق جواسيس ذوي أُفق تاريخي واسع.. عبر التاريخ لعب السلاطين أدواراً أكبر من حجم أدمغتهم، كدور التنبؤ بالمس...

«جماد» رمز للشعوب.. ورمزنا حيّ بيننا

>حمل الأمير الشاب محمد بن سلمان على عاتقه إعادة الصورة الخالصة للأمة العربية، وللدين الإسلامي معناه الخالص ألا وهو السلام والاعتدال والرحمة، مع احترام سيادة البُلدان الصديقة والمجاورة والحفاظ على استقرارها وأمنها... للحرية ثمن.. مالٌ وحديد.. موتى كُثر.. أجساد تُنتهك، أدوار تُختلط.. والمؤلم بالأقدار أ...

بين شتاتي وشؤوني وعقلي

>إن حاصرك الأعداء وهددوك بإبادتك ابتسم لهم وقُل: أنا باقٍ بعقلي وفكري، كما ابتسم الأرمن من خلال تاريخهم أمام القوى التي هددت وجودهم على الحياة.. إنها استراتيجية البقاء دون الجسد.. يعتقد الكثير أن لا شيء يحميك على هذه الأرض سوى هويتك وأمر إبادتها يُشكّل هاجساً مُرعباً لدى أي إنسان مهما كان عِرقه، فقد...

الضباط بين الازدواجية والتفرّد بالسلاح

>تكمن أهمية الضابط من النوع المزدوج في التخصصين السياسي والعسكري، بإرساء رسائل سياسية للعالم متى ما كُلِّف بذلك من قبل حكومته، حيث يصنع رسائله عن طريق الأداة العسكرية، أو مناورة عسكرية بريئة! في السابق يُقال يولد بعض البشر ودماغه مُترجم على ميوله العلمية والعملية، كالسياسيين وكبار الجنرالات، والقادة...

مُهندسة القائد البحري التي هزمت نابليون

>كانت الليدي هاملتون فائقة الذكاء إلى جانب جمالها الساحر، كما أنها ماكرة من الطراز الأول، ومغامرة تعشق الحصول على المعلومة حتى وإن تحالفت مع الشيطان ذاته، وكثيراً ما استعان بها الضباط في مهام قوية لصالح وطنها «بريطانيا».. كي يتوّج نجاحك بالمجد وتُطيل عمر سُلطانك، ينبغي عليك أولاً وأخيراً أن تُجيد ال...