د. فهد بن سعد الماجد *


قيادة العالم الإسلامي

بين الوقت والآخر تصدر أصوات هناك وهناك عن: الأحق بقيادة العالم الإسلامي! ولا يخفى أن المقصود بالقيادة ليس الترجمة الحرفية لها. فكل دول العالم الإسلامي مستقلة في شخصيتها وقراراتها، وإنما الحديث هنا عن: شعور معنوي ينتج عن عدد من المقومات والمواقف التاريخية التي تتجدد عبر الأحداث. ويمكن لنا أن نتكلم عن أ...

علم معرفة الإشكال

ربما لم تقرأ ولم تسمع من قبل بتخصص علمي يحمل هذا اللقب: "معرفة الإشكال" وهو كذلك؛ فلا يوجد علم بهذا المسمى. لكنه -في الحقيقة- علم في كل علم، أو هو أساس كل علم، وهو المقدمة لامتلاك المعلومة، ومعرفة الحقيقة. أيضاً معرفة الإشكال من المهمات الأكيدة لتكوين باحثين على مستوى عالٍ للبحث والتحقيق والإنتاج العلم...

مسألة مشكلة

مما يكثر السؤال عنه: المسائل التي تتعلق بالأوقاف والوصايا، وذلك لطبيعة المجتمع المسلم الذي في فطرته البر والصلة. والوصايا بالذات لتعلقها بما بعد الوفاة فتتنوع المسائل المتعلقة بها، ولا تكاد أن تتوقف. سواء ما يتعلق بالوصية ذاتها، أو بالموصى له، أو الموصى به، أو الموصى إليه. والوصية عرفها الفقهاء: بعبار...

التربية الاقتصادية

كما أننا نقدم لأبنائنا وبناتنا عبر الأسر والمدارس: تربية أخلاقية، وتربية رياضية، نحتاج ويحتاجون أن نقدم لهم تربية اقتصادية. المشكلة أن البعض لا يكتفي من أنه لا يقدم هذه التربية، بل يمارس النقيض مع أولاده وأسرته أو أسرتها! ما الذي أقصده بالتربية الاقتصادية؟ الذي أقصده: أن يُربى الناشئ على إدارة نفسه ماليا...

الأرزاق

تدور حركة الدنيا وعجلة الحياة على طلب الرزق الذي تقوم به حياة الناس وشؤونهم. الناس في وظائفهم، والناس في تجارتهم، بل حتى بعض الناس في احتيالهم ورشاهم وسرقاتهم كلهم يطلبون هذا المال، ولكل فلسفته في جمعه وتفريقه أي: في كسبه وإنفاقه. في كتاب «أسواق الذهب» لأمير الشعراء أحمد شوقي، يقول في مقالة «المال»: حالك...

عموم البلوى

مع تطور أوضاع الحياة، وكثرة المستجدات؛ نجد عند بحث بعض المسائل من يقول: هذا مما تعم به البلوى، يعني: فمن المفترض أن يخفف حكمه. وفي المقابل تجد من لا ينظر بتاتاً إلى هذا المعنى: «عموم البلوى» واعتباره عند الترجيح في المسائل الفقهية. فما المقصود بعموم البلوى؟ وهل له ضوابط لاعتباره؟ يوضح علاء الدين البخ...

اقتصاد اللغة

تشدني البحوث والكتابات المتعلقة بأثر اللغة الإنساني، باعتبار الإنسان حيوانا ناطقاً، كما يعرفه بذلك المناطقة، وكلمة «حيوان» باعتبار ما في الإنسان من حياة, وهي جنس يعم المعرَّف وغيره, وكلمة «ناطق» فصل يميز المعرَّف عن غيره, أي إن الإنسان خرج عن بقية الحيوان بهذا النطق وبهذا اللسان. وقد امتن الله عز وجل عل...

المملكة

السؤالان الأهم في اليوم الوطني: ماذا يمكن أن نتذكر في هذا اليوم؟ وإلى ماذا نتطلع للمملكة العربية السعودية؟ وأعتقد أن كل ما يكتب في هذا اليوم المهم لنا نحن السعوديين لن يخرج عن جواب هذين السؤالين. أما بالنسبة للسؤال الأول: فنذكر أن الجزيرة العربية كانت أشتاتاً من غير جامع، وقوى متفرقة من غير حاكم، ون...

أخذ أجرة على الضمان

من المسائل التي تجدد بحثها: حكم أخذ الأجر على الضمان؛ نظراً إلى الكفالات المصرفية المتنوعة، وجمهور الفقهاء من الحنفية والمالكية والشافعية والحنابلة على أنه لا يجوز للكفيل أخذ الأجرة على الكفالة بالمال، وأن الكفالة بشرط الجعل باطلة. بل لظهور الحكم في هذا الموضوع وكثرة القائلين به ادعى بعضهم الإجماع فيه. ك...

نظرية التفقه وابن عرفة 2/2

كان ابن عاشور أول من أطلق مصطلح: «منهج التفقه»على هذه الطريقة من التفكير الفقهي التي خالفت ما سار عليه عامة علماء المذهب المالكي بعد القرن السادس من الاختصار، مما عرض ملكة الاستنباط والاجتهاد للضعف، فكان الأسلوب الجديد في التفكير الفقهي مجدداً لذلك الأسلوب الذي أهمل جانباً مهماً من الفقه. يقول عن ذلك ابن ...

نظرية التفقه وابن عرفة 1/2

وهذه النظرية منهج فقهي ولم يكن ابن عرفة المشار إليه في العنوان متفرداً به، وإنما هو الذي أثاره ومهد له في المذهب المالكي. و «نظرية التفقه» هذه نحتاج إليها في عصرنا؛ نظراً لكثرة تطوراته وتسارع أحداثه، وتوافد مستجداته. ابن عرفة هذا هو: أبو عبدالله محمد بن محمد بن عرفة الورغمي؛ والورغمي نسبة إلى قبيلة ورغم...

الاستثمار في مال اليتيم

قال الجرجاني في التعريفات: "اليتيم في الناس: هو المنفرد عن الأب، لأنَّ نفقته عليه لا على الأم، وفي البهائم اليتيم: هو المنفرد عن الأم؛ لأن اللبن والأطعمة منها". فلاحظ: أن الحاجة؛ حاجة النفقة، لوحظت في وصف اليتيم. وفي كتب اللغة أن الطفل الذي فقد أبويه يقال له: لطيم. وإن فقد أمه فقط يقال له: عجي. وفي ا...

«ليشهدوا منافع لهم»

من محاسن الدين الإسلامي أنه جاء شاملاً لمصالح الدين والدنيا، وأنه راعى حاجات الجسد كما راعى حاجات الروح، وتجد ذلك واضحاً في كل تشريعاته، بل حتى العبادات المحضة ترى جوانب من ذلك. ومن هذه العبادات: «الحج» الذي هو الركن الخامس من أركان الإسلام، فهو خلاصة الحنيفية السمحة، ويظهر فيها من ركائز التوحيد والإخلاص ...

الوسطية في الفتوى

ربما كان هذا العنوان: «الوسطية في الفتوى» غريباً عند البعض، ذلك أن المطلوب وفي الفتوى: الحكم في المسألة بدليله. وربما ظن البعض -أيضاً- أن إطلاق هذا العنوان يأتي في سياق الكلام العريض عن الوسطية. لكن أنبه إلى أمرين يزول بهما الاستغراب، ويضع هذا الموضوع بعنوانه في سياقه الصحيح. الأمر الأول: أن الوسطية في ...

مراعاة الخلاف: أفق اجتهادي 2 - 2

في القطعة الأولى من هذا المقال؛ ذكرت: أن قاعدة مراعاة الخلاف تعتبر الأصل السابع عشر من أصول مذهب الإمام مالك. والإمام مالك لم ينص على هذه القاعدة، وإنما تعرف عليها العلماء من طريقته في الاستنباط، وقد عدها أبو العباس القباب: من محاسن مذهب الإمام مالك، وحاصل معنى هذه القاعدة: انتقال المفتي من قول كان يقول به...

مراعاة الخلاف: أفق اجتهادي 1/2

تُقرر الأحكام الفقهية بالمصادر الأربعة الأساسية، وهي: الكتاب، والسنة، والإجماع، والقياس، لكن هناك مستندات أخرى شرعية لإثبات الأحكام الفقهية؛ قد دلت نصوص الكتاب والسنة على اعتبارها مستنداً صحيحاً لإثبات الأحكام. وهذه المصادر -في الحقيقة- تبعية متفرعة عن تلك المصادر الأربعة الأساسية؛ فلذلك لم يعدها العلماء...

كيفية العدل بين الأولاد في العطية

هذه من المسائل التي يكثر السؤال عنها، وقبل التفصيل في بيان الكيفية؛ فإنه -كما يقول ابن قدامة- لا خلاف بين أهل العلم في استحباب التسوية وكراهة التفضيل. قال إبراهيم النخعي: كان السلف يستحبون التسوية بين الأولاد حتى في القبلة. وإن من حسن رعاية الوالد لولده أن يعدل بينهم؛ ولا سيما في العطاء المنجز حال الحياة...

فقه النفس وفقه الدرس 2/2

وحينما قال الجويني عن فقه النفس: إنه الدستور فذلك يعني: أن فقه النفس هذا يحوط الفتوى حتى تكون معتدلة، متسقة، تصلح حال المستفتي في حالاته المختلفة. وكان الذي لفت انتباهي إلى هذا الموضوع والكتابة عنه: أني تلقيت اتصالاً من أحد الفضلاء في شهر رمضان المبارك المنصرم، وهو أحد الموسرين الذي تعود على طريقة معي...

فقه النفس وفقه الدرس 1/2

عندما تكلم إمام الحرمين أبو المعالي الجويني (ت:478هـ) عن صفات المفتي في كتابه البرهان، قال عن العلوم التي ينبغي للمفتي أن يكون متمكناً منها: «وعلم الفقه، وهو معرفة الأحكام الثابتة المستقرة الممهدة، ثم يشترط وراء ذلك كله فقه النفس، فهو رأس مال المجتهد ولا يتأتى كسبه، فإنْ جُبل على ذلك، فهو المراد وإلا فلا ي...

عقد البناء والتشغيل لتعمير الأوقاف

إن للوقف دوراً عظيماً في الحضارة الإسلامية، ومن المهم تشجيع نظام الوقف بجميع أنواعه؛ لما له من أثر في التنمية البشرية والعلمية والاجتماعية والاقتصادية. وفي سياق ذلك: ينبغي أن تنمى أموال الأوقاف، لا سيما وأنه لا مانع شرعاً من استثمار أموال الأوقاف المختلفة في وعاء استثماري واحد، بما لا يخالف شرط الواقف، م...

عقود البناء والتشغيل (B.O.T)

اخترت التعبير بـ «عقود» عن التعبير بـ «عقد» لأن لنظام البناء والتشغيل عدداً من الصور، قد يختلف تكييفها الفقهي تبعاً لمحل العقد ونشاط المشروع. وهذه العقود من العقود المستحدثة، وإن كانت بعض صوره وأدوات استثماره تشابه المعهودة في الفقه الإسلامي، فإنه بمجموع تركيبه لا يتطابق مع أي من العقود المعروفة. والصو...

شراء الذهب بواسطة الإنترنت

تتجدد مسائل تتعلق ببيع الذهب وشرائه والمصارفة فيه، والقاعدة الشرعية في ذلك: أن الذهب بالذهب مثلاً بمثل يداً بيد. فحينئذ لا يجوز بيع الذهب بالذهب، ولا بيع الذهب بالنقود إلى أجل، لأنه من ربا النسيئة. وقد جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم عدد من النصوص تدل على اشتراط قبض البدلين قبل الافتراق. فلا بد من قبض ...

الوقف من المال العام

يقصد بالوقف من المال العام: حبس الدولة بعض المال العام لمصلحة جهة من جهات الخير والمصلحة العامة على جهة التأبيد أو التأقيت (على الراجح من قولي العلماء في جواز التوقيت). وهذه مسألة (أي: الوقف من المال العام) وقع الاستفتاء عنها في القرن السادس الهجري والذي ذهب إليه جمهور العلماء: أن الوقف من المال العام يعت...

قلب الدَّين

وقد يسمى فسخ الدين في الدين كما هو عند المالكية، والمصطلح الأشهر حول هذه المعاملة هو «بيع الدين» وله صور عديدة؛ بعضها محل إجماع على أنها محرمة، وبعضها الآخر فيها خلاف، ويمكن على القول الراجح فيها أن تبتكر المؤسسات المالية الإسلامية أساليب مناسبة لحل مشكلة نكول أو مطل عملائها المدينين، وادعائهم العجز والإعس...

المستقبليات 2-2

من خلال عرض الكيفية التي تجرى على وفقها هذه العقود، وما يلحقها من بياعات يتبين حرمتها، فهي لا تتوافق وقواعد الشريعة، وتصادم أحكام شرعية واضحة، ومفاسدها تربو على مصالحها، وقد صدر بعدم جواز هذه العقود قرار المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي. وبالرجوع إلى الجزء الأول من هذا المقال، يتبين أن...

المستقبليات 1 - 2

هي من العقود الحديثة التي يجري تداولها بشكل واسع في أسواق المال العالمية، وتكونت لها بورصات مستقلة ويقال: إن أول بورصة نظمت هذا التعامل هي: بورصة التجارة في شيكاغو. وهي: عقود تجارية تقتضي الشراء أو البيع لكميات معينة من السلع لتواريخ محددة. ويمكن أن نرتب نقاطا؛ من خلالها يتبين لنا كيفية التعامل بهذه ال...

حصاد الستين 4 - 4

وهذه القطعة الرابعة والأخيرة من هذا المقال الذي نسجل فيه بعض مقولات وأفكار ستين مقالاً نشرت هنا: من اللازم إيجاد غرف مشتركة ما بين المنظرين والمنفذين؛ لإيجاد الحل المناسب وربما "الوسط" لتنفيذ الفكرة بالأسلوب الواقعي المقدور على تنفيذه. لم يعد الحديث عن السياحة باعتبارها ترفيهاً وترويحاً عن النفس، فقد أ...

حصاد الستين 3-4

وهذه القطعة الثالثة من هذا المقال الذي نسجل فيه بعض مقولات وأفكار ستين مقالاً نشرت هنا: الأمير محمد بن سلمان: الفساد موجود في كل المجتمعات، وفي كل الحكومات، وبنسب متفاوتة؛ الذي يهمنا أن نكون في مقدمة الدول في مكافحة الفساد. خطورة الفساد تكمن في أن كل فساد يصنع فساداً مضاعفاً للأول؛ من خلال هدر مباشر لهذه...

حصاد الستين 2-4

وهذه القطعة الثانية من هذا المقال الذي نسجل فيه بعض مقولات وأفكار ستين مقالاً نشرت هنا: الدول التي جربت استراتيجية الاكتفاء الذاتي لم تنجح، والتجارة وتبادل السلع هي التي تغني جميع الأمم، وترفع من مستوى معيشة كل شخص. السعودية مهيأة لأن تكون الأولى عالمياً في صناعة المالية الإسلامية وينبغي أن نسعى لذلك؛ خا...

حصاد الستين 1 - 4

نشرت في هذه "الزاوية" ستين مقالاً، وهذه بعض أفكارها ومقولاتها: - الاقتناء والتملك غريزة فطرية، ولذلك فالنظم والفلسفات الاقتصادية التي حاربت هذه الغريزة كلها باءت بالفشل. - بيّن الدين الإسلامي في نصوصه: أن الإنسان مسؤول عن المال في الكسب وفي الإنفاق. - التشريع الاقتصادي - بوجه عام - له ثلاث وظائف: أ - ع...